هل تناول فيتامين د يسبب النعاس

هل تناول فيتامين د يسبب النعاس؟ وما هي فوائد فيتامين د للأرق؟ يعتبر فيتامين د من أبرز الفيتامينات المفيدة للجسم بالإضافة إلى قدرته على علاج بعض المشكلات الصحية، وتعتبر مشكلة الأرق من أكثر المشكلات التي تعكر صفو حياة من يمر بها، لذلك في هذا الموضوع سنتعرف من خلال موقع جربها على تأثير فيتامين د على الشعور بالنعاس.

هل تناول فيتامين د يسبب النعاس

يعتبر فيتامين د واحد من أهم أنواع الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم كما أنه يعرف بفيتامين الشمس وذلك لأن الجسم يمتلك القدرة على إنتاجه من خلال التعرض للشمس.

يؤثر فيتامين د على النوم بصورة مباشرة وأخرى غير مباشرة حيث إنه يساعد على تنظيم ساعات النوم بالإضافة إلى أنه يؤثر على جودة النوم وعدد ساعاته ليلًا ويؤثر على الرغبة في النوم، وفيما يلي نوضح التأثيرات الخاصة بفيتامين د على النوم والنعاس:

1- التأثير المباشر لفيتامين د على النعاس

في إطار التعرف على إجابة سؤال هل تناول فيتامين د يسبب النعاس وجد أن تأثير فيتامين د على النوم بشكل مباشر يكون عن طريق الربط بين انخفاض مستوى السكر في الدم وحدوث مشكلات بالنوم حيث أثبتت الدراسات أن يوجد ارتباط وثيق بين انخفاض مستوى فيتامين د عن 20 نانوجرام لكل ملليلتر وحدوث مشكلات في النوم.

حيث يؤثر نقص فيتامين د على النوم مما يسبب الأرق، واستغراق وقت طويل للخلود في النوم، لذلك يعتبر تناول فيتامين د واحد من أبرز الأسباب التي تجعل الإنسان يشعر بالنعاس ويساعد على التخلص من مشكلة الأرق.

اقرأ أيضًا: أعراض نقص فيتامين د النفسية

2- التأثير غير المباشر لفيتامين د على النعاس

يؤثر فيتامين د على النعاس بشكل غير مباشر من خلال تأثيره على مستوى هرمون الميلاتونين في الدم حيث يعتبر هذا الهرمون هو المسؤول الأول عن عملية تنظيم النوم، يسبب نقص فيتامين د في الجسم انخفاض مستويات هذا الهرمون بالدم مما يسبب مشكلات النوم.

فوائد فيتامين د للتخلص من الأرق

بعد الإجابة على سؤال هل تناول فيتامين د يسبب النعاس فقد حان وقت التعرف على فوائد فيتامين د للتخلص من مشكلة الأرق حيث إنه يساعد الجسم في عملية الوصول إلى النوم العميق من خلال أنه يسبب النعاس بشكل أسرع، حيث إن النوم العميق هو أعلى نقطة يشعر فيها الإنسان بالاسترخاء والراحة.

يلعب فيتامين د دورًا مهمًا في منح الجسم الشعور بالنعاس من خلال تهدئته للجهاز العصبي المركزي مما يؤدي إلى خفض معدلات الشعور بالتوتر والقلق اللذان يعملان على إصابة الفرد بالأرق بالإضافة إلى أن فيتامين د يعتبر واحد من مضادات الأكسدة.

دور فيتامين د كضماد للأكسدة يمكنه من امتلاك بعض الخصائص التي تعمل على مقاومة السموم في الجسم وقتل الجذور الحرة التي تؤدي إلى تلف خلايا المخ مما يؤثر ذلك على قدرة الجسم على النوم ومن الممكن الاستمرار في تناول فيتامين د للحصول على فوائده وما يسببه من نعاس للفرد وتسهيل لعملية استغراقه في النوم.

مصادر الحصول على فيتامين د

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل تناول فيتامين د يسبب النعاس، ننتقل إلى التعرف على مصادر الحصول على هذا الفيتامين، وتتمثل أبرز هذه المصادر فيما يلي:

  • تناول حبوب فيتامين د: من أبرز الطرق المستخدمة لحل مشكل نقص فيتامين د هي وصف الطبيب الجرعة المناسبة للفرد من فيتامين د ويكون ذلك بناءً على التحاليل والفحوصات الطبية التي يجريها الفرد للتعرف على الكمية التي يحتاجها جسمه من الفيتامين.
  • تناول فيتامين د من خلال التغذية: من الممكن تعويض النقص في فيتامين د من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي عليه بنسبة كبيرة ومن ضمن هذه الأطعمة التي يمكن تناولها للحصول على فيتامين د هي الأسماك والبروتينات مثل البيض بالإضافة إلى الحليب ومنتجاته.
  • التعرض لأشعة الشمس: من الممكن أن يكون التعرض للشمس هو الحل الأمثل لمشكلة نقص فيتامين د حيث تعتبر الفترة من شهر أبريل إلى شهر سبتمبر هي الأمثل للتعرض لأشعة الشمس أما الفترة من أكتوبر إلى مارس تكون أشعة الشمس خلالها ليست كافية لمساعدة الجسم على إنتاج الفيتامين.

فوائد عامة لفيتامين د

فيتامين د يعتبر واحد من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم وذلك بسبب أنه يعمل على علاج الكثير من المشكلات الصحية بالإضافة إلى أنه يعمل على تعزيز صحة الجهاز المناعي، لذلك فيما يلي أبرز الحالات الصحية التي يساعد فيتامين د على حلها:

  • الوقاية من الإصابة بالكساح: تعتبر هذه الفائدة من أكثر ما يميز فيتامين د حيث يساعد على منع الإصابة بالكساح بالإضافة إلى علاجه ويستخدم فيتامين د في حالات الأطفال بالأخص.
  • علاج نقص الكالسيوم: يعرف عن فيتامين د أنه يعمل على علاج مشكلة نقص الكالسيوم التي تنتج عن نقص هرمون الغدة جار الدرقية الذي يؤدي إلى نقص مستويات الكالسيوم في الجسم ويمكن علاج هذه المشكلة من خلال تناول فيتامين د على هيئة كالسيتريول.
  • يعالج نقص الفوسفات: يعتبر تناول فيتامين د على هيئة كالسيتريول فعالًا في عملية علاج اضطرابات العظام عند المرضى الذين يعانون من مشكلة نقص فوسفات الدم.
  • يعالج لين العظام: يعتبر فيتامين د من أبرز العلاجات الفعالة في حل مشكلة تلين العظام الذي ينتج عن الإصابة بأمراض الكبد.

عناصر غذائية تساعد على النعاس

على الرغم من الدور الكبير الذي يلعبه فيتامين د في التسبب في النعاس إلا أنه يوجد الكثير من المكملات الغذائية التي تساعد على منح الجسم الشعور بالنعاس بالإضافة إلى حل مشكلة الأرق، فيما يلي أبرز هذه العناصر الغذائية والفيتامينات:

  • الحديد: يعتبر الحديد واحد من أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بالإضافة إلى القدرة العالية التي يمتلكها لعلاج مشكلة صعوبة النوم والأرق إلى جانب أنه يعمل على علاج الكثير من المشكلات الصحية الأخرى.
  • فيتامين ب 6: يعتبر من أبرز الفيتامينات المفيدة للأعصاب حيث يساعد على تهدئة الأعصاب بشكل كبير مما يساعد ذلك على النوم بسهولة وحل مشكلة الأرق.
  • الزنك: واحد من أبرز العناصر الغذائية التي تساعد في عملية إنتاج الميلاتونين في الجسم حيث إنه الهرمون الذي يعمل على تنظيم ساعات النوم.
  • الماغنسيوم: يعمل على زيادة قدرة الجسم في عملية إنتاج هرمون الميلاتونين مما يساعد على تسهيل عملية النوم بشكل كبير إلى جانب منح الشعور بالنعاس.
  • التربتوفان: واحد من أكثر العناصر الغذائية التي تعمل على زيادة قدرة الجسم على الاسترخاء بالإضافة إلى تهدئة الأعصاب مما يسهل النوم بشكل أسرع.

اقرأ أيضًا: هل الموز يساعد على النوم

نصائح للنعاس بشكل أسرع

بعد التطرق إلى إجابة سؤال هل تناول فيتامين د يسبب النعاس والتعرف على دور فيتامين د في حل مشكلة الأرق، حان الوقت للتعرف على بعض النصائح العامة التي تساعد على النوم بشكل أسرع، فيما يلي أبرز هذه النصائح:

1- تعيين وقت ثابت للنوم

من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى نوم سهل ومتزن هو تعيين الشخص لوقت محدد للنوم حيث إن الكثير من الناس يعانون من مشكلات في النوم بسبب النوم في أوقات مختلفة مما يسبب ذلك صعوبات النوم والإصابة بالأرق وذلك بسبب تعرض الساعة البيولوجية لجسم الإنسان إلى التشتت، لذلك يجب على الفرد النوم بشكل يومي في نفس الموعد وذلك للحفاظ على نوم صحي خالي من الأرق.

2- تجنب أخذ القيلولة

بسبب ما يلجأ إليه الأفراد في منتصف اليوم من أخذ فترة من الاسترخاء والقيلولة قد يؤدي ذلك إلى تعطيل عمل الساعة البيولوجية وبالأخص في حالة أخذ فترة قيلولة طويلة أو في وقت قريب من المساء، لذلك ينصح بتجنب القيلولة لتجنب الصعوبات التي تواجه الشخص أثناء النوم ليلًا والابتعاد عن تأثر دورة النوم الخاصة بالشخص.

3- تجنب المنبهات الغنية بالكافيين

يعطي الكافيين للجسم قدرة هائلة على الشعور باليقظة كما أنه يعمل على شد الأعصاب لتنبيه الجسم لذلك فإن تناول هذه المشروبات التي تحتوي على الكافيين بكميات كبيرة تساعد في التأثير بشكل سلبي على النوم، لذلك ينصح بتجنبها مساءًا واستبدالها بالمشروبات التي تعمل على تهدئة الجسم مثل الأعشاب الطبيعية.

4- ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء

تعتبر تمارين الاسترخاء واليوجا من أكثر الوسائل التي تساعد على تهدئة الأعصاب وتصفية الذهن واسترخاء الجسم كما أنها تساعد على الاستغراق في النوم بشكل أسرع، حيث إن تمرين اليوجا يساعد على تعزيز مستويات الميلاتونين في الجسم بالإضافة على أنه يساعد الدماغ على النوم بشكل أسهل كما أنه يقلل التوتر والشعور بالقلق.

اقرأ أيضًا: أسباب عدم القدرة على النوم رغم النعاس

5- تهيئة الأجواء المحيطة

من الممكن أن تؤثر الضوضاء والأصوات المزعجة على جودة النوم لذلك يجب خفض أو إيقاف كافة الأصوات المزعجة خلال ساعات النوم اليومية وتهدئة الأجواء المحيطة وخلق بيئة مناسبة للنوم للتمكن من التخلص من الأرق وحل مشكلة صعوبة النعاس.

يعتبر سؤال هل تناول فيتامين د يسبب النعاس من أكثر الأسئلة التي شغلت بال الكثيرون، حيث إن فيتامين د العامل المؤثر الأكبر على جودة النوم ومدته بالإضافة إلى قدرته على منح الشعور بالنعاس.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.