هل أكل التمر يسرع الولادة

هل أكل التمر يسرع الولادة؟ وماذا أفعل إذا حدث ذلك؟ فعلى المرأة الحامل أن تحذر عند تناول أي شيء واستشارة الطبيب المختص، حيث هناك العديد من الأطعمة التي يمكن أن تُسرع من الولادة، ولكن هل التمر ضمن تلك الأطعمة؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال موقع جربها.

هل أكل التمر يسرع الولادة

يعتقد الكثير أن التمر يساعد في تحفيز عمليات الولادة وتسريعها، وأن هناك بعض الدراسات تشير إلى أن تناول التمر يساعد في تقصير فترة المخاض للمرأة، حيث أثبتت دراسة تم القيام بها عام 2013 أن التمر به مكونات تساعد في تليين عنق الرحم أو نضجه من أجل عملية الولادة.

اقرأ أيضًا: تسريع الولادة في الأسبوع 37

فوائد التمر لتسهيل الولادة

بعد الإجابة عن سؤال هل أكل التمر يسرع الولادة؟ فإن التمر أيضًا يساعد على تحفيز مستقبلات الأوكسيتوسين والذي تكون فكرته في تقلص الرحم وتحفيز انقباضات الولادة وهو ما يعرف بين الحوامل بالطلق، والتمر به مجموعة من العناصر والمعادن التي تعمل على تقليل مدة المخاض وتسهيل الولادة الطبيعية، كما أنه يحتوي السيروتونين والكالسيوم الذين يكونون مسئولين عن تخفيف الضغط على الرحم.

فوائد التمر للحامل والجنين

بعد شرح إجابة سؤال هل أكل التمر يسرع الولادة؟ فإن تناول التمر آمن للأم والجنين، وذلك لعدة أسباب متنوعة، ويمكننا أن نستعرض فوائده في النقاط التالية:

1- توفير الطاقة

أكثر ما تحتاجه الأم الحامل هو الطاقة من أجل أن تقوم بالنشاطات اليومية الخاصة لذلك ينصح الأطباء بتناول ثلاث حبات لا زيادة من أجل الحفاظ على الطاقة.

2- علاج مشاكل الجهاز الهضمي

التمر من المكونات الغنية بالألياف لذلك فهو له أهمية كبيرة في تحسين عمليات الجهاز الهضمي وعلاج الإمساك الذي يسبب الإزعاج للأم.

3- تقليل خطر العيوب الخلقية

به مادة الفولات أيضًا والتي تعمل على وقاية الجنين من ظهور عيوب خلقية به وفي تكوين الدماغ والنخاع الشوكي.

اقرأ أيضًا: خلطات لتسهيل الولادة وفتح الرحم

4- الوقاية من فقر الدم

التمر له خصائصه الذي يقوم بدعم الحامل من حيث كميات الحديد اللازمة، ويساعد على حمايتها من الإصابة بفقر الدم، حيث إنه يحافظ على الهيموغلوبين في الجسم.

5- المساهمة في تكوين الأسنان والعظام

غناه بالمغنسيوم ساعد في تقوية عظام وأسنان وهذا ما يحتاج إليه الجنين في بطن أمه الحصول على نسبة الكاملة من الفيتامينات والمعادن، والتمر أيضًا يساعد في وقاية الرضيع من تشوهات الكبد والكلى ومشكلات السكر وضغط الدم للأم الحامل.

6- إنتاج أحماض أمينية

يساهم التمر في رفع كمية البروتينات لبناء الأحماض الأمينية لنمو الجسم والتي بدورها تساعد في نمو الجنين بصورة طبيعية وسليم.

7- توفير فيتامينات للرضيع

يوفر التمر فيتامين ك للرضيع وهو مهم من أجل تقوية العظام ونموها، لذلك يعد إضافة جيدة للأنظمة الغذائية الخاصة للحامل، كما يساهم في استمرار تناول في فترة الرضاعة الطبيعية على إعطاء الطفل ما يحتاجه من فيتامينات.

8- الحفاظ على توازن نسب المياه

احتواء التمر على البوتاسيوم يساعد في الحفاظ على نسب المياه في الجسم، فهو المسئول عن تنظيم ضغط الدم وتجنب تقلصات العضلات التي تواجهها المرأة.

اقرأ أيضًا: علامات الولادة قبل الطلق بساعات

حالات يجب فيها تسريع الولادة

تحفيز المخاض قد يكون طلب الطبيب المختص في عدة حالات، ويمكن معرفة أسباب وجوب تسريع عملية الولادة لتكون الآتية:

  • تخطبي موعد الولادة بأسبوعين.
  • تدفق مياه الرحم، وعدم بدء مرحلة المخاض بعد.
  • الإصابة بعدوى في الرحم.
  • توقف الطفل عن النمو بالوتيرة المعروفة.
  • جفاف سائل السلوى في الرحم.
  • الإصابة بداء السكري.
  • اضطرابات ارتفاع ضغط الدم.
  • تقشير المشيمة بعيد عن الجدار الداخلي.
  • الإصابة بأمراض تستدعي الولادة المبكرة.

مواقيت تناول التمر للحامل

بعد أن استعرضنا إجابة سؤال هل أكل التمر يسرع الولادة؟ يمكن للمرأة الحامل أن تتناول التمر في أي وقت ولكن تحت إشراف طبيبها المختص وأيضًا بكميات معتدلة، حيث يمكن تقسيم فوائد التمر طوال فترة الحمل بالطريقة التالية:

المدة الفائدة
من الشهر الأول إلى الشهر الثالث التغلب على مشاكل الإمساك
من الشهر الرابع حتى الشهر السادس بحذر حتى يتم تثبيت نسبة السكر في الدم
من الشهر السابع حتى الشهر التاسع يساعد في عملية الولادة الطبيعية وتسهيلها

 

اقرأ أيضًا: نصائح للحامل في الشهر التاسع لتسهيل الولادة

أطعمة تساعد في تسريع الولادة

هناك مجموعة من الأكلات تساعد في تحفيز المخاض، ويمكن ذلك من خلال الأطعمة التالية:

  • عسل النحل: تناول العسل يساعد في تليين الأمعاء وتحفيز عملية المخاض بشكل أسرع من مكونات أخرى.
  • فاكهة الأناناس: يحتوي الأناناس على إنزيم البروميلين والذي يعمل بصورة رئيسية على تليين عنق الرحم، ويساعد في تحفيز العضلات المحيطة من أجل تسريع الولادة.
  • الفلفل الحار: يساعد الفلفل في تحفيز المخاض قبل أوانه أو عند تأخره.
  • العرقسوس: يحتوي على مواد تساعد في تحفيز عملية المخاض وتحفز الرحم من أجل الولادة.
  • الثوم: له قدرة على تحفيز الأمعاء، لذلك من الممكن أن يكون تناوله له فائدة في بدء المخاض.

نصائح تساعد في تسريع الولادة

هناك بعض الأفعال التي تساعد في تسريع الولادة بصورة طبيعية، ويمكن أن تكون:

  • ممارسة الرياضة: تسارع دقات القلب والهرمونات بشكل عام يساعد في تسريع المخاض، مما يساعد في الولادة الطبيعية.
  • دهن زيت الزيتون: يعمل على تليين مسام الجلد التي تساعد في تمدد العضلات والأنسجة وذلك للاستعداد للولادة.
  • العلاقة الزوجية: تساعد في زيادة إفراز هرمون الأكسستوسين المحفز لعملية المخاض، المه أن لا تشعري بالألم أثناء ممارستها.
  • دهن زيت جوز الطيب: له دور كبير في شد الأنسجة مما يساعد في إرخاء العضلات الخاصة بالمرأة الحامل مما يسهل ولادتها ويسرعها.
  • تحفيز الحلمة: تحفيز حلمات الثدي يساعد في تقلص الرحم مما يساعد على بدء المخاض.
  • الاستحمام بالمياه الدافئة: يساعد الاستلقاء في حوض الاستحمام بعد ملئه بالمياه الدافئة على الاسترخاء خاصة عضلات عنق الرحم، وحديثًا أصبحت تستخدم كطريقة للولادة الطبيعية.
  • شرب شاي الريحان: تحضير شاي الريحان وإضافة الزنجبيل إليه تعد من الطرق التي تساعد في تسريع عملية الولادة.

علامات الولادة المبكرة

أعراض الولادة المبكرة كثيرة ومتنوعة ولكن يمكن حصرها في مجموعة هي الأشهر لتكون:

  • ملاحظة زيادة في الإفرازات المهبلية.
  • الشعور بتشنجات تشبه المصاحبة للدورة الشهرية.
  • زيادة الانقباضات لتكون كل عشر دقائق.
  • الشعور بالضغط في منطقة الحوض.
  • آلام أسفل الظهر.
  • الإسهال.
  • وجع في الفخذين الداخليين.
  • نزيف يأتي من المهبل.

اقرأ أيضًا: أكل الحامل في الشهر التاسع لتسهيل الولادة

أهمية انتظار الولادة في موعدها المحدد

بعد أن أجبنا على تساؤلكم حول هل أكل التمر يسرع الولادة؟ فهناك جانب آخر من الفوائد التي تعود على الأم حال انتظارها أن يقرر جسمها موعد الولادة بداية مرحلة المخاض، والأهمية تكمن في التالي:

  • يساعد على تعافي الأم من الولادة بشكل أسرع.
  • يحصل الطفل على مدته الكاملة للنمو بطريقة سليمة.
  • وقاية الجنين من الإصابة بالسكر أو أمراض أخرى.
  • التقليل من أخطار الإصابة بضعف التنفس ونقص الأوكسجين.
  • زيادة معدل نمو المخ حيث تبين أنه يزداد حجمه مقدار الثلث في الأسبوع الخامس والثلاثين والأربعين من الحمل.

فترة الحمل من الفترات الحرجة التي يجب على المرأة فيها استشارة الطبيب في كل كبيرة وصغيرة، وذلك لسلامة الأم والجنين.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.