هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة

هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة؟ وما هي أسبابه وأعراضه؟ حيث يعاني الكثير من الأشخاص من مشكلة ارتجاع المريء، والذي من شأنه أن يؤدي إلى ظهور الكثير من الأعراض المختلفة، وبالتالي يأتي في أذهانهم الكثير من الأسئلة المختلفة والتي سوف نتعرف عليها بشكل مفصل عبر جربها في السطور القادمة.

هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة؟

قبل أن نتطرق إلى معرفة هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة؟ علينا أن نتعرف أولًا على ما هو ارتجاع المريء، وذلك كما يلي:

  • واحدة من أكثر الأمراض الهضمية المنتشرة للكثير من الأشخاص على مستوى العالم، وعادة ما ينتج نتيجة تناول العديد من الأطعمة التي من شأنها أن تحتوي على نسبة عالية من الأحماض.
  • يتسبب ذلك في رجوع الأحماض بصورة عكسية من طريق المعدة إلى المريء، مما قد يتسبب في الشعور بالكثير من الأعراض المزعجة، بالإضافة إلى التعرض إلى الإصابة بالتهابات الجدار الداخلي للمريء.

أما عند السؤال عن هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة؟ فنجد أنه في الحقيقة لا يعد ارتجاع المريء من الأمراض المسببة إلى الوفاة بنسبة كبير أو بشكل مباشر، ولكن يمكن أن يصل الأمر إلى ذلك الأمر في حالة ظهور الكثير من الأعراض والمضاعفات المصاحبة للأعراض الأساسية، وبالتالي يزيد ذلك من فرص التعرض إلى الوفاة بنسبة كبيرة.

اقرأ أيضًا: هل ارتجاع المريء يسبب جفاف الحلق

أعراض ارتجاع المريء

في ظل الحديث حول هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة؟ نتعرف على أهم الأعراض التي من شأنها أن توضح الإصابة بأعراض ارتجاع المريء والتي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بالوخز والآلام الشديدة في منطقة الصدر.
  • الحرقة الشديدة في المعدة والتي من شأنها أن تصل إلى منطقة الفم، ويزداد ذلك الأمر في حالة تناول نسبة كبيرة من الأطعمة الحمضية.
  • الشعور بالكتلة التي تقف في الحلق.
  • مواجهة صعوبة في البلع.
  • عودة الأطعمة مرة أخرى إلى الفم وعلى غرار ذلك يترك أثر حمضي أو مر.
  • الشعور بالغثيان الشديد وعدم الراحة لفترة طويلة من الوقت.
  • التعرض للإصابة بالسعال المزمن.
  • الاضطرابات المختلفة في النوم والإصابة بالأرق.
  • في بعض الأحيان يؤدي إلى الإصابة بالتهابات الحلق والحنجرة.
  • كما أنه يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالربو، وذلك في حالة تفاقم الأعراض.

أسباب الإصابة بارتجاع المريء

وفقًا إلى العديد من الدراسات الطبية المختلفة، قد ثبت أن ارتجاع المريء يعود في الأساس إلى ارتخاء العضلة الفاصلة للمريء، وعدم قدرتها على الانغلاق بشكل صحي وبشكل خاص بعد تناول الطعام، فقد يتسبب ذلك في عودة الأحماض مرة أخرى من المعدة إلى المريء، ومن ثم ينتقل إلى الفم.

وجد أنه النسبة الأكبر التي تصاب بارتجاع المريء هم الأشخاص المصابين بالسمنة المفرطة، أو الفتق في المعدة، وهناك العديد من الأسباب الأخرى التي من شأنها أن تؤدي إلى ارتجاع المريء، والتي سوف نتعرف عليها من ضمن عرضنا اليوم إلى هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة؟ كما يلي:

  • إذا كانت المرأة في حالة الحمل.
  • تناول المشروبات الغازية بشكل مفرط أكثر من المعدل الطبيعي.
  • تناول الكثير من المشروبات الكحولية.
  • الإفراط في التدخين والعادات السيئة التي تؤثر على الصحة بشكل سلبي.
  • هناك بعض الأدوية التي تتسبب في الشعور بالآلام المختلفة مثل الأسبرين.
  • في حالة إذا كان المريض يمتلك تاريخ مرضي للإصابة بارتجاع المريء.
  • تناول مشروب القهوة بشكل مفرط، وبشكل خاص في حالة تناوله على معدة فارغة، حيث إنها تساهم في إفراز المزيد من أحماض المعدة.
  • النوم بشكل مباشر بعد تناول الأطعمة الحمضية، أو تناولها بشكل مفرط في فترة الليل.

اقرأ أيضًا: علاج ارتجاع المريء نهائيًا

متى يجب اللجوء إلى الطبيب؟

بعد أن عرضنا لكم الأعراض والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بارتجاع المريء، علينا أن نتعرف على أهم الأعراض التي يجب على أثرها اللجوء إلى الطبيب المعالج، والتي تتمثل فيما يلي:

  • إذا ظهر تغير واضح في لون البراز.
  • مواجهة صعوبة في بلع الطعام.
  • ظهور بقع الدم في القيء.
  • خسارة الكثير من الوزن في فترة زمنية قليلة.
  • الشعور بالآلام الشديدة في الصدر.

كيفية علاج ارتجاع المريء

يمكن التغلب على أعراض ارتجاع المريء من خلال الاعتماد على الطريقة الطبية أو الطرق الطبيعية المختلفة في المنزل، وذلك ما سوف نتعرف عليه بشكل مفصل من ضمن عرضنا اليوم إلى هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة؟ كما يلي:

أولًا: العقاقير الطبية

تتمثل هذه الأدوية فيما يلي:

  • أدوية مضادة الحموضة والتي من شأنها أن تساهم في معادلة نسبة الأحماض في المعدة، وبالتالي تؤدي إلى الشعور بالراحة خلال فترة زمنية قليلة، والجدير بالذكر أنها لا تتسبب في العلاج بشكل نهائي ولكنها تقلل من الأعراض ويجب تناولها وفقًا إلى الجرعة المحددة لها، وذلك لأنها قد تؤثر بشكل سلبي على صحة الجسم.
  • حاصرات مستقبلات H-2: تساعد هذه الأدوية على التقليل من إفراز الأحماض في المعدة، وتساهم في الحصول على الراحة من الأعراض لفترة طويلة من الوقت، حيث من شأنها أن تقلل من إفراز أحماض المعدة لمدة 12 ساعة.
  • مثبطات مضخات البروتون: تعد من الأدوية القوية التي من شأنها أن توفر الوقت الكافي لأنسجة المريء من أجل التعافي، ويمكن تناولها دون وصفة طبية تذكر.

ثانيًا: الطرق المنزلية

في نطاق التعرف على هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة؟ نتعرف من خلال هذه الفقرة على مجموعة من الطرق الطبية التي من شأنها علاج ارتجاع المريء، وذلك كما يلي:

1- بيكربونات الصوديوم

ثبت من خلال العديد من التجارب المختلفة أن صودا الخبز من شأنها أن تساهم في التقليل من إفراز الأحماض في المعدة والتي تعد السبب الأساسي في الإصابة ارتجاع المريء، وبالتالي تساهم في التقليل من الأعراض بنسبة كبيرة.

يمكن ذلك من خلال إضافة ملعقة من صودا الخبز في ربع كوب من الماء ومن ثم التناول بشكل مباشر، ويجب الأخذ في الاعتبار أن هذه الوصفة تتناول أكثر من مرة على مدار اليوم، ولكن يجب العلم أنه لا يمكن الاستمرار على تناول هذه الوصفة بمعدل أكثر من أسبوع، وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من الأملاح التي من شأنها أن تتسبب في الإصابة بالغثيان والتورم في الجسم.

2- أعشاب الزنجبيل

الزنجبيل من الأعشاب التي من شأنها أن تساهم في علاج الكثير من الأمراض والتي من بينها أمراض المعدة والغثيان والارتجاع وغيرها من الأعراض الأخرى، ويعود الأمر في ذلك إلى أنها تمتلك التركيبة الفعالة من المواد المضادة للأكسدة والالتهابات.

يمكنك تحضير شاي الزنجبيل بكل سهولة وذلك من خلال وضع القليل من قطع الزنجبيل في كوب من الماء المغلي ومن ثم تركه لمدة قد تصل إلى نصف ساعة على الأقل ويتناول مباشرة.

اقرأ أيضًا: علاج ارتجاع المريء أثناء النوم

3- جل الصبار

واحد من أهم العلاجات المنزلية التي من شأنها أن تساعد في التخلص من أعراض ارتجاع المريء المزعجة، ويعود الأمر في ذلك إلى أنه يحتوي على مجموعة من الخصائص الهامة التي تمكنه من التحكم في حرقة المعدة، وبالتالي التقليل من التهابات الجهاز الهضمي، ناهيك عن أنه يساهم في التخلص من سموم الجسم، والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي ككل.

4- بذور الكمون

كما ثبت من خلال العديد من التجارب المختلفة أن الكمون من المواد الطبيعية التي من شأنها أن تساهم في التخلص من حموضة المعدة والتي بطبيعة الحال ناتجة عن ارتجاع المريء، ويعود الأمر في ذلك إلى أنه يحتوي على خصائص تساهم في خلق نوع من الموازنة بين أحماض المعدة، والمساعدة في عملية الهضم بشكل أفضل، ويساهم ذلك في التقليل من أعراض ارتجاع المريء.

5- أعشاب الخردل

من المعروف أن الخردل يحتوي على نسبة كبيرة من الخل، بالإضافة إلى المعادن والفيتامينات، كما أنه يحتوي على نسبة من المادة القلوية والتي من شأنها أن تساهم في التقليل من أعراض ارتجاع المريء، ويمكن ذلك من خلال تناولك إلى ملعقة واحدة على مدار اليوم.

6- الحليب خالي الدسم

الحليب من المواد الطبيعية التي تمتلك الكثير من الفوائد الهامة لصحة الجسم، كما أنه يساهم في علاج الكثير من الأمراض المختلفة التي من بينها ارتجاع المريء، ويعود الأمر في ذلك إلى أنه يحتوي على نسبة كبيرة من حمض اللاكتيك، والذي من شأنه أن يساهم في التقليل من حموضة المعدة، بالإضافة إلى كونه يعمل على استقرار كفاءة الجهاز الهضمي في ظل تعرضه إلى التهيج بسبب الحموضة الشديدة.

7- أعشاب الريحان

تساعد أعشاب الريحان على إنتاج المزيد من المخاط في المعدة وبالتالي تساهم في التقليل من الغثيان والحموضة التي تتسبب في ارتجاع المريء، ناهيك عن أنها ثبت فاعليتها في التقليل من انتفاخ المعدة بسبب أنها تحتوي على نسبة من الخصائص المضادة للقرحة، ويهدأ من التهابات المعدة والمريء.

يمكنك الحصول على فوائدها الصحية من خلال تناولها بشكل مباشر أو من خلال وضع أوراق منها في الماء المغلي وتناولها في صورة شاي.

اقرأ أيضًا: أفضل أدوية للحموضة والارتجاع بالأسماء والأسعار

نصائح هامة للوقاية من الإصابة بارتجاع المريء

هناك العديد من النصائح الهامة التي يجب النظر إليها في حالة الإصابة بارتجاع المريء، ومن خلال هذه الفقرة سوف نقدمها لكم كما يلي:

  • الابتعاد بشكل عام عن تناول الأطعمة التي من شأنها أن تتسبب في تهيج المعدة، ومن ضمنها “الأطعمة المقلية أو المشروبات الغازية، أو الكافيين، أو الأطعمة التي بها نسبة كبيرة من التوابل.
  • تقسيم الوجبات الغذائية على مدار اليوم، وذلك من أجل التقليل من الضغط على عضلة المعدة، للتسهيل من هضم الطعام بعد تناوله مباشرة.
  • تجنب تناول الأطعمة الغذائية قبل النوم مباشرة، حيث ينصح الكثير من الأطباء بتناول الوجبات الغذائية قبل النوم بـ 3 ساعات على الأقل، وذلك حتى لا تتسبب في ظهور أعراض ارتجاع المريء.
  • يفضل ارتداء الملابس الفضفاضة وذلك لأن الملابس الضيقة من شأنها أن تضغط بشكل كبير على الجهاز الهضمي والمريء.
  • الحفاظ على الوزن الصحي للجسم، وذلك لأن تراكم الكثير من الدهون في الجسم من شأنه أن يزيد من أعراض حرقة المعدة.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية والتدخين، وذلك لأنها تزيد من حرقة المعدة.

ارتجاع المريء من الأمراض التي تنتشر بشكل شائع بين الكثير من الأشخاص نظرًا للكثير من الأسباب المختلفة، وفي حالة إهمال علاج الأعراض الناتجة عنه يتعرض الجسم للإصابة بالمضاعفات وذلك من شأنه أن يثير قلق المريض حول هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة؟

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.