هل نقص الحديد يسبب تشوهات للجنين

هل نقص الحديد يُسبب تشوهات للجنين؟ وما الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة منه؟ حيث إن معظم النساء الحوامل لا يتبعن نظام غذائي يحمل كافة العناصر اللازمة التي يحتاجها الجنين؛ والتي تعمل على عدم نمو الجنين بالشكل الطبيعي له؛ لذلك عن طريق موقع جربها يمكن أن نتطلع إلى أهمية الحديد وهل نقصه يُسبب عيب خلقي للجنين أم لا.

هل نقص الحديد يُسبب تشوهات للجنين؟

ينبغي على السيدات الحوامل الانتباه جيدًا إلى المأكولات والأطعمة التي يتم تناولها خلال أشهر الحمل، والتي لا بد من أن تكون غنية بالعناصر والمركبات التي يحتاجها الجنين من أجل إمداده بالتغذية اللازمة له دون أدنى نقص، وهذا لكي يتم ضمان صحة جيدة له عند ولادته.

يكون من الجدير بالذكر أيضًا أن هناك مجموعة من الأبحاث والدراسات التي أفادت بأهمية قيام الحامل بالفحوصات والتحاليل بشكل منتظم؛ وهذا من أجل التأكد من صحة الجنين وصحتها العامة كذلك، وتم نشر إحدى تلك الدراسات في المجلة العلمية European Journal of Endocrinology.

أشارت تلك الدراسة أيضًا إلى أن نقص وغياب عنصر الحديد يؤثر بصورة كبيرة على المرأة الحامل، وتتعرض إلى مضاعفات الحمل، لذلك عند التساؤل حول هل نقص أو غياب عنصر الحديد يُسبب تشوهات للجنين؟ فالإجابة أنه نعم يوجد احتمال في حدوث بعض المضاعفات، والتي منها:

  • زيادة فرصة التعرض إلى الإجهاض وخسارة الجنين.
  • التعرض إلى الولادة المبكرة وولادة طفل غير مكتمل النمو.

حيث إن نقص هذا العنصر بالتحديد يعد من أنواع فقر الدم الذي يُطلق عليه “Anemia”، وهو ما يحدث في حالة عدم وجود نسبة مناسبة من الحديد في الجسم، كما أنه عبارة عن معدن يقع في العديد من الأغذية كاللحوم الحمراء والمكسرات والفواكه المجففة.

من الجدير بالذكر أيضًا أن هذا النقص يُسبب أذى كبير للمرأة الحامل والجنين أيضًا، حيث إن الحامل تحتاج إلى كمية كبيرة من عنصر الحديد في تلك الشهور أكثر من أي وقت مضى؛ وذلك لأنه يساهم في إنتاج خلايا الدم الإضافية اللازمة للجنين وبناء جدار المشيمة كما يجب.

بجانب أنه يحفز ويُنشط عمل بروتين البيروكسيداز الدرقي، والذي يكون مهم جدًا من أجل إفراز هرمون الغدة الدرقية، حيث إن ذلك الهرمون مسؤول عن تطوير الخلايا الدماغية للجنين، خاصةً في الطور الأول من الحمل.

اقرأ أيضًا: الأطعمة التي تزيد وزن الجنين في الشهر الثامن

مخاطر غياب الحديد على الجنين

تم إجراء دراسة في إحدى مستشفيات الأطفال الموجودة في لوس أنجلوس في كاليفورنيا، والتي أشارت إلى عدم تطور المادة الرمادية الموجودة في دماغ الأطفال؛ وهذا نتيجة نقص عنصر الحديد.

مما يؤثر بصورة سلبية وغير جيدة على صحتهم العامة، ويترتب على هذا أيضًا قلة فرصة التطور الروحي الخاص بحركة الطفل، وهذا مقارنةً بالأطفال الآخرين الذين تم إمدادهم بالأغذية الغنية بالحديد أثناء وجودهم في الرحم.

من المخاطر أيضًا التي يمكن أن تحدث عند قلة الحديد في الجسم، هو عدم إفراز الكمية المناسبة من الهيموغلوبين، حيث إنه إحدى البروتينات الموجودة في خلايا الدم الحمراء، وهو المسؤول عن نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أنسجة الجسم المتفرقة.

بالإضافة إلى أن منظمة الصحة العالمية أشارت إلى أن نسبة المُصابين بفقر الدم من سكان العالم حوالي أكثر من 30%، وهذا بسبب نقص وجود عنصر الحديد في نظامهم الغذائي؛ لذلك قدمت مجموعة من النصائح التي من الجيد اتباعها، والتي يمكن أن نذكرها عن طريق النقاط الآتية:

  • أن يتناول الرجال الذين عُمرهم يتراوح بين 19 عام إلى 50 عام، مقدار 8 مليغرام بشكل يومي من المأكولات الغنية بالحديد.
  • النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 19 عام إلى 50 عام، لا بد أن تتناول مقدار 18 مليغرام من الحديد، ويمكن رفع الجرعة منه خلال أشهر الحمل إلى 27 مليغرام في اليوم.

دراسة حول علاقة نقص الحديد بأثره على الجنين

أجرى مجموعة من الباحثين دراسة من أجل معرفة العلاقة التي تربط عنصر الحديد في جسم المرأة الحامل، وبين الآثار التي تظهر على الجنين، وتم إجراؤها على 1900 امرأة في الطور الأول من الحمل لديهن.

حيث قام الباحثون بقياس معدل الدم لدى هؤلاء النساء الحوامل، وإخضاعهن إلى الفحوصات الأخرى والتحاليل التي من خلالها يتم معرفة إجابة سؤال هل نقص الحديد يُسبب عيب خلقي للأجنة، وجاءت تلك النتائج كالآتي:

  • نسبة 10% من تلك النساء اللاتي يعانين من نقص عنصر الحديد، ظهرت عليهن مشكلة نقص إنتاج هرمون الغدة الدرقية، والمترتب عليه عدم نمو دماغ الأجنة بشكل جيد، وذلك مقارنةً مع 6% من النساء اللاتي لا يوجد لديهن نقص في الحديد.
  • وجود نسبة 35% من السيدات الحوامل يعانين من نقص الحديد في جسمهن.

كما أن تلك النتائج ظلت ثابتة، بجانب أن الباحثين وضعوا في عين الاعتبار العوامل التي يمكن أن تؤثر في تلك النتيجة مثل: (العُمر – الحالة الصحية – وزن الجسم).

لذلك نصحوا بضرورة تناول المأكولات الغنية بعنصر الحديد أثناء أشهر الحمل خاصةً الثلث الأول منه؛ وذلك من أجل ضمان سلامة صحة الأجنة عند الولادة.

اقرأ أيضًا: متى تكون نسبة الهيموجلوبين خطيرة

أعراض نقص الحديد لدى المرأة الحامل

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على الحامل والتي تجعلها تتساءل هل نقص بعض العناصر مثل عنصر الحديد يُسبب تشوهات للجنين؟ وتقلق على طفلها من أي عيب خلقي يمكن أن يحدث له، لذلك لا بد من تناول حوالي 27 أو 30 مليغرام من الحديد بشكل يومي، وتظهر العلامات التالية عند نقص الحديد في جسم تلك المرأة في أشهر حملها:

  • تعاني الحامل من ضعف ووهن عام في جسمها دون بذل أدنى مجهود.
  • الشعور بالإرهاق أكثر الوقت.
  • تعاني من الصداع الشديد، وعدم استطاعتها على النوم في الليل.
  • تُصاب بالدوار.
  • تعاني من سرعة نبضات القلب.
  • وجود صعوبة في التنفس.
  • التقلب العام لمزاجها بشكل كبير مقارنةً بالنساء الأخرى اللاتي لا تعانين من نقص الحديد.
  • ظهور وجه الحامل شاحب، مع زيادة الهالات السوداء حول منطقة العين.
  • وجود نقص في مادة الغلوبين العضلي، والتي تكون مسؤولة عن حمل الأكسجين للعضلات.
  • المعاناة من نقص الكولاجين الذي يعد ضروريًا من أجل تليين الغضاريف وعدم التعرض إلى خشونتها.

اقرأ أيضًا: هل كوبال ف يمنع تشوهات الجنين

الأطعمة التي تحتوي على الحديد للحامل

بعد معرفة إجابة هل نقص الحديد يُسبب تشوهات للجنين أم لا، لا بد من أخذ الحذر عند تناول المأكولات والاطلاع على نسبة الحديد التي تحتويها؛ وكل هذا من أجل تجنب حدوث أية مضاعفات على صحة ونمو الجنين وعلى صحة الأم أيضًا، ونذكر من هذه الأطعمة الغنية بالحديد في السطور الآتية:

  • تناول كمية مناسبة من كافة منتجات الألبان المسموح للمرأة الحامل تناولها خلال تلك الأشهر، واختيار التي تحتوي على كمية جيدة من الحديد.
  • تناول مجموعة من الخضراوات التي يحتاجها الجسم من أجل نمو الجنين داخل الرحم، والتي منها: (البنجر – الباذنجان – الخرشوف).
  • تناول الفاكهة الغنية بعنصر الحديد، والتي منها: (الكمثرى – التفاح – الموز).
  • تناول البيض، حيث إن الصفار غني بالحديد الذي يحتاجه الجسم خلال أشهر الحمل.
  • أكل أنواع متعددة من البقوليات، والتي منها: (الفاصوليا البيضاء أو الخضراء – العدس).
  • تناول الفواكه المجففة الغنية بالحديد، والتي تساهم أيضًا في منع إصابة الحامل بالإمساك، ومنها: (الخوخ المجفف – البرقوق –التين المجفف).
  • وضع دقيق الشوفان كعنصر أساسي في النظام الغذائي الذي تتبعه المرأة الحامل خلال أشهر حملها، حيث إنه يعمل على معالجتها من تعب المعدة ويمنحها الشعور بالشبع.
  • يعد العسل الأسود وقصب السكر من المأكولات التي تحتوي على كمية كبيرة من الحديد، والتي تحتاجها الحامل من أجل نمو جنينها بصورة طبيعية.
  • تناول الكبدة أيضًا، حيث إنها من الأطعمة المُفيدة للنساء الحوامل، ومن المأكولات الغنية بعنصر الحديد.
  • تناول المكسرات المختلفة الغنية بعنصر الحديد، مثل: (الفول السوداني – الفستق).

يجب على المرأة الحامل اتباع نظام غذائي صحي مناسب لحالتها العُمرية والصحية، والالتزام بإرشادات الطبيب المتابع لحالتها، والخضوع إلى إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة من أجل التأكد من صحة الجنين ومن صحتها أيضًا خلال أشهر الحمل بانتظام.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.