كل كم ساعة اشفط حليب

كل كم ساعة اشفط حليب؟ وكم يحتاج الطفل من الحليب؟ جميعها أسئلة تُطرح من الأمهات رغبةً في أن تحصل على أكبر كمية حليب ممكنة دون التسبب في الجفاف، وبنفس الوقت توفير الكمية الكافية لاحتياجات الطفل، إن التوقيت هو أهم شيء في شفط الحليب، وهو يكفل لكِ الحفاظ على المنظومة بلا خلل، وحتى تستمري في المحافظة عليها فإن موقع جربها يقدم إليكِ الكيفية للقيام بهذا بمنتهى الدقة.

كل كم ساعة اشفط حليب؟

إن شفط الحليب بشكل منتظم من أهم الأمور التي تكفل لك الحفاظ على الحليب من دون جفاف، فمثلًا لا يمكنك التوقف عن شفط الحليب لأكثر من 6 ساعات، فهذا من شأنه أن يؤدي إلى جفاف الثدي مع تكرار وزيادة المدة.

من الأفضل أن تشفطي الحليب كل 3 أو 4 ساعات بمعدل من 8 إلى 10 مرات يوميًا، ويفضل أن تقومي بشفط هذا الحليب وفقًا لجدول محدد.

أفضل وقت لشفط الحليب

إذا كنتِ ترغبين في شفط الحليب فمن الأفضل أن يكون هذا في الصباح الباكر، هذا لأن كمية الحليب تكون أكبر بكثير مما يساعدك على ملئ الكثير من الزجاجات، وحتى تتم هذه العملية بشكل أفضل حاولي الاسترخاء وأخذ حمام دافئ.

اقرأ أيضًا: تجارب شفاط الحليب الكهربائي

كم يحتاج كل طفل من الحليب؟

في إطار التحدث عن كل كم ساعة اشفط حليب؟ يجب عليكِ أن تتعرفي أيضًا إلى الكمية التي يحتاجها الطفل حتى تحاولي شفطها بهذه العملية، ويمكن تقسيم هذه الكميات وفقًا لعمر الطفل كالتالي:

  • الطفل قبل 6 أشهر: يحتاج الطفل بهذا العمر لكمية صغيرة من الحليب في اليوم تبلغ كلها 750 ملليجرام.
  • من 6 أشهر وحتى سنة: بهذا العمر تقل كمية الحليب التي يحتاج الطفل إليها ومع هذا فإنه لا داعي للقلق فهذا في مصلحة الطفل حتى يبدأ في التقليل من الاعتماد على الحليب.
  • من سنة وحتى سنتين: في هذه الفترة يقل تمامًا مقدار الحليب الذي يحتاجه الطفل إلى 500 ملليجرام.

أهمية شفط الحليب

يعد شفط الحليب من الحيل التي تفيد كلًا من الأم والطفل، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • إن هذه العملية تقي الأم من الاحتقان بسبب تراكم الحليب بالثدي.
  • يساعد الشفط على إطعام الطفل في الوقت الذي لا تتواجد الأم بالمنزل، وهذا لا يحرمه من فوائد حليب الأم التي لا يمكن تعويضها.
  • شفط الحليب أحد الأساليب الشائعة في الحفاظ عليه من الجفاف.
  • من الجميل أن تتمكن الأم من التحكم في الوقت الذي تنتج به الحليب على هيئة زجاجات، كما يعطي هذا لها وقتًا إضافيًا من الراحة.
  • يساعد هذا الشفط على مشاركة الحليب مع أطفال آخرين بشكل أسهل.

صلاحية الحليب بعد الشفط

يعد شفط الحليب من العمليات التي تتطلب العديد من التعليمات التي تتساءل عنها الأمهات، من بينها كل كم ساعة اشفط حليب؟ وما هي مدة صلاحية هذا الحليب؟ لذا سنوضح هذا الأمر بشيء من التفصيل فيما يلي:

  • إن حفظ الحليب في الغرفة يعد من أقل الطرق فاعلية، ويرجع السبب في هذا إلى فساد الحليب بعد 4 ساعات، ولكن قبل هذه المدة يمكن استخدامه طالما كانت درجة الحرارة أقل من 22 درجة مئوية.
  • في حال حفظتِ الحليب بالبراد لثلاثة أو أربعة أيام بدرجة حرارة 4 مئوية.
  • أما إذا وضعت هذا الحليب بالمجمد فيمكنك تركه لأشهر طالما كانت درجة الحرارة 18 تحت الصفر.

اقرأ أيضًا: هل يرجع الحليب بعد ماينشف

نصائح قبل شفط الحليب

هناك بعض الأمور الأخرى يجب أن تعيها الأم جيدًا قبل البدء في شفط الحليب، وهي المتمثلة في النقاط التالية:

  • من المهم أن تتأكدي أنكِ توفري المحفزات اللازمة لزيادة إدرار الحليب، ومن بينها شرب الكثير من الماء وزيادة السوائل خاصةً الحلبة.
  • يجدر بك الابتعاد عن القلق والتوتر، ويمكنكِ أيضًا الالتزام بالراحة اللازمة حتى تحققي هذا.
  • يجب الحصول على قدر كافٍ من الغذاء من أجل توفير الطاقة اللازمة للغدد اللبنية.
  • يمكنك الاستمرار في الشفط طالما كان الحليب يتم إدراره بشكل منتظم، وعند قلة هذه الكمية يمكنك التوقف.
  • يجب عليكِ أن تعرفي عدد المرات التي عليك الشفط بها أثناء اليوم، وهي من 8 وحتى 10 مرات.
  • في اليوم الواحد حاولي ألا تشفطي كمية حليب تتخطى 900 مللي حتى لا تصاب بالجفاف.
  • حاولي الحصول على شفاط ذي جودة عالية لأن المقاس غير المناسب يمكن أن يسبب بعض الاضرار والفوضى أو الالتهاب وهذا ما أنتِ في غنى عنه.

طريقة شفط الحليب

إذا كنت تتساءلين عن كل كم ساعة اشفط حليب؟ فمن المؤكد أنكِ ترغبين في استخدام هذه الطريقة الصحيحة التي تأتي دومًا بأقل الخسائر، وهي ما جاءت خطواتها على الشاكلة الآتية:

  1. في البداية اختاري المكان الهادئ الذي سيجعلكِ تكونين براحة تامة عند أداء هذه العملية.
  2. نظفي يديكِ جيدًا عن طريق غسلها.
  3. ضعي جهاز الشفط بالطريقة الصحيحة مؤكدة على أن يكون هذا هو المقاس الصحيح لكِ.
  4. عليكِ بعدها أن ترفعي سرعة الشفط إلى الحد الأعلى، وتجعلي قوة الشفط في الحد الأدنى، وحين يبدأ الحليب في النزول سيكون عليكِ التبديل بجعل قوة الشفط في الحد الأعلى والسرعة في الحد الأدنى.
  5. عند مرور عدة دقائق بدلي إلى الثدي الآخر، ثم عودي للأول، ولكن احرصي على أن يكون الثدي الذي تنتهين به هو الثدي الثاني.
  6. عند الانتهاء عقمي الجهاز جيدًا وضعيه في البراد.

اقرأ أيضًا: مدة صلاحية حليب الأم بعد الشفط خارج الثلاجة  

نصائح بعد الشفط

إن عملية الشفط تحتاج إلى بعض الوقت، ليس عليكِ أن تتعجلي بها حتى لا تتسببي بالكثير من الفوضى، الأمر الذي سيجعلكِ تكرهين تكرار التجربة، ومن ضمن الأمور التي يجب فعلها بعد الانتهاء من الشفط ما يأتي:

  • إن المكان الذي تضعين به الحليب هو من أهم الأمور التي عليكِ الاهتمام بها، فلا يمكنكِ وضعه بأكياس بلاستيكية بل الأفضل وضعه بأكواب بلاستيكية.
  • وضع الحليب بالبراد هو أفضل الخيارات دومًا، حيث إن وضعُه بالمُجمد يجعله يأخذ وقتًا طويلًا حتى يعود للحالة السائلة، وفي نفس الوقت الحليب المتروك بالغرفة سيفسد بعد القليل من الوقت.
  • من المهم ألا تحاولي تسخين الحليب في الميكروويف فهذا من شأنه أن يفقد الحليب الخواص المفيدة فيه.
  • كتابة تاريخ الشفط على العبوة يضمن لكِ دائمًا ألا يحصل الطفل على حليب فاسد.
  • لا يمكن مطلقًا أن تضيفي حليب جديد على حليب قديم قد سبق شفطه منذ مدة.

كل كم ساعة اشفط حليب؟ وما هي الكمية المناسبة في كل مرة؟ جميعها أسئلة يجب على الأم أن تعي جيدًا إجاباتها حتى يتسنى لها مدّ الطفل بكافة العناصر اللازمة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.