هل يشعر الميت بمن حوله قبل دفنه

هل يشعر الميت بمن حوله قبل دفنه؟ وما هي الأحاديث الشريفة التي توضح شعور الميت بعد الانتقال إلى حياة البرزخ؟ حيث إن الميت منذ اللحظة التي تخرج فيها الروح تنقطع جميع أعماله ماعدا ثلاث، فهل مثلما تصل له تلك الأعمال يشعر أيضًا الميت بالأهل والأصدقاء، ومن خلال موقع جربها سنجيب عن هل يشعر الميت بمن حوله قبل دفنه.

هل يشعر الميت بمن حوله قبل دفنه

اتباع الشخص المسلم لأوامر الله عز وجل في الدنيا ترفع من مكانته بالأخرة، فبالرغم من ذكر جمال الجنة وتفاصيل ما بعض الموت منذ خروج الروح حتى النزول في القبر، ألا أن هناك بعض الخفايا التي لا يمكن معرفتها، لذلك يجب أن يقوم العبد بالإحسان والتوبة عن المعاصي حتى يكون شعور الميت بمن حوله جيد وليس به أي شيء من الخوف أن يتركوه وحده.

في ذلك الوقت يتساءل الحاضرين من الأهل والأصدقاء هل يشعر الميت بمن حوله قبل دفنه، أي في اللحظة التي تخرج الروح منها ويبقى لساعات قليلة في منزله للغسل وغيرها من الأشياء التي تتم قبل الدفن، فإن الإجابة تكون نعم ولكن نوع شعور وإدراك الميت بذلك الوقت لمن حوله شيء لا يعلمه ألا الله سبحانه وتعالى.

إن الإنسان في اللحظة التي تخرج روحه من جسده بها ينتقل من الدنيا إلى البرزخ، ولا يوجد أي معلومات عن حياة البرزخ في كتاب الله وسنة الرسول ألا أن الوحي جاء منها، وشعور الميت بأهله وأصدقائه في اللحظة التي ينتقل بها لحياة البرزخ من حيث انفعال الميت أو شعوره أو حالة السمع لديه أو غيرها أمر يحدث ولكن بشكل مختلف عما يحدث بالحياة الدنيا.

قد جاء في حديث شريف عن عبد الله بن عمر أنه قال أنَّ ابْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عنْهما أخْبَرَهُ، قَالَ: اطَّلَعَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ علَى أهْلِ القَلِيبِ، فَقَالَ: وجَدْتُمْ ما وعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا؟ فقِيلَ له: تَدْعُو أمْوَاتًا؟ فَقَالَ: ما أنتُمْ بأَسْمع منهمْ، ولَكِنْ لا يُجِيبُونَ”، وهذا يؤكد أن الموتى مطلعين على كل شيء لكن لا يمكن الإجابة.

اقرأ أيضًا: هل الميت يشتاق للأحياء

أحاديث توضح شعور الميت بعد الانتقال للبرزخ

جاء في حديث شريف عن عثمان بن عفان أنه قال “كان النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذا فرَغَ مِن دَفْنِ الميِّتِ، وقَفَ عليه فقال: استغْفِروا لِأَخيكم، وسَلُوا له بالتَّثبيتِ؛ فإنَّه الآن يُسأَلُ”، هذا يشير إلى أن الميت في اللحظة التي ينتقل بها إلى حياة البرزخ يحتاج إلى الدعاء من أهله وأصدقائه في الدنيا.

أيضًا مع استمرار الدعاء حتى اللحظة التي يدخل بها للقبر، لآن بذلك الوقت يأتي الملكين ويسألونه عن ربه ودينه ورسوله، وكل هذا يحدث عندما يذهب أخر شخص من دفنه، وجاء في حديث شريف آخر يوضح أن الميت يشعر قبل أن يدفن، ولكن نوع الشعور مختلف عن الحياة الدنيا.

عن أنس بن مالك قال عن رسولنا الكريم “العَبْدُ إذَا وُضِعَ في قَبْرِهِ، وتُوُلِّيَ وذَهَبَ أصْحَابُهُ حتَّى إنَّه لَيَسْمَعُ قَرْعَ نِعَالِهِمْ، أتَاهُ مَلَكَانِ، فأقْعَدَاهُ، فَيَقُولَانِ له: ما كُنْتَ تَقُولُ في هذا الرَّجُلِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ؟ فيَقولُ: أشْهَدُ أنَّه عبدُ اللَّهِ ورَسولُهُ، فيُقَالُ: انْظُرْ إلى مَقْعَدِكَ مِنَ النَّارِ أبْدَلَكَ اللَّهُ به مَقْعَدًا مِنَ الجَنَّةِ.

قَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: فَيَرَاهُما جَمِيعًا، وأَمَّا الكَافِرُ – أوِ المُنَافِقُ – فيَقولُ: لا أدْرِي، كُنْتُ أقُولُ ما يقولُ النَّاسُ، فيُقَالُ: لا دَرَيْتَ ولَا تَلَيْتَ، ثُمَّ يُضْرَبُ بمِطْرَقَةٍ مِن حَدِيدٍ ضَرْبَةً بيْنَ أُذُنَيْهِ، فَيَصِيحُ صَيْحَةً يَسْمَعُهَا مَن يَلِيهِ إلَّا الثَّقَلَيْنِ”، فإن هذا الحديث يوضح أن الميت عندما يوضع في قبره ينفعه عمله بالدنيا إذا كان خير.

اقرأ أيضًا: هل الميت يشتاق لأهله

إثباتات شعور الميت بالأحياء

للإجابة عن هل يشعر الميت بمن حوله قبل دفنه يجب عليك أن تتعرف إلى بعض الإثباتات التي تؤكد أن الميت يشعر بالأحياء بعد موته، ولكن كما ذكرنا فإن نوع الشعور ومعاييره أمر لا يعلمه ألا الله عز وجل، وتلك الإثباتات تتمثل في الآتي:

  • حاسة السمع للميت: توجد بعض الفتاوى التي توضح أن الميت يسمع أصوات الأحياء المتواجدين حول قبره أثناء الدفن، وأيضًا الذين يستمرون على الدعاء به بعد الموت، ولكن حاسة السمع مختلفة في حياة البرزخ عن الحياة الدنيا وهذا شيء لا يعلمه ألا الله عز وجل.
  • شعور الميت بالاستئناس: جاء في حديث شريف عن عمرو بن العاص “فإذا دَفَنْتُمُونِي فَشُنُّوا عَلَيَّ التُّرابَ شَنًّا، ثُمَّ أقِيمُوا حَوْلَ قَبْرِي قَدْرَ ما تُنْحَرُ جَزُورٌ ويُقْسَمُ لَحْمُها، حتَّى أسْتَأْنِسَ بكُمْ، وأَنْظُرَ ماذا أُراجِعُ به رُسُلَ رَبِّي”، فإن هذا يدل على أن الميت يستأنس بمن حوله ويشعر بدعائهم ووجودهم.
  • استبشار الأموات بزوارهم الأحياء: جسد الميت في القبر أما روحه فهي في السماء، وعندما يأتي أحد أقاربه أو أصدقائه لزيارته، فإنه يبشر بأن فلان قادم لزيارته، وهذا يؤكد أن شعور الميت بمن حوله يستمر وليس بوقت الدفن فقط.
  • إطلاع الميت على أخبار الأحياء: في بعض الأحيان يمكن أن ترى في الحلم شخص ميت جاء لك في شكل معين ليعطيك رسالة أو يطمئن عليك، فهذا يكون لاطلاع الميت على أخبار الأشخاص الذين كانوا مقربين له في الدنيا.

اقرأ أيضًا: هل روح الميت تبقى في البيت

موت شخص قريب منك أمر يجعل الحزن يسود حياتك، مما يجعلك تفكر بشكل دائم فيما يشعر به الميت حاليًا، ولكن يفضل ألا تشغل بالك بهذا وتدعو له وتتصدق.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.