علاج جفاف العين في المنزل

علاج جفاف العين في المنزل بالتفصيل سوف نقدمه لك عبر موقع جربها ، حيث أن العديد من الأشخاص يبحثون عن أسهل الطرق العلاجية للتخلص من تلك المشكلة التي تؤرقهم، لما لها من تأثير سلبي عليهم حيث تعجز العين عن تأمين الترطيب المطلوب.

مما يؤدي إلى حدوث التهابات في العين أو إصابة الغشاء المغطى للعين وتلفه، وفي بعض الحالات المتدهورة قد يصل الأمر إلى فقدان الرؤية بشكل نهائي، ونوضح ذلك باستفاضة خلال مقالنا.

اقرأ أيضًا: أفضل قطرة لجفاف العين

جفاف العين

جفاف العين

أحد الأمراض التي تُسبب الشعور بعدم الراحة للشخص، كما يتعرض المصاب حينها إلى حالة حكة وحرقة بالعين ناتجة عن حدوث التهاب تتفاوت شدته من حالة لأخرى.

وذلك حينما يتواجد ببعض الأماكن التي تتميز بشدة الهواء كالمطار أو الغرف التي تحتوي على تكييف وكذلك التطلع للأجهزة من مسافة قريبة، أو ربما نتيجة ارتداء العدسات اللاصقة.

علاج جفاف العين في المنزل

علاج جفاف العين في المنزل يتم من خلال اتباع العلاجات المنزلية المختلفة التي تجدي نفعًا في الحالات البسيطة، والتي من بينها ما يلي:

  • ترطيب الجسم، فقد يكون جفاف العين أحد المؤشرات التي تدل على عدم تناول السوائل بكميات كافية، بالإضافة إلى ترطيب الغرفة وتجنب البقاء بالأماكن ذات المناخ الجاف.
  • الحفاظ على الجفون بشكل نظيف ورطب، حيث لابد أن نغسلها جيدًا بعد إزالة أي أثر للمكياج أو التعرض للأتربة، للحد من مشكلة الجفاف والسيطرة عليها، ويفضل وضع قطعة مبللة عليها لمدة لا تقل عن 5 دقائق للترطيب.
  • كمادات جوز الهند تعد من الطرق المفيدة لعلاج جفاف العين لاحتوائه على كمية وفيرة من الأوميجا3 تقوم بتوفير الترطيب اللازم للعين، وتتم من خلال وضع قطنة مبللة بالزيت على العين لمدة 15 دقيقة.
  • زيت الخروع مفيد للقضاء على جفاف العين من خلال استخدامه كقطرة للعين نظرًا لاحتوائه على مادة الريسينوليك المضادة للالتهابات، والتي لها دور فعال في التخلص من جفاف العين.
  • ضرورة الامتناع عن ارتداء العدسات اللاصقة حتى يتم العلاج بالكامل، وفي حالة التداوي لابد من استخدامها بحذر وللضرورة فقط.
  • مع إمكانية ارتداء النظارات الشمسية لتجنب الظرف المناخية المتغيرة.
  • الحد من فترة الجلوس أمام التلفاز، أو الحاسوب، مع اعتياد فتح وغلق العينين كثيرًا وتجنب النظر الطويل المستمر للأجهزة.
  • ينصح الأطباء بضرورة إغلاق العينين لمدة لا تقل عن ثانيتين مع التكرار، من أجل حصول العينين على قسط من الراحة يجعلها تستعيد اتزانها.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الأوميجا3 حيث أثبتت تأثيرها الإيجابي في علاج متلازمة جفاف العين.
  • كما أوضحت الدراسات تأثير التدخين السيئ على جفاف العين وضرورة تجنبه.
  • عمل كمادات دافئة والتي تساعد على إفراز الدموع بشكل طبيعي، وفي حالة وجود انسداد أو بعض الخلايا التي تحول دون ذلك، فإن المياه الدافئة تسهم بحل المشكلة.
  • الحصول على قسط وافر من الراحة والنوم عدد ساعات مناسبة لا تقل عن 7 أو 8 ساعات للشخص البالغ حتى يستعيد الجسم نشاطه ومنها العين كأحد الأعضاء الهامة.

علاج جفاف العين

يوجد مجموعة من الإجراءات المستخدمة في علاج جفاف العين، ويحدد الطبيب المعالج ما يتناسب مع كل حالة، ومنها:

  • الاستعانة بالسدادات القطنية: إحدى الإجراءات الغير مؤلمة حيث يقوم الطبيب باستخدام سدادة قطنية لفتحات التصريف الدمعية لعدم فقد المزيد من الدموع وحدوث جفاف شديد.
  • استخدام الدموع الاصطناعية: يُعد العلاج السائد، حيث يتم من خلال وضع القطرات التي تزيد من ترطيب العين، وهو ما أثبت فعالية للعديد من الحالات.
  • استخدام الأدوية: فيما يعبر عن التداوي بمضادات الالتهاب ومنها السيكلوسبورين، الذي يحمي القرنية من أثر الجفاف ويحافظ عليها من التلف، كما يمكن الاستعانة بقطرة الكورتيكوستيرويد لفترة قليلة حتى لا يرتفع ضغط العين.
  • الإجراء الجراحي: قد يخفق كافة العلاجات السابقة مما يستدعي التدخل الجراحي للحالة ويتم من خلال سد قنوات تصريف الدموع جِرَاحِيًّابزوايا العين الداخلية، لضمان الكمية المناسبة للدموع.

اقرأ أيضًا: أسباب تورم العين عند الاستيقاظ

أعراض جفاف العيون

أعراض جفاف العيون

عندما نتحدث عن علاج جفاف العين في المنزل، علينا أن نتعرف على أعرضها والتي تتضمن الآتي:

  • التعرض لحرقة مع الشعور بلسعة مفاجئة وألم في العين مصحوب باحمرارها.
  • المعاناة عند الاستيقاظ من التصاق الجفون.
  • الشعور بألم حينما نقوم بارتداء العدسات اللاصقة أو إزالتها.
  • قد ينتاب المريض شعور وكأن حبات رمل تسري في عينيه.
  • حالة من الإرهاق والتعب بالعين عقب فترات القراءة حتى لو كانت قصيرة المدة.
  • يتحسس المصاب لأي من المصادر الضوئية، ويتكون لديه دموع متواصلة، بالإضافة إلى غباش العين، مع المعاناة من الرؤية المزدوجة.
  • يتكون المخاط بشكل متكرر حول العين ويكون مكثف.
  • ينزعج المصاب من العديد من التأثيرات الهوائية مثل “الدخان، أو الرياح”.
  • الميل إلى إغلاق العين بشكل متكرر، تجنبًا لحدوث تهيج بالأنسجة مما يستدعي الحكة الشديدة.

اقرأ أيضًا: أسباب رفة العين اليمنى الجفن العلوي

أسباب جفاف العين

أسباب جفاف العين

يوجد العديد من الأسباب التي تزيد من فرص التعرض لجفاف العين، ويمكن توضيحها أثناء الحديث عن علاج جفاف العين في المنزل، ونعرض أبرزها فيما يلي:

انخفاض إنتاج الدموع

يصاب الشخص بذلك حينما تفقد العين القدرة على إنتاج السوائل بالكمية الكافية، ويتم تشخيص تلك الحالة على أنها التهاب القرنية وكذلك الملتحمة الجافة وأسبابها تنحصر فيما يلي:

  • تقدم السن، فكلما ازداد عمر الإنسان كلما ارتفعت احتمالية الإصابة.
  • المعاناة من بعض الأمراض والظروف الصحية ومنها “متلازمة شوغرن، اضطرابات الغدة الدرقية، الروماتويد، أمراض العيون التحسسية، والذئبة، بالإضافة إلى نقص فيتامين أ”.
  • تناول الأدوية التي تتضمن آثار جانبية تسهم في التعرض لجفاف العين، مثل “الهرمونات، أدوية التحسس، أدوية الاكتئاب، وأدوية الاحتقان، وأدوية ضغط الدم”.
  • كأحد النتائج المترتبة على ارتداء العدسات اللاصقة لفترات طويلة وأيضًا الجراحات التي تخضع لها العين باستخدام الليزر.

زيادة تبخر الدموع

السبب الرئيسي لحدوث التبخر هو الإصابة بانسداد القناة الزيتية بالعين على جانبي حواف الجفن، أسباب حدوثها نعرضها في السطور اللاحقة:

  • التعرض لالتهاب جفون العين الخلفية، أو وجود حساسية بالعين.
  • وجود مشاكل بالجفن، ومنها “محاذاة الجفن للجدار الداخلي، أو الجدار الخارجي للعين”.
  • أحد الآثار الجانبية لوضع القطرات التي تحتوي على مواد حافظة تؤثر على العين.
  • قلة وانخفاض رمش العين، وتتم بسبب الإصابة بمرض باركنسون، أو ربما الجلوس فترات طويلة عبر الحاسوب، أو القراءة أو القيادة.
  • المعاناة من نقص معدل فيتامين أ بالجسم.
  • مع الإشارة أن العين تحتوي على 3 طبقات وتتمثل في المخاط والزيوت الدهنية وأخيرًا السائل المائي، وجميعها تعمل على بقاء واستمرار العين بحالة نقية وذات رطوبة مناسبة، حيث أن جفاف العين ناتج عن حدوث مشكلة بإحدى الطبقات.

مضاعفات جفاف العين

تزيد مضاعفات العين عندما يبلغ الشخص عمر 50 عام، والمضاعفات تزيد لدى النساء مقارنةً بالرجال نتيجة الهرمونات التي تتغير باستمرار لديهن، وكذلك الحصول على نظام غذائي غير صحي، ونوضح المضاعفات فيما يلي:

  • حدوث تلف بسطح العين: جفاف العين يُمكن أن يتسبب في حدوث التهاب ببادئ الأمر، وفي حالة إهماله قد يظهر تآكل بسطح القرنية مع وجود تقرحات وقد تصل لفقدان الرؤية.
  • المعاناة من التهاب العين: حيث تحمي الدموع من وجود للجراثيم بمنطقة العين، لذا فإن جفاف العين يعرضها للجراثيم ومن ثم الالتهاب.
  • تدني جودة الحياة: يُعيق المصاب من ممارسة نشاطاته بشكل طبيعي.

اقرأ أيضًا: أسباب تنميل الرأس وزغللة العين

تشخيص جفاف العين

تشخيص جفاف العين

نعرض الفحوصات التي لابد أن يخضع لها المصاب بجفاف العين، أثناء توضيحنا علاج جفاف العين في المنزل، ونوجزها فيما يلي:

  • الخضوع لفحص للعين شامل: يسهم فحص العين بشكل كامل في معرفة التاريخ المرضي للعين لتحديد سبب جفافها.
  • قياس كمية الدموع في العين: تعتمد على اختبار شيرمر، فيما يتم وضع بعض الشرائح أسفل الجفن السفلي للعين لفترة 5 دقائق وعقب ذلك يقوم الطبيب بقياس الشريحة المبللة بالدموع.
  • إجراء اختبار تحديد جودة الدموع: هذا الإجراء يبنى على أساس وضع صبغة معينة داخل قطرة العين لتحديد مدى إصابة سطح العين، من خلال البحث بنمط تلون القرنية ويقيس الفترة المستغرقة لتبخر الدموع.
  • القيام باختبار أسمولالية الدموع: يتضمن ذلك الاختيار فحص للمحتويات المكونة للدموع سواء من ماء أو جسيمات، وفي حالة معاناة العين من الجفاف تكون نسبة الماء أقل من الجسيمات.
  • أخذ عينات من الدموع: يقوم الطبيب بعمل مسحة من الدموع لفحصها وتحديد سبب الجفاف من خلال تحليلها بشكل دقيق لتحديد السبب والحكم على الحالة.
  • مع الإشارة إلى وجود خيارات أخرى لمعرفة حجم الدموع من خلال “خيط الفينول الأحمر” ويتم وضع خيط يحتوي على صبغة حساسة للحموضة أعلى الجفن السفلي، حيث يمتلئ بالدموع 15 ثانية، ثم تُقاس حجمها.

الوقاية من جفاف العيون

الوقاية من جفاف العيون

من المتعارف عليه أن الوقاية خير من علاج جفاف العين في المنزل، لذا نعرض الطرق التي تتيح ذلك في السطور التالية:

  • ضرورة الابتعاد عن التعرض المباشر للتيارات الهوائية، بالإضافة إلى تجنب الوجود المفاجئ بأماكن التكييف أو الأجهزة التي تنتج أدخنة أو أتربة.
  • الحرص على بقاء رطوبة الغرفة فيما يخص فترة الشتاء على وجه التحديد، من خلال الاستعانة بجهاز مرطب الجو.
  • مع ضرورة تجنب النظر للمسافات العليا مدة زمنية طويلة من خلال وضع شاشة الحاسوب أو التلفاز بمستوى أدنى من العين للحد من جفاف العين.
  • تجنب التدخين بشتى طرقه وبما يتضمن النوع السلبي أيضًا.

اقرأ أيضًا: علاج حرقان العين في المنزل

بالنهاية نكون عرضنا لكم طرق علاج جفاف العين في المنزل، ونتمنى لكم الشفاء من كل داء مع دوام العافية،ونود منكم مشاركة المقال عبر الوسائل المختلفة حتى تعم الفائدة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.