الفرق بين mch و mchc

ما هو الفرق بين mch و mchc؟ وما هي النتيجة الطبيعية لكل منهما؟ حيث تعد هذه التحاليل من تحاليل الدم الشاملة CBC، التي تستخدم حتى تقيس مقدار كرات الدم الحمراء في الدم، وكلا التحليلين mch وmchc يندرجان تحته ويقيسان مستوى الهيموجلوبين في الدم مع وجود اختلاف طفيف، ولكن ما هو هذا الاختلاف؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال موقع جربها.

الفرق بين mch و mchc

إن تحليل mch هو التحليل الذي يقيس مقدار بروتين الهيموجلوبين الموجود في الخلية الحمراء، أما تحليل mchc فهو يقيس الهيموجلوبين ولكن لكل وحدة داخل الخلية الحمراء نفسها، كما أنه يهتم بالتعرف إلى حجم الخلية الحمراء، وهذا هو جوهر الاختلاف بينه وبين تحليل mch، لذا فإنه يعتبر أدق في المعلومات التي يحصل عليها.

اقرأ أيضًا: أسباب عدم ظهور الحمل في تحليل الدم

هل هناك فرق في الحالات التي يستخدم فيها كل تحليل؟

ما هو الفرق بين mch و mchc؟ وهل هناك فرق في الاستخدامات؟ إن كلا التحليلين يستخدمان في الكشف عما إن كان الشخص مصابًا بفقر الدم أم لا، ويمكن إدراج الهدف من كلا التحليلين في الاستخدامات التالية:

  • إذا كان المريض يعاني من اضطرابًا في الدم، فإن هذه التحاليل تفيد في معرفة مدى تقدمه في العلاج.
  • إذا كان هناك مريض يعاني من مرض في الدم ويتلقى علاجًا له، فإن هذه التحاليل تمكن الطبيب من مراقبة التطورات الحيوية له.
  • تعتبر هذه الفحوصات من الفحوصات الأساسية التي يجريها العديد من الأشخاص ضمن نطاق الفحص الشامل للتأكد من السلامة.
  • تكشف هذه التحاليل عما إن كان الشخص مصابًا باللوكيميا أم لا، واللوكيميا هي سرطان الدم.
  • إذا كان المريض يعاني من الإعياء أو الحمى أو الضعف العام أو البقع الزرقاء في الجسم، فإن الطبيب المعالج من خلال معرفة الفرق بين mch و mchc، واستخدام التحليل الصحيح يتمكن من الكشف عن السبب الذي أدى إلى هذه المشكلات.

ما هو الفرق بين mch و mchc في النتيجة؟

إن كل تحليل منهما يكون له أرقام أساسية مختلفة عن الآخر، ولهذا فإن الطريقة التي ستتبعها حتى تكتشف وجود المرض من عدمه ستختلف في كلا التحليلين كالتالي:

  • فإذا أجريت تحليل MCH فإن نسبتك الطبيعية عليه ستكون من 27-31 بيكوغرام/خلية.
  • إن ارتفاع نتيجة تحليل MCH 31 حتى بيكوغرام/خلية، يعني أن صاحب التحليل مصاب بمشكلة تحتاج إلى تدخل طبي.
  • أما في حالة أن التحليل الذي أجريته هو MCHC فإن النسبة التي ستحصل عليها إن كانت مؤشراتك طبيعية هي بين 33.4-35.5 غرام/ دسلتر، والارتفاع عن هذه النسبة أيضًا يشير إلى وجود مشكلة.

اقرأ أيضًا: هل يظهر سرطان الكبد في تحليل الدم

الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع نتيجة تحليلMCH   

يتم استخدام هذا التحليل للكشف عن العديد من الأمراض، كما أن الكثير من المرضى حين يجرون هذا التحليل يجدون أن نتيجتهم ظهرت مرتفعة، فما هي الأسباب التي تؤدي إلى هذا الارتفاع؟

  • أحيانًا لا يكون صاحب التحليل يعاني من أي مشكلة، ولكن استهلاكه لبعض الأدوية بشكل مكثف يجعل من نتيجة التحليل تظهر مرتفعة، وهذه الأدوية مثل أدوية السكر وعلاجات الإمساك، وأدوية السرطان، المضادات الحيوية.
  • إن اللجوء إلى الاعتماد على النباتات فقط في التغذية يعتبر من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع نتيجة التحليل.
  • إن كان المفحوص مصابًا بمتلازمة داون ستكون نتيجة الفحص الخاصة به مرتفعة، وهذا لا يعني أنه مصاب بمشكلة أخرى.
  • الإصابة بالالتهاب الشديد يمكن أن يرفع من نتيجة التحليل.
  • تعد أمراض الكبد والكلى من الأمراض التي يكون تحليل المصاب به دائمًا أعلى من 31.
  • شرب الكثير من الكحول، إضافة إلى تدخين السجائر يسبب أيضًا ارتفاعًا في نتيجة التحليل.
  • يؤدي السرطان إلى زيادة ملحوظة في نتيجة تحليلMCH.
  • إذا كانت نتيجة التحليل مرتفعة فمن الممكن أن يكون الشخص مصابًا بانسداد بالرئة.
  • بعض الأشخاص يكون لديهم زيادة بشكل وراثي في عدد كرات الدم الحمراء، لذا فإنه من الطبيعي أن تجد أن نتيجة التحليل الخاصة به قد ظهرت مرتفعة وهو لا يعاني من أية أمراض.

ما هو السبب وراء قلة قيمة تحليل mch و mchc؟

يمكن اعتبار القيمة التي حصل المريض عليها على تحليل mch قليلة في حال أنها أقل من 27 بيكو جرام، ويرجع السبب إلى انخفاض هذه القيمة إلى العديد من الأسباب أهمها:

  • تعد الأنيميا وفقر الدم أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى قلة قيمة التحليل، كما أنه هناك نوع من فقر الدم، يسمى فقر الدم الخبيث ويصاب به الأشخاص الذين يهملون تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب 12.
  • تعد أمراض المناعة الذاتية مثل الفيبروماليجيا والتصلب اللويحي المتعدد من الأمراض التي تخفض من نتيجة التحليل.
  • يعد نقص الحديد في الدم أحد الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض نتيجة التحليل.
  • إذا أصيب المفحوص بنزيف داخلي أو خارجي فمن البديهي أنه يفقد الكثير من كرات الدم الحمراء، ولهذا فإن نتيجة التحليل الخاصة به تأتي منخفضة.

الإجراءات في حالة اضطراب قيمة تحليل mch

إن المنوط بهذه الإجراءات هو الطبيب البشري وحده، لذا فإنه لا يمكن لأي شخص أن يستخدم أيًا من هذه الإجراءات دون أن يرجع إلى الطبيب، لذا فمن العلاجات التي يمكن للطبيب أن يلجأ إلى استخدامها حتى يعالج المشكلة.

  • لأن قلة قيمة التحليل عن المستوى الطبيعي في معظم الأحيان تنم عن الإصابة بالأنيميا وفقر الدم، فالعلاج الأشهر استخدامًا هنا سيكون المكملات الغذائية وحبوب الحديد.
  • ينصح الأطباء دائمًا في هذه الحالات أن يأكل المريض الأطعمة الغنية بفيتامين ب 12، مثل الأسماك.
  • أحيانًا يكون السبب في اضطراب نسبة التحليل هو السرطان لذا يكون الحل المتبع هو استئصال الورم.
  • إذا كانت قلة التحليل قد أتت بسبب النزيف فإن الإجراء المتبع في هذه الحالة هو أخذ حبوب منع الحمل التي لها القدرة على وقف النزيف.

اقرأ أيضًا: كيفية قراءة نتيجة تحليل الدم للحمل

ماذا أفعل إن اختلت قيمة MCHC؟

أحيانًا تنخفض هذه نسبة هذا التحليل عن الطبيعي، وترفع في أحيان أخرى، لذا فإنه هناك بعض الإجراءات المتبعة في هذه الحالات وهي كالتالي:

  • من المهم حتى لا ترتفع نسبة هذا التحليل ألا تزيد من مقدار تناولك للكالسيوم في اليوم عن المقدار المسموح به.
  • يجب أن تعلم أيضًا أن الأطعمة الغنية بفيتامين ب 6 تعد رافعة لنتيجة هذا التحليل، لذا من الأفضل إذا كنت تحاول تقليل قيمة التحليل أن تقلل من استهلاك هذه الأطعمة.
  • إذا كانت المشكلة هي زيادة كرات الدم الحمراء الوراثية فيمكن علاج هذه المشكلة عن طريق استئصال الطحال أو المرارة.
  • في حالة أن قيمة التحليل كانت أقل من الطبيعي سيكون عليك أن تزيد من الفيتامينات التي تحتاج إلى زيادتها حتى تتمكن من علاج هذه المشكلة: فيتامين ب 12 بالإضافة إلى الحديد.
  • في حالة أمراض الكبد فيتم العلاج عن طريق العمليات الجراحية.

الفرق بين mch و mchc ليس بالشيء الكبير، ولكن على الرغم من ذلك يجب على الشخص التعرف عليه حتى يستطيع تحقيق أقصى استفادة منهما.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.