بحث عن المخدرات مع المراجع doc

بحث عن المخدرات مع المراجع doc سوف نقدمه لكم عبر موقع جربها ، حيث ان هذا الموضوع من الموضوعات الشائكة، والمنتشرة بشكل كبير جدا، وذلك بسبب انتشار المخدرات في الشوارع المصرية، باختلاف أنواعها، بين جميع الطبقات الاجتماعية.

اقرأ أيضا: تعريف التدخين وأضراره وأسبابه

مقدمة بحث عن المخدرات مع المراجع doc

بحث عن المخدرات مع المراجع doc

  • تعد مشكلة المخدرات، من المشاكل العالمية، ويعاني منها العالم أجمع، ومصر بصفة خاصة.
  • وهي مشكلة متفرعة الأيدي، فلها تأثير على الفرد، والأسرة، والمجتمع كله، وتتصدى الدولة بكل حزم مع هذا الموضوع.
  • وقد يتهاون الناس في تعاطي بعض الأنواع بدافع أنها ليس لها تأثير كبير حتى يقعوا في دائرة الإدمان.

تعريف الإدمان

  • لكي نبدأ هذا الموضوع في بحث عن المخدرات مع المراجع doc، يجب أن نعرف أولا ما هو الإدمان، والفرق بينه وبين كلمة مخدرات.
  • فالإدمان هو الاعتياد على تناول مواد مخدرة بشكل دوري، ومنتظم، لا يكتمل يومه إلا به، مع الاحتياج الدائم لزيادة الجرعة.
  • وبعد الاستمرار في ذلك، يصل لأقصى درجة من الجرعات، والتي تلحق به الضرر المؤدي إلى الوفاة، لا قدر الله.

ما هي المخدرات؟

  • المخدرات هي تلك المادة النباتية، أو الكيميائية، المصنعة بشكل يعمل على تغييب العقل، والجهاز العصبي كله.
  • وتعطي إحساس زائف بالسعادة، والراحة، وعندما نبحث عن كلمة مخدر في اللغة نجد أن معناها هو كل ما يحجب العقل أو يغيبه.
  • وتعرف علمياً بأنها تلك المواد الكيميائية، التي تؤثر بيولوجيا على جميع الكائنات الحية، بغرض العلاج، وهي تعطي إحساس بالنشاط.
  • ولكنه نشاط زائف، وتستخدم كعلاج مؤقت في بعض الحالات، لوقت قصير.
  • وتعرف قانونياً، بأنها تلك المواد التي تدمر الجهاز العصبي للفرد، ويحذر بيعها وتناولها وإنتاجها، وزراعتها، إلا برخص تحدد الاستعمال.
  • وتعرف شرعاً، بأنها تلك المفطرات التي تعمل على غياب العقل، ولو لوقت قصير، وتحرم شرعاً في غير الاستخدام الطبي.

اقرأ أيضا: تجربتي مع تحليل المخدرات

أسباب تعاطي المخدرات

بحث عن المخدرات مع المراجع doc وأسباب تعاطي المخدرات، فنجد أن هناك أسباب كثيرة منها:

  • الجهل بخطر المخدرات، وإن كان ليس عذرا.
  • ضعف الإيمان لدى الفرد، والخلل في التنشئة الأسرية.
  • التفكك داخل الأسرة، وليس بالطلاق فقط، ولكن بعدم وضع قواعد في التعامل والتربية للأطفال، والتواصل.
  • الفقر، وانتشار الأمية، أو الثراء والغني، والتفتح الزائد عن تقاليد مجتمعنا، وانشغال الأسرة عن الأبناء.
  • افتقار الحوار لدى الآباء والأبناء، وعدم التشارك، واللجوء لمشورة ونصح من أصحاب السوء،
  • وانتشار البطالة بين الشباب، ووجود وقت فراغ كبير لديهم، وأيضاً الفضول، والميل إلى التجربة.
  • وأخيرا قد يكون السبب نفسي للهروب من صراعات داخلية، وقلق، ووساوس.

علامات الإدمان بين الناس

للشخص المدمن علامات واضحة يعرفها الكثير، ولكل نوع مخدر علامات تميزه، وسوف نوضحها فيما يلي:

  • أول علامة هي التغيير في أسلوب حياته، كالتحول من الهدوء إلى العصبية الشديدة.
  • انخفاض الأداء بشكل عام، سواء دراسي أو مهني، والغياب لفترات طويلة خارج المنزل دون مبرر.
  • زيادة المساحة الشخصية له، الإهمال الشخصي، وتقلب المزاج بسرعة، مع سرعة نوبات الغضب لديه.
  • اللامبالاة، والإسراف الشديد، وزيادة الطلب من الأموال، مع فقدان الوزن والشهية لدى الطعام.
  • وترك أصحابه القدامى، والتعرف على أصحاب جديدة، والميل إلى الانطواء، والعزلة.
  • الخمول، والنوم لفترات طويلة، وفقدان القدرة على التركيز، والشعور بالاكتئاب.

ما هي أنواع المخدرات؟

ما هي أنواع المخدرات؟

للمخدرات أنواع كثيرة سوف نذكر كل نوع منه ونعرف أسمائهم في بحث عن المخدرات مع المراجع doc، وهي ما يلي:

  • حشيش، وماريجوانا.
  • المخدرات المهدئة.
  • المخدرات المنشطة (الكوكايين)
  • المواد المهلوسة، مثل (l,s,d
  • المواد المستنشقة، مثل الصمغ.
  • المسكنات، والمهدئات الطبية، مثل المورفين.

أعراض إدمان مخدر الحشيش

بعد معرفتنا لأنواع المخدرات المختلفة، نتناول أعراض إدمان كلا منهم، والآن نعرف أعراض إدمان الحشيش.

  • أول عرض لهذا المخدر، تكون حواس السمع والبصر والتذوق عالية، ولكن مع ضعف في الذاكرة، والحركة.
  • احمرار العينين، زيادة الشهية للطعام، إحساسه بأنه أعظم شخص في العالم، ضربات القلب مرتفعة، ضغط مرتفع.

اقرأ أيضا: تجربتي مع ترك الحشيش

أعراض إدمان مخدر الكوكايين المنشط

  • زيادة الرغبة الجنسية، مع شهوة مستمرة، الاكتئاب، صعوبة في النوم، التهاب الأغشية المخاطية، والأنف، هزلان الجسم، ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع درجة الحرارة، ضربات القلب عالية، الإحساس بالعظمة.

أعراض إدمان المخدرات المهدئة

  • الرغبة الشديدة في النوم الدوخة، عدم التركيز، اكتئاب، ضغط منخفض، صعوبة في التنفس.

أعراض مخدر المسكنات كالمورفين

قلة الإحساس، أو انعدامه، صعوبة تنفس، ضغط الدم المنخفض، ارتباك، وعدم تركيز.

مضاعفات إدمان المخدرات

لإدمان المخدرات مشاكل مختلفة على كافة الأصعدة، صحياً ونفسياً، وأيضاً اجتماعياً، وذلك لكل أنواع المخدرات:

أولا: مضاعفات صحية

  • فإدمان المخدرات يؤثر على الصحة بشكل كبير جدا، وعلى كافة وظائف الجسم.
  • فهي تؤثر على ضربات القلب، ومن ثم خلل في ضغط الدم، الذي يؤدي أيضاً إلى انفجار الشرايين، والموت المفاجئ.
  • تؤثر على المخ، وتسبب له التهابات، وتأكل الخلايا العصبية للمخ، فتحدث الهلاوس السمعية والبصرية، وقد يحدث فقدان ذاكرة.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، وزيادة نسبة السموم في الجسم، التي قد تؤدي إلى تليف الكبد، والإصابة بمرض السكري.
  • ضعف المناعة، والتعب الشديد، والإصابة بالصرع، وذلك إذا توقف عن التعاطي لمدة أسبوع، وتهيج الأغشية المخاطية المختلفة.
  • التهابات المعدة المزمنة، والشعور بالانتفاخ، والتخمة، والإصابة بضغط الدم، والإصابة بالسرطان أيضاً في بعض الحالات.
  • وتؤثر على الصحة النفسية أيضاً، فتحدث، اضطرابات نفسية، وقلق دائم، حدوث خلل في عمل المخ، وقد يصل للانتحار.
  • الإهمال في المظهر، والعصبية الزائدة، وهلاوس، وعدم القدرة على التركيز.

ثانيا: أضرارها الاجتماعية

  • فهي فقدان الشخص لأهم فرد وهو ذاته، البعد عن العائلة، والجو الأسري، فتنهار العلاقات الأسرية.
  • تغيير سلوكه للأسوأ، يتسبب في بعد الأشخاص المقربين عنه، ونفورهم منه، الشخص المدمن يتغير وينحرف سلوكه.
  • فيعمل على نشر الرذيلة في المجتمع، وانتشار الجريمة، واختراق القوانين في سبيل حصوله على المخدرات.
  • فنتيجة تغييب الوعي لديهم، تكثر حوادث المرور، نتيجة قيامهم بالسواقة، وهم في حالتهم السيئة.
  • إهدار المال العام، وتكبيد الدولة بناء مصحات وعلاج لهم، فهي سبب في العديد من المشاكل بشكل عام.
  • وتؤثر أيضاً على الحالة الاقتصادية، الخاصة، والعامة للدولة، فنتيجة تعاطى الشباب الذين هم عماد المجتمع، وضعف قواهم الجسدية والعقلية.
  • تؤثر على الإنتاج، والعمل، والتطور، وتتسبب في نقص دخل الأسرة، نتيجة إنفاقهم على العلاج، والمستشفيات.
  • وكثرة الخلافات الزوجية، وانهيار مفهوم الأسرة في المجتمع، وانحلال أخلاق المجتمع.

اقرأ أيضا: تجربتي مع الاكتئاب والوسواس

كيفية علاج تعاطي المخدرات

كيفية علاج تعاطي المخدرات؟

يمر علاج الشخص المتعاطي للمخدرات بالعديد من المراحل، التي تعد كل مرحلة أهم مرحلة، وهي.

  • فأهم ركيزة في علاج المخدرات هي الشخص المتعاطي نفسه، يجب أن يكون لديه العزيمة والدافع القوي للتغيير والعلاج، ويحدث ذلك.
  • عن طريق عقد الدورات والندوات التثقيفية، والمشجعة لهم، وأخذ المشورة من أصحابها الأكفاء، للمساعدة في العلاج.
  • ثم تأتي بعد ذلك التقييم، وهي تكون من خلال الأطباء، بعد عرض الشخص المدمن عليهم، وعمل الإجراءات اللازمة، يبدؤون في رحلة العلاج.
  • مرحلة سحب السموم من الجسم، وهي أهم مراحل العلاج، وأصعبها على المدمن، والطبيب، لأنه يكون في حالة نفسية سيئة للغاية، تدفعه للانتحار.
  • ثم تأتي مرحلة العلاج والتأهيل النفسي، فبعد فترة سحب المخدرات من الجسم، والتي تكون على حسب كل حالة، وعلى شدة الإدمان.
  • فتأتي مرحلة التقويم والتهذيب، حيث أن المدمن قد اكتسب صفات سيئة في فترة التعاطي، يجب التخلص منها.
  • والتأكيد على أهمية الإرادة، وعدم الانتكاس مرة أخرى، وأن يكونوا أفراد صالحين للمجتمع، ولأنفسهم.
  • ثم مرحلة المتابعة، وهي التأكيد على المرحلة السابقة، والتذكير الدائم، بخطر الانتكاسة، والتأكيد على الخطوة الرائعة التي قاموا بها.
  • وأخيرا مرحلة اكتمال الشفاء، وذلك بإجماع التخصصات الطبية المختلفة، لما للمخدرات من تأثير على الجسد كله.
  • وذلك بعمل الفحوصات الطبية الشاملة، ومعالجة ما تم إتلافه من المخدرات، والتأكيد على الجانب النفسي للمرضي.

كيفية الوقاية من خطورة الإدمان

للحد من انتشار هذه الظاهرة، يجب الأخذ في الاعتبار عدة أسس، ومفاهيم عند التنشئة، ومنها:

  • التواصل مع الأبناء منذ الصغر، والتحدث معهم في كافة الأمور، وتوعيتهم، واختيار أصحابهم، وتعليمهم ذلك.
  • وتنمية الوازع الديني لديهم، ومراقبة الله تعالى في كل أفعالهم، وتعليمهم السلوكيات الصحيحة، وكيفية الحفاظ على صحتهم، وأهميتها.
  • الاستماع، فدور المربي ليس إصدار الأوامر فقط، بل يجب أن تسمع لهم، وتكون مستمع جيدا لما يدور في أذهانهم.
  • والإجابة على كافة أسئلتهم، مهما كانت، والقدوة الحسنة، فيجب يكون المربي، هو خير قدوة لأبنائه.
  • وأن يتحلى بما يحب أن يتصف به أبنائه، وتقوية العلاقات فيما بينهم، ووجود الاحترام والتقدير للكبير والصغير.
  • زرع الثقة بالنفس، وكيفية اتخاذ القرارات بشكل صحيح، ثم المتابعة، وعدم ترك الأبناء دون رقابة مهما كان السن.
  • حضور ندوات ومؤتمرات تثقيفية عن خطورة الإدمان منذ سن المراهقة، وإدماجهم في الرياضات المختلفة.

اقرأ أيضا: تجارب شفيت من الاكتئاب

دور الدولة في الحد من انتشار المخدرات

  • تسعى الدولة بكل طاقتها، للحد من انتشار المخدرات، ومعاقبة من يتم إثبات ذلك عليه، ووضعت القوانين الرادعة.
  • وهي تقوم بدورها مثل ضبط المخدرات، ومن يزرعها، ويتعاطها، وينقلها وكل من له صلة بها، وتطبيق القانون عليه.
  • التوعية بخطورة المخدرات، ومساعدة باقي المؤسسات في ذلك، مثل الحملات الإعلانية في التلفزيون.
  • وإتاحة الندوات التثقيفية باستمرار، وتشجيع الشباب على حضورها، وتوفير فرص عمل للشباب، وتسهيلات في إجراءات الزواج.
  • بناء مستشفيات، وتوفير العلاج بالمجان، وإدماج المتعافين، في الدولة، وعدم نبذهم.

دور المؤسسات الدينية في مكافحة الإدمان

دور المؤسسات الدينية في مكافحة الإدمان

للمؤسسات الدينية دور كبير للتصدي لمشكلة الإدمان، إذا يجب عليها أن تقوم بعدة أمور منها:

  • التحدث الدائم، وتوجيه خطابات للشباب، عن كافة الموضوعات التي تشغلهم وتناسب عصرهم.
  • تقديم النصيحة بأسلوب يتناسب مع طريقة تفكيرهم، وتقديم يد العون والمساعدة لهم.
  • فتح دور العبادة في كل وقت، وأن يتحلوا بسعة الصدر، لسماع شكوى الشباب.
  • عمل دورات دينية، في كل الأماكن والقرى لتقديم التوعية بخطر وحرمانيه تعاطي المخدرات بأنواعها المختلفة.

نباتات يستخرج منها المخدرات

كما ذكرنا أنه هناك مخدرات نباتية، تصنع من نباتات معينة، من أمثلة ذلك، ما يلي:

  • فشجرة الخشخاش، يصنع منها الأفيون، ونبات القتب الهندي، يصنع منه الحشيش، والبانجو.
  • كما أن نبات التبغ، والقات، يصنع منه أنواع معينة من المخدرات.

ما هي مراحل الإدمان؟

لكي يصبح الإنسان مدمن لأي نوع من أنواع المخدرات، فهو يمر بمراحل عديدة، مثل:

  • مرحلة التجربة، وهى هنا دون قصد، قد تكون بدافع الفضول، والاستكشاف، أو مراضاة لزميل له.
  • ثم مرحلة الاعتياد، وهي تكون بعد عدة تجارب، تصبح شبه عادة مؤقتة، وتنقتل إلى عادة يومية.
  • مرحلة التحمل، وهي زيادة الجرعة إلى جرعة أكبر، لتؤثر وتعمل مفعول أول مرة.
  • ثم مرحلة الاعتماد، وهي. قمة الإدمان، وفيها لا يتم يوم المريض، حتى يحصل على الجرعة المحددة، وبزيادة.

المراجع الخاصة بالبحث

  • ملف البحث من هنا
  • https://darelshefaa-center.com/what-is-heroin/
  • https://www.hopeeg.com/blog/show/amphetamines

اقرأ أيضا: تجربتي مع الاكتئاب الذهاني

خاتمة بحث عن المخدرات مع المراجع doc

بذلك نكون قد انتهينا من حديثنا عن موضوع بحث عن المخدرات مع المراجع doc، وذكرنا كل ما يشمل الموضوع من ذكر أنواع المخدرات المختلفة، والكثير من المعلومات التي يحتاج إليها أي باحث أو قارئ نرجو أن نكون وفقنا في هذا المقال.