هل يشعر الرضيع بغياب أمه

هل يشعر الرضيع بغياب أمه؟ وهل يمكن أن يؤثر غياب الأم في نفسية الطفل؟ جميعنا يعرف أهمية الدور الذي تلعبه الأم في حياة طفلها، فهي تعتبر أول وجه قد يراه في حياته ومنذ ذلك الوقت وهي تعتبر أحد أهم الشخصيات الموجودة في حياته، لذلك فيما يلي من خلال موقع جربها نوضح مدى تعلق الرضيع بأمه ونكشف إمكانية شعور الرضيع بغياب الأم من عدمها.

هل يشعر الرضيع بغياب أمه

تبدأ رحلة تعرف الطفل الصغير على والدته منذ كونه جنين داخل رحم الأم، وبعدها في الأسبوع السادس والعشرين بعد أن تتكون الأذن الداخلية يبدأ الطفل في سماع صوت أمه، ومن ثم عند لحظة الولادة يبدأ الطفل بالتعلق برائحة الأم.

أما العامل الأهم والذي يعتبر مسؤول على تعلق الطفل بالأم تعلقًا شديدًا هو الرضاعة الطبيعية، حيث يستطيع الطفل بعد 3 أيام فقط من الرضاعة الطبيعية أن يميز رائحة حليب ثدي الأم عن رائحة أي حليب آخر، وفي أحد الدراسات تم فصل مجموعة من الأطفال حديثي الولادة عن أمهاتهم ووضعهم في غرف منفصلة.

ويعتبر أمر طبيعي أن يجهش الأطفال بالبكاء إلا أن جميعهم يهدأ ويتوقف عن البكاء عند وضع قطعة من ثياب تخص أمه بجانبه، وهذا يعتبر دليل واضح على تعلق الطفل برائحة أمه، ومع تقدم الطفل في العمر يستطيع التعرف على ملامح الأم تدريجيًا، ووفقًا لأغلب الدراسات فإن أغلب الأطفال يستطيعون التعرف على وجه أمهاتهم بشكل كامل عند عمر 6 أشهر.

وكل ما ذكرناه من مراحل يمر بها الطفل مع والدته يبرر التعلق الشديد بين الطفل الصغير وأمه، لذلك فإن الإجابة على سؤال هل يشعر الرضيع بغياب أمه، هي نعم بالطبع يشعر الطفل الصغير بغياب أمه.

اقرأ أيضًا: كيف أعود طفلي الرضيع على النوم بمفرده

مشاعر الطفل عند غياب أمه

بعد التعرف على إجابة سؤال هل يشعر الرضيع بغياب أمه، ننتقل إلى توضيح المشاعر التي تسيطر على الطفل عند غياب أمه، وتتمثل هذه المشاعر فيما يلي:

1- عدم الأمان

عند غياب الأم عن الطفل فإنه يفقد شعوره بالأمان، حيث إن أكثر ما يمكنه يجعل الطفل هادئًا مطمئنًا هو وجود أمه إلى جانبه، والسبب في شدة تعلق الطفل بوالدته هو أن هذه العلاقة تبدأ من وقت وجود الطفل في رحم أمه.

اقرأ أيضًا: عصبية الطفل بعمر 10 أشهر

2- غياب الراحة

مهما بلغ عدد المحيطين بالطفل والمحبين له من الأقارب، فلا يمكن لأي طفل أن يشعر بالراحة عند غياب والدته، حيث إن الأم هي الوحيدة التي يمكن أن تفهم رضيعها، وهي التي تملك جميع المفاتيح التي يمكن من خلالها ترجمة مشاعر الطفل.

3- الشعور بالقلق

يعتبر أمر طبيعي أن يتوتر الطفل عند غياب والدته ويشعر بالقلق الشديد، ويترجم الطفل مشاعر القلق التي تتولد لديه عند غياب الأم بواحدة من طريقتين، الأولى وهي بعض الحركات العنيفة أما الثانية فهي الهدوء بشكل مبالغ فيه.

4- شدة التحسس

في حال غابت الأم عن طفلها فإنه يصبح شديد الحساسية تجاه كل شيء، ويستمر في البكاء المتواصل لعدة ساعات، فهي الوسيلة الوحيدة التي يملكها الطفل للتعبير عما بداخله من حزن ناجم عن غياب والدته.

5- شعور الوحدة

كما وضحنا أن تعلق الطفل بأمه يبدأ حتى قبل حدوث الولادة، لذلك فإنه عند غياب الأم يشعر الطفل بالوحدة التي لا يستطيع تجاوزها، وتتأثر عملية انخراط الطفل مع من حوله بشكل واضح عند غياب الأم.

اقرأ أيضًا: ماذا يفعل الجنين عندما تبكي أمه

أسباب تعلق الطفل الزائد بأمه

بعد الإجابة على سؤال هل يشعر الرضيع بغياب أمه، ننتقل إلى توضيح أسباب تعلق الطفل الزائد بأمه، يمكن أن يتعلق الطفل بشكل زائد بأمه لمجموعة من الأسباب، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلي:

  • بعد الأم بشكل مفاجئ عن صغيرها لأي سبب من الأسباب، يُعرض هذا الأمر الطفل لصدمة شديدة ويخلق لديه حالة من التعلق الزائد بأمه فيما بعد.
  • إسراف الأم في الخوف على الطفل قد يكون أحد أسباب زيادة تعلقه بها بشكل واضح، ولكن لا يمكن أخذ ذلك السبب في عين الاعتبار فيما يخص الرضيع، بل يظهر أثره في مراحل الطفولة اللاحقة.
  • بعد الأم تمامًا عن المنزل وعد رؤيته للطفل إلا نادرًا، يجعل ذلك الأمر الطفل لا يرى إلا والدته، وهذا ما يزيد تعلقه بها بشكل واضح.

يشعر الرضيع بغياب أمه على الفور، حيث يكون الطفل في هذه المرحلة في قمة تعلقه بالأم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.