هل القولون يسبب ألم في الكبد

هل القولون يسبب ألم في الكبد وما هي أعراضه؟ فعندما يشعر مريض القولون بألم في المنطقة المحيطة بالكبد فإنهم يظنون أن التهاب القولون هو المسبب لهذا الألم، وفي الحقيقة فإن لديهم كامل الحق في هذا الاعتقاد حرصاً على سلامة الكبد وعدم تعرضه لأي مشكلة صحية ناتجة عن الإصابة بالتهاب القولون، وقد أفردنا لكم هذه السطور للتحدث بشكل مفصل عن جواب هل القولون يسبب ألم في الكبد عبر موقع جربها.

هل القولون يسبب ألم في الكبد

هل القولون يسبب ألم في الكبد

أظهرت الدراسات وجود صلة وثيقة ما بين الإصابة بالتهاب القولون والشعور بألم في الكبد وذلك لدى المصابين بالتهاب الكبد بنوعيه الوبائي والمناعي، والمصابين أيضاً بالتهاب المرارة أو من أصيبوا بجلطات بالوريد الكبدي البابي، وهم الفئة الأكثر عُرضة لزيادة الألم والالتهاب بالكبد خاصة لو كانوا مصابين أيضاً بالتهاب القولون.

ولا يقتصر الأمر على ذلك بل أن العقاقير الطبية التي يتناولها المرضى لعلاج القولون لها آثار جانبية على الكبد مع فترات العلاج الطويلة، فهي تؤدي لحدوث تليف بالكبد أو انتشار الحصوات بالمرارة والكبد، ومن هنا وجب على مرضى القولون الاهتمام بعمل الفحوصات المستمرة للكشف عن أي مشاكل أو اضطرابات قد يتعرض لها الكبد.

ويمكن التفريق بين ألم الكبد وآلام القولون حتى لا يحدث خلط بينهما لدى المريض من خلال بعض الأعراض والعلامات الخاصة بكلاً منهما، فألم الكبد عادة ما يشعر به المريض في الجهة العلوية اليمنى أو السُفلى من الجسم، ويشعر بضيق بالنفس وقد يتعرض للاختناق عند تطور الحالة، بالإضافة للشعور بوخز في البطن، ويجب على المريض الذهاب للطبيب بشكل فوري في هذه الحالة.

أما ألم القولون فيكون فيأتي من المعدة ويشعر خلاله المريض بالانتفاخ وعدم القدرة على التنفس بشكل جيد، إلى جانب الإحساس بألم في البطن من الأسفل أو بعض الآلام بالصدر نتيجة تأثير التهاب القولون على الحجاب الحاجز والمنطقة المحيطة به مثل الكبد، وبالتالي يشعر المريض بألم في الكبد.

وهنا نؤكد على أن جواب هل القولون يسبب ألم في الكبد هو نعم.

ما هي أعراض الإصابة بالتهاب وتليف الكبد

بعد أن وفرنا جواب هل القولون يسبب ألم في الكبد نؤكد أن هناك بعض العلامات التي تُشير إلى تضرر الكبد وإصابته بالتليف مما يُنذر بمشاكل خطيرة، وهي كالتالي:

الانتفاخ بالبطن

من العلامات الأكيدة على إصابة المريض بمرض الكبد هو انتفاخ منطقة البطن، وينتج ذلك بسبب حدوث اضطراب بوظائف الكبد وعدم قدرته على أداء وظائفه بالشكل المطلوب مما ينجم عنه تراكم السوائل بالمعدة وحدوث هذا الانتفاخ والتليف بالكبد.

ظهور علامات على الجسم

وتظهر هذه العلامات بشكل كدمات ناتجة عن عدم قدرة الكبد على أداء وظائفه بشكل طبيعي وهي إنتاج البروتينات التي تمنع حدوث تجلط للدم، وبالتالي تظهر هذه الكدمات أو العلامات ببعض مناطق الجسم، وقد تكون مصحوبة بالنزيف لدى الكثير من المرضى.

الشعور بالكسل

ينتج هذا الكسل أو الخمول لدى المريض المصاب بالتهاب الكبد بسبب انخفاض مستوى الأكسجين بالدم وما يرتبط بذلك من عدم قدرة المريض على ممارسة الأعمال اليومية والشعور بالخمول والوهن بالجسم.

الميل إلى الغثيان

يسبب تليف الكبد خلل بوظائف المعدة والجهاز الهضمي، مما يجعل المريض مُعرضاً للغثيان أو التقيؤ ويفقد شهيته للطعام بسبب حدوث ارتجاع بالمريء وارتداد الأحماض من المعدة، وبالتالي يفقد المريض الكثير من الوزن مع الوقت.

اليرقان بالجلد والعينين

يحدث ذلك عند تطور الحالة عند مريض الكبد فيلاحظ لديه اصفرار أو يرقان بالجلد والعينين، ويكون هذا ناتجاً عن تراكم المادة الصفراء وهي البيليروبين في الجسم وعدم تمكن الكبد من التخلص منها، وبالتالي تنتقل من خلال الدم إلى أعضاء الجسم وتظهر العينين والجلد.

أوجاع البطن والمعدة

عادة ما يكون التهاب الكبد مصحوباً بآلام وأوجاع شديدة بالجانب الأعلى والأسفل من الجسم من الجهة اليمنى، وما يصاحب ذلك من تسارع للضربات القلبية والشعور بوخز في الصدر كضربات السكين، ويجب إبلاغ الطبيب في هذه الحالة بشكل فوري لاتخاذ الإجراء الطبي المناسب.

مشاكل بالتركيز

يرتبط التهاب الكبد بالتأثير على وظائف المخ بسبب تراكم السموم في الجسم وانتقالها إلى المخ مع الدم الواصل إليه عند حدوث اضطراب بوظائف الكبد، وبالتالي تحدث بعض المشاكل بالوعي والتركيز والتشويش على الاستيعاب فضلاً عن الإصابة باضطرابات النوم.

التهاب الجلد ووظائف الإخراج

نتيجة تراكم السموم بالجسم بسبب الخلل بوظائف الكبد فإن ذلك يؤدي لحدوث بعض التغيرات على الجلد ومنها حدوث الالتهابات الجلدية ومنها الصدفية والأكزيما، فضلاً عن شعور المريض بالتحسس، كما يُلاحظ لدى المريض المصاب بالتهاب الكبد تغير بلون البراز والبول، فيكون لون البول أصفر قاتم، بينما يتغير لون البراز للون الداكن وقد يكون مصحوباً بوجود دماء.

اقرأ أيضًا: كبسولات لعلاج دهون الكبد

أعراض الإصابة بالتهاب القولون

بعض أن تعرفنا على إجابة هل القولون يسبب ألم في الكبد والعلامات والسمات المميزة لالتهاب الكبد، سوف نستعرض الأعراض التي تُشير إلى الإصابة بالتهاب واضطرابات القولون، وهي كالتالي:

الشعور بامتلاء المعدة

يشعر مريض التهاب القولون بامتلاء المعدة بالرغم من عدم تناوله للطعام، حتى أنه في الحالات المتقدمة لا يمكنه تناول بعض الماء أو السوائل، وتزيد حدة الحالة لو حاول تناول الأطعمة المليئة بالتوابل أو الأطعمة الحارة أو المقلية أو التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.

أوجاع حادة بالمعدة

من الأعراض الشائعة لدى مريض القولون هو الشعور بأوجاع حادة بالبطن من الأسفل أو المعدة مع سماع بعض الأصوات الصادرة منها، كما يُصاب المريض بأعراض متفاوتة ما بين الإسهال تارة والإمساك تارة، وقد يُصاب بكلاهما في نفس الوقت.

آلام بالصدر

نتيجة حدوث ضغط على الحجاب الحاجز بسبب التهاب القولون يحدث إعاقة لعملية التنفس، ولذلك يشعر المريض بعدم القدرة على التنفس بطريقة طبيعية، والشعور بآلام في منطقة الصدر، ويجب التواصل مع الطبيب بشكل فوري عند حدوث ذلك حتى لا يتعرض المريض للاختناق، وننصح بممارسة تمارين التنفس أو التواجد بمنطقة جيدة التهوية لحين العرض على الطبيب.

أنواع أمراض القولون المسببة لألم في الكبد

بعد أن وضحنا الأعراض الخاصة بالتهاب القولون سوف نتحدث عن أنواع أمراض القولون التي تسبب الشعور بآلام أو تليف بالكيد، ومنها ما يلي:

سرطان القولون

يحدث ألم والتهاب الكبد نتيجة لانتشار سرطان القولون وامتداده إلى الكبد مما يؤدي لحدوث تورم به، ويشعر المريض في هذه الحالة بألم وعدم ارتياح وضيق بالتنفس، كما يُصاب بفقد الرغبة في تناول الأطعمة، ويتعرض جسده للوهن والضعف ويفقد الكثير من الوزن.

كما يحدث لديه انتفاخ بالبطن، وقد يلجأ الطبيب المعالج لاستخدام إبر لإزالة السائل المسببة لحدوث هذا الانتفاخ عن طريق وضعها أسفل الجلد للتخلص من كمية كبيرة من هذه السوائل، ويمكن أن يلجأ لاستخدام العقاقير المدرة للبول فهي تساعد بشكل كبير في منع تراكم هذه السوائل بالبطن والحد من حدوث التورم والانتفاخ بها.

التهابات القولون والمعدة

وهي النوع الثاني من أمراض القولون المسببة للشعور بألم بالكبد الذي يرتبط بمشاكل المعدة والقولون المختلفة ومنها داء كرون والالتهاب التقرحي للقولون مما يجعل المريض يشعر ببعض الأعراض ومنها شعوره بالوهن في الجسم وعدم استطاعته القيام بالأنشطة المختلفة.

إلى جانب الرغبة في حكة الجلد، أو ظهور بعض الكدمات على الجلد واصفرار بالعينين أو الجلد، كما يحدث انحباس للسوائل بداخل المعدة أيضا، والإحساس بألم في الجهة اليمنى من الجسم.

اقرأ أيضًا: ارتفاع إنزيمات الكبد إلى 80

عوامل الخطورة في الإصابة بالتهاب القولون

قد يؤدي التهاب القولون لحدوث بعض الأعراض والمضاعفات الخطيرة التي يمكن وصف بعضها بالنادرة، وتشمل ما يلي:

التنكس الدهني

وهو من الحالات المرضية المصاحبة للمصابين بالالتهاب التقرحي للقولون ومرض كرون، وهو من أنواع مرض الكبد الصفراوي، ومن العلامات المميزة للمصابين بالتنكس الدهني بالكبد وجود الكثير من الدهون المتراكمة على الكبد والمسببة  للشعور بالألم عند المريض، ويتم الكشف عن هذه الحالة عبر عمل تحليل للأنسجة التي يتم الحصول عليها من خلال خزعة للكبد.

الالتهاب المناعي للكبد

ويكون مرتبطاً أيضاً بالالتهاب التقرحي للقولون في حالات قليلة، وذلك بسب حدوث خلل في مناعة الكبد مما يسبب له الالتهاب، ويتم تشخيص هذه الحالة عبر قياس مستوى الأنزيمات الكبدية بدم المريض.

التهاب الصفراء

والمعروفة طبياً باسم القناة الصفراوية، ويحدث لها التهاب نادر في بعض الحالات المصابة بالتهاب الأمعاء أو القولون، ويصل المصابين بها من 1 إلى 5% فقط من مرضى التهاب القولون، وخاصة عند الإصابة بمرض الالتهاب التقرحي للقولون، ولا يكون منتشراً لدى مرضى داء كرون، ومن أعراضه زيادة نسبة اليرقان بالجسم وحدوث ضيق بالقناة الصفراوية.

تليف الكبد

يُصاب بتليف الكبد نحو عشرون بالمائة من المرضى الذين يعانون من التهاب الأمعاء والقولون، وقد يحدث تليف الكبد أيضاً عند الإصابة بالتهابات الكبد الفيروسية نتيجة نقل الدم، أو بسبب نقص التغذية أو حدوث تسمم من العقاقير الطبية، وكذلك في حالات الإصابة بالتهابات الكبد المناعية، والالتهاب بالقناة الصفراوية المرتبطة بوجود التهاب بالقولون التقرحي.

تشخيص التهاب الكبد

قد يتساءل بعض المرضى عن طرق التشخيص المختلفة لالتهاب الكبد عند الشعور بألم بمنطقة الكبد، وتتضمن الإجراءات التي يقوم بها الطبيب للكشف عن ذلك ما يلي:

الفحص السريري

عند ذهاب المريض للطبيب فإنه يقوم بتوقيع الكشف أو الفحص السريري عليه في البداية للكشف عن بعض العلامات التي تُنذر بوجود التهاب بالكبد، ويقوم الطبيب بإلقاء بعض الأسئلة على المريض عن الأعراض التي يشعر بها.

ويفحص السجل المرضي له، والسجل العائلي للأسرة للتعرف على ما إذا كان قريب له مصاب بالتهاب الكبد، كما يسأله عن نمط حياته ومعيشته، ويقوم الطبيب أيضاً في هذه المرحلة لعمل اختبار للدم لمعرفة مدى قيام الكبد بوظائفه الطبيعية من عدمه.

الكشف بالتصوير

وتتضمن إجراءات الكشف بالتصوير عمل رنين مغناطيسي أو عمل أشعة بالموجات الفوق صوتية وتتم للتعرف على مدى صلابة الكبد وأدائه لوظائفه، وكذلك للكشف عن وجود تليف أو ندبات بالكبد، وقد يلجأ الطبيب أيضاً للأشعة المقطعية للتعرف على حالة الكبد وإذا ما كان هناك تكيسات أو أورام عليه، وقد يطلب الحصول على خزعة من الكبد عن طريق أداة خاصة يُدخلها إلى الكبد لأخذ جزء من نسيجه لفحصها.

اقرأ أيضًا: تجربتي في إزالة دهون الكبد

وبهذا نكون قد وفرنا لكم جواب هل القولون يسبب ألم في الكبد وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.