هل القرنية المخروطية تسبب العمى

هل القرنية المخروطية تسبب العمى؟ وما أنواعها؟ هي مرض يصيب العين فيسبب ترقق القرنية وتغير شكلها إلى الهيئة المخروطية كما تبرز في هذه الحال القرنية للأمام، وهناك أربع أنواع منها وتقسم لهذه الأنواع بناءً على مكان الانتفاخ في القرنية، وهي حالة نادرة الحدوث أما إذا كانت تسبب العمى أم لا فهذا ما سنعرفه بالتفصيل من خلال موقع جربها.

هل القرنية المخروطية تسبب العمى؟

قد تحدث القرنية المخروطية في عين واحده أو بالعينين معًا، وهي مرض يتحور ويتطور بتريث شديد وبمرور الوقت، مما يقلق الأطباء حيال خطورة فقد النظر عند المريض إذ لم يسارع للعلاج من القرنية المخروطية بشكل صحيح والقيام بمتابعة دورية مع الطبيب باستمرار، حيث إن الترقق الشديد في القرنية يمكن أن يسبب العمى.

اقرأ أيضًا: هل ضعف النظر يسبب العمى

الأعراض الأولية للقرنية المخروطية

القرنية هي نسيج شفاف ومقوس يوجد في الجزء الخارجي الظاهر من العين، وهي تحمي ببقية أجزاء العين المختلفة من المؤثرات الخارجية كالغبار والأتربة والهواء، وشكلها الطبيعي قبة أو قوس قليل التحدب.

أما حين يصاب الشخص بالقرنية المخروطية فإن شكلها يتغير عن المعتاد وتصبح مقاربة لشكل المخروط، فتصبح رؤية المريض ضبابية ومشوهة مما يعسر عليه القيام بالأنشطة اليومية المعتادة كالقراءة وقيادة السيارة، ولا يدرك عديد من المرضى أنهم مصابون بالقرنية المخروطية في المراحل الأولى من المرض ويرجع ذلك لأنه يتطور ببطء وفي البداية تكون الأعراض عبارة عن:

  • ضباب طفيف يحجب الرؤية.
  • ضعف النظر بشكل تدريجي مما يصعب تصحيحه.
  • وهج وهالات حين يرى الضوء.
  • صداع مع الم في العين.

 أنواع القرنية المخروطية

توجد أربع أنواع رئيسية للقرنية المخروطية حسب الشكل الذي تتخذه منطقة الانتفاخ وهي:

  • قرنية ذات شكل المسْدف.
  • قرنية ذات الشكل الحلمي.
  • قرنية ذات الشكل الكروي ويعرف بالضخامة القرنية.
  • قرنية ذات الشكل البيضاوي.
  • قرنية ذات الشكل الخلفي وهي نادرًا ما تحدث.

حيث يصبح الشكل السطح الداخلي رقيق جدًا بشكل غير معقول والخارجي للقرنية يبقي طبيعي ويميل أن يكون هذا النوع من القرنية أقل تأثيرًا على الرؤية لأن السطح الخارجي لا يتأذى كثيرًا.

أسباب الإصابة بالقرنية المخروطية

للإجابة عن هل القرنية المخروطية تسبب العمى؟ يجب معرفة الأسباب التي تؤدي للإصابة بالقرنية المخروطية، ولم يحدد العلماء والأطباء بعد سببا رئيسيا للتعرض للإصابة بالقرنية المخروطية، ولكن يُعتقد أن هناك بضع عوامل تشكل خطورة التعرض لهذا المرض منها:

  • عوامل وراثية حيث إن هناك ما يقارب شخص من كل عشر أشخاص مصابين بالقرنية المخروطية يظهر ان أحد والديه مصاب بهذا المرض.
  • عوامل بيئية حيث أن الغازات بالجو ومياه الشرب الملوثة تؤثر على صحة الإنسان ووظائف جسمه الحيوية.
  • الأشخاص المصابين بمتلازمة داون ومتلازمة إهلرز دانلوس.
  • فرك العين بقوة والاصابة بحساسية العين.
  • ويبدأ تغير شكل القرنية بالتحول للهيئة المخروطية حين تضعف روابط الكولاجين في العين وعندما تنقص مضادات الأكسدة التي تحافظ على هذه الروابط.
  • التعرض لأمراض معينة مثل التهاب الشبكية الصباغي والربو والحمى.

اقرأ أيضًا: هل عملية تصحيح النظر تسبب العمى؟

متى تبدأ الأعراض بالظهور؟

تظهر أعراض القرنية المخروطية في سنوات الأخيرة من فترة المراهقة وتزيد حدة الأعراض في المرحلة العمرية بين 10 :20 عام، وقلما تظهر القرنية المخروطية في سنوات الطفولة أو بعد تخطي الفترة العمرية الثلاثينات والاربعينات.

وقد يولد الطفل باستعداد للإصابة بالقرنية والمخروطية، ولأن الأطفال في الأعمار الصغيرة تكون أجسامهم ضعيفة وهشة طبيعيًا لأنهم في تطور النمو، فالطفل المصاب بالقرنية تكون حساسية عينه أكبر وقرينته أرق وأضعف، لذا يجب الحذر الشديد وعدم السماح له بفرك عينه وتجنب أي دواء يسبب حساسية واستخدام كل الطرق الوقائية لمنعه من حك عيونه.

ما هي أعراض القرنية المخروطية؟

تظهر الأعراض على المريض مع بداية تحور القرنية للشكل المخروطي، ومن هذه الأعراض:

  • رؤية مشوشة للأجسام المحيطة بالمريض فتُرى وكأن هناك نسخة أو اثنين منها.
  • تورم واحمرار العين مع ظهور ندبات بها.
  • صعوبة في وضع العدسات اللاصقة بشكل طبيعي.
  • مشكلات في الرؤية مثل الرؤية الضبابية ورؤية هالات حول الأشياء التي يراها المريض ليلًا.
  • تعثر رؤية في الأضواء الخافتة وشديدة السطوع.
  • قصر نظر واضمحلال لوني في مقدمة العين.
  • تغيم الرؤية بشكل مفاجئ.
  • رؤية الخطوط المستقيمة بأشكال متموجة أو ملتوية.
  • حساسية شديدة تجاه الضوء بمختلف أنواعه.
  • صعوبة القيادة ليلًا.
  • الاحتياج الدائم لتغيير قياسات النظارات الطبية.

طرق تشخيص مرض القرنية المخروطية

وبعد أن أجابنا هل القرنية المخروطية تسبب العمى؟ نجيب أيضا كيف تشخص القرنية المخروطية حيث مع معرفة التاريخ الطبي للمريض وفحص العين يشك المريض ببداية ظهور القرنية المخروطية فيطلب عمل الفحوصات التالية:

  • طبوغرافيا القرنية: أكثر الطرق دقة لتشخيص القرنية المخروطية المبكرة ومتابعة تطوره.
  • فحص المصباح الشقي: يساعد هذا الفحص في اكتشاف التشوهات في الطبقة الخارجية والوسطى للقرنية.
  • فحص وقياس سمك القرنية: يستخدم هذا الفحص لقياس المنطقة الأرق في القرنية ويمكن أن يؤدي الترقق الشديد في مخروط الانتفاخ إلى كسر القرنية وندوب وفي حالات فقدان بصر حيث يبلغ سمك القرنية لحوالي 555 ميكرومتر ومضاعفات أخرى تؤدي إلى دمار القرنية مما يلزم عمل جراحة زراعة قرنية لذا يتم قياس الترقق بالقرنية لتحديد تطورات المرض وتحجيمها
  • القرنية المخروطية الخفيفة = أقل سماكة للقرنية 500 ميكرومتر.
  • القرنية المخروطية المعتدلة = أقل سماكة للقرنية 300 ميكرومتر – 500 ميكرومتر.
  • القرنية المخروطية المتقدمة = أقل سماكة للقرنية 300 ميكرومتر.

علاج القرنية المخروطية بالليزر

يعتبر من أحدث وأفضل وسائل العلاج ولكن قد يكون باهظ الثمن قليلًا ويتم العلاج بالليزر بطريقتين:

  • عملية تثبيت القرنية: تتم هذه الطريقة في حال كان التحدب بسيط
  • عملية زراعة الحلقات للقرنية المخروطية: تتم في حال كان الانحناء أو التحدب أكبر والحلقات من البلاستيك وتتعدد أنواعها لتحسين استدارة القرنية وهذه الحلقات غير كاملة الاستدارة توضع داخل القرنية لزيادة استدارة القرنية المخروطية.

اقرأ أيضًا: اختبار فحص النظر في كل دائرة رقم

نصائح للمرضى المصابين بالقرنية المخروطية

وحتى لا يسأل المرء هل القرنية المخروطية تسبب العمى؟ أم لا عليه أن يلتزم بهذه النصائح التي سنقدمها بالسطور التالية الافادة الشباب والمراهقين الذين يعانون من القرنية المخروطية:

  • يفضل ارتداء نظارات لتحسين الرؤية بدلا من العدسات لأن العدسات اللاصقة قد تسبب ضرر لأن العين تعاني من حساسية والتهابات.
  • يجب تجنب أشعة الشمس المباشرة ووهج شاشات الموبايل والتلفزيون وغيرها من إلكترونيات.
  • غسل اليدين قبل لمس العين للتقليل من الالتهابات التي تصيب العين.
  • ارتداء نظارات تصحيح نظر حسب ارشاد الطبيب.
  • تجنب فرك عينيك أو إدخال أي مواد كيمائية بهم حتى رغوة الصابون.
  • علاج جفاف العين باستخدام قطرات طبية يصفها لك الطبيب.
  • أخبر طبيبك بكل تاريخك المرضي وبالأدوية التي تتناولها.
  • إذا كنت ترغب بارتداء عدسات لاصقة فأسال أي نوع منها يناسب حالتك الطبية والمرحلة التي وصلت لها القرنية المخروطية.
  • استفسر من الطبيب عن قوة تصلب الألياف الكولاجينية عند قرنيتك وكيف تحسن حالتها.
  • حافظ باستمرار على عمل فحص دوري لعينك.

القرنية المخروطية مرض نادر وله علاجات طبية موثوقة فقط يحتاج القليل من الاهتمام والرعاية الصحية لأن اهماله له عواقب وخيمة قد تفقدك بصرك.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.