هل إزالة البروستاتا تؤثر على الانتصاب

هل إزالة البروستاتا تؤثر على الانتصاب؟ وهل يستطيع الرجل الإنجاب بعد استئصال البروستاتا؟ من المشاكل التي يواجهها الرجال عند الإصابة بأي مرض في البروستاتا هو الحيرة من القيام باستئصالها أم لا وذلك بسبب ما يدور في ظنهم من أسئلة هامة حول العلاقة الزوجية بعد استئصالها، من خلال موقع جربها سوف يتم الإجابة عن هل إزالة البروستاتا تؤثر على الانتصاب لإنهاء الحيرة.

هل إزالة البروستاتا تؤثر على الانتصاب؟

من المهم أن يكون الرجل على دراية كاملة بالإجابة عن هل إزالة البروستاتا تؤثر على الانتصاب، لأنه عندما يتعرض إلى مرض يحتاج إلى استئصالها يكون من القرارات الصعبة.

لكن من المهم أن يتم توضيح إجابة هل إزالة البروستاتا تؤثر على الانتصاب، وهي نعم، تُعد مشكلة ضعف الانتصاب من الآثار الجانبية التي يتعرض لها الرجل بعد استئصال البروستاتا.

لكن هناك أمل أن تعود قدرة الانتصاب كما كانت ولكنه يتم ببطء، ويتم بعد بضعة أشهر، وقد يصل أمر استعادة الانتصاب إلى سنتين.

كما أنه هناك رجال ممن يقومون باستئصال البروستاتا يكونون غير قادرين على الانتصاب التلقائي، ويحتاج إلى بعض الأدوية والعلاجات الطبية التي يقترحها الطبيب، كما أن هناك آثار جانبية أخرى لاستئصال البروستاتا تؤثر على العلاقة الزوجية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع احتقان البروستاتا

سبب ضعف الانتصاب بعد استئصال البروستاتا

من خلال عرض الإجابة عن هل إزالة البروستاتا تؤثر على الانتصاب، لا بُد من توضيح السبب في حدوث هذا الضعف.

حيث إن السبب يكون واضحًا خلال إجراء العملية، فالطبيب الذي يقوم بإجراء العملية يحاول أن يقوم باستئصال البروستاتا دون إصابة الأعصاب التي توجد حولها بأي شيء من العملية.

يتم التحكم في الانتصاب من خلال حزمتين صغيرتين وهم عبارة عن أعصاب يوجدان جانبي البروستاتا، وهما ما يحرص الطبيب على عدم إصابتهم أثناء العملية، ولكن إذا كان السرطان ينمو بجانب الأعصاب أو بالقرب منها يكون الأمر في هذه الحالة إجباريًا على الطبيب أن يقوم بإزالتهم.

إذا تم إزالتهم يكون الرجل غير قادر على الانتصاب تمامًا، ويحتاج إلى وسائل مساعدة تمكنه من الانتصاب، ولكن إذا تم إزالة عصبًا واحدًا من الأعصاب يكون هناك فرصة للانتصاب ولكنها تكون قليلة جدًا.

أما إذا لم يتم إزالة أي عصب من الأعصاب يكون هناك فرصة في هذه الحالة أن يتم الانتصاب بعد العملية بشكل طبيعي، ولكن تعود قدرته على قدرة الانتصاب قبل العملية والعمر الذي عليه الرجل فإذا كان صغير في السن يكون لديه قدرة على إعادة الانتصاب، أما إذا كان كبير فيكون الأمر به صعوبة.

الآثار الجانبية لاستئصال البروستاتا على العلاقة الزوجية

البروستاتا لها دور هام جدًا وواضح في عملية التبول، والانتصاب، والضرر بها أو استئصالها بالطبع يؤثر على الحياة الزوجية للرجل، وسوف تجعله يشعر بفرق شاسع في علاقته مع زوجته.

فهي غدة تكون بحجم حبة الجوز، وتوجد بين المثانة والقضيب، مسئولة عن العديد من الأمور الخاصة بالرجل والتي ترتبط بعلاقته الزوجية، ولذلك يكون التأثير واضح بها في الآتي:

  • سوف يلاحظ الرجل تغيرات في النشوة الجنسية حيث إن الاستئصال البسيط للبروستاتا سوف يجعل الزوج غير قادر على قذف الكثير من السائل المنوي في العلاقة الزوجة، وقد لا يستطيع القذف نهائيًا، ولكنه سوف يكون قادرًا على الشعور بالنشوة الجنسية.
  • أما إذا كان استئصال البروستاتا كلي فإن الزوج في هذه الحالة لا يستطيع قذف السائل المنوي نهائيًا، وقد يكون قادرًا على الشعور بالنشوة الجنسية، وقد تخف قدرته على الشعور بها، كما أنه قد يشعر بألم مع النشوة الجنسية.
  • إذا حدث الانتصاب يكون لفترة قليلة جدًا.
  • لا يستطيع الرجل الحصول على الإرضاء الجنسي أو المرأة.
  • يواجه الرجل مشاكل في القذف إذا كان موجودًا، من حيث السرعة أو التأخير به.
  • يظهر دم في المني.
  • يشعر الرجل بألم عند القذف.
  • يحدث تراجع لدى الرجل في الرغبة الجنسية.
  • سوف يحدث تضيق في عنق المثانة.
  • كما أنه سوف يُلاحظ تضيق في الحالبين.

اقرأ أيضًا: علاج البروستاتا بالأعشاب للدكتور عبد الباسط وأعراضها وأسبابها

مشكلات البروستاتا التي تؤثر على الانتصاب

ليست جميع المشكلات التي تحدث في البروستاتا تؤدي إلى الاستئصال وتجبر الطبيب على القيام بهذه العملية، ولكن هناك بعض الحالات التي تؤدي إلى ظهور خطر على الانتصاب، وسوف نوضح هذه الحالات في إطار الإجابة عن هل إزالة البروستاتا تؤثر على الانتصاب، وهي:

1- تضخم البروستاتا

قد يحدث تضخم البروستاتا ولكن بشكل حميد ويكون غير سرطاني، ويحدث هذا المرض عادةً عند الرجال فوق الخمسين سنة، ويكون شائعًا بينهم بكثرة، حيث إن تضخم البروستاتا يؤثر بالطبع على المثانة.

فهو يعمل على الضغط على المثانة مما يؤدي إلى التأثير على الانتصاب، وقد يكون ضعف الانتصاب هنا نابعًا من الأدوية التي يتم تناولها في هذه الحالة التي تعمل على علاج تضخم البروستاتا وتؤدي إلى ضعف الانتصاب في نفس الحين.

2- التهاب البروستاتا

هذا المرض ليس له فئة عمرية محددة من الرجال، ولكنه قد يُصيب أي رجل بأي عمر من الأعمار سواءً كان كبيرًا أو صغيرًا، ولكنه يكون شائعًا لدى من هم أكبر من الخمسين سنة.

يحدث هذا المرض بسبب العدوى البكتيرية، والتي يتم بها انتقال البكتيريا من مجرى البول إلى البروستاتا، مما يؤدي إلى حدوث الالتهاب.

3- سرطان البروستاتا

يحدث سرطان البروستاتا بسبب النمو الغير طبيعي الذي يظهر في خلايا البروستاتا، ومن هذا النمو تفقد البروستاتا وظيفتها، وهو من أكثر السرطانات التي تنتشر بكثرة بين الرجال، ولكن نسبة الوفاة به تكون واحدًا بين 41 رجل.

يحدث ضعف الانتصاب هنا بسبب الأدوية التي يتناولها مريض سرطان البروستاتا، ويعود الانتصاب مرة أخرى حسب الحالة كما سبق ذكرها، ولكن بعد عامين على الأقل عند الرجال الذين هم فوق 70 سنة.

أسباب إزالة البروستاتا

يواجه الطبيب بعض الحالات التي لا بُد بها من إزالة البروستاتا، والتي سوف نقوم بعرضها من خلال الإجابة عن وهل يستطيع الرجل الإنجاب بعد استئصال البروستاتا، وهي:

  • التضخم الحميد للبروستاتا في بعض الحالات، وليس في جميع الحالات.
  • حدوث نزيف بشكل متكرر في البروستاتا.
  • عدم قدرة الرجل على تفريغ المثانة بشكل كامل.
  • عند شعور الرجل بزيادة الضغط على الكلى والحالب ويحدث ذلك نتيجة احتباس البول.
  • سرطان البروستاتا.
  • البطء في التبول.

اقرأ أيضًا: أفضل حبوب الانتصاب لمرضى السكر

هل يستطيع الرجل الإنجاب بعد استئصال البروستاتا

من خلال الإجابة عن وهل يستطيع الرجل الإنجاب بعد استئصال البروستاتا، تكون إجابة الإنجاب بعد استئصال البروستاتا واضحة وهي لا.

حيث إنه كما تم الذكر أن البروستاتا هي المسؤولة عن إنتاج السائل المنوي، والذي من شأنه نقل الحيوانات المنوية على البويضة وتخصيبها من أجل الإنجاب، في حالة عدم وجود السائل لا يوجد حيوانات منوية تقوم بعملية التخصيب وبالتالي لا يكون هناك فرصة للإنجاب.
تُعد المشكلة النفسية التي تواجه الرجال بعد استئصال البروستاتا في المقام الأول عن المشكلة الجنسية، ولذلك يكون على الزوجة الدور الرئيسي في التخفيف عن زوجها الأضرار النفسية التي يمر بها وخاصة عند مواجهته مشكلة مع عدم القدرة على القذف.