هل البيض يسبب غازات

هل البيض يسبب غازات؟ ما الطريقة التي يتم التأكد بها من أن الغازات ناتجة من تناول البيض؟ فإنه من العناصر الهامة التي تمد الجسم بالكثير من الفوائد، لاحتوائه على قيم غذائية هامة وسريعة الامتصاص، لهذا يفضل أن تستشير الطبيب وتتبع بعض النصائح الهامة للتقليل من كمية الغازات والأعراض المصاحبة لها، وسنتعرف إلى تفاصيل أكثر من موقع جربها.

هل البيض يسبب غازات

يعتبر البيض من العناصر الغذائية الهامة التي لا يمكن أن يستغنى عنها الأشخاص، وذلك لتعدد الأشكال التي يمكن أن يتم طهوه بها سواء كان مسلوق أو مقلي أو نيء أو مع الخضراوات أو غيرها، مما يجعل كل شخص يختار الأنسب له فهو مصدر غني بالبروتين ويمد الجسم بسعرات عالية.

لكن من المشكلات التي تواجه البعض عن تناول البيض هو المعاناة من غازات البطن التي تجعله يشعر بالانزعاج الشديد، وهنا يظهر سؤال هل البيض يسبب غازات أم أن هناك سبب أخر لا يضطرني إلى التوقف عن تناوله حتى يتم علاج هذا العرض.

لكن أشار الأطباء إلى أن الإجابة نعم البيض يسبب الغازات تحديدًا إن كان مسلوق، وهذا الأمر ناتج من بعض الأسباب يتم التعرف إليها كالآتي:

1- الإصابة بحساسية البيض

الأطفال هي الفئة الأكثر شيوعًا للإصابة بحساسية البيض، وهذا لأن أجسامهم الصغيرة لا تستطيع تحمل التغيرات التي يتعرض لها الجسم من تناول البيض وأنواع أخرى من الطعام بشكل مفاجئ، مما يجعل أعراض Egg allergy تظهر خلال مدة تتراوح من دقائق إلى ساعات قليلة بعد أن يتم تناوله.

يتم الكشف عن ذلك من خلال الطفح الجلدي وتورم بعض مناطق الوجه وغيرها من أعراض الحساسية الشهيرة، حيث إن هذا ينتج من ملاحظة الجهاز المناعي أن هناك جسم غريب تواجد به، وهي البيض بالقيم الغنية المتواجدة به، ومن هنا يبدأ في مهاجمتها مما ينتج اضطرابات بالجهاز الهضمي تسبب الغازات.

اقرأ أيضًا: فوائد شرب البيض النيئ

2- التعرض لمشكلة عدم تحمل البيض

تسمى طبيًا تلك الحالة Egg intolerance وتكون عبارة عن أن الأمعاء تجد صعوبة لتتم عملية الهضم بالشكل الطبيعي، مما يجعل الغازات تتراكم بها وتظهر أعراض أخرى متنوعة، وتكون الأشخاص المصابة بافتقار الأنزيمات أكثر عرضة لذلك، لأنها هي المسؤولة عن عملية هضم البروتينات المتواجدة بالبيض.

بالتالي يتم نقل البروتين الذي لم يتم هضمه إلى القولون، وبعدها تقوم البكتيريا النافعة المتواجدة به لتحليلها وهنا تظهر الغازات التي تختلف في ألمها وحدتها من شخص لآخر حسب طبيعة الجسم وأيضًا كمية البيض التي تناولها، وبالرغم من ذلك فإن الأمر ليس خطير فبمجرد أداء التمارين واتباع روتين مناسب ستتخلص من الأعراض المزعجة.

3- الأطعمة المرافقة للبيض

من الممكن أن تكون معافى من أي مشكلة مرضية كالسابق تسبب في ظهور الغازات بعد تناول البيض، ولكن السبب في ظهور تلك الأعراض المزعجة أنك تتناول أطعمة أخرى مع البيض هي من تسبب الغازات.

إن وجود نسبة كبيرة من الكبريت في البيض تجعله يتفاعل سريعًا مع القيم الأخرى، ويتم ملاحظة ذلك في حين ظهور رائحة سيئة من الغازات.

اقرأ أيضًا: متى ياكل الرضيع البيض

طريقة التأكد من أن البيض سبب الغازات

بما أن الغازات ليس من الأعراض التي تقلق الأطباء عند ظهورها، إلا أن الاستمرار في حدوثها والشعور بألم شديد عند خروجها تكون سبب في إزعاج كبير للفرد، مما يجعله يتساءل هل البيض يسبب غازات.

حتى يمتنع أو يقلل من مقداره بالروتين الغذائي، أم أن هناك سبب آخر يوجب الذهاب للطبيب، وحتى تتمكن من إيجاد الإجابة المناسبة بنفسك يجب تجربة الطرق الآتية:

  • سجل الأطعمة التي تتناولها باستمرار من كل أسبوع.
  • اطلع على الآثار الجانبية والمحاذير المرفقة مع الأدوية التي تتناولها.
  • يفضل أن تسجل تطور عرض الغازات عن طريق الوقت والتاريخ، حتى تتمكن من ملاحظة اختفائه أو زيادته تدريجيًا التي تدفعك للذهاب للطبيب.
  • توقف لبعض الأيام عن تناول البيض، وراقب الغازات ثم عد لتناوله مرة أخرى لملاحظة الأعراض.

اقرأ أيضًا: فوائد البيض المسلوق للرجال

نصائح للتقليل من الغازات عند تناول البيض

إن كنت لا تجد إجابة مناسبة عن هل البيض يسبب غازات، وتلاحظ زيادة الأعراض المزعجة والتقلصات التي تزيد الأمر سوءًا، فيفضل أن تقوم باتباع بعض النصائح التي تساعدك على تهدئة الأمعاء وجعل سريانها بشكل طبيعي، حتى تقضي على الاضطرابات التي تحدث بها، حيث تظهر هذه النصائح في الآتي:

  • إن قمت بإجراء الفحوصات اللازمة وتبين أن سبب الغازات هو الإصابة بحساسية البيض، فهنا يجب التوقف عن تناوله بشكل نهائي حتى لا تعاني من اضطرابات مزمنة بالأمعاء، مع استشارة الطبيب لتفادي الأطعمة أو الأدوية التي تحتوي على بروتينات البيض.
  • إن كنت تعاني من عدم تحمل الأمعاء للبيض، فيفضل أن تقلل من الكمية التي تتناولها ولا داعي للاستغناء عنه تمامًا من الروتين الغذائي، فإن له فوائد يحتاجها الجسم ولكن بشرط إعطائه المقدار الذي يحتاجه.
  • البقوليات والسكريات ومنتجات الألبان من العناصر التي تزيد من الغازات لهذا يفضل التقليل من تناولها.
  • يجب التعرف إلى أن العلكة والبصل والخوخ والتفاح يتسببون في خروج الغازات، لهذا ينصح بأن تكون الفترة بين تناول كل منهم متباعدة.
  • في حالة كنت تعاني غازات مستمرة يفضل أن تلجأ إلى تناول الخيار والموز والكيوي والأفوكادو، فإنهم من الأطعمة التي تساعد في طرد الغازات لاحتوائهم على البوتاسيوم ومضادات الأكسدة التي تعالج الانتفاخ.
  • عند المعاناة من ألم وتقلصات شديدة أثناء خروج الغازات، فيجب أن تستشير الطبيب وتقوم بإجراء الفحوصات اللازمة، لاكتشاف سبب ذلك ومعالجته في وقت مبكر.
  • اللجوء إلى المشروبات الدافئة للتخلص من الغازات أمر جيد، لهذا تناول الزنجبيل أو الكراوية أو البقدونس أو البابونج واحرص على تحليتهم بالعسل.

تناول البيض يمد الجسم بالبروتينات التي يحتاجها، تحديدًا إن كنت من الأشخاص النباتيين، ولكن ملاحظة أعراض مثل الغازات والتقلصات وما يصاحبها يوجب عليك استشارة الطبيب لمعرفة السبب الرئيسي لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.