هل القولون يسبب اكتئاب وخوف

هل القولون يسبب اكتئاب وخوف؟ ما هي أعراض القولون؟ القولون العصبي هو متلازمة يصاب بها المريض بسبب بعض العادات الخاطئة أو وجود أسباب أخرى طبية، وهو الأمر الذي ينتج عنه الكثير من المخاطر سواء كانت جسدية أو نفسية، لذا من خلال موقع جربها سوف نتعرف على إجابة هذا السؤال بشيء من التفصيل في السطور القادمة.

هل القولون يسبب اكتئاب وخوف؟

يعاني العديد من الأفراد من مشكلة القولون العصبي وهو الأمر الذي يسبب العديد من الاضطرابات في حياة المريض، الأمر الذي يجعل المريض يشعر بالقلق، مما يجعلهم يطرحون هل القولون يسبب اكتئاب وخوف؟ وقد أكد الأطباء على أنه بالفعل توجد علاقة بين القولون العصبي والاكتئاب.

ذلك لأنهم يكونون أكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات والأمراض النفسية وهذا ما اتضح للأطباء عندما قاموا بتشخيص حالات القلق والاكتئاب والخوف، فكلما زادت حدة المرض زادت تلك الاضطرابات.

توجد دراسات أوضحت ارتباطه بمرض ثنائي القطب، وبالتالي فإن علاج هذا المرض من شأنه أن يقلل تدريجيًا من هذه الاضطرابات، ولكن يظل المريض عرضة للإصابة بتلك الاضطرابات مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: علاج نوبات الهلع والخوف من الموت

أسباب مرض القولون العصبي

كثير من الأحيان قد يصاب به المريض منذ الصغر، ولكن توجد بعض الأسباب التي تسبب الإصابة بهذا المرض، لذا في صدد عرضنا إجابة هل القولون يسبب اكتئاب وخوف؟ سوف نعرض لكم هذه الأسباب التي تتمثل فيما يلي:

  • معاناة المريض من اضطرابات في الأمعاء وهو الأمر الذي ينتج عنه الإصابة بالإسهال أو الإمساك الحاد.
  • حدوث تشوهات في الجهاز الهضمي وهو الأمر الذي ينتج عنه حدوث تمدد في البطن والإصابة بالغازات.
  • تناول الأطعمة التي تسبب تهيج القولون مثل: الأطعمة الغنية بالدهون والمقليات والوجبات السريعة واللحوم الحمراء.
  • إذا كان المريض يعاني بالفعل من أمراض نفسية فإن القلق والتوتر الحاد قد يتسببوا في حدوث خلل في القولون، مما ينتج عنه متلازمة الجهاز العصبي.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية والفطريات والفيروسات التي قد تسبب الإسهال، وبالتالي يؤثر هذا الأمر على صحة القولون.
  • معاناة المريض من ضغط الدم المنخفض بشدة من شأنه أن يؤثر سلبًا على جدار الأمعاء.
  • أحيانًا كثيرة يكون الألم في القولون ناتج عن وجود براز في المستقيم، وبالتالي يشعر المريض بهذا الألم والرغبة الشديدة في التغوط.
  • وجود بعض الإصابات في الأعصاب التي توجد في الجهاز الهضمي، وبالتالي يسبب هذا الأمر حدوث التشوهات.
  • إذا كان المريض يتعرض للضغوط النفسية بصورة مستمرة.

أعراض القولون العصبي

توجد العديد من الأعراض التي قد يعاني منها المصاب وتنقسم ما بين الأعراض الجسدية والنفسية، قد تكون أعراض طبيعية أو خطيرة، لذا استكمالًا لحديثنا عن إجابة هل القولون يسبب اكتئاب وخوف؟ وهذه الأعراض تتمثل فيما يلي:

1- الأعراض الجسدية أو العضوية

  • المعاناة من الألم الشديد في البطن وقد يتطور الأمر إلى المغص خاصةً عند تناول الطعام ولكن هذا الألم يبدأ بالاختفاء بشكل تدريجي.
  • تظهر الانتفاخات في البطن.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي مما ينتج عنه الإصابة بالإمساك أو الإسهال وهو الأمر الذي يجعلهم يرغبون في عدم الرغبة في الخروج من المنزل.
  • المعاناة من الغازات بصورة مستمرة مما يسبب للمريض الإحراج عند التواجد في الأماكن العامة.
  • يلاحظ المريض وجود بعض المواد المخاطية التي تختلط بالبراز بنسبة أكبر من الطبيعي.
  • الإصابة بارتجاع المريء باستمرار.
  • فقدان الشهية.
  • التعب والإجهاد في الجسم.
  • الشعور بقرقرة في منطقة الأمعاء
  • الإصابة باضطرابات في الجهاز التنفسي.
  • الإحساس بحرقة في المعدة.
  • قد يعاني بعض المرضى بألم في منطقة الصدر.

اقرأ أيضًا: علاج نوبات الهلع بالأعشاب

2- الأعراض النفسية

  • الإصابة بالاكتئاب الحاد وهي من الأعراض التي تنتشر لدى النساء أكثر من الرجال.
  • معاناة المريض بالقلق والتوتر وعدم القدرة على التحكم في الجهاز العصبي.
  • الشعور بالحزن باستمرار بالرغم من عدم وجود أسباب فعليه لهذا الأمر، وقد أكد الأطباء أن هذه المشاعر لا تكون حقيقة ولكن هي فقط ناتجة عن وجود بعض الأسباب الفيزيائية.
  • قد أكد الأطباء أن هؤلاء المرضى تكون الانتحار لديهم أعلى من غيرهم، فالدراسات أوضحت أن ثلث المرضى يفكرون في الانتحار.
  • معاناة المرأة من زيادة حدة هذه الأعراض خلال فترة الحيض او الجماع.
  • قد تكون المرأة معرضة للإصابة بمتلازمة ما قبل الطمث.
  • الإصابة باضطرابات شديدة في النوم.
  • الاضطرابات المزاجية بشكل عام.

تشخيص مرض القولون العصبي

بالرغم من عدم وجود فحوصات محددة يمكن من خلالها تحديد تشخيص دقيق للقولون العصبي، ولكن الطبيب يقوم ببعض الإجراءات التي تساعده على التعرف على سبب الإصابة، لذا في إطار حديثنا عن إجابة هل القولون يسبب اكتئاب وخوف؟ سوف نعرض لكم هذه الفحوصات التي تتمثل فيما يلي:

  • التعرف على الأعراض التي يعاني منها المريض.
  • فحص التاريخ المرضي للمريض والتاريخ الوراثي لأسرته.
  • إجراء فحوصات شاملة للدم والبراز.
  • عمل منظار على القولون قصير لكي يتم فحصه من الداخل.

اقرأ أيضًا: هل القولون يسبب تغير لون البراز

علاج القولون العصبي

لا يوجد دواء مخصص لعلاج القولون العصبي بذاته، ولكن قد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تعالج الأسباب التي تؤدي إلى تهيج القولون، أو تلك التي تخفف من حدة الأعراض، وبعد طرح إجابة هل القولون يسبب اكتئاب وخوف؟ سوف نتعرف على هذه الأدوية التي تتمثل في الآتي:

  • تناول مسكنات الألم.
  • الحصول على المضادات الحيوية لعلاج مشكلة الإسهال والالتهابات.
  • استخدام الأدوية الملينة.
  • الحصول على الألياف الغذائية.
  • قد يصف بعض الأدوية الأخرى التي تتعلق بنوع المرض المسبب لاضطراب القولون العصبي.

علاج القولون بالأعشاب

توجد بعض الأعشاب التي يساعد تناولها على التخفيف من حدة هذه الأعراض والتخفيف من اضطرابات القولون، لذا في إطار حديثنا عن إجابة هل القولون يسبب اكتئاب وخوف؟ نذكر أن هذه الأعشاب التي تتمثل فيما يلي:

  • اليانسون: يقوم المريض بتناول هذا المشروب ساخن للتخلص من الغازات التي تتراكم في المعدة، بالإضافة إلى الشعور بالراحة الذي يمنحه هذا المشروب.
  • النعناع: يعد من الأعشاب الغنية عن التعريف، فهو يعالج التشنجات والتقلصات التي يعاني منها المريض في المعدة، فهو يحتوي على زيت المنثول الذي يلعب دور في طرد الغازات من البطن مما يخفف من الأعراض.
  • الحلبة: تساعد على تسهيل عملية الإخراج والتخلص من البراز الذي يتراكم في منطقة المستقيم، ويخفف من حدة الأعراض الناتجة عن القولون.
  • بذور الكتان: يقضي على الانتفاخات ويهدئ من تهيج الأمعاء والغازات.
  • العسل الأسود: يعالج مشاكل القولون العصبي ويستخدمه البعض للوقاية من هذا المرض، حيث تقوم بتناول ملعقة من هذا العسل على معدة فارغة.
  • الزنجبيل: هو من الأعشاب الغنية بالمواد المضادة للأكيدة التي تقضي على الالتهابات، ويطهر المعدة ويطرد الغازات ويخفف من حدة التشنجات والتقلصات التي يعاني منها المريض.
  • بذور الشمر: تلعب دور ممتاز في إدرار البول ويسهل من عملية الإخراج، وتخفف من حدة الغازات، يمكنك تناول هذه العشبة من خلال وضع ملعقة من بذور الشمر على كوب من الماء ويتم غلي الخليط جيدًا، ثم تقوم بتصفيته وشربه ساخن.

اقرأ أيضًا: هل القولون يسبب صعوبة في البلع

نصائح للتخفيف من أعراض القولون العصبي

سوف نعرض لك بعض النصائح التي تساعد على الحفاظ على صحة القولون وتقلل من حدة أعراض القولون العصبي والاضطرابات النفسية، في صدد حديثنا عن إجابة هل القولون يسبب اكتئاب وخوف؟ وهذه النصائح تتمثل في الآتي:

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تسبب الحساسية بل يجب استبدالها بالأطعمة الصحية الخفيفة.
  • التقليل من تناول الأطعمة التي تهيج المعدة والقولون.
  • يفضل أن يتناول المريض الأطعمة الغنية بالألياف.
  • شرب المياه والسوائل بكميات كافية خلال اليوم.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية، لأنها تسبب اضطرابات الجهاز الهضمي والانتفاخات.
  • لابد من النوم لساعات كافية خلال اليوم، وذلك لأن اضطرابات النوم من شأنها أن تؤثر بصورة أكبر على الاضطرابات التي يعاني منها الفرد.
  • القيام بممارسة تمارين التنفس واليوغا وغيرها من التمارين التي تساعد على الشعور بالاسترخاء والراحة.
  • الالتزام بممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على التخلص من القلق والتوتر والطاقة المكبوتة لدى الإنسان.
  • يفضل استشارة طبيب متخصص عند زيادة حدة الأعراض، لأنه من خلال الأدوية الطبية يستطيع التحكم في تلك الأعراض.
  • تناول بعض المسكنات التي لا تحتاج إلى استشارة طبية للتخفيف من حدة الأعراض.
  • يفضل أن تقوم بشرب الأعشاب الطبيعية التي تساعد على التخفيف من التهابات القولون وبالتالي يقلل ذلك من حدة أعراضه.
  • التوقف عن تناول الكحول والإقلاع عن التدخين.

بالرغم من حدة هذا المرض إلا أنه يمكنك التخفيف من الأعراض من خلال اتباع الطرق العلاجية والنصائح الطبية التي من شأنها أن تخفف من حدته.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.