هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام

هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام؟ وما أسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم؟ يُعد ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم من المشاكل الخطيرة التي تؤثر على كافة أجهزة وأعضاء الجسم وخاصةً القلب، لذا يجب توخي الحذر وتجنب الأسباب التي تساهم في زيادة نسبة الكوليسترول في الدم، ومن خلال موقع جربها سوف نتطرق إلى معرفة الأسباب، وسنُجيب على هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام أم لا.

هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام؟  

الكوليسترول له دور كبير في نمو العظام وتقويتها، لكن هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام؟ عندما ينخفض مستوى الكوليسترول في الدم يُصاب المريض بالعديد من الالتهابات التي تتسبب في الشعور بالألم الشديد في العظام، وتؤثر على الأوتار التي توجد في الساقين، مما يتسبب ذلك في الشعور بالألم الشديد.

يكون تأثير الالتهابات على العظام أكثر من المفاصل لكن لا يتسبب في حدوث تآكل في العظام، بل يؤدي إلى عدم قدرة الشخص على القيام بالمهام المطلوبة، بينما الأمر يختلف مع المفاصل حيث قد يتسبب الكوليسترول في التأثير على مفصل واحد وينتقل الألم من مفصل إلى آخر.

كما يؤدي ارتفاع معدل الدهون في الجسم إلى حدوث ترسبات من تلك الدهون على الأوعية وهو الأمر الذي يتسبب في حدوث انسداد في تلك الأوعية، بالإضافة إلى عدم تدفق الدم في الأوعية، حيث يؤثر ذلك على صحة القلب والشرايين، ويتسبب أيضًا في ضعف العظام نتيجة لعدم وصول الدم إلى العظام بصورة سليمة.

هذا الأمر يعوق وصول الأكسجين والفيتامينات إلى العظام، بالتالي يكون من السهل حدوث كسر للعظام.
ما هو الكوليسترول؟

يقوم الكبد بإنتاج مادة صمغية يُطلق عليها الكوليسترول، ويستخدم بشكل كبير في تكوين الأغشية التي تحيط بالخلايا، وهو مادة شمعية لا يذوب الماء لذلك يستخدم في نمو العظام، وتقوم البروتينات الدهنية التي توجد في الجسم بنقل الكوليسترول إلى الدم، وتنقسم تلك البروتينات إلى نوعين هم:

  • بروتينات دهنية منخفضة الكثافة: هذا النوع من البروتينات يتسبب في العديد من المشكلات والأضرار، لأنها عندما تتراكم في الأوردة والشرايين تتسبب في إصابة المريض بالسكتة الدماغية والأمراض القلبية.
  • بروتينات دهنية مرتفعة الكثافة: هذا النوع له دور كبير في نقل الكوليسترول إلى الدم، كما تقوم بنقله إلى الكبد، لذلك عندما يرتفع معدل تلك البروتينات في الدم، ينخفض معدل البروتينات الضارة، وهذا النوع له دور كبير في حماية الجسم من المخاطر.

اقرأ أيضًا: هل يمكن علاج ارتفاع الكوليسترول نهائيًا

أسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم

بعد التطرق إلى معرفة هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام، لابُد من ذكر الأسباب المؤدية لذلك، وغالبًا تكون نتيجة لبعض العادات الخاطئة التي يقوم بها المريض، وتتمثل هذه الأسباب في:

  • معاناة المريض من السمنة المفرطة يتسبب في ارتفاع معدل نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تناول الأطعمة المشبعة بالدهون واللحوم التي تتسبب في تحولها في جسم الإنسان إلى كوليسترول ضار.
  • عدم قيام المريض بالتمارين، حيث تساعد التمارين الرياضية على حرق الدهون بالتالي يقل مستوى الكوليسترول الضار في الجسم.
  • قيام المريض بتدخين السجائر بشكل مبالغ فيه، مما يتسبب في تراكم الدهون على أغشية الأوعية الدموية وزيادة تكوينها، كما يعمل التدخين على التقليل من مستويات الكوليسترول الجيد ويساهم في ارتفاع الكوليسترول الضار.
  • عدم تناول المريض الأطعمة الصحية التي تحتوي على الفيتامينات والعناصر الغذائية الي يحتاجها الجسم.
  • معاناة المريض من ضغط الدم المرتفع، وهو الأمر الذي يتسبب في تلف الشرايين، مما يكون له تأثير كبير على القلب.
  • وجود بعض العوامل الوراثية في جسم المريض تتسبب في عدم قيام الجسم بالتخلص من كافة الكوليسترول، مما يتسبب في تراكم الكوليسترول في الأوعية الدموية، لهذا الأمر يقوم الكبد بإنتاج كميات كبيرة من الكوليسترول.
  • إذا كان المريض مصاب بمرض السكري سيعاني من ارتفاع معدل الكوليسترول الضار وانخفاض الكوليسترول الجيد التي يحتاج إليه الجسم.

أعراض ارتفاع الكوليسترول في الدم

استكمالًا في معرفة هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام أم لا، لابُد من التعرف على الأعراض التي تظهر على المريض عند الإصابة بارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم، وتختلف تلك الأعراض من شخص لآخر، لكن من الأعراض الشائعة ما يلي:

  • معاناة المريض من الشعور بالتعب الشديد دون القيام بأمر يتطلب التعب.
  • الشعور بالتنميل في أطراف الجسم.
  • وجود بعض المشكلات أثناء التنفس، حيث يعاني المريض من ضيق التنفس.
  • الشعور بالألم الشديد في الظهر والبطن.
  • يعاني المريض من الألم الشديد أو الذبحة الصدرية.
  • الشعور بالغثيان بشكل مستمر.

مضاعفات ارتفاع الكوليسترول في الدم

توجد العديد من المضاعفات التي تنتج عن زيادة معدل الكوليسترول في الجسم، فهل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام؟ تتمثل هذه المضاعفات في:

  • وجود بعض المشكلات في القلب نتيجة لانسداد وتصلب الشرايين، بسبب تراكم كميات كبيرة من الكوليسترول.

هو الأمر التي يمنع وصول الدم إلى الشرايين مما يؤثر بشكل كبير على القلب، وبالتالي يصاب المريض بالعديد من الأمراض القلبية.

  • الشعور بالألم الشديد في الصدر نتيجة لعدم تدفق الدم على الشرايين.
  • قد يصاب المريض بالسكتة الدماغية نتيجة لعدم تدفق الدم إلى الدماغ.
  • المعاناة من تراكم الدماء وعدم تدفقها إلى الشرايين مما يتسبب في الإصابة بالجلطات الدماغية، وهو الأمر التي يتسبب في إصابة المريض بالنوبات القلبية.
  • إذا حدث تراكم كميات كبيرة من الكوليسترول في الشرايين وخاصة في الشريان التاجي، يتسبب ذلك في انسداد الشريان وهو الأمر الذي يتسبب في إصابة المريض بالذبحة القلبية.
  • قد يحدث تمزق وتلف في اللويحات، مما يتسبب ذلك في عدم تدفق الدم في الأوعية الدموية.

اقرأ أيضًا: تخفيض الكوليسترول في 30 يوما

تشخيص ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم

لمعرفة هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام لابُد من تشخيص الحالة وذلك من خلال التوجه إلى زيارة الطبيب، ويتم الكشف عن مستوى الكوليسترول في الدم بعد إجراء بعض الفحوصات اللازمة، وأبرزها هي فحص الدم الشامل، وذلك ليتمكن الطبيب من معرفة الآتي:

  • معدل البروتينات ذات كثافة منخفضة: ذلك لأنه له دور كبير في الإصابة بالعديد من المخاطر مثل السكتة الدماغية، ويكون لها دور كبير في الشعور بالألم الشديد في العظام.
  • مستوى الدهون الثلاثية في الدم: لأنه قد يتسبب نقص هذه الدهون في الدم إلى ضعف العظام وهو الأمر الذي يتسبب في الإصابة بالكسور في العظام بشكل مستمر.
  • مستوى البروتينات مرتفعة الكثافة في الدم: لأنه يساهم في التقليل من البروتينات الضارة، كما يقوم بنقل الكوليسترول إلى الكبد لكي يقوم بتحليله.

كيفية علاج ارتفاع الكوليسترول في الدم

علاج ارتفاع الكوليسترول لا يُمكن تحديده بشكل دقيق، وذلك لأنه لا يوجد دواء محدد يقلل من معدل الكوليسترول في الدم، ولكن توجد بعض الطرق الوقائية والنصائح التي يجب أن يقوم بها المريض، وبعض المضادات الحيوية التي من الممكن أن يقوم الشخص باستخدامها لكي يقلل من البلورات الكريستال التي توجد داخل المفاصل.

هذا الأمر يساعد على تقليل الألم الذي يشعر به المريض، ويمكن استخدام علاج للتقليل من نسبة الدهون التي توجد في الجسم وهو الأمر الذي يتسبب في تقليل من معدل الكوليسترول الضار، يجب اتباع نظام غذائي جيد يعمل على توازن حمض اليوريك المتواجد في الجسم.

كيفية علاج ارتفاع الكوليسترول بالأعشاب

تُعد الأعشاب من الطرق العلاجية التي يفضلها العديد من الناس، وذلك لأن آثارها الجانبية تكاد تكون منعدمة، بالإضافة إلى الفوائد التي يستفيد بها الجسم بشكل عام، وبعد الوصول إلى معرفة هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام، نذكر فيما يلي أفضل الأعشاب لتنظيم النسبة في الدم وهي:

  • ورق النعناع: تساهم في علاج العديد من المشكلات التي تصيب الجهاز الهضمي، فهو يعمل على إفراز اللعاب في الفم، مما يعمل على زيادة الأنزيمات التي تساهم بشكل كبير في عملية الهضم، مما يقلل من ارتفاع الكوليسترول في الدم، لأنه يعمل على تقليل الالتهابات.
  • بذور الكتان: تعد هذه البذور من الأعشاب الغنية بالألياف التي تعمل على تقليل مستوى الكوليسترول الضار في الدم، كما يعمل على تنشيط الأمعاء مما يقلل من الإمساك، يتم تناول مشروب بذور الكتان قبل تناول الطعام 30 دقيقة.
  • قصب السكر: بالرغم من احتوائه على كمية كبيرة من السكريات، إلا أنه يعمل على التخلص من نسبة الكوليسترول الضار، لذلك يُفضل تناول قصب السكر ولكن بكميات مناسبة.
  • نبات الحلبة: يعمل هذا النبات على التقليل من مستوى الكوليسترول في الدم من خلال التخلص من الدهون المتراكمة في الأمعاء والتي توجد على الجدران.

عوامل خطر زيادة الكوليسترول الضار

توجد العديد من العوامل والأفعال التي يقوم بها الشخص تسبب في ارتفاع معدل الكوليسترول الضار في الجسم وتقلل من الكوليسترول النافع، ومن هذه العوامل:

  • عدم قيام المريض باتباع نظام صحي يحتوي على الأطعمة الغنية بالألياف والبروتينات والفيتامينات وكافة العناصر التي يحتاجها الجسم، مما يتسبب في زيادة معدل الكوليسترول الضار في الجسم، ويؤثر بشكل كبير على العظام ويؤدي إلى ضعفها.
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم يقلل من الكوليسترول النافع.
  • تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول مثل منتجات الألبان.
  • معاناة المريض من السمنة المفرطة، حيث قد يزداد كتلة الجسم اكتر من 30 يؤثر بشكل كبير على مستوى الكوليسترول في الدم.
  • الفئة العمرية للمريض تلعب دور كبير في إصابة المريض بارتفاع الكوليسترول فكلما زاد عمر الإنسان، كلما قلت كفاءة الكبد كلما تحدث بعض التغيرات في كيمياء الدم.

اقرأ أيضًا: هل ارتفاع الكوليسترول يسبب الخمول

 الوقاية من ارتفاع الكوليسترول في الدم

توجد العديد من النصائح الوقائية التي تساهم في التقليل من معدل الكوليسترول الضار في الدم، وزيادة نسبة الكوليسترول النافع، لذلك يجب الالتزام بتلك النصائح لتجنب طرح سؤال هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام، وتتمثل هذه النصائح في:

  • اتباع نظام غذائي صحي يضم كافة العناصر التي يحتاجها الجسم.
  • التقليل من تناول الأطعمة الجاهزة، أو الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون والكربوهيدرات.
  • عدم استخدام الزيوت المشبعة والمهدرجة في الطعام لأنها تساهم بشكل كبير في زيادة نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تناول كميات كبيرة من الفاكهة والخضروات لأنها تحتوي على الفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  • تناول الأسماك في الوجبات الغذائية، حيث يحتوي على الأوميجا 3.
  • القيام بممارسة التمارين الرياضية، حيث تساعد على تنشيط الدورة الدموية، كما تساهم بشكل كبير في منع تراكم الدهون على جدار الأوعية الدموية، ويفضل ممارسة التمارين لمدة 30 دقيقة يوميًا.
  • الإقلاع عن التدخين لأنها تساهم بشكل كبير في زيادة مستوى الكوليسترول الضار في الدم.
  • أثبتت العديد من الدراسات أن الصيام المتقطع يساهم بشكل كبير في التقليل من نسبة الكولبيسترول الضار ويرفع من مستوى الكوليسترول النافع.
  • القيام بإدخال دقيق الشوفان على نظامك الصحي، لأنه يعد نوع من الألياف التي تساعد على التقليل من الكوليسترول الضار في الدم.
  • عدم استخدام أكثر من نظام صحي حتى لا يحدث خلل للجسم، مما يساهم في ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم.

يتسبب ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم بالعديد من المشكلات الصحية، لأنه المسئول عن العديد من الوظائف في الجسم، لذا لابُد من اتباع النصائح الوقائية والحفاظ على تلك النسبة جيدًا.