هل يغسل الوجه بعد التونر

هل يغسل الوجه بعد التونر؟ وكيف يتم استخدامه؟ انتشر في الآونة الأخيرة التونر للبشرة، ويُعد من أفضل مستحضرات التجميل النسائية التي يمكن أن تستخدمها بشكل مستمر عدة مرات على مدار اليوم، حيث إنها تساعد على ترطيب البشرة ويخفف من إفرازات المواد الدهنية التي تنتجها البشرة، لكن هو ليس من المنتجات السهلة ويحتاج إلى العناية أثناء استعماله، لذا من خلال موقع جربها سنتطرق إلى ذلك، وسنجيب على هل يغسل الوجه بعد التونر أم لا.

هل يغسل الوجه بعد التونر؟

إن التونر هو عبارة عن مستحضر من مستحضرات تجميل وتنظيف البشرة ويجب عليك أن تقومي بوضعه بعد غسيل الوجه مباشرةً، وقبل وضع الكريم المرطب على وجهك، ومن وظائفه أيضًا أنه يساعد على تقليل الزيوت بالبشرة ويرطبها ويقوم بمسح أي من مستحضرات التجميل الزائدة العالقة في المسام.

انتشر في الآونة الأخيرة لجوء الفتيات إلى استخدام التونر لتنقية البشرة والبُعد عن المنتجات التجميلية كونه أكثر أمانًا لتكوينه من منتجات طبيعية فقط، وقد تتساءل الكثير من الفيتات هل يغسل الوجه بعد التونر؟ هناك العديد من الآراء الغير متفق عليها في التونر حول هذا الأمر، حيث انقسمت الآراء على النحو التالي:

  • ذكر أحد أطباء الجلدية أن التونر هو آخر شيء يتم وضعه على البشرة.
  • أضاف بعض الأطباء أن التونر يُترك على البشرة ويُترك على البشرة ليعمل على تنظيفه وتلميعه ويمنحها الحيوية والنضارة.
  • الرأي الأكثر ترجيحًا أن التونر لا يُترك على البشرة لأنه قد يتسبب في جفافها، فقط يُترك لبضع دقائق من ثم غسل الوجه مباشرةً، فهو يمنح نفس الفوائد والفاعلية.

اقرأ أيضًا:  علاج الرؤوس السوداء في الأنف نهائيًا

متى يجب غسل الوجه بعد التونر؟

على الرغم أن التونر يقدم العديد من الفوائد للبشرة ويمنحها مظهر مشرق إلا أنه قد يتسبب في بعض الأضرار، وتُشير إلى ضرورة غسل الوجه مباشرةً، وفي صدد تعرفنا على هل يغسل الوجه بعد التونر أم لا، نستكمل في معرفة عوامل غسل الوجه في السطور التالية:

  • جفاف البشرة: يجب معرفة أنه في حالة جفاف البشرة وتقشرها فهذه الحالة لابُد من تنظيف البشرة جيدًا ولا تتركه عليها، حيث يتم غسله بالغسول المناسب، من ثم وضع كريم مرطب ويجب شرب كمية وفيرة من الماء لتجنب زيادة التقشير المزعج.
  • الحساسية: عند شعورك بأي حكة أو وخز أو بعدم الارتياح أو تم ظهور علامات للحساسية مثل: الحبوب الصغيرة، تغير لون البشرة واحمرارها، فيُفضل غسل وجهك جيدًا والعمل على تغيير نوع التونر لأنه لا يناسب البشرة في تلك الحالة.

مكونات التونر

بعد التطرق إلى معرفة هل يغسل الوجه بعد التونر، وقدرته الفائقة في تنظيف البشرة وإعطائها الحيوية والنضارة، وذلك نتيجة مكونات التونر الفعالة، والتي جعلها أفضل خيار للكثير من الفتيات في الآونة الأخيرة، تتمثل هذه المكونات في النقاط التالية:

  • يحتوي التونر الجيد على ماء الورد.
  • بالإضافة إلى احتوائه على البابونج وهي مادة تساعد على العناية بالبشرة.
  • أيضًا زيت الشاي الذي يساعد على التخلص من الزيوت في الوجه.
  • كما يحتوي على الألوفيرا وهي مادة تساعد على تقليل التهابات الوجه.
  • الفيتامين وهذا يساعد على التخلص من التجاعيد وتقليلها ويستخدمه اصحاب البشرة العادية.
  • كما أنه يكون خالي من المواد الكحولية حتى لا يسبب مشكلات بالبشرة.
  • يُعد من أفضل أنواع التونر المتوفرة هو الذي يحتوي على حمض الساليسيليك لأنه يساعد على تقليل حب الشباب، وهذا يفضل أكثر لأصحاب البشرة الدهنية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع تونر الشاي الأخضر

كيفية تحضير التونر بالمنزل

بعد أن تعرفنا على إجابة “هل يغسل الوجه بعد التونر؟”، نوضح من خلال هذه السطور كيفية تحضيره منزليًا، حيث هناك الكثير من الأنواع المفيدة للبشرة ويتم تحضيره من خلال الآتي:

  • الشاي الأخضر: نقوم بتحضير الشاي الأخضر بشكل طبيعي ثم نتركه لكي يبرد ثم نأتي بقطنه ونضع عليها القليل، بعد ذلك نضعه على الوجه بطريقة بسيطة وحركة خفيفة دائرية، وليس من الضروري غسل الوجه بعد وضعه لأن الشاي الأخضر يُعد من الأنواع الأمنة تمامًا على البشرة.
  • خل التفاح: يتم وضع القليل من خل التفاح وخلطه مع الماء ولكن كمية قليلة، وإذا كانت البشرة حساسة يجب وضع مقدار متوسط من الماء لتخفيف التركيز، بعد ذلك نقوم بإحضار قطنه ونضع عليها القليل منه ويتم فركها لبضع دقائق، ثم يتم غسل البشرة جيدًا وهذا بعد مرور 10 دقائق.
  • اللبن الرائب: أولًا نقوم بوضع بعض اللبن على الوجه بقطنه أو بأصابع يديك ثم يترك على البشرة لبضعة دقائق إلى أن يجف تمامًا، ثم يتم غسل الوجه جيدًا وتجفف البشرة، ولكن يجب الحذر ومعرفة أن اللبن يمكن أن يُسبب عواقب للبشرة من حساسية حكه لذلك يجب غسله مباشرةً بعد وضعه.
  • الخيار البارد: نقوم بهرس الخيار حتى يُصبح مثل المعجون، ثم نقوم بوضعه على الوجه وتدليكه جيدًا ويترك 20 دقيقه على الوجه ثم يغسل جيدًا.
  • ماء الورد: يتم وضع كمية من ماء الورد على قطنة ثم نقوم بتمريرها على الوجه جيدًا وتترك دون غسل، لأنها من المواد الأمنة على الوجه وتعطيه ترطيب رائع، ويُفضل أن يتم عمل هذه الطريقة أكثر من مرة على مدار اليوم للحصول على بشرة خالية من أي مشكلات.

كيفية استخدام التونر

في إطار تعرفنا على “هل يغسل الوجه بعد التونر؟”، نوضح تفصيليًا كيفية استخدامه للحصول على أفضل النتائج المذهلة، وذلك من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  1. يجب غسل الوجه جيدًا، ويفضل غسله مرة أخري بالغسول للتأكد من نقاء البشرة ونظافتها.
  2. ثم يتم تجفيف الوجه جيدًا باستخدام منشفة قطنيه أو مناديل.
  3. بعد ذلك نقوم بوضع كمية صغيرة من التونر على القطن ثم تقوم بتحريكها على الوجه من الداخل إلى الخارج، ويجب التركيز على بعض المناطق مثل: الأنف، والجبين، والذقن، لأنها من أكثر المناطق التي تقوم بإفراز هرمونات ومواد دهنية، والبعد عن العين حتى لا يتسبب بأي مشكلة بها.
  4. ثم يليها مباشرةً وضع كريم مرطب لأنه يرجح ألا يتم غسل الوجه بعد وضعه مباشرةً حتى يتم نقاء الوجه.
  5. الجدير بالذكر أنه إذا كان التونر يحتوي على بعض المكونات من الكحل يجب أن يتم غسل الوجه مباشرةً لأن تركه يسبب جفاف للبشرة، على الرغم من كثرة له فوائده الأخرى.

كيفية غسل الوجه بعد استخدام التونر

في سياق توضيح “هل يغسل الوجه بعد التونر”، نستكمل سويًا كيفية الغسل، حيث يجب مراعاة بعض الأمور للتأكد من حصول البشرة على فوائده وعلاجها وعدم الوضع دون فائده، ومن هذه الأمور ما يلي:

  • يجب ألا نستخدم أنواع صابون أو غسول بعد التونر، ويفضل غسلها بماء بارد.
  • الحرص على عدم ترك أي آثار للتونر على الوجه، ويجب أن يجفف الوجه بطريقة صحيحة وبمنشفه قطنية مع الحركة البسيطة على الوجه.
  • لابُد من وضع الكريم المرطب ويحرك على الوجه بالكامل دائريًا بشكل صحيحة.

اقرأ أيضًا: روتين العناية بالبشرة الدهنية

فوائد التونر

في صدد تعرفنا على”هل يغسل الوجه بعد التونر”، نذكر لكم من خلال الفقرة الفوائد الصحية التي يوفرها التونر للبشرة، وتتمثل في النقاط التالية:

  • يعمل على إغلاق مسام الوجه بالكامل.
  • يقوم بتقليل الرؤوس السوداء بالبشرة وحب الشباب والحبوب البيضاء.
  • يساعد على التقليل من الإفرازات الدهنية.
  • يمنح البشرة العديد من الفيتامينات التي تساعدها على الظهور بمظهر مشرق ولامع.
  • يساعد على تجديد خلايا البشرة.
  • يساهم في التخلص من السموم والمواد الضارة.
  • تخفيف حدة التجاعيد.
  • يقوم بتغذية البشرة بشكل جيد.
  • تنشيط الدورة الدموية في البشرة.
  • يساعد على عدم وجود رواسب عالقة في المسام.
  • يستخدم مرتين في اليوم واحده بعد غسل البشرة من العرق ومستحضرات التجميل وتنظيفها، ومره قبل النوم حيث تساعده على استعادة الحيوية والنضارة.
  • يساعد على التخلص من البقع التي تسببها أشعة الشمس والتقدم في العمر وآثار الحبوب والتغيرات الهرمونية التي نعاني منها خلال فترة تغير مراحل العمر، بالإضافة إلى عند استخدام مستحضرات للبشرة لا علاقة لها بنوع بشرتك.

عندما يتعلق الأمر بصحة البشرة فلابُد من القيام بالطرق الصحيحة للحفاظ عليها، واستخدام ما يناسب البشرة، والابتعاد عن مستحضرات التجميل إلا بعد التأكد أنها مناسبة للبشرة، والتأكد من تاريخ الصلاحية.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.