هل نوبات الهلع تسبب الجنون

هل نوبات الهلع تسبب الجنون أم لا؟ كثيرا ما يطرح مريض نوبات الهلع هذا السؤال ويخشاه بشدة، فهو من شدة ما يتعرض له يعتقد أنه سيجن في يوم من الأيام، وهذا ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال عبر موقع جربها .

اقرأ أيضا: هل نوبات الهلع تؤثر على القلب

هل نوبات الهلع تسبب الجنون

هل نوبات الهلع تسبب الجنون

تحدث نوبات الهلع بشكل مفاجئ وهي عبارة عن نوبة من الخوف والهلع والذعر الشديد، تتسبب في حدوث حركات جسدية لا إرادية وبشكل مفاجئ، كما يصاحبها بعض الأعراض من ضيق وتعرق زائد، وفقدان السيطرة على النفس والتصرفات، وقد يعتقد المريض أنه ميت لا محالة.

وحينما يهدأ يخاف من أن يحدث له ذلك مرة أخرى أو يصاب بالجنون، ولكن على الرغم من الأعراض المصاحبة لنوبات الهلع والتي قد يعتقد صاحبها أنها ستؤدي به إلى سكتة قلبية.

إلا أنه لا يوجد خطر حقيقي من نوبات الهلع، كما أن نوبات الهلع يمكن أن تصيب الشخص باكتئاب أو عزلة أو غيرها ولكنها لا تسبب الجنون على الإطلاق، ومن يقول أن نوبات الهلع تسبب الجنون فهذا قول عاري من الصحة تماما.

أسباب حدوث نوبات الهلع

لا يوجد أسباب واضحة تتسبب في حدوث نوبات الهلع، ولكن يمكن إرجاعها بشكل عام لعدة عوامل قد تؤثر فيها، وهي كما يلي:

  • الإجهاد والتعب الشديد.
  • الجينات الوراثية.
  • تغيرات في عمل بعض أجزاء من الدماغ.
  • التعرض للمشاعر السلبية والاستسلام لها.
  • مزاج حساس بشكل كبير نحو الإجهاد والأمور السلبية.
  • قد تكون نوبة الهلع ناجمة عن حدث ما أو موقف معين.

نوبات الهلع تكون طبيعية جدا في بعض الأحيان وتحدث بشكل تلقائي لكي تنقذ الإنسان، فإذا هاجمك أسد مثلا سوف تشعر بالهلع وتركض سريعا وستزيد معدل ضربات قلبك، وتتعرق بشدة.

أعراض نوبات الهلع

بعد أن عرفنا إجابة سؤال هل نوبات الهلع تسبب الجنون، فسوف نتعرف الآن على الأعراض المصاحبة لنوبات الهلع، وهي كما يلي:

  • الشعور بالخطر وهلاك لا مفر منه.
  • الخوف من التعرض للموت.
  • فقدان السيطرة.
  • زيادة التعرق بشكل شديد.
  • زيادة في معدل سرعة ضربات القلب.
  • اهتزاز وارتعاش
  • غثيان
  • قشعريرة
  • تقلصات في البطن
  • صداع
  • آلام في الصدر
  • دوار ودوخة وإغماء
  • التخدير
  • الشعور بالوخز
  • الانفصال عن العالم والإحساس بعد الواقعية.

اقرأ أيضا: ‏تجارب الناس مع نوبات الهلع

عوامل خطر التعرض لنوبات هلع

يوجد بعض العوامل التي تتسبب في خطر وزيادة نسبة التعرض لنوبات الهلع، وهي كما يلي:

  • تاريخ مرضي في العائلة.
  • بعض الضغوط الحياتية الشديدة مثل: موت شخص عزيز أو غير ذلك.
  • حادث تسبب في حدوث صدمة للمريض مثل: التعرض لحادث شديد، أو تحرش أو غير ذلك من الأمور المفزعة.
  • تغيرات حياتية كبيرة مثل: ولادة طفل جديد، أو طلاق أو غير ذلك.
  • الإفراط في التدخين وتناول القهوة
  • اعتداء جنسي أو بدني في مراحل الطفولة.

مضاعفات نوبات الهلع

هل تسبب نوبات الهلع الجنون من ضمن المضاعفات، لا فنوبات الهلع لا تسبب الجنون، ولكن لها بعض المضاعفات الأخرى، وهي كما يلي:

  • إصابة المريض بأنواع معينة من الخوف والرهاب مثل الخوف من الأدوار العليا، أو قيادة السيارة، أو النزول إلى الشارع وترك المنزل.
  • الابتعاد عن الاجتماعات والميل إلى العزلة.
  • حدوث الكثير من المشكلات في المدرسة والعمل.
  • حدوث اضطرابات نفسية، واضطرابات قلق، واكتئاب
  • التفكير في الانتحار
  • مشاكل مالية
  • من الممكن أن تؤدي إلى إدمان المخدرات أو الكحوليات.

عند الإصابة بنوبات الهلع متى يجب زيارة الطبيب؟

متى يجب زيارة الطبيب

يجب زيارة الطبيب مع حدوث أول نوبة هلع، حيث أنه لا يمكنك السيطرة أو التعامل معها بمفردك بدون مساعدة، وحتى تتجنب تفاقم المشكلة وزيادة حدتها والتعرض لنوبات أخرى من الهلع.

كما أن بعض الأعراض المصاحبة لنوبات الهلع هي نفسها أعراض السكتة القلبية لذلك يجب الذهاب إلى طبيب على الفور للتشخيص والعلاج.

طرق الوقاية من نوبات الهلع

  • الذهاب إلى الطبيب.
  • المواظبة على تناول الأدوية التي وصفها الطبيب باستمرار وعدم قطعها من نفسك.
  • الاسترخاء
  • ممارسة التمارين الرياضية
  • الابتعاد عن الضغوط والمواقف التي تتسبب في حدوث نوبات الهلع.
  • ممارسة تمرين اليوغا للاسترخاء.
  • المواظبة على الصلاة والأذكار لراحة النفس والشعور بالسكينة والهدوء والطمأنينة.

اقرأ أيضا: علاج نوبات الهلع والخوف من الموت

أجبنا في هذا المقال على سؤال هل نوبات الهلع تسبب الجنون؟ وهذا ما يفكر فيه الكثير من المرضي، بسبب ما يتعرضون له من ضغط شديد وشعور سئ أثناء نوبات الهلع، وبالطبع الإجابة لا، فنوبات الهلع لا تسبب الجنون.

قد يعجبك أيضًا