هل الكبد يسبب ألم في الظهر

هل الكبد يسبب ألم في الظهر؟ وما هي أعراض الإصابة بمرض الكبد؟ فلأن الكبد من الأعضاء الهامة في تخلص الجسم من السموم المتواجدة فيه، وعدم القدرة على اكتشاف الإصابة به بظهور الأعراض مبكرًا، فهناك بعض العلامات التي تثير القلق لدى المرضى، لذا سوف نتناول فيما يلي ما يخص العلاقة ما بينه وبين ألم الظهر بالضبط عبر موقع جربها للتمكن من الحصول على العلاج في الوقت المناسب.

هل الكبد يسبب ألم في الظهر

إن ألم الظهر من المشكلات الصحية التي تتسبب في الإزعاج وعرقلة الكثير من المهام اليومية، وقد يواجه فئة كبيرة من الناس عدم التمكن من فهم السبب وراء ظهور ذلك الألم الصعب التحمل.

كما أن بعض المرضى قد يظنون أن المشكلة تكمن في الكبد خوفًا من التعرض لوعكة فيه، وذلك لأن الكبد من الأعضاء التي لا يتواجد فيها مستقبلات للآلام، أي أن الالتهاب الذي قد يصيبه أو منطقة الأنسجة المحيطة به هي ما قد تسبب الألم.

من هنا يمكننا إيضاح إجابة سؤال هل الكبد يسبب ألم في الظهر بأنه نادرًا ما قد يحدث ألم في الظهر ناتج عن مشكلة تلف الكبد، ولكنه لا يعد العرض الذي يوضح بشكل مؤكد الإصابة بمشكلة في الكبد، لذا في حالة الشك يمكن استشارة طبيب للتشخيص المضبوط.

فإن الألم بأسفل الظهر بالجزء الأيمن من الأعراض التي تكون مصاحبة لحالات التهاب الكبد، التضخم الكبدي، التليف في الكبد أو الفشل الكبدي ولكن ظهوره لدى المرضى يكون بنسبة قليلة.

اقرأ أيضًا: ما هي الاضطرابات التي تسببها المخدرات لوظائف الكبد

أعراض الإصابة بمرض الكبد

بعد التعرف على إجابة سؤال هل الكبد يسبب ألم في الظهر، فمن الجدير بالذكر التنويه أن الكبد من الأعضاء الهامة التي تساهم في التخليص من السموم ويشارك في أن يتم إفراز العصارة الصفراوية.

أما عن تأثيره على الظهر فقد يكون الألم عبارة عن عرض مصاحب لأعراض أساسية إن وجدت ينصح باستشارة الطبيب على الفور، لتجنب حدوث أي مضاعفات حادة أو خطيرة، وفيما يلي نتناول تلك الأعراض بالتفصيل:

  • الشعور بالتعب والإرهاق الشديد.
  • التضخم في الأوعية الدموية المتواجدة أسفل الجلد.
  • الارتفاع في ضغط الدم.
  • ملاحظة انتفاخ في البطن.
  • كثرة النعاس والنوم.
  • التضخم في الطحال.
  • الإصابة باليرقان وهو اصفرار الجلد وبياض العين.
  • الارتفاع في إنزيمات الكبد.
  • فقدان الشهية.
  • كثرة التقيؤ.
  • ملاحظة وجود تورم في المعدة أو الكاحل.
  • تغير لون البراز للون الفاتح.
  • تغير لون البول للون الداكن.

الجدير بالذكر هنا أن هناك بعض الأعراض السالفة الذكر التي تكون في حاجة إلى استشارة الطبيب على الفور لأنها من مضاعفات وإشارات الإصابة بمرض الكبد الخطير، وهي ما تتمثل في اليرقان، الغثيان، الألم الشديد في الكتف، المعدة أو الظهر وارتفاع درجة حرارة الجسم.

علاقة ألم الظهر بسرطان الكبد

من ضمن الدراسات التي قد تم إجراؤها على الأعراض المصاحبة لمشكلة الكبد هي التي قد أثبتت أن ألم الظهر قد يكون إشارة إلى أن هناك إصابة بخلايا سرطانية في الكبد، وهو ما قد يكون احتمال يستدعي استشارة الطبيب فهو من ضمن الأعراض الأولية للمرض.

مكان ألم الكبد

في حالة وجود مشكلة صحية في الكبد فإن الألم الناتج عن ذلك يكون في الجزء الأيمن العلوي في البطن، ويختلف ذلك الألم في حدته حسب الحالة الصحية للكبد والمشكلة التي يعاني منها المريض، وقد يمتد الألم حتى يصل إلى الظهر أو الكتف الأيمن في بعض الحالات النادرة.

اقرأ أيضًا: أضرار التمر الهندي على الكبد

أسباب المرض الكبدي

من الجدير بالذكر أثناء الإجابة عن سؤال هل الكبد يسبب ألم في الظهر التنويه أن هناك بعض العوامل التي قد تتسبب في احتمالية وجود الإصابة بمشكلة في الكبد، وفيما يلي نتناولها لكي يتم التوقع إن كان ألم الظهر ناتج عنها أم لا وهي:

  • القصور في الغدة النخامية.
  • انقطاع النفس أثناء النوم.
  • في حالة الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بمشكلة قصور الغدة الدرقية.
  • المعاناة من مشكلة تكيس المبايض.
  • ارتفع معدل ضغط الدم.
  • زيادة نسبة مستوى الدهون في الجسم.
  • الإصابة بعدوى فيروسية.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية.

التشخيص لمرض الكبد

لكي تزول الشكوك في عقلك وتتخلص من الأفكار السلبية التي تراودك عن سؤال هل الكبد يسبب ألم في الظهر، فمن الممكن إجراء التشخيص الطبي المناسب لمعرفة إن كان هناك إصابة أم لا بمشكلة في الكبد.

فهناك العديد من الفحوصات والأشعات الطبية التي تعطي النتيجة المؤكدة والتي تطمئن، وفيما يلي نتناولها:

  • يتم إجراء فحص سريري لدى الطبيب لكي يكتشف وجود كتلة في البطن ويلاحظ وجود اصفرار من عدمه.
  • إجراء فحص دم يتم فيه معرفة نسبة إنزيمات الكبد AST أو ALT
  • معرفة نسبة بروتين الأبيومين في الدم.
  • القياس لنسبة إفرازات العصارة الصفراء “البيليروبين”.
  • إجراء خزعة من الكبد للكشف عن الخلايا السرطانية.
  • الخضوع لأشعة فحص موجات فوق صوتية أو أشعة مقطعية.

أعضاء داخلية تسبب ألم الظهر

إكمالًا للإجابة عن سؤالك هل مرض الكبد يسبب ألم في الظهر، فمن الواجب التنويه أن هناك بعض المشكلات الصحية الأخرى التي قد تتسبب بدورها في الإصابة بمشكلة ألم الظهر، وهي ما تتمثل في السطور التالية:

  • الإصابة بمشكلة الالتهاب في الزائدة الدودية، وهو ما يكون ألمه مفاجئ وشديد بشكل لا يطاق خاصةً في الظهر والجانب.
  • الالتهاب المزمن في القولون وهو ما يُعرف بحالة التهاب القولون التقرحي.
  • الإصابة بمشكلة التهاب في الكلى أو الإصابة بحصوات، وهو ما يتسبب في الشعور بألم بالجزء السفلي من الظهر.
  • بعض الأمراض النسائية من شأنها زيادة ألم أسفل الظهر كوجود التهاب ببطانة الرحم أو المعاناة من اضطراب الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: هل يشفى مريض سرطان الكبد

 كيفية المحافظة على الكبد

بعد الإلمام بإجابة سؤال هل التهاب الكبد يسبب ألم في الظهر فينصح بالمحافظة على صحة الكبد بما سوف نتناوله هنا من إرشادات، والتجنب للشكوك طالما كانت التحاليل جيدة أو لم تظهر أعراض أخرى مقلقة، وهي:

  • تجنب تناول المشروبات الكحولية تمامًا.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • الغسل المستمر لليدين.
  • أخذ اللقاح المتوفر لفيروسات الكبد.
  • التوقف عن تناول أي من المواد المخدرة.
  • تجنب استخدام نفس الإبر لأكثر من مرة واحدة.
  • عدم مشاركة أي من الأدوات الشخصية مع الآخرين كمقص الأظافر أو فرشاة الأسنان.
  • الالتزام بتناول الأدوية الموصوفة من الطبيب دون زيادة في جرعاتها من تلقاء النفس.
  • تجنب التعرض للمواد الكيميائية السامة أو المبيدات الحشرية.
  • الحصول على الرعاية الطبية في حالة التعرض لدم شخص آخر.

إن مشكلات الكبد الصحية من الممكن أن تتسبب في ألم الظهر ببعض الحالات النادرة، وينصح باستشارة الطبيب على الفور في حالة وجود أي من أعراض الإصابة بالكبد مصاحبًا لألم الظهر.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.