هل التبرع بالدم يقوي الانتصاب

هل التبرع بالدم يقوي الانتصاب؟ وما هي الآثار الجانبية التي يمكن أن تنتج عنه؟ تعد عملية التبرع بالدم إجراء تطوعي ينقل من خلال الدم من شخص سليم لشخص مريض، أو يحفظ ببنوك الدم الخاصة بالمستشفيات والمؤسسات الطبية من أجل استخدامه في حالة الحاجة إليه، ومن خلال موقع جربها سنعرض لكم فوائد التبرع بالدم للجنس.

هل التبرع بالدم يقوي الانتصاب

بصورة يومية يتم الاعتماد من قبل آلاف الأشخاص على تلقي الدم من شخص المُتبرعين في سبيل البقاء على قيد الحياة، ويكون هذا بسبب ما ينتج عن الإصابات والحوادث والأمراض من فقد كميات دم كبيرة، والتي قد تؤدي إلى منع حصول الشخص على الكمية الكافية من الأكسجين وبالتالي الوفاة.

أما عن إجابة سؤال هل التبرع بالدم يقوي الانتصاب فالإجابة هي نعم، ولكن ليس عند ممارسة العلاقة الحميمة مباشرة عقب التبرع، بل يجب الانتظار لحين إفراز خلايا دم جديدة لزيادة القدرة الجنسية للرجال.

فوائد التبرع بالدم

عقب التعرف إلى إجابة سؤال هل التبرع بالدم يقوي الانتصاب يجدر بنا أن نتعرف إلى فوائده، حيث يظن البعض أن التبرع بالدم هو أحد العمليات التي يستفيد منها الأشخاص المحتاجين فقط، إلا أن هناك بعض الأطباء الذين أكدوا أن التبرع بالدم يفيد الشخص المتبرع، وهذا من خلال ما يلي:

1- التعرف إلى الحالة الصحية

بسبب الفحوصات والتحاليل التي يخضع لها الشخص قبل التبرع بالدم يكون قادر على معرفة المشكلات الصحية الغير معروفة والتي يعاني منها، فيمكن أن يعرف إذا ما كان يعاني من ضغط الدم أو عند وجود أي مشكلة بالدم مثل التهاب الكبد الوبائي أو الإصابة بفيروس نقص المناعة.

فيتمكن المتبرع بالذهاب إلى الطبيب عند اكتشاف الإصابة بأي مرض عرفه عن طريق التبرع بالدم، وذلك لتلقي العلاج المناسب ومتابعة المزيد من الأمور حول صحته.

اقرأ أيضًا: ‏ماذا يحدث للجسم بعد التبرع بالدم

2- التقليل من مستويات الحديد المرتفعة

من المتعارف عليه أن الحديد هو أحد المعادن الهامة التي يحتاجها الجسم من أجل إنتاج كريات الدم الحمراء، وعلى الرغم من ذلك يمكن أن يكون ارتفاع مستوى الحديد في الجسم ضار على الصحة.

فيمكن أن ينتج عن ذلك إيداعه في أجهزة الجسم المختلفة مثل القلب، والكبد وهذا يؤثر على طريقة عمل هذه الأجهزة بالسلب، وبالتالي التبرع بالدم يعمل على التقليل من نسب الحديد الزائدة عن حاجة البعض والتي يمكن أن تشكل خطورة على صحة الإنسان.

3- الوقاية من الإصابة ببعض الأمراض

توجد بعض الأمراض مثل القلب، والسكتات الدماغية، والنوبات القلبية التي تنتج عن حدوث مشكلة في الأوعية الدموية والشرايين، والتبرع بالدم يعمل على الحفاظ على صحة وسلامة الأوعية الدموية وبالتالي وقايتك من الإصابة بهذه الأمراض.

4- حرق السعرات الحرارية

يؤثر التبرع بالدم بصورة كبيرة في الوصول إلى الوزن المثالي الذي يرغب به أي شخص، ففي كل مرة يقوم الشخص بالتبرع بالدم بها يخسر حوالي 650 سعر حراري، ولكن يجب التنويه على عدم التبرع لأكثر من 3 مرات شهريًا، وهذا لمنع تأثر المتبرع سلبًا على الجانب الصحي، وإصابته بالأنيميا في أي لحظة، فلا ينبغي وضع التبرع بالدم كبديل لممارسة الرياضة.

5- تحفيز إنتاج كرات الدم الحمراء

التبرع بالدم يؤدي إلى تجدده في كل مرة، وهذا الأمر يساهم تحفيز عملية إنتاج كرات الدم الحمراء، وبالتالي يرفع هذا من نسبة الهيموجلوبين في الدم ويحمي الإنسان من بعض الأمراض مثل فقر الدم أو الأنيميا.

اقرأ أيضًا: هل التبرع بالدم يضعف المناعة

6- الشعور بالرضا عن النفس

يمتلك التبرع بالدم قدرة خاصة في التأثير على حياة الأشخاص سواء المحتاجين أو المتبرعين، فالمتبرع يعلم جيدًا أن ما يقوم به أمر جيد ويشكل فارق كبير في حياة المحتاجين، وهذا الأمر يشعر بأهميته في هذه الدنيا، وهذا يقلل من إجهاد التفكير بسبب وجوده ويجعله يشعر بالرضا عن النفس والصفاء الذهني.

7- فوائده للمدخنين

توجد فوائد إضافية يمكن أن يحصل عليها المدخنين من خلال التبرع بالدم، وتتمثل هذه الفوائد فيما يلي:

  • خفض مستوى ضغط الدم المرتفع، وهذا لأن التدخين يتسبب في ارتفاع مستوى ضغط الدم بصورة مستمرة لدى المدخنين.
  • التقليل من الشعور بالتوتر والضغط النفسي الذي يتسبب في اللجوء للتدخين.
  • تحسين حالة المدخن الصحية عامةً.

8- حماية الكبد

حيث يعد الكبد من أهم أعضاء الجسم الحيوية، وهذا لأنه ينتج عدة بروتينات هامة مثل الألبيومين، والذي يحافظ على نسبة السوائل في الدم ويحد من الإصابة بالتورم، ويعمل مثل مضادات التجلط التي تمنع الإصابة بالنزيف.

بالإضافة إلى كونه مصفاة الجسم الرئيسية للتخلص من السموم، والتبرع بالدم الدوري يؤدي إلى الحفاظ على الكبد عن طريق الحفاظ على معدلات الحديد الطبيعية.

اقرأ أيضًا: الممنوعين من التبرع بالدم

9- يقلل عوامل الأكسدة ومحفزات الالتهاب

توجد بعض المواد الضارة التي تنتج عن تفاعلات خلايا وأنسجة الجسم وتعرف باسم عوامل الأكسدة، وطرحت العديد من الأبحاث عن هذه المواد، وجاءت نتيجتها بكونها تمتلك دورًا هامًا في تحفيز الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثل السرطانات والجلطات.

إصابة بعض الأجهزة الحيوية بالفشل، وهناك إحدى الدراسات في عام 2016 التي أكدت أن التبرع بالدم يساهم في جعل نسب هذه المواد أقل في الجسم.

10- فوائده للجنس

التبرع بالدم من الأمور المفيدة للعلاقة الحميمة خاصةً لدى الرجال، ولكن هذا يتم وفقًا لمجموعة من الشروط وأهمها عدم القيام بالعلاقة إلا بعد مرور 24 ساعة على الأقل على التبرع بالدم، وهذا بسبب كون الجسم في هذه الفترة أثناء مرحلة استعادة التوازن بعد التبرع، ومن أبرز فوائده للجنس ما يلي:

  • زيادة القدرة الجنسية بسبب إنتاج خلايا دم جديدة.
  • يزيد من مدة الانتصاب خلال العلاقة.

الآثار الجانبية للتبرع بالدم

بشكلٍ عام يُعد التبرع بالدم أمرًا آمنًا في حال ما تمت كافة الإجراءات بشكلٍ صحيح، ولكن يُمكن أن يُعاني المُتبرع من الدوار، الغثيان وغيرها من الأعراض الطفيفة التي لا تدوم كثيرًا.

في هذه الحالات يُنصح بشُرب العصائر لإعادة اتزان السوائل للجسم، وفي حال ما استمرت يُمكن التوجه إلى الطبيب لمعرفة ما عليك القيام به.

اقرأ أيضًا: كيف اعرف فصيلة دمي

الحالات الممنوعة من التبرع بالدم

عقب التطرق لمعرفة إجابة سؤال هل التبرع بالدم يقوي الانتصاب يجدر بنا أن ننوه أن هناك مجموعة من الحالات التي تمنعه من التبرع بالدم بسبب احتمالية إصابتها بالمضاعفات، وتتمثل هذه الحالات في المُعاناة مما يلي:

  • الصرع ونوبات الاختلاج.
  • أمراض واضطرابات القلب.
  • جنون البقر.
  • الهيموفيليا.
  • الإيدز.
  • فيروسات الكبد.
  • الأمراض الوراثية المُسببة لنزيف الدم.
  • إدمان المُخدرات.
  • من ينتمون إلى مجتمعات يكثر بها انتشار الأمراض المعدية.
  • ممارسو الجنس بدون وقاية.
  • من قاموا بإجراءٍ جراحي أو علاجي عند طبيب الأسنان.

التبرع بالدم هو من الأمور الجيدة التي يمكن أن يقوم بها أي شخص وفقًا لبضعة شروط، بالإضافة إلى أنه يمنح المتبرع والمتلقي عدة فوائد متنوعة، لذا في حال ام كُنت قادرًا على التبرع ننصحك بالقيام بذلك.

قد يعجبك أيضًا