هل التهاب الرئة يسبب الوفاة

هل التهاب الرئة يسبب الوفاة؟ ماهي أعراض الإصابة بالتهاب الرئة؟ يعتبر التهاب الرئة من الأمراض التنفسية الحرجة التي يتعرض لها العديد من الأشخاص في مراحل عمرية مختلفة، حيث ينتج هذا الالتهاب نتيجة التعرض لعدوى ما تصيب الرئتين، مما قد يؤدي إلى صعوبة في التنفس عند تأخر العلاج، لذا سنعرض عبر موقع جربها كافة المعلومات التي ترتبط بالالتهاب الرئوي.

هل التهاب الرئة يسبب الوفاة

ترتبط الإجابة على هذا السؤال في تحديد المضاعفات التي قد يتعرض لها الشخص المصاب بالتهاب الرئة، إلا أن الإجابة المختصرة لسؤال هل التهاب الرئة يسبب الوفاة؛ هي نعم، فمن الممكن أن يتسبب التهاب الرئة في موت الحالة المصابة إذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب قبل تفاقم الأعراض المصاحبة لالتهاب الرئة، والتي يعتبر صعوبة التنفس أحد الأعراض المتأخرة التي قد تؤدي في نهاية المطاف للوفاة.

حيث يتسبب التهاب الرئة في العديد من الأعراض التي قد تزداد في حدتها عند إهمال الحالة دون علاج، مما قد يعرض المصاب إلى ظهور مجموعة من العلامات الدالة على تأخر الحالة والتي منها الإصابة بالصدمة الإنتانية أو ما يعرف ببكتريا الدم، أو التعرض لخرجات الرئة أو تورم شديد بالأغشية المحيطة بالرئة المصابة بالالتهاب.

استكمالًا للرد على سؤال هل التهاب الرئة يسبب الوفاة نشير إلى أنه قد يتسبب في توقف التنفس الذي قد يؤدي بدورة إلى الوفاة إذا لم يتم إنقاذ الحالة قبل فوات الأوان.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التهاب الرئة

مضاعفات التهاب الرئة

توضيحًا للإجابة عن سؤال هل التهاب الرئة يسبب الوفاة سنتعرف على كافة المضاعفات التي قد تعتبر إشارة تحذيرية على خطورة الحالة المرضية المصابة بالتهاب الرئة.

حيث إن إهمال تلك المضاعفات هو السبب الحقيقي وراء الوفاة إذا لم يتم علاج الحالة المصاب بالتهاب الرئة قبل تأخرها وتعرضها لتلك العلامات المرتبطة بمضاعفات الإصابة، والتي تشتمل على:

1- الإصابة ببكتيريا الدم والصدمة الإنتانية

يرجع سبب الإصابة بالالتهاب الرئوي إلى تعرض رئة المصاب لعدوى قد تكون فيروسية أو بكتيرية أو فطرية، وعند تحرك هذا الالتهاب داخل الرئة قد ينتقل إلى بعض الأجزاء المساعدة على انتقاله للدم مما يؤدي ذلك إلى الإصابة بحالة تجرثم الدم نتيجة تعرض محتوى الدم من كريات دموية وصفائح بلازما لعدوى بكتيرية أو جرثومية.

الأمر الذي يزداد ويتحول إلى ما يعرف بصدمة إنتانية والتي تعتبر مؤشر واضح للإصابة بعدوى بكتيرية داخل الدم.

تتسبب تلك الحالة في انخفاض ضغط الدم بشكل فجائي، مما قد يهدد الحالة بالموت، نتيجة عدم قدرة القلب على إتمام وظائفه بسبب انخفاض مستويات ضغط الدم مما يؤدي إلى فشل عضلة القلب والموت الحاتم.

2- خراجات الرئة

تعريف تلك الحالة على إنها حالة يتشكل فيها القيح وهو إفرازات صفراء(البلغم) داخل تجويف الرئة المصابة بالالتهاب، الذي قد يحدث بسبب ضعف المناعة أو تجرثم الدم أو الإصابة بأحد أمراض اللثة، وقد يعد الأشخاص كبار السن هو أكثر الفئة عرضة لهذا النوع من الإصابات التي قد ينتج عنها التهاب الرئة وبالأخص الرجال نتيجة التعرض لبعض العوامل التي يعتبر التدخين أهمها.

تتبعًا لتوضيح علامات الإصابة بالتهاب الرئة التي تتعلق بالإجابة على سؤال هل التهاب الرئة يسبب الوفاة، يمكن تحديد الإصابة بخراج الرئة في حالة ظهور أحد الأعراض التالية على الحالة المرضية المصابة بالتهاب الرئة:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • خروج بلغم مع السعال من الفم.
  • التعرق بشكل ملحوظ في الليل.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالإعياء.
  • فقدان الوزن غير المقصود والمفاجئ.

3- تورم أغشية الرئة

في بداية الأمر يجب أن نشير إلى أغشية الرئة التي تتكون من طبقة نسيجية تغلف منطقة الرئتين، والتي يطلق عليها بشكل جماعي غشاء الجنب، والتي يكمن دورها في المساعدة على التنفس بشكل صحي وسهل.

عند تعرض الشخص للإصابة بالتهاب الرئة تبدأ الرئة في الانتفاخ والتورم مما يؤدي لتضخمها، وفي حالة عدم علاج هذا التضخم بالوقت المناسب، تبدأ تلك الفراغات الموجودة بين الرئة وتلك الأغشية في الامتلاء بالسوائل وتسمي الانصباب الجانبي، مما يتسبب في صعوبة التنفس وظهور بعض الأعراض الدالة على المضاعفات منها:

  • ألم حاد بالصدر أثناء التنفس والعطس والسعال
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • صعوبة في التنفس
  • ألم في الكتف والظهر

4– توقف التنفس

تعتبر هذه الحالة هي المضاعفات النهائية التي يتعرض لها الشخص المصاب بالتهاب الرئة، والتي تحدث نتيجة احتباس السوائل في الرئتين مما يؤثر بدورة على عملية تبادل الأكسجين داخل الجسم، وبالتالي لم تستطع الرئة توفير الأكسجين للدم لإتمام العمليات الحيوية داخل أعضاء الجسم، مما يؤدي بدوره إلى الوفاة.

لكن تلك المضاعفات قد تكون نادرة الحدوث لكنها قد تتكرر بشكل شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض ضعف المناعة، مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض الدالة على تلك المضاعفات، والتي تشتمل على:

  • الأرق
  • صعوبة في التنفس
  • سباق ضربات القلب
  • فقدان الوعي
  • التعرق

  5- السكتة القلبية

أظهرت بعض النتائج التي تبينت عن الأبحاث حول الأشخاص المصابين بالتهاب الرئة، أن هناك ما يقرب من 20% من المرضى المصابين بالتهاب الرئة، يعانون من مشاكل بالقلب، والتي تعتبر أحد المضاعفات المفسرة لإجابة سؤال هل التهاب الرئة يسبب الوفاة.

نتيجة إلى تأثير الالتهاب الرئوي على عملية التنفس كما تم شرح ذلك من قبل عند الحديث عن مضاعفات توقف التنفس، قد تزداد احتمالية التحميل على القلب، الأمر الذي يقلل بدوره من كفاءة وظائف القلب ويؤدي لسكتات قلبية خاصةً لدى حالات الالتهاب الرئوي كبار السن.

ما هو الالتهاب الرئوي؟

يمكن تعريف الالتهاب الرئوي على أنه عدوى تتسبب في التهاب الحويصلات الهوائية الموجودة داخل تجويف الرئتين، مما قد يعرض تلك الحويصلات إلى الامتلاء بالصديد أو البلغم مما يؤدي بدوره إلى السعال مع صعوبة في التنفس.

تتراوح درجة خطورة الإصابة بالالتهاب الرئوي من درجة خفيفة الأعراض إلى شديدة الأعراض وتدهور الحالة المصابة، والتي قد تكون أكثر خطورة على الأطفال الرضع أو الصغار أو الأشخاص كبار السن الذين قد تعدوا عمر 80 عام نتيجة معاناتهم بالعديد من أمراض ضعف المناعة التي تزيد من خطورة أعراض الالتهاب الرئوي.

أنواع الالتهاب الرئوي

تم تصنيف الالتهاب الرئوي إلى نوعين يمكن أن يتعرض الشخص لأحدهم نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية وهما:

1- التهاب رئوي مجتمعي

من الممكن أن يتعرض الأشخاص لهذا النوع من الالتهاب الرئوي خلال حياتهم اليومية أثناء قيامهم بالعادات والأنشطة في عملهم أو دراستهم، نتيجة انتقال العدوى البكتيرية عن طريق الهواء.

قد يعتبر هذا النوع هو الأكثر شيوعًا في الانتشار، والذي تم على أساسها تصنيف أنوع الالتهاب الرئوي بناًء العدوى المسببة للالتهاب الرئوي، والتي قد تشتمل على:

1- التعرض لعدوى بكتيرية

يعتبر هذا النوع هو الأكثر شيوعًا في الانتشار بين المجتمعات، خاصةً بالولايات المتحدة الأمريكية والذي يعرف بالمكورة العقدية الرئوية، وقد يحدث هذا النوع من تلقاء نفسه نتيجة التعرض لنزلات البرد أو الإنفلونزا، مما قد يؤثر على جزء واحد من الرئة أكثر من الجزء الآخر، وينتج حالة تعرف بالالتهاب الرئوي الفصي.

2– التعرض للإصابة بكائنات حية دقيقة تشبه البكتيريا

تعرف تلك الحالة بالمفطورة الرئوية التي تساعد على زيادة احتمالية الإصابة بالالتهاب الرئوي، والتي قد تكون أعراضها في البداية أقل حدة من أنواع الالتهاب الرئوي المتعارف عليها، ويطلق على هذا النوع الالتهاب الرئوي الجوال.

3– التعرض لعدوى فطرية

ينتشر هذا النوع بشكل شائع بين الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة أو ضعف بأجهزة المناعة، حيث إن تلك الفطريات المسببة لهذا النوع من الالتهاب الرئوي قد توجد بالتربة أو فضلات الطيور.

4– التعرض لعدوى فيروسية

ظهور هذا النوع من البكتيريا بشكل أكثر اتساعًا خلال السنوات الماضية، والذي عرف بالالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)، حيث ينتج هذا النوع من الالتهاب بسبب التعرض لنزلات البرد الحادة التي تعرض لها الشخص نتيجة عدوى من شخص آخر مصاب.

بمقتضى الرد على سؤال هل التهاب الرئة يسبب الوفاة، نشير إلى أن أعراض هذا النوع من الالتهاب تبدأ خفيفة في حدتها، إلا إنها قد تزداد في حدتها، مما قد تتسبب في ظهور مضاعفات الالتهاب الرئوي، وعلى هذا الأساس قد يكون هذا النوع من أهم الأنواع التي تعتبر جزء لا يتجزأ من الإجابة على سؤال هل التهاب الرئة يسبب الوفاة.

2- التهاب رئوي في مؤسسات صحية

يعد ذلك النوع هو ثاني أنواع الالتهاب الرئوي الي من الممكن أن يتعرض لها المرضى، حيث إنه قد يتعرض الأشخاص لهذا النوع من الالتهاب الرئوي أثناء تواجدهم بالمستشفيات أو دار المسنين، إلا أن هذا النوع يعتبر أكثر خطورة من النوع المجتمعي الذي تم الحديث عنه.

اقرأ أيضًا: أسرع علاج لوقف النزيف وأعراضه

الأعراض الدالة على الإصابة بالالتهاب الرئوي

تم رصد مجموعة من الأعراض يمكن من خلالها التعرف على أن الشخص مصاب بالفعل بالالتهاب الرئوي، مما يستدعي بالضرورة الذهاب إلى الطبيب لتشخيص الحالة المرضية والحصول على العلاج قبل تفاقم الحالة تعرضها لمضاعفات الالتهاب الرئوي التي تم عرضها عند الرد على سؤال هل التهاب الرئة يسبب الوفاة، حيث تشتمل تلك الأعراض على النقاط التالية:

  • سعال مصحوب ببلغم أو مخاط قد يحتوي على دم.
  • الإصابة بحُمّى.
  • صعوبات في التنفس.
  • الشعور بقشعريرة.
  • الإحساس بآلام في الصدر يزداد عند السعال.
  • تسارع في ضربات القلب.
  • الشعور بالتعب والإنهاك.
  • الغثيان والقيء.

قد تختلف أعراض الالتهاب الرئوي للأطفال أو الأشخاص صغار السن بعض الشيء حيث تكون أقل خطورة، ومن الممكن أن تكون مصحوبة بسعال جاف، أما في حالات كبار السن قد يتسبب الالتهاب الرئوي في تشوش ذهني مما قد يعرض بعض هؤلاء الأشخاص إلى الهلوسة والتي تعتبر من أكثر الاعراض الشائعة التي ترافق أعراض الالتهاب الرئوي.

أسباب الإصابة بالالتهاب الرئوي

من الممكن أن ينتج الالتهاب الرئوي لعدة أسباب منها الإصابة بعدد كبير من الميكروبات البكتيرية أو الفيروسية المنتقلة عبر الجو، كما أن هناك بعض الأمراض المزمنة التي لها دور واضح في احتمالية الإصابة بالالتهاب الرئوي منها مرض الربو المزمن أو أمراض القلب أو سرطان الرئة أو مرض داء السكري.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي

في سياق توضيح الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات الالتهاب الرئوي، سنعرض الفئات الأكثر عرضة للإصابة، والتي قد تعتبر إحدى المعلومات الهامة للشخص الذي قام بطرح سؤال هل التهاب الرئة يسبب الوفاة، حيث تشتمل تلك الفئات على:

  • الأشخاص المدخنون.
  • الأفراد الذين يعانون من أمراض أخرى، مثل: مرض الانسداد الرئوي المزمن، والسكري أو الربو أو الفشل الكلوي المزمن أو فشل القلب الاحتقاني.
  • الأطفال الذين لا يتعدى عمرهم السنة، والأفراد كبار السن (المسنون) فوق سن 65 عامًا.
  • الأفراد المصابون بأمراض ضعف الجهاز المناعي.
  • الحالات المصابة بمشكلات عقلية.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية للتخفيف من حموضة المعدة.
  • الأشخاص الذين يتناولون شرب المشروبات الكحولية بشكل مفرط.
  • الأفراد الذين يعانون من نزلات البرد بشكل متكرر.
  • الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية.
  • الأشخاص الذين تعرضوا لعملية استئصال الطحال، أو أن الطحال لديهم لا يعمل كما يجب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التهاب الدم

علاج الالتهاب الرئوي

في حالة إن كان الالتهاب الرئوي ناجم عن عدوى جرثومية، يمكن العلاج بواسطة تناول بعض المضادات الحيوية التي تعمل على قتل تلك البكتيريا داخل الرئة المصابة، وتتضمن تلك المضادات العلاجية فيما يلي:

  • تناول جرعات من أدوية المضادات الحيوية الكاملة تحت إشراف الطبيب
  • الاستمرار على تناول الدواء بشكل منتظم دون توقف نهائيًا حتى يمكن الحصول على حالة صحية جيدة.
  • من الممكن تناول أحد المضادات الحيوية التالية في حالات الالتهاب الرئوي البسيط:
  • أزيتروميتسين
  • الكلاريتروميتسين
  • الدوكسيسيكلين
  • من الضروري الحصول على قسط كافي من الراحة عند تناول الجرعة العلاجية حتى إتمام الشفاء بجانب ضرورة الحرص على تناول السوائل الساخنة المساعدة على العلاج بشكل أسرع.
  • من الأفضل تجنب التدخين أثناء العلاج من الالتهاب الرئوي.
  • يمكن تناول أدوية مضادة للسعال إذا كان الالتهاب الرئوي مصحوب بسعال شديد.

لا يمكن التعرف على الإجابة الواضحة لسؤال هل التهاب الرئة يسبب الوفاة، إلا بعد توضيح المضاعفات الناتجة عن الالتهاب الرئوي قد يكون خير إجابة لك، حيث إنها تتطلب بالضرورة عند ظهورها استشارة الطبيب على الفور قبل تفاقم الحالة وحدوث عواقب وخيمة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.