أضرار عدم لبس الحمالات

ترددت أقاويل حول أضرار عدم لبس الحمالات النسائية، وحيث ترى بعض النساء أن عدم ارتدائها له الكثير من الأضرار والمخاطر، بينما يرى فريق آخر منهم أن ارتدائها نفسه له أضرار بالغة على المرأة، لذا سنحسم هذا الجدال بدقة وتفصيل من خلال هذا الموضوع عبر موقع جربها، لكي تعرف كل سيدة أين يكمن ضرر وفائدة حمالات الصدر.

أضرار عدم لبس الحمالات

حمالة الصدر شيء أساسي عند كل امرأة ولا غنى عنه أبدًا لأنها ضمن الملابس الداخلية، ولكن بعض السيدات قد يتعمدن إهمال ارتدائها وعلى إثر ذلك تظهر أضرار عدم لبس الحمالات، والتي تتمثل في حدوث ارتخاء لعضلات الثدي وترهله فيفقد شكله الممشوق المرفوع ويصبح متدليًا بشكل غير مناسب.

كما وينتج عن هذا الترهل والتدلي ظهور علامات التمدد في الثدي بشكل ملحوظ وانتشارها بشكل كامل في كتلته، وجدير بالذكر أن أغلب السيدات اللاتي يتعرضن إلى أضرار عدم لبس الحمالات هنَّ السيدات الأكبر في العمر أو التي تخطت أعمارهن حاجز الخامسة والأربعين أو حتى الخمسين.

اقرأ أيضًا: انكماش الحلمتين من علامات الحمل

فوائد ارتداء حمالات الصدر

حديثنا عن أضرار عدم لبس الحمالات يدفعنا بشكل أو بآخر إلى الحديث عن فوائدها وأهميتها بالنسبة إلى المرأة، وحمالات الصدر تقدم للمرأة العديد من المميزات والتي تتمثل في:

1- الوقاية من الترهل

الثدي مكون من الغدد والدهون التي يحدث لها حالة من التدلي مع مرور الوقت، مع أن هناك روابط طبيعية تربط فيما بينها ويطلق علها اسم أربطة كوبر، إلا أن هذه الأربطة يحدث لها هي الأخرى حالة من الارتخاء أو الترهل فيفقد الثدي مظهره وقوامه المشدود، وحمالة الصدر تعمل على رفع الثديين جيدًا وتقلل من تفاقم حجم هذه المشكلة.

2- توفير الدعم

تعتقد بعض السيدات أن الهدف الرئيسي من ارتداء حمالات الصدر هو تحسني المظهر الخارجي للثدي، إلا أن حمالة الصدر تعمل على تدعيم الثدي ورفعه وتعمل أيضًا على تدعيم الكتفين وتحسين وضعية الجسم وخاصةً بالنسبة إلى السيدات اللاتي يمتلكن أثداءً ذات حجم كبير.

من الممكن أن يتأثر وضع الجسم لدى السيدات اللاتي يعانين من وزن زائد مع كبر حجم الثديين، لذا من الأفضل ارتداء حمالة صدر لكي تزيح كثيرًا من الوزن الزائد المرتكز على العمود الفقري، مما يجعل وضعية جسم المرأة أكثر راحة واسترخاءً.

كما أن فئة من النساء أو البنات يعانين من بعض الألم في الثديين خلال ممارسة الرياضة، وذلك نتيجة لحركة أنسجة الثدي المفرطة في التمرين لذا ينصح لهن بارتداء حمالات صدر من النوع الرياضي.

3- تخفيف آلام الرقبة

من الممكن أن يتسبب كبر حجم الثدي في الشعور بألم في الظهر والرقبة والكتفين، لذا من الأفضل ارتداء حمالة صدر مناسبة ومريحة لكي توفر للثدي الدعم الذي يحتاج إليه والحد من الألم.

اقرأ أيضًا: علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

4- تسهيل الرضاعة الطبيعية

من الأفضل للمرأة التي تمر بفترة الإرضاع أن ترتدي حمالة الصدر من النوع الغير سلكي، وذلك بهدف الحصول على الدعم اللازم والحد من أي ألم يصاحب الرضاعة أو الاحتقان، وهناك أنواع حمالات ثدي مدعمة بحشوات ووسائد إسفنجيه وبها فتحة جانبية بأزرار لتسهيل الرضاعة.

5- الشكل المهندم

ارتداء حمالة الصدر أسفل الملابس يعمل على تحسين هيئة وشكل الثدي من فوق الملابس، وإعطائه مظهرًا متناسقًا ومرتبًا لكي يتكون المظهر العام منمقًا أكثر.

6- الشعور بالراحة

يتسبب شد الثديين وارتداده على مدار اليوم في الشعور ببعض الألم فيه أو الشعور بعدم الراحة، لذا من الأفضل ارتداء حمالة للصدر لأنها تعمل على إبقاء الثديين في مكانهما بطريقة مريحة لا تسبب أي ألم أو انزعاج.

أضرار ارتداء حمالة الصدر

كما توجد أضرار عدم لبس الحمالات توجد أيضًا بعض السلبيات التي قد تنتج عن ارتدائها، وهذه السلبيات تتلخص فيما يلي:

1- صعوبات التنفس

ارتداء حمالة الصدر على مدار اليوم يتسبب في الشعور بضيق في التنفس وعدم راحة، وذلك لأن حمالات الصدر وخاصة ذات المقاس الصغير أو الضيقة تؤدي إلى الضغط على العضلات والضلوع.

2- تأثر الدورة الدموية

ضيق مقاس حمالة الصدر أو ضغطها على الثديين يتسبب في إعاقة الدورة الدموية بهما، مما يتسبب في تأثر

3- مشاكل في الجلد

ارتداء المرأة لحمالة الصدر يوميًا يؤدي إلى ظهور حب الشباب وانتشاره في الجلد إلى جانب إصابة البشرة بالالتهابات.

4- ألم في الظهر والكتفين

كثرة ارتداء حمالات الصدر يوميًا في الخارج وفي المنزل وخلال وقت النوم يؤدي إلى خلق بعض المشاكل في منطقة الرقبة والكتفين.

5- تأثر الغدد الليمفاوية

كثرة الضغط على الثديين لوقت طويل يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان في الثدي، ولقد أكدت بعض الدراسات والأبحاث الطبية أن ارتداء حمالات الصدر بشكل متواصل يزيد من خطر إصابة المرأة بالسرطان.

فوائد عدم ارتداء حمالة الصدر

بطبيعة الحال لا غنى عن ارتداء المرأة لحمالات الصدر وهي خارج المنزل، إلا أن هذا لا يمنع أن تستغني عنها خلال وقت تواجدها بالبيت وأيضًا عند النوم، وهناك العديد من الفوائد التي تعود على المرأة عند استغنائها في هذه الأوقات عن ارتداء حمالة الصدر، وهي تتلخص فيما يلي:

  • تحسين عمل الدورة الدموية في الصدر.
  • الحفاظ على مرونة جلد الثديين ومنعهما من الترهل.
  • الحفاظ على درجة الحرارة الطبيعية للثديين.
  • تعزيز عضلات الصدر ودعم أنسجة الثدي.
  • وقاية الثديين من حدوث الارتخاء في أنسجتهما الذي ينتج عن عدم ارتداء المرأة لحمالة صدر ذات مقاس وحجم مناسب.
  • حماية الثدي من مشكلة تشقق الجلد وظهور علامات التمدد.
  • الحد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.
  • الحد من فرص الإصابة لمشاكل البشرة المختلفة مثل حب الشباب ومشاكل الجلد الأخرى كالتبقع والتصبغ.

اقرأ أيضًا: ما هي أسباب تباعد الثديين

نصائح لتفادي أضرار حمالات الصدر

إن أضرار حمالات الصدر يمكن للمرأة أن تتفادها وتتجنب التعرض إليها كليًا، ويمكنها ذلك من خلال اتباع النصائح التالية:

  • ارتداء حمالة الصدر الرياضية في حال كانت المرأة تريد ارتداء حمالة الصدر في المنزل.
  • تجنب ارتداء أنواع حمالات الصدر التي تحتوي على سلك معدني.
  • ارتداء حمالات الصدر التي تكون حمالاتها عريضة ومبطنة.
  • الحرص على اختيار مقاس حمالة الصدر المناسب للجسم.
  • انتقاء حمالات الصدر التي تعتمد في إعلاقها على كبسولين أو ثلاثة.
  • ضبط مقاس وطريقة ارتداء حمالة الصدر والحرص على ألا يكون الجزء الخلفي منها مرتفعًا لأعلى الظهر بل يجب أن يكون في منتصفه.
  • حظر ارتداء حمالات الصدر الضيقة.
  • خلال ممارسة النشاط الرياضي ينصح بارتداء نوع مناسب من حمالات الصدر.

إن أضرار عدم لبس حمالات الثدي لا تنطبق على كل السيدات بالطبع فليست استجابة كل جسم مثل الآخر، ولكن يفضل الالتزام بالنصائح السالف ذكرها للحصول على فائدة حمالات الصدر وتفادي أضرارها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.