هل روح الميت تزور بيته

هل روح الميت تزور بيته؟ وهل يتذكر أهله وأقاربه في الدنيا؟ حيث كثرت المعتقدات حول أرواح الموتى وأين تستقر بعد خروجها من الجسد، وقد يرى بعض الأشخاص المتوفى في أحلامهم ويقوم الميت بمواساتهم أو إعطائهم نصائح والتحذير من شيء، ومن خلال موقع جربها نطلع على هل روح الميت تزور بيته.

هل روح الميت تزور بيته؟

تعددت الإجابات عن هذا السؤال ووردت بعض الاعتقادات الخاطئة التي تشير إلى وجود روح الميت في بيته، وهذه الاعتقادات الخاطئة كالآتي:

  • الأحلام.
  • تغيير أماكن الأشياء.
  • الإلهام.
  • سماع المتوفى.
  • استنشاق رائحة المتوفى.

هناك أيضًا معتقدات تقول إن الروح تخرج من الجسد خلال النوم وتقوم بالتجول في الفضاء والفراغ الخارجي، ويحدث تلاقي للروح مع أرواح الموتى وهذا ما يُسمى بالحلم، وتعد رؤية الشخص المتوفى في الحلم إشارة إلى مواساة الشخص وتخفيف الألم والحزن.

كما أن زيارة أرواح الموتى لبيوتهم يعد أمر غيبي لا يعلمه إلا الله – عز وجل – ولا يمكن لأي شخص الاطلاع على الغيب، ولم يتم الإشارة في الشرع الإسلامي عن أي شيء يدل على زيارة روح الميت إلى بيته.

فعند غياب الروح في العالم الآخر لا يتم الاطلاع على ما يحدث للأهل من قبل المتوفى، ومن الخرافات التي وردت أيضًا رجوع الروح خلال 40 يوم من الوفاة ولا يوجد أي دليل على هذه الأقاويل والمعتقدات الخاطئة.

لا يعلم الميت بما يدور في عالم الأحياء؛ لأنه غائب عن الدنيا وغارق في نعيم أو عذاب الآخرة، ولكن قد يسمح الله – عز وجل – في اطلاع الموتى على أحوال وأمور أهلهم، وهناك أيضًا أقاويل غير معتمدة تقول إن الأموات يعرفون أشياء عن حياة أهلهم، وتعد الأحلام ما هي إلا رؤيا قد تصدق أو تكون من تلاعب الشيطان.

حيث يمكن من خلال رؤية الميت في الحلم معرفة أحواله وهل هو في نعيم أم يعذب أشد عذاب، ولكن لا يتم الجزم والأخذ بمضمون تلك الرؤية إلا في حالة حدوث دليل يشير إلى صحة الرؤية.

اقرأ أيضًا: هل يشعر الميت بمن يزوره

هل الميت يتذكر أهله وأقاربه في الدنيا؟

قد ذُكر في حديث أن الموتى يعرفون أهلهم وأقاربهم بجانب السؤال عنهم بالاسم ويتحدثون عن هم أهل الدنيا وخداعهم، حيث قال أبو هريرة – رضي الله عنه –
“إذا حضَرَ المؤمنُ أتتهُ ملائِكَةُ الرَّحمةِ بحَريرةٍ بيضاءَ ، فيَقولونَ : اخرُجي راضيةً مرضيًّا عنكِ إلى رَوحِ اللَّهِ ، ورَيحانٍ ، ورَبٍّ غيرِ غَضبانَ فتَخرُجُ كأطيَبِ ريحِ المِسكِ حتَّى إنَّهُ ليُناولُهُ بعضُهُم بعضًا حتَّى يأتوا بِهِ بابَ السَّماءِ فيقولونَ : ما أطيبَ هذِهِ الرِّيحَ الَّتي جاءَتكم منَ الأرضِ فيأتونَ بِهِ أرواحَ المؤمنينَ فلَهُم أشدُّ فرحًا بِهِ من أحدِكُم بغائبِهِ يقدَمُ عليهِ فيَسألونَهُ ماذا فعَلَ فلانٌ ماذا فعلَ فلانٌ ؟ ، فيقولونَ : دَعوهُ فإنَّهُ كانَ في غَمِّ الدُّنيا فإذا قالَ أما أتاكُم ؟ ، قالوا : ذُهِبَ بِهِ إلى أمِّهِ الهاويةِ وإنَّ الكافِرَ إذا احتُضِرَ أتتهُ ملائِكَةُ العذابِ بمِسحٍ فيقولونَ : اخرُجي ساخطةً مسخوطًا عليكِ إلى عذابِ اللَّهِ عز وجل فتَخرجُ كأنتنِ ريحِ جيفةٍ حتَّى يأتونَ بِهِ بابَ الأرضِ فيقولونَ : ما أنتنَ هذِهِ الرِّيحَ حتَّى يأتوا بِهِ أرواحَ الكفَّارِ” (رواه صحيح مسلم).

يقوم الموتى بتذكر إخوانهم وأقاربهم المؤمنين والذين يحبون لهم الخير، ويرغب الموتى في إخبار أهلهم بالنعيم الذي يحظون به وإخبارهم عن نعيم الجنة ونصحهم بالابتعاد عن المعاصي وترك الغفلة والعمل بجد واجتهاد، وليس معنى ذلك أن الموتى يطلعون على كل شيء خاص بالأحياء.

قد يظهر الميت في منام أحد أقاربه يقوم فيه بالتوصية على شيء ما، أو القيام بتذكيره ببعض الأمور التي يمكن أن تصدق من خلال مطابقتها للواقع.

اقرأ أيضًا: هل يرى الميت ملك الموت

رد الأموات السلام على الأحياء

قد وردت بعض الأقاويل التي تشير إلى استفادة الأموات من السلام ويساعدهم هذا السلام في تخفيف العذاب من عليهم، حيث يعد السلام على الموتى بمعنى السلامة، وقال العلماء في هذا الأمر: يقوم الميت بسماع الجملة التي يقولها الحي، ولا يجب أن يكون السمع له دائمًا، بل قد يسمع في حال دون حال، كما قد يعرض للحي فإنه يسمع أحيانًا خطاب من يخاطبه، وقد لا يسمع لعارض يعرض له.

اقرأ أيضًا: هل روح الميت تبقى في البيت

الروح واستحضارها

لا تفارق الروح جسد صاحبها إلا بأذن من الله – سبحانه وتعالى – لأنه هو خالق هذه الروح، وقال الله – عز وجل – في كتابه القرآن الكريم (وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلاً) [الإسراء: 85]، حيث إن الروح لا تخرج من جسد صاحبها إلا في حالتين وضحهما الله تعالى في القرآن الكريم وهما كالآتي:

  • الحالة الأولى: هي عند النوم، حيث قال الله – عز وجل -: (اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [الزمر: 42].
  • الحالة الثانية: عند الموت، حيث قال الله تعالى: (وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ) [الأنعام: 60].

كذلك ذكر علماء التفسير أن معنى استماع الجن بالإنس هو طاعتهم في الأشياء التي يأمرونهم بها، ومعنى استماع الإنس بالجن هو مساعدتهم على معرفة أشياء من الماضي أو المستقبل وأكثر أقوالهم كاذبة، وقال الله – سبحانه وتعالى -: (هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ * تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ * يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ) [الشعراء: 220-223].

عند الاطلاع على إجابة سؤال هل روح الميت تزور بيته، وجدنا أنه كثرت الأقاويل والخرافات التي ليس لها دلائل أو علامات على صحتها، ولكن قد يطلع الأموات على أهلهم حين يأذن الله – عز وجل – بحدوث ذلك وهذا غير محدد.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.