هل السفر يبطل السحر

هل السفر يبطل السحر؟ وما أعراض السحر؟ فالإنسان طوال حياته يتعرض للكثير من المواقف والأشخاص، الذين في ظاهرهم يكونون الأفضل ويظهرون الحب والتعاطف معنا، ولكنهم للأسف يظهرون خلاف ما يبطنون ويرغبون في الأذى بأي طريقة كالسحر، لذا نعرض إجابة تساؤل بطلان السحر بالسفر عبر موقع جربها.

هل السفر يبطل السحر

السحر لغةً واصطلاحًا تعني الفتنة والاستمالة والخداع والسلب والغش هل السفر يبطل السحر، أما اصطلاحًا فهو الأعمال المتضمنة بداخلها الخداع وذلك عبر اللجوء إلى غير الله تعالى، مع التشابه مع الخوارق العادات دون تحدٍ، ويمكن أن يٌعلم ويٌتعلم.

فهو من المحرمات على المسلمين بالتعامل بها؛ فالسحرة لا يمكنهم القيام به إلا بعد فعل أمر معين يخرجهم من الإسلام، مثل: الذبح أو التقرب للجن واللجوء إليهم عند الحاجة أو التعدي الذات الإلهية.

أما عن إجابة سؤال هل السفر يبطل السحر؟ لا، فهو لا، لا يبطل السحر إلا بقراءة بعض آيات القرآن الكريم والرقية الشرعية، أو إيجاد السحر والتخلص منه، وتلك الطرق نعرضها في الفقرات الآتية:

1- إيجاد السحر

في حالة إيجاد السحر نفسه فيمكنه فكه ليبطل مفعوله عبر محوه في حالة أنه بالشكل المكتوب، أو بحالة عقده يتم حل عقدته ونقضه، وخلال عملية الفك يجب أن تقرأ المعوذات أي سورة الإخلاص والفلق والناس، ثم يلف ذلك الشيء ويدفن أو يتم إلقائه بمكان بعيد مهجور.

أما عن إحراقه فقد روي عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- حينما قالت: ” أَفلا أَحْرَقْتَهُ” وذلك للنبي الكريم –صلى الله عليه وسلم- حينما سُحر من رجل يدعى لبيد بن الأعصم في أن يخيل له فعل أمر ولكنه بالواقع لا يفعله، فمثًلا حينما ذهب إلى السيدة عائشة مع أصحابه خيل له أن ماء البئر متشابهًا مع ماء الحناء أي في اللون الأحمر، وهنا أشارت عليه بالعثور على السحر في البئر والتخلص منه عبر الإحراق، ولكنه كره ذلك كيلا يثير شر الناس، مثل: التذكير بالسحر وتعلمه للمنافقين، وبالتالي إيذاء المؤمنين، ومن هنا أمر النبي بالدفن.

لكن لا بأس من الإحراق لأنه من وسائل التخلص منه، وورد في ذلك عن الشيخ الجليل ابن باز –رحمة الله عليه-:

ينظر فيما فعله الساحر، إذا عرف أنه مثلاً جعل شيئاً من الشعر في مكان أو جعله في أمشاط، أو في غير ذلك إذا عرف أنه وضعه في المكان الفلاني أزيل هذا الشيء وأحرق وأتلف فيبطل مفعوله ويزول ما أراده الساحر“.

إن تم ذلك يجب قراءة المعوذتين خلال الإحراق أو الاستعانة بمن له خبرة في فك تلك الأعمال الشنيعة من الرقاة الصالحين، وإن لم يحرق فلا بأس الأهم إبطال مفعوله.

كذلك لا يبطل الذبح مفعول السحر، فلا توجد أي أدلة شرعية دالة على ذلك؛ لأنه بعض الناس قد يتخذوه كوسيلة للتقرب من الجن كي يبعدوا عنهم السحر، وذلك شرك كبير بالله تعالى والعياذ به.

اقرأ أيضًا: هل يبطل السحر بموت فاعله

2- الرقية الشرعية

إن القرآن الكريم فيه شفاء من كل داء، فكان الرسول –صلى الله عليه وسلم- حال شكوته من أي أمر يقرأ المعوذتين وينفث أي ينفخ، بالإضافة إلى النفث في المياه المقروء بها آية الكرسي، والمعوذتين وسورة الكافرون، بالإضافة على قراءة آيات السحر بمختلف سور القرآن الكريم، ومنها الآتي:

  • سورة يونس الآية 81.
  • سورة طه الآية 69.
  • سورة الأعراف من الآيات 118 إلى 120.

ثم يتم شرب كمية قليلة من تلك المياه والاغتسال ببقيتها، كما يمكن حال استخدام سبع ورقات من السحر وطحنها وإضافتها في المياه للشفاء من شر السحر.

أهم ما يجب معرفته أن الذهاب إلى السحرة لفك السحر أمر غير جائز شرعًا، فالرسول –صلى الله عليه وسلم- قد نهى عن النشرة أي فك السحر بالسحرة.

أعراض السحر

من خلال معرفة هل السفر يبطل السحر، نتطرق إلى معرفة العلامات الظاهرة على الفرد الدالة على أنه مسحورًا ولكنها أعراض طبيعية لا يجب الجزم منذ ملاحظتها أنه سحر، لذا نذكرها في النقاط الآتية:

  • زيغ البصر.
  • الرؤية المتكررة للكوابيس والأحلام المزعجة خلال النوم.
  • الابتعاد عن تأدية العبادات لله تعالى، وتجنب ذكر الله عز وجل، مع الشعور بالثقل من الطاعات وتجنب الاستماع على رجال الدين.
  • الشعور الدائم بالغضب وإنشاء الخلافات دون أسباب.
  • عدم الثبات على أمر معين والتوهم، مع عدم القدرة بالحكم على الأوقات والأحداث جيدًا.
  • عدم الاكتراث بالمظهر الشخصي.
  • عدم الاقتناع والرضا بما يتم العمل به، والتأفف المستمر من العمل.
  • عدم التركيز والشرود بالانتباه والإكثار من الذهول.
  • ضيق التنفس.
  • قلة جماع الرجل لزوجته.
  • الاضطرابات النفسية أي التغير المفاجئ أو الغريب بالمشاعر.

اقرأ أيضًا: اقوى دعاء لفك السحر الأسود

أنواع السحر

بينما نحن بصدد معرفة هل السفر يبطل السحر، نتطرق إلى عرض أنواعه في الشرح المفصل لهما، وذلك في الفقرات الآتية:

1- سحر التخيل

في ذلك النوع يلقي الساحر على مرمى الرائي المحاكاة والخيالات، وذلك عبر استخدام الاسترهاب وسحر العيون، ونتبين ذلك من قول الله تعالى:

( قَالَ أَلْقُوا ۖ فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ) [سورة الأعراف الآية 116]

أي رؤية الناس لأمور غير حقيقية، وذلك ما حدث مع قوم سيدنا موسى –عليه السلام- حال رؤيتهم العصى والحبال تمشي بمفردها على الرغم من ثبوتها بمكانها.

2- السحر المؤثر

هو أكثر الأنواع انتشارًا وله أضرار بالغة بسبب تأثيره على بدن وعقل المسحور، فهو يتكون من الطلاسم الشيطانية والعزائم والعقد والرقي، أي عقد بين الساحر والجن.

فالناس يذهبون إلى السحرة بسبب الظن بنصرتهم من الظلم أو هم مالكي القدرة على بفعل ما لا يمكن لأحد فعله، وبالواقع هم لا يعتبرونه ساحرًا إنما معالجًا للسحر عبر القرآن الكريم، ولكنهم يكتبونه بالمقلوب أو يدنسونه.

لذلك نرى اطمئنان البعض من رؤيته على التمائم، ولكن أغلب هؤلاء الناس جهلاء بالعلم الشرعي للإسلام، على الرغم من علو بعض علومهم الدنيوية

3- السحر المجازي

هنا يتم الاعتماد على خفة اليد والحيل الكيميائية والخداع والتمويه والكذب على الجهلاء، ويعرف ذلك بوقتنا الراهن بالدجل أو الشعوذة، وتم تسميته بالمجاز بسبب ارتباطه بمعنى السحر لغويًا، أي ما لطف مأخذه وخفي سببه، ويأخذ طريق الخداع والتموية.

يرى ذلك النوع من السحر بوضوح فيمن يعملون بالسيرك أو يرتبطون بالشيطان مثل السحرة العاملين بالسحر الحقيقي ومنهم العالمين بالحيل العلمية والخصائص الكيميائية.

فالسحر هنا يتم عبر إضافة مادة بجوار عبوة من الكبريت وحال إشعال الثقاب واحتكاكها في تلك المادة فتحرق في معدن مثل: ذا السطح الأملس أو الألمنيوم.

اقرأ أيضًا: دعاء يبطل السحر عنك وعن أهل بيتك

الوقاية من السحر

من خلال معرفة هل السفر يبطل السحر، فعلى المسلم تحصين نفسه باستمرار كي لا يقع في الشر أو الأذى، وذلك عبر ما نذكره بالنقاط الآتية:

  • التوحيد بالله تعالى وتجنب ما ينتج عنه الشرك.
  • مع المحافظة على صلاة الجماعة.
  • الاجتهاد بالتوبة عن الذنوب والآثام.
  • المواظبة بقراءة أذكار الصباح والمساء.

إن السفر لا يبطل السحر، إنما ما يبطله الرقية الشرعية مع دفنه، الأهم هو تحصين العبد لنفسه منه بالتقرب لله تعالى والابتعاد عن الآثام كي لا يضر من السحر وتنقلب حياته رأسًا على عقب بسببه.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.