هل السيلينيوم يزيد الوزن

هل السيلينيوم يزيد الوزن؟ وما هي المصادر التي يمكن من خلالها إمداد الجسم به؟ يعد السيلينيوم أحد المعادن التي يحتاج الجسم إليها بشكلٍ ضروري لإتمام مجموعة من العمليات الحيوية، ويسهُل الحُصول عليه على عكس الاعتقاد السائد بعكس ذلك، ونتناول عبر موقع جربها الحديث عن كافة حيثيات الموضوع.

هل السيلينيوم يزيد الوزن

على مدار اليوم يكون الجسم بحاجة إلى مجموعة من الفيتامينات والعناصر الغذائية والمعادن التي تساعده في إتمام الوظائف والعمليات الحيوية الداخلية، وأحد أهم هذه المعادن هو معدن السيلينيوم، ولكن عادةً لا يكون الجسم بحاجة إلى كميات كبيرة منه.

كما أنه من المعادن التي يسهل إمداد الجسم بها بشكلٍ طبيعي عن طريق إدراج مجموعة من الأطعمة في النظام الغذائي اليومي، ومن خلال الدراسات وجد أن الإصابة بنقص في هذا المعدن هو أمر نادر.

عند البحث أكثر حول هذا المعدن كانت هناك مجموعة من الشائعات التي تدور حول كونه مسببًا لزيادة الوزن، وذلك لكونه ذا تأثير على الهرمونات وعلى عمل الغدة الدرقية، وقد يضطر البعض إلى تناول المكملات الغذائية المحتوية على هذا العنصر.

هنا بدأ البعض بالتساؤل، هل السيلينيوم يزيد الوزن أم لا، والإجابة هي نعم، ولكن يحدث ذلك عندما يتم تناوله بجرعات كبيرة أكثر من حاجة الجسم، وهناك من الدراسات ما أسند السبب وراء زيادة الوزن إلى تأثير السيلينيوم على هرمونات الغدة الدرقية مما قد يسبب ضمورها وبالتالي يكون من السهل اكتساب الوزن، والعكس، فنقص نسبة هذا المعدن يُنقص الوزن.

اقرأ أيضًا: هل عصير القصب يزيد الوزن

بعض المعلومات المتعلقة بالسيلينيوم وزيادة الوزن

استكمالًا للإجابة على سؤال هل السيلينيوم يزيد الوزن سنتناول ما جاء من المعلومات التي أثبتتها الدراسات من خلال النقاط التالية:

  • تناول كميات كبيرة من السيلينيوم في حالات الإصابة بمتلازمة الهزال الناتجة عن الإصابة المسبقة بمرض الإيدز أو السرطان يؤدي إلى اكتساب الوزن، وذلك بسبب خفض معدل حرق الدهون والسعرات الحرارية.
  • الجرعات العالية من السيلينيوم تساعد المرضى المصابين بمتلازمة الهزال في المحافظة على وزن ثابت، وذلك لأن السيلينيوم يعمل على خفض مستوى الهرمون ثلاثي أيودثيرونين المؤثر على حرق الدهون.
  • كانت نتائج إحدى الدراسات معاكسة لما سبق ذكرها، فكانت تشير إلى أن السيلينيوم يسبب نقص الوزن، وقد أجريت تلك الدراسة على الفئران، مما جعل العلماء بحاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات في صدد هذا الأمر.

مصادر طبيعية لإمداد الجسم بالسيلينيوم

كما سبق وذكرنا أن الحصول على هذا المعدن سهل وأن هناك الكثير من المصادر الطبيعية التي يمكنها إمداد الجسم به، وذلك لأنه عادةً ما يكون في الماء والتربة وبالتالي ينتقل إلى الطعام، ومن أهم هذه المصادر:

  • الخبز الأسمر الكامل.
  • أنواع المعكرونة المدعمة بالسيلينيوم.
  • الأرز البني.
  • الفاصولياء المطبوخة.
  • البيض.
  • الدجاج.
  • الديك الرومي.
  • بعض مشتقات المأكولات البحرية مثل التونة والجمبري والسردين.
  • كبد اللحوم.
  • المكسرات البرازيلية، وهي أغنى المصادر بعنصر السيلينيوم.

الأعراض الجانبية لزيادة عنصر السيلينيوم في الجسم

ثَبُت أن وجود كميات كبيرة من معدن السيلينيوم في الجسم قد يكون له الكثير من الأعراض الجانبية، والتي من أبرزها:

  • الشعور بآلام في المعدة.
  • الصداع.
  • ظهور بعض بقع الطفح الجلدي.

كما أن زيادة السيلينيوم بشكل كبير قد يؤدي إلى الإصابة بما يسمى تسمم السيلينيوم، ويكون ذلك ناتجًا عن تناول جرعات كبيرة منه.

قد يؤدي هذا التسمم أيضًا إلى ضمر في الكثير من أعضاء الجسم وربما الموت، وتتمثل الأعراض الجانبية التي تظهر في حالات تسمم السيلينيوم فيما يلي:

  • وجود تغير في لون الأسنان.
  • التقيؤ والغثيان.
  • الإسهال.
  • إيجاد صعوبة في التنفس.
  • تساقط ملحوظ في الشعر.
  • تقصف وتقطع في الشعر والأظافر.
  • الشعور بأن هناك طعم معدني في الفم.
  • تكون رائحة الفم كريهة.

لذا يُحذر من تناول جرعات المكملات الغذائية المحتوية على سيلينيوم دون استشارة الطبيب، حيث إن جرعاته يجب أن تكون محدودة وتستمر فقط لوقتٍ قصير.

اقرأ أيضًا: هل المكملات الغذائية تزيد الوزن

فوائد السيلينيوم للجسم

على الرغم من ذلك فإن لهذا المعدن العديد من الفوائد للجسم طالما أن النسبة الموجودة منه صحية ومناسبة، ومن أهم هذه الفوائد:

  • هو أحد مضادات الأكسدة وبالتالي يعمل على التصدي للشوارد الحرة التي تسبب الضرر للجسم.
  • بشكلٍ عام هو أحد المعادن الضرورية لنظام المناعة.
  • يعمل على تحسين صفات السائل المنوي عند الرجال.
  • يقي الجسم من الإصابة بالسرطانات.
  • يعزز من عملية إنتاج هرمون التستوستيرون لدى الرجال.
  • يؤخر من ظهور آثار العجز والشيخوخة، وذلك لأنه يحمي الجلد والبشرة.
  • يقوي الشعر ويزيد نموه.

كما أن له العديد من الفوائد للحفاظ على صحة المرأة تحديدًا، منها:

  • 100 ميكروجرام من السيلينيوم يقي المرأة من الإصابة بتسمم الحمل.
  • الوقاية من الإصابة بسرطان المبيض.
  • قلة الأعراض الجانبية المصاحبة لتلقي العلاج الكيماوي، وذلك عند تناول 200 ميكروجرام من السيلينيوم بشكلٍ يومي.

اقرأ أيضًا: هل دقيق الذرة يزيد الوزن

الجرعات المناسبة من السيلينيوم

هناك جرعات محددة من السيلينيوم والتي يجب الالتزام بها لكي يحصل الجسم على الفائدة التي يحتاج إليها دون حدوث أي مضاعفات، وغالبًا ما تكون هذه هي الجرعات التي يوصي بها الطبيب وعلى الرغم من ذلك يجب استشارته أولًا، وتكون الجرعات كالتالي:

  • للأطفال من عمر 4 سنوات وحتى 8 سنوات تكون الجرعة اللازمة لهم هي 30 ميكروجرام في اليوم.
  • أما من عمر 9 سنوات حتى 13 سنة تكون الجرعة 40 ميكروجرام يوميًا.
  • للبالغين تكون جرعة السيلينيوم 400 ميكروجرام في اليوم.
  • النساء خلال فترة الحمل يمكنهم الحصول على 60 ميكروجرام في الحمل.

نؤكد على ضرورة استشارة الطبيب في حال تناول المكملات الغذائية المحتوية على عنصر السيلينيوم لمعرفة الجرعات المناسبة منه، وذلك لتجنب الأعراض الجانبية التي سبق ذكرها في حال زيادة نسبته داخل الجسم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.