حوار بين شخصين مضحك وكوميدي 2021

حوار بين شخصين مضحك تدور أحداثه بمواقف مضحكة بين كلًا منهما لتدل من خلالها على عدم فهمهم للأمر سوف نقدمه لكم من خلال موقع جربها اليوم.

حوار بين شخصين مضحك

دار حوار بين شخصين مضحك وهم طالب ومعلم في داخل الفصل وكانت أحداثه كالتالي:

  • المعلم: الأجسام تتمدد بالحرارة وتنكمش بالبروده ما الدليل على ذلك؟
  • التلميذ: إجازة الصيف ثلاث شهور أما الشتاء فتكون سبع أيام.
  • المعلم: إذا أين توجد دولة الهند؟
  • التلميذ: إنها قريبة فجارنا طالب هندي يذهب إلى المدرسة بالدراجة.
  • المعلم: إذا اشترت والدتك فستان ثمنه خمسمائة جنيه وحقيبة بمائة جنيه فما يكون الناتج؟
  • التلميذ: سيطلقها أبي.
  • المعلم: إذا اشتري والدك جاكيت من الجلد ثمنه ثلثمائة جنيه وقسط المبلغ على 3 شهور فما المبلغ المقسط كل شهر؟
  • التلميذ: سيدفع أبي ثلاث جنيهات.
  • االمعلم: خطأ فأنت لا تعرف معنى الجمع والطرح.
  • التلميذ: لا يا معلمي فأنت لا تعلم أبي.
  • المعلم : فكم يعطيك والدك بمناسبة عيد الفطر؟
  • التلميذ: 10 جنيهات.
  • المعلم: وكم يعطيك في عيد الأضحى؟
  • التلميذ: يأخذ ما أعطاه لي بعيد الفطر.
  • التلميذ: أتعلم يا أستاذ أننا حفظنا أنا وأخي خريطة العالم بالكامل؟
  • المعلم: أين تقع كناري ؟
  • التلميذ: لا هذه المنطقة بالجزء الخاص باخي ولا أعلم عنها شيء.
  • التلميذ: أستاذي لماذا الأستاذ أحمد لا يوجد برأسه شعر؟
  • المعلم: هذا لأنه شخص ذكي.
  • التلميذ: لماذا يا أستاذي شعرك كثيف؟
  • المعلم: صمت المعلم وحينها سأله ماهو الحرف الذي يأتي بعد الألف؟
  • التلميذ: جميع الحروف.
  • التلميذ:كيف تم إدخال موظف الاستقبال بداخل شباك الاستقال؟
  • المعلم: عندما كان صغير أحضروه لهنا لا تكن غبي.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول حوار بين شخصين عن الدراسة وأهميته للفرد والمجتمع

حوار مضحك بين شخصان من مصر

رجل وامرأة يتحدثون وكان يعتبر أفضل حوار بين شخصين مضحك وأحداثه كالتالي:

  • هي: هل تشعرين بالعطش؟
  • هو: وأنا أيضًا.
  • هي: أنا أريد أن أشرب أي شيء مثلج.
  • هو: هل حضرتك تريدين شرب الماء.
  • هي: لابد أن يكون لديك شعور وتشتري لنا مشروب مثلج لكي نتخلص من الشعور بالجو الحار.
  • هو: من سيدفع ثمن المشروبات المطلوبة؟
  • هي: بالتأكيد أنت.
  • هو: من أين هذا فليس لدي نقود.
  • هي: أنا لا أريد شراء مشروب غالي الثمن يكفي علبة عصير صغيرة.
  • هو: إذا قمتي بالشراء يمكن أن تحضري لي أيضًا منه.
  • هي: أكيد أنت لا تشعر وتسير معي لمدة ثلاث ساعات هل لا يوجد مكان لأجلس به لأستريح؟
  • هو: يمكنك اختيار المكان الذي تريديه واجلسي به فالرصيف أمامك.
  • هي: أنا أقصد نذهب إلى مكان رومانسي.
  • هو: الجو حار ولا نستطيع الذهاب لأي مكان.
  • هي: هل يمكن أن نركب بباخرة في النهر.
  • هو: البواخر قد تغرق بداخل النهر فإنها خطيرة يجب أن نتراجعي عن هذه الفكرة.
  • هي: يمكن أن تحضر لي ترمس فإنه رخيص.
  • هو: يمكن ألا يكون نظيف وتعرضي نفسك لخطر التلوث.
  • هي: أعوذ بالله جميع الطرق مغلقة أمامك.
  • هو: صراحةً ليس لدي نقود.
  • هي: كان يوجد معك نقود بالأمس.
  • هو: بالأمس خرجت مع امرأة أخرى أحلى منكِ فصرفت كل ما يوجد معي من نقود.
  • هي: أتقولها أمامي دون حياء.
  • هو: تريدين أن أكذب؟
  • هي: لا لكن تثير غضبي.
  • هو: أنا لا أفهم شيء.
  • هي: لا يوجد لديك شعور.
  • هو: الجو حار
  • هي: أنت بارد.
  • هو: العرق يعتصرني.
  • هي: أريد أن أعود للبيت.
  • هو: يمكن أن تعودي لحالك.
  • هي: أنا ذاهبة بدونك.
  • هو: لماذا يا حبيبتي؟
  • هي: أنا لست حبيبتك.
  • هو : الله يسامحك .. شكرًا لكي.
  • هي: كثير هذا الأمر.
  • هو: كثير لماذا ؟؟
  • هي: اتركني.
  • هو: هل تريدين الذهاب.
  • هي: نعم وحالاً.
  • هو: انتظري إلى أن نصل لنهاية الشارع .
  • هي: لماذا؟
  • هو: أنني أسكن هناك ولا يمكن أن أعود بمفردي.

يرشح لك موقع جربها قراءة المزيد من المعلومات حول حوار بين شخصين عن الأخلاق الحميدة والاحترام

أفضل حوار مضحك بين الجد وحفيدته

الجد وأحفاده يوجد بينهم الكثير من الفروقات في التعامل نظرًا لتباعد الأجيال مما يجعلنا نضحك كثيرًا ولذلك سنقدم لكم أجمل وأفضل حوار بين الجد والحفيدة وهو كالتالي:

  • الحفيدة: جدو تامر هذا التيشرت جميل ولكنه قديم جدًا.
  • الجد: يا ابنتي أنا أعيش من قديم الزمن وهذا أمر طبيعي في عصرنا القديم.
  • الحفيدة: نعم أعرف ذلك لكن هل أنت سعيد بارتداء هذه الملابس.
  • الجد: لكن هذه ملابس محتشمة يجب أن يرتديها الجميع.
  • الحفيدة: لقد كانت ملابسكم غريبة حقًا عندما كنتم صغار.
  • الجد: هذا الجيل لا يعلم قيمة الأشياء زمان كان لدينا مباديء أما الآن فلا يوجد لديكم إلا القليل.
  • الحفيدة: هل يعقل هذا يا جدي العزيز؟
  • الجد: بالتأكيد كان الجيل زمان أفضل بكثير من الآن وكانت المرأة ترتدي ثياب محتشمة وطويلة وكانت أيامنا أسعد بكثير من الآن.
  • الحفيدة: وماذا أيضًا يا جدي.
  • الجد: كان زمان الطرب الأصيل وكنا نستمع للفنانة أم كلثوم والفنان عبد الحليم حافظ والمطرب محمد فوزي وغيرهم وغيرهم لكن الآن أصبح لا يوجد طرب مميز مثلما كان قديمًا.
  • الحفيدة: لحظة يا جدي وسأعود.

وبعد مرور عدة دقائق عادت مرة أخرى وقالت، ماذا حدث بعد ذلك يا جدي؟

  • الجد: كان في الجيل القديم كيلو اللحمة رخيص لا يتعدى الثلاثون أو الأربعون جنيهًا أما الآن فسعر اللحمة يصل لمائة جنية وأكثر.
  • كان سعر السكن بسيط لا يتعدى مائة ألف جنية لأكبر منزل.
  • الحفيدة: أكيد كان الزواج في أيام زمان بسيط.
  • الجد: بالتأكيد يا ابنتي الزواج كان سهل جدًا كان الرجل يصل لسن العشرون يتزوج وينجب أبناء أما الآن الحال قد اختلف وأصبح سن الزواج عند الثلاثين أو أكثر.
  • الحفيدة: هيا بنا يا جدي نعود لأيام زمان فقد كانت الأفضل.

نوصي بالاطلاع على المزيد من المعلومات حول قصة خيالية قصيرة عن القمر والفضاء للأطفال

حوار بين طالبين في الامتحان

الأحداث التي تدور في حياتنا في بعض الأوقات تجعلنا نضحك دون أن نشعر ولذلك سنقدم لكم أجمل حوار مضحك بين طالب وصديقه بداخل لجنة امتحان الدين وهو كالتالي:

  • أحمد: يقوم بالنداء على صديقه محمد ويقول يا محمد يا محمد؟
  • محمد: نعم ماذا تريد؟
  • أحمد: ما هي إجابة السؤال الرابع؟
  • محمد: حرام.
  • أحمد: ما هو الحرام بكلامي؟
  • محمد: حرام.
  • أحمد: لقد أعطيتك إجابة لأسئلة الامتحان السابق ماذا بك؟
  • محمد: لا حرام.
  • أحمد: حرام.

بعد مرور ربع ساعة.

  • أحمد: يصيح وينادي مرة أخرى يا محمد أعطني إجابة السؤال السادس؟
  • محمد: من غشنا فليس منا.
  • أحمد: نعم.
  • محمد: من غشنا فليس منا.
  • أحمد لا أريد شيئًا سوف أنتظرك خارج اللجنة.
  • بعد أن خرجا الطالبان من الامتحان.
  • أحمد: كنت أريد معرفة إجابة الأسئلة ولكنك لم تجيب.
  • محمد: لقد أجبتك:
  • أحمد: كيف ذلك؟
  • محمد: السؤال الرابع كان إذكر الحكم الشرعي والإجابة كانت كلمة حرام والسؤال السادس فكان يتحدث عن الأدلة وكانت الإجابة من غشنا فليس منا.
  • محمد: هذا إمتحان دين هل نسيت ذلك؟
  • أحمد: نعم إنه امتحان دين لقد نسيت بالفعل أنا آسف.

حوار بين صديقين عائدين من المدرسة

  • أحمد: أهلا يا صديقي كيف حالك الآن.
  • علي: أهلاً بك أنا بخير هذه الأيام.
  • أحمد: هل كان درس اليوم مفيد أم لا.
  • علي: نعم قد استفدت كثيرًا بكلمات رائعة عن الصداقة.
  • أحمد: وما هي على سبيل المثال؟
  • علي: أن الصداقة في حياتنا لا تقدر بثمن.
  • أحمد: إنها الحقيقة أعلم ذلك.
  • علي: أنا سعيد جدًا لرؤيتك اليوم.
  • أحمد وأنا أيضًا سأراك لاحقًا.

هكذا نكون قد عرضنا لكم حوار بين شخصين مضحك من مصر، وحوار مضحك بين معلم وتلميذه، وعرضنا لكم أفضل حوار مضحك بين الجد وحفيدته، وحوار بين طالبين في الامتحان، وحوار بين صديقين عائدين من المدرسة، وتابعونا عبر موقع جربها للمزيد من الحوارات المضحكة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.