هل تشققات الحمل تختفي بعد الولادة

هل تشققات الحمل تختفي بعد الولادة؟ وما هو السبب في ظهورها؟ قد تعتبر تلك الخطوط المتداخلة التي تظهر في البطن على هيئة تشققات بعد الولادة من أكثر الأمور المؤرقة التي يصعب على الأمهات علاجها، حيث إنها تظهر بألوان مخالفة للون البشرة وهو ما يساهم في بروزها بشكل واضح، وهو ما يجعل بعض النساء تسأل هل يمكن أن تزول بعد الولادة؟ هذا ما سنتعرف عليه اليوم بموقع جربها.

هل تشققات الحمل تختفي بعد الولادة

تظهر مجموعة من العلامات التي تبدو كالندبات الجلدية على بطن أغلب الأمهات بعد الولادة وتتخذ شكل خطوط رفيعة ذات ألوان وردية أو أرجوانية أو بنية أو حتى ذات ألوان بيضاء كالعروق، ويكون لها أثر سلبي في نفس المرأة بعد الولادة.

إذ ترجع فترة بداية ظهورها إلى فترة تمدد البطن ونموها خلال فترة الحمل، ونتيجة لهذا التمدد الزائد عن الحد الذي لم تتعرض له أنسجة البطن من قبل، تصاب بعض الأنسجة بتلك التشققات إلى حد لا يجعلها تستطيع أن تعود إلى حالتها الأولى التي كانت عليها من قبل.

على الرغم من أن تلك العلامات أو التشققات الخاصة بفترة ما بعد الحمل لا تعتبر علامة على الإصابة بأحد الأمراض أو حتى تشكل أي خطورة على الأم، إلا أنها تقف عقبة أمامها ويكون لها أثر في نفسها لما تسببت من تشوه في جسدها.

مما يجعل بعض النساء تسأل هل تشققات الحمل تختفي بعد الولادة.. لكن مع شديد الأسف، لا يمكن أن تختفي تلك التشققات من تلقاء نفسها بشكل كلي.

لكنها قد تتلاشى بصورة تدريجية، لتكون أقل وضوحًا مما كانت عليه من قبل، ويتحول لونها من اللون الوردي إلى اللون الأبيض أو اللون الداكن خلال فترة تتراوح بين ستة إلى اثني عشر شهرًا.

في حقيقة الأمر يعتبر الاهتمام بإزالة تلك التشققات واحد من الأمور التي يمكن بالفعل أن تعمل على إزالتها، وأيضًا يمكن أن تخفف من حدة ظهورها إلى أقل درجة، من خلال العمل على رطوبة البشرة قدر الإمكان باستخدام أنواع من الكريمات والوصفات الطبيعية.

اقرأ أيضًا: شد البطن بالليزر تجربتي

أسباب ظهور التشققات في البطن بعد الولادة

الشقوق التي تصيب البطن أثناء الحمل هي حالة شائعة تصيب حوالي 90٪ من النساء الحوامل، وهي مصدر إزعاج وقلق أثناء الحمل لا يمكن التخلص منه بعد الولادة، ولكن ما سبب حدوث هذه التشققات وكيف تتطور أثناء الحمل وهل يمكن التخلص منها بعد الولادة؟

علامات التمدد هي خطوط متداخلة على جلد بطن المرأة الحامل تكون بيضاء أو زهرية اللون، ويمكن أن تكون في بعض الأحيان حكة أو مؤلمة قليلاً أو غير مريحة، ولكنها لا تشكل أي خطر على المرأة الحامل.

تبدأ هذه التشققات في الظهور في الثلث الثاني من الحمل وتزداد تدريجيًا حتى اقتراب موعد الولادة، ويعود السبب إلى الزيادة السريعة في حجم البطن مع نمو الجنين وتطوره، مما يتسبب في شد جلد البطن بشدة، مما يؤدي إلى حدوث تشققات في البطن.

كذلك من الممكن أن يكون السبب في ظهور تلك التشققات هو زيادة الوزن بمعدل سريع خلال فترة الحمل أو حدوث التغيرات الهرمونية أو قد يرجع الأمر إلى أسباب وراثية، حيث تؤدي تلك الأسباب إلى تمزق ألياف الكولاجين والإيلاستين المسؤولة عن شد البشرة، وكذلك تكون السبب في ضعف ارتباط الخلايا ببعضها وبالتالي تزداد نسبة الإصابة بترقق الجلد.

تختلف نسبة تشققات الحمل من امرأة إلى أخرى، ويتعلق الأمر بجودة بشرة كل امرأة، بالإضافة إلى الأسباب الوراثية، يكما مكن للتغيرات الهرمونية أن تسبب تغيرات كثيرة في الجلد أثناء الحمل، مما يجعلها أكثر عرضة للتمدد مع تقدم الحمل.

اقرأ أيضًا: هل تختفي علامات تمدد الجلد

كيف يمكن علاج تشققات البطن بعد الولادة

باعتبار أن الإجابة عن سؤال هل تشققات الحمل تختفي بعد الولادة هي لا، فكيف يمكن التخلص من تلك العلامات أو علاجها! بالطبع هناك العديد من الطرق التي تعمل على تقليل تلك العلامات وتسهيل عملية تلاشيها، ويمكن اللجوء إلى أحد الطرق التي تعمل على تقليل تلك العلامات من خلال ما يلي:

1- علاج تشققات البطن بالوصفات الطبيعية

لعل الوصفات الطبيعية تكون حل للحد من آثار تلك التشققات على الرغم من أنها لا تساعد بشكل تام في اختفائها نهائيًا إلا أنها يمكن أن تساهم في تقليل ظهورها، وإن كنتِ ترغبين في ذلك يمكن استخدام واحدة من المواد الطبيعية التالية:

  • زيت الزيتون: يمكن أن يساهم بشكل كبير في علاج التشققات من خلال العمل على تقشير الجلد وتحسين الدورة الدموية، ذلك من خلال القيام بالتدليك برفق بمنطقة البطن لمدة نصف ساعة إلى أن يتم امتصاص فيتامين E,D,A الموجودين به.
  • زيت جوز الهند الأصلي: من أكثر الزيوت التي تعمل على ترطيب البشرة، حيث يمتص الجلد تلك الأحماض الموجودة فيه بكل سهولة، نظرًا لأنه مضاد للالتهابات ويعمل على تحفيز إفراز الجلد لمادة الكولاجين لهذا دلكي الأماكن المصابة بالتشققات بحرص وبشكل يومي للعمل على ترطيبها.
  • زيت الكاكاو: يساهم زيت الكاكاو في تقليل علامات التمدد وندبات ما بعد الولادة من خلال دهنه على تلك المناطق مرة إلى مرتين يوميًا بعد الاستحمام.
  • جل الألوفيرا: لجل الصبار العديد من الفوائد التجميلية التي تساعد في تخفيف ندبات ما بعد الولادة التي تتسبب في تشوه البطن في حالة دهانه مرة واحدة يوميًا.

2- أفضل كريم لإزالة تشققات البطن بعد الولادة

من الوسائل التي يمكن أن تساعد في علاج مشكلة الندبات وتكون إجابة عن سؤال هل تشققات الحمل تختفي بعد الولادة استخدام كريمات تجميلية ذات فاعلية كبيرة من خلال ما تحتويه من مكونات يحتاجها الجلد حتى يعود إلى صورته الأولى التي كان عليها قبل الحمل، ولعل أشهر تلك الكريمات ما يلي:

  • كريم الريتينول: هو واحد من الكريمات التابعة لمشتقات فيتامين أ، حيث إنه يعمل على علاج العديد من مشكلات البشرة وكذلك العمل على تجديد أنسجة الجلد.
  • الكولاجين والإيلاستين: هي واحدة من البروتينات المساهمة في إعادة بناء خلايا البشرة التي تعرضت للتلف، وكذلك يزيد من مرونتها.

اقرأ أيضًا: الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية

3- علاج تشققات البطن بالليزر

في إطار الرد على سؤال هل تشققات الحمل تختفي بعد الولادة يمكن القول إن الخضوع لجلسات الليزر هو الحل الوحيد للتخلص من مشكلة الندبات التي تظهر في البطن، على الرغم من أن تكلفته باهظة الثمن، إلا أنه يساعد بشكل كبير في تحفيز مادة الكولاجين الموجودة تحت الجلد وكذلك يعمل على تقليل ظهورها بشكل تدريجي.

عادةً ما يتطلب العلاج بالليزر إجراء ما يتراوح بين جلستين إلى أربع جلسات وقد يزداد الأمر عن هذا في حالات التمدد الكثيرة، ويمكن أن تلاحظي تلك التغيرات بالظهور خلال أسبوع إلى أسبوعين فقط من القيام بها.

ظهور التشققات في البطن بعد الولادة من الأمور الشائعة التي لا يكون لها أي أثر سلبي، على الرغم من أنها قد تكون سبب في التأثير السلبي الواقع على المرأة بعد الولادة.

 

قد يعجبك أيضًا