لون دم الحمل خارج الرحم

لون دم الحمل خارج الرحم يختلف قليلًا عن لون دم الحيض أو دم حدوث الحمل الطبيعي، قد يظهر بعض قطرات الدم من الحمل الحادث خارج الرحم ويكون لونه مختلف كل الاختلاف عن لون الدم الطبيعي، وقد يكون هذا مؤشر على وجود خطر ما، لذا سنعرض لكم من خلال موقع جربها لون دم الحمل خارج الرحم.

لون دم الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم هو أحد الحالات الشهيرة التي قد تصيب العديد من النساء، ويحدث هذا الحمل نتيجة العديد من الأسباب، ويوجد بعض العوامل التي تمكننا من التفرقة بين الحمل خارج الرحم والحمل الطبيعي.

لكن ظهور الدم بلون مختلف هو أحد الأسباب الرئيسية التي تمكن المرأة الحامل من التعرف إلى حدوث حملها بخارج الرحم، وعند العلم بهذا يمكنكِ البحث عن كيفية علاج الحمل خارج بصورة أسرع، ويمكن من خلال النقاط الآتية معرفة كيف يمكنكِ التعرف إلى لون دم الحمل خارج الرحم:

  • يشبه دم الحمل خارج الرحم لون دم الدورة الشهرية وهو اللون الأحمر الطبيعي للإفرازات المهبلية.
  • توجد بعض الأحيان التي يكون لون دم الحمل خارج الرحم أحمر قاتم، وهذا اللون من الممكن أن يكون دليل على وجود إحدى المشكلات.
  • يختلف الدم المرتبط بالحمل خارج الرحم من حيث كمية الدم فمن الممكن أن يصل إلى خروج الدم على هيئة نزيف.

اقرأ أيضًا: هل نزول السدادة يعني أن الرحم مفتوح

حالات ظهور دم الحمل خارج الرحم

في خلال التطرق إلى معرفة لون دم الحمل خارج الرحم قد تكون حالات ظهور دم الحمل خارج الرحم محط الاهتمام لديكِ، تتوافر بعض الحالات التي تجعل دم الحمل خارج الرحم يبدأ بالظهور، بالإضافة إلى أن هذه الحالات تتوقف على الكثير من الأمور، وقد يظهر دم الحمل خارج الرحم أثناء المراحل الأولى من الحمل.

يعتبر ظهور الدم هو أحد أشهر أعراض الحمل خارج الرحم، وقد ينبأ ظهور هذا الدم عن انفجار قناتي فالوب بسبب عدم القدرة على تحمل الحمل.

ما هو الحمل خارج الرحم

في حال عرض لون دم الحمل خارج الرحم يمكن بالمقابل عرض ما هو الحمل خارج الرحم، توجد العديد من المسميات التي تطلق على الحمل خارج الرحم فهو يُعرف بالحمل المنتبذ أو الحمل الهاجر، ويحدث هذا الحمل نتيجة لبعض الأسباب التي ترتبط بأمراض الرحم أو المبايض.

ينتج الحمل خارج الرحم عن طريق التصاق البويضة الي تم تخصيبها في مكان في جوف الرحم، وينتشر الحمل خارج الرحم بنسبة 2% من جميع حالات الحمل.

أعراض الحمل خارج الرحم

في إطار التعرف إلى لون دم الحمل خارج الرحم يمكن التعرف إلى أعراض الحمل خارج الرحم، وتوجد بعض الأعراض التي يمكن من خلالها أن تعرف المرأة الحامل أن حملها هو عبارة عن حمل خارج الرحم، وهذه الأعراض هي الأكثر انتشارًا بين حالات الحمل خارج الرحم.

في حالة عدم الاهتمام بهذه الأعراض من الممكن أن يؤدي هذا إلى الإصابة ببعض المضاعفات، وقد تتلخص أعراض الحمل خارج الرحم في الآتي:

  • ظهور نزيف شديد في منطقة المهبل.
  • الإحساس بألم المنطقة السفلى من البطن.
  • الشعور بالضعف والإغماء المتكرر بسبب فقدان كمية كبيرة من الدم.
  • الدوار المستمر وخاصةً في الصباح.

بعد ظهور هذه الأعراض يجب الذهاب على الفور إلى الطبيب من أجل تشخيص حالة الحمل، لكن في بعض الأحيان قد يكون تشخيص الحمل خارج الرحم هو من أحد الأمور الصعبة.

أسباب حدوث الحمل خارج الرحم

ينتج الحمل خارج الرحم بسبب عدم قدرة البويضة المخصبة على المرور في قناة فالوب في أثناء الذهاب للرحم، وفي أغلب الأحيان ينتج هذا بسبب قصور في قناة فالوب بسبب الإصابة بالتهاب معين أو تشوه في قناة فالوب، وفي الكثير من الأحيان يكون لاختلال الهرمونات أو عدم نمو البويضة بصورة طبيعية دور هام.

بالإضافة لما ذكرنا من الممكن أن توجد بعض الأسباب التي تهيئ لحدوث حمل خارج الرحم، وقد ترتكز هذه الأسباب في الآتي:

  • إدمان المرأة للتدخين حيث يزيد التدخين من نسبة حدوث الحمل خارج الرحم.
  • تخطي المرأة سن 35 عام ثم حدوث حمل.
  • وجود تاريخ وراثي عائلي لدى المرأة بالإصابة بالتهاب الحوض.
  • تناول بعض أدوية الخصوبة التي ترفع معدل الإصابة بالحمل خارج الرحم.
  • الخضوع إلى إحدى العمليات الجراحية في قناة فالوب.

اقرأ أيضًا: هل نزول الدورة دليل أكيد على عدم الحمل

مضاعفات ناتجة عن الحمل خارج الرحم

يرى الأطباء المختصين أنه لا يوجد أي شخص يمكنه أن يتوقع ما يمكن أن يحدث للحمل خارج الرحم، ولكن قد تظهر بعض المضاعفات المعروفة عن حدوث حمل خارج الرحم، وقد تتلخص هذه المضاعفات في الآتي:

  • نمو الجنين الزائد يؤدي إلى عدم تحمل قناتي فالوب على حمله والذي يؤدي إلى حدوث تمزق في جدار القناة.
  • الإصابة بنزيف داخل جوف الصفاق.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة البطن.
  • توقف الحمل عن نموه بشكل طبيعي ويعمل الجسم على امتصاصه حتى يختفي تمامًا.

طرق تشخيص الحمل خارج الرحم

مع تطور العلم بشكل بالغ في الآونة الأخيرة فقد ظهر العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تشخيص الحمل الحادث خارج الرحم، حيث إن قديمًا كان تشخيص الحمل خارج الرحم من الأمور التي يصعب على الأطباء تشخيصها، ويمكن أن تتلخص طرق تشخيص الحمل خارج الرحم في الآتي:

1- الفحص باستخدام التصوير بالأشعة فوق الصوتية

الفحص بالأشعة فوق الصوتية هو أحد أنواع الفحوصات المشهورة باستخدامها خاصةً للحوامل، ويتم تنفيذه عن طريق بعض القياسات لمستوى هرمون الحمل في الدم، ويمكن تشخيص أن الحمل هو حامل خارج الرحم عن طريق ارتفاع نسبة هرمون الحمل عن 1.500 ملليمتر لكل ملليلتر.

2- فحص الهرمونات

يتمكن الأطباء من التعرف للحمل خارج الرحم عن طريق فحص الهرمونات في الجسم، حيث يثبت نسبة هرمون البروجسترون في الجسم، ففي حالة الحمل خارج الرحم تكون مستويات هذا الهرمون أقل من مستوياته في الحمل الطبيعي، ويعتبر هذا أكبر مؤشر على الحمل خارج الرحم بعض الفحص بالموجات فوق الصوتية.

3- عمل منظار لعنق الرحم

هناك ما يُعرف باسم جراحة المناظر والتي يتم فيها إعطاء نسبة من المخدر للأم الحامل ثم تصوير الرحم من تجاه العنق حتى يتأكد الطبيب من أن الحمل موجود في مكانه الطبيعي.

كيفية علاج الحمل خارج الرحم

بعد أن يتم تشخيص الحمل بأنه حمل خارج الرحم يتطرق الأطباء إلى البحث عن أفضل طريقة علاج تناسب الحالة، حيث يتم اختيار العلاج الأنسب للحمل خارج الرحم طبقًا لخطورة الحالة، ومن ضمن هذه الطرق الآتي:

  • قد ينصح الأطباء بتناول بعض الأدوية التي ترتبط بالهرمونات بشكل منتظم.
  • من الممكن الخضوع لإجراء جراحي باستخدام منظار البطن حتى يقوم الطبيب باستئصال الحمل أو إخراجه من قناة فالوب، وتتم هذه العملية الجراحية في حالة كان الحمل مصاحبه نزيف.
  • يمكن أن يتم حقن بعض السيدات بعلاج ميثوتريكسات والذي يقوم الطبيب باستخدامه في حالة كان الحمل في مراحله الأولى أو عدم وجود نزيف مع انخفاض مستوى هرمون الحمل في الدم.

كيفية الوقاية من حدوث الحمل خارج الرحم

في أغلب الأحيان لا توجد طرق يمكن اتباعها من أجل الوقاية من حدوث حمل خارج الرحم، ولكن يمكن تطبيق بعض الأمور التي من شأنها أن تقلل خطر الإصابة به، وتشتمل هذه الطرق على الآتي:

  • إذا كان الزوج مصاب بأي نوع من الأمراض الجنسية يجب الانتباه والخضوع للعلاج بشكل فوري.
  • أخذ العلاج المناسب في حالة كان الرحم مصاب بالتهابات حيث تعتبر التهابات الرحم هي السبب الرئيسي لحدوث الحمل خارج الرحم.
  • يجب الحرص على تناول العلاج الملائم في حال ظهور أي التهابات في الجهاز التناسلي، ويؤدي هذا إلى زيادة فرص الحصول على حمل طبيعي.
  • القيام ببعض الفحوصات الطبية في نهاية كل دورة شهرية حتى يتم التأكد من عدم وجود أي سبب يؤدي لحدوث الحمل خارج الرحم.
  • الابتعاد عن التدخين وتجنب أي مكان مليء بالأدخنة.
  • في حالة حدوث حمل خارج الرحم مسبقًا يجب سؤال الطبيب عن المدة التي يجب انتظارها من أجل الشروع في حدوث الحمل مرة أخرى للوقاية من إعادة التجربة.

اقرأ أيضًا: كيفية استخدام شريط اختبار الحمل بالصور

ما هو الفرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم

بعد أن تطرقنا إلى ذكر لون دم الحمل خارج الرحم يجب معرفة الفرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم، يعتبر الفرق بين النوعين بسيط حيث إن الحمل الطبيعي تكون البويضة المخصبة في داخل الرحم فيعمل الرحم على حمايتها واكتمالها بشكل طبيعي حتى موعد الولادة.

بينما الحمل خارج الرحم فهو يحدث داخل قناة فالوب والذي يؤدي إلى عدم اكتمال نمو البويضة حتى إذا زاد وزنها، وقد يتسبب الحمل خارج الرحم بخطر كبير على الأم لأنه يضغط على قناة فالوب وقد يؤدي إلى انفجارها بشكل مفاجئ وظهور نزيف يعرض حياة الأم للخطر.
بعد أن تبين لنا الفرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم، ومدى خطورة الحمل خارج الرحم، فها نحن نكون قد استنتجنا مدى أهمية إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة في أول الحمل لنطمئن على صحة الحمل بوجه عام.