الطفل في الاربعين هل يرى

الطفل في الأربعين هل يرى؟ وما هي مراحل تطور الرؤية عند الرضيع؟ فتلك التساؤلات قد تغطي على خرافات كثيرة، فالبعض قد يذهب إلى الأقوال الموروثة عند أجدادنا أن الطفل يرى الملائكة في الشهر الأول ويبتسم لهم، ولكن هل يتوافق هذا مع ما ذكره العلم أم لا.. سوف نتناول الأمر من خلال موقعنا جربها.

الطفل في الأربعين هل يرى

تظل المرأة الحامل طوال فترة حملها تحلم باللحظة التي ترى فيها مولودها الصغير، وبعد الولادة تنتظر الوقت الذي يتفاعل معها وتستطيع مداعبته، ومن الطبيعي أن يبدأ الطفل التفاعل مع الأشياء من خلال رؤيته لها.

لذلك عندما تقع عين الأم على رضيعها بعد الولادة تسأل هل يراني؟ كما أن الكثير من الأمهات تعتقد أن الطفل لا يرى إلا عند إتمام الأربعين يوم؛ لكن الحقيقة العلمية والأكيدة أن تلك المعلومة خطأ تمامًا؛ أي أن الإجابة عن سؤال الطفل في الاربعين هل يرى هي نعم ونتعرف سويًا على مراحل نمو حاسة البصر عند الطفل.

مراحل تطور البصر عند الطفل الرضيع

يمر الطفل خلال العام الأول بالكثير من التطورات الخاصة بالنمو؛ ومع عرضنا موضوع الطفل في الأربعين هل يرى يجب أن نوضح مراحل نمو حاسة البصر عند الطفل منذ لحظة ميلاده، وحتى بلوغه العام الأول من عمره وهي واحدة من الحواس الهامة، وتلك المراحل كالتالي:

1- الشهر الأول من حياة الطفل

قد أكد الأطباء أن الرضيع يمكن أن يرى من اليوم الأول بعد الولادة، ولكن تكون تلك الرؤية ضبابية حيث يرى الأشكال حوله وكأنها خطوط غير واضحة، فخلال الشهر الأول تتطور حاسة البصر فيستطيع رؤية وجه الأم أثناء الرضاعة وذلك لأنه يرى المسافات القريبة جدًا والتي لا تتخطى 25 سم، وذلك بسبب أن شبكية العين لا يكون اكتمل نموها، لذلك يكون للتغذية دور هام لمساعدة اكتمال نمو العين بشكل طبيعي.

يجب أن ننوه أنه في نهاية الشهر الأول يمكن للرضيع أن يرى اللون الأبيض والأسود ولكنه لا يستطيع تمييز باقي الألوان، كما أنه لا يتأثر بمستوى ضوء المكان سواء كانت مظلمة أو مضيئة؛ لذلك عندما يقوم الأهل بتسليط الضوء على الطفل من أجل علاج نسبة الصفراء فلا نجد أي تعبيرات لانزعاج الطفل من الضوء المسلط فوقه.

اقرأ أيضًا: تطور الطفل في الشهر الثاني

2- حاسة البصر لدى الرضيع في الشهر الثاني

يستطيع الطفل خلال هذا الشهر أن يلتفت للألوان القوية مثل اللون الأحمر والفوشيا، كما أن الرؤية الضبابية التي كانت في الشهر الأول تبدأ أن تقل؛ وتصبح الأشياء أمامه أكثر وضوحًا عما كان عليه في الشهر الأول، ويمكن أن يرى الأشياء المجسمة من حوله والمعقدة والكبيرة الحجم بشكل خفيف، وكأنه يرى بعض الخيالات، ويستمر الطفل على هذه الحال حتى نهاية الشهر الثالث.

3- النمو البصري في الشهر الرابع

تنمو حاسة البصر في ذلك الشهر بصورة أسرع ويصبح الطفل قادرًا على الرؤية بشكل أفضل حيث يمكنه رؤية الأشياء بصورة واضحة، ويبدأ يتفاعل مع جسده حيث يرى يديه بوضوح، لذلك يُمكن للأم ملاحظة أن الطفل يرفع يديه أمام وجهه وكأنه يتأملها.

يكون الطفل في تلك الفترة حساسًا للضوء فيشعر بالضوء والظلام، كما يُمكن ملاحظة تحديق عند انطفاء النور، والتحكم في عينيه وتحريكها في جميع الاتجاهات لرؤية الأشياء حوله.

اقرأ أيضًا: ماذا يأكل الطفل في الشهر الثالث

4- الرؤية في الشهر الخامس

إكمالًا لموضوعنا الطفل في الأربعين هل يرى علينا توضيح أن الرضيع يستطيع رؤية كافة الألوان، كما يرى الأجسام الثلاثية الأبعاد أيضًا، ومن الممكن أن تحفز الأم حاسة البصر لديه من خلال الألوان اللافتة القوية التي تضعها فوق سريره، كما يُمكنها مداعبة الطفل أثناء الرضاعة والغناء له حتى يلتفت لها، وتعد تلك إحدى الطرق المحفزة للرؤية.

تلاحظ بعض الأمهات ظهور حول في عيني الطفل فيظهر بشكل سريع في بعض الأحيان، ولكن ذلك الحول لا يكون مقلق فهو حالة عرضية يتعرض لها أغلب الأطفال في تلك المرحلة وذلك نتيجة أن عضلات العين تكون مازالت ضعيفة، ولكنه سرعان ما يزول ذلك الحول، في حالة ملاحظة أن الحول في عين الرضيع شديد ومستمر فيجب التوجه للطبيب للفحص، وتستقر مرحلة الرؤية البصرية على هذا الحال حتى وصول الطفل الشهر السابع.

5- الشهر السابع من عمر الطفل

في ذلك الحين يكون الجهاز البصري قد تطور بشكل أفضل فتجده ينظر في كافة الاتجاهات ويرى الأشياء بوضوح تلك ويميز الألوان المتشابهة، كما أن تلك الفترة في عمر الطفل يكون قد تطور نموه الحركي أيضًا، ونتيجة ذلك نجد زيادة فضول الطفل للأشياء من حوله ومحاولة اكتشافها.

6- حاسة البصر في الشهر العاشر

استرسالًا في الرد على الطفل في الأربعين هل يرى؟ فيجب أن نهتم بتوضيح أن الطفل خلال هذا الشهر يمكنه رؤية الصور الملونة وينجذب لها، لذا يُمكن للأم إحضار بعض القصص الملونة لتحفيز الطفل على التطور العقلي والبصري فهو يستطيع رؤية الأشياء البعيدة والقريبة أيضا، كما تلاحظ الأم أن الطفل لديه قدرة على رؤية الأجسام الصغيرة الحجم التي تكون على الأرض.

الرؤية للطفل في عمر العام

يكون النمو البصري للطفل قد اكتمل تمامَا فيمكن أن يرى بوضوح مثل الكبار، ويجب على للأم أن تهتم ببعض الأمور التي تحافظ على نظر الطفل من خلال إراحة عين الطفل من التحديق في الأشياء حوله عن طريق الحفاظ على مواعيد ثابتة للنوم.

اقرأ أيضًا: تطورات الطفل في الشهر الثالث

علامات ضعف البصر لدى الطفل

إكمالًا لعرضنا الإجابة على الطفل في الأربعين هل يرى توضيح أن الطفل خلال الأشهر الأول تتطور حاسة البصر لديه بشكل سريع وعلى الأم متابعة نمو الطفل إذا كان طبيعيًا أو متأخر حتى يمكنها معرفة إذا كان الطفل يعاني من مشكلة فتتوجه للطبيب لفحصه، وهناك بعض العلامات التي توضح أن الطفل لديه مشكلة ومن تلك العلامات ما يلي:

  • عندما يبلغ الطفل الشهر الثالث ولاحظت الأم وجود انحراف للعين سواء للداخل أو الخارج بصورة متكررة.
  • في الشهر الثالث يكون الطفل قادر على رؤية الأجسام حوله بشكل أوضح من ذي قبل، وخاصةً الألوان القوية ففي حالة ملاحظة أن الطفل لا يلتفت لتلك الألوان والاشياء القريبة منه عليها التوجه للطبيب لفحص الرضيع.
  • يستطيع الطفل رؤية أمه وهي تقوم بإرضاعه لأنها تكون قريبة من بالقدر الكافي الذي يسمح له برؤيتها، فعند ملاحظة أن الطفل لا يتواصل بصريًا مع الأم أثناء ذلك عليه القلق بشأن ذلك والتوجه للطبيب للفحص.
  • إذا ظهرت بقع بيضاء اللون أو رمادية في بؤبؤ العين.
  • إذا أصيب الرضيع بالتهاب واحمرار في العين فلا يتحسن رغم استخدام القطرات الخاصة بالأطفال.
  • ظهور احمرار في الجفن.
  • حساسية تجاه الضوء.
  • إذا لاحظت الأم أن الطفل يميل رأسه عندما ينطر الأشياء.
  • نزول دموع من عين الطفل باستمرار ولا تتوقف.
  • ملاحظة أن الطفل يركز بشكل قوي عند التعرض للضوء.

متابعة نمو الطفل بشكل دقيق في العام الأول من عمره من الأمور الصحية الضرورية، فالكثير من المشكلات البصرية والحركية اكتشفتها الأمهات في وقت مبكر وكان لذلك دور هام في التصدي للمشكلة وعلاجها مبكرًا.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.