الاكتئاب بعد علاقة حب فاشلة

الاكتئاب بعد علاقة حب فاشلة هي حالة طبيعية متفاوتة في درجات الإصابة بها، لكنها أحيانًا تستحوذ على مساحة كبيرة من حياتنا إلى درجة قد لا يستطيع الشخص الخروج منها والعودة إلى حالته الطبيعية، فبالتأكيد تلك الصدمة تحتاج إلى وقت استشفاء وإدراك لما تعرض له الفرد، لهذا سنوضح بعض الحلول لتلك المرحلة التالية لفشل العلاقات العاطفية اليوم بموقع جربها.

الاكتئاب بعد علاقة حب فاشلة

نحن كبشر مختلفين كليًا في الكثير من المشاعر التي نحملها تجاه الأشخاص المحيطين بنا، ولكن في النهاية يجمعنا شعور واحد عند التعرض للفشل أو الصدمة بعد قصة حب طويلة استمرت لفترة كبيرة جمعت فيها العديد من الذكريات مع من أحببنا لدرجة لا يستطيع العقل إخراجها بسهولة.

وقد تتخيل كأنك أصبحت في منتصف البحر لا تستطيع العودة أو حتى المواصلة في السير لبلوغ بر الأمان والعودة إلى الحياة الطبيعية التي كنت عليها قبل حدوث كل ذلك ورؤية هذا الشخص، وقد يكون حزنك على الذكريات التي قضيتها مع هذا الشخص هي السبب في شعورك الدائم بالخذل لأنك لم تضع في خاطرك حدوث تلك اللحظة، ومن علامات الإصابة بالاكتئاب بعد علاقة حب فاشلة الإصابة بالأعراض التالية:

  • أفكار انتحارية ومحاولات تنفيذها.
  • صعوبة في التركيز.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة والهوايات التي كنت تستمتع بها.
  • فقدان الشهية.
  • مشكلات في النوم.
  • نوبات بكاء.
  • اليأس والشعور بعدم الاستحقاق.

لكن على أي حال تذكر أنك مهما حاولت أن تخوض في الحديث مع الأشخاص المحيطين عن تلك الذكريات لا تستطيع نسيانها، لأنك الوحيد القادر على اتخاذ تلك الخطوة بأن تجعل عقلك ينظر إليها على أنها كانت مزيفة وليست حقيقية حتى يمكن تقبل الواقع، وحتى إن كان هذا الأمر مؤقت فتقبلك للفشل بداية الاستشفاء.

بالتأكيد شعورك بالاكتئاب الحاد بعد انتهاء علاقتك بمن أحببت جعلك شخص غريب عن نفسك وتبدو أكثر انطوائية وهروبًا من التجمعات التي تجعلك تتعرض إلى الكثير من التساؤلات غير المرضية عن هذه العلاقة وكيف كانت، وهو بالكاد سيكون سبب في فتح الحديث عن الماضي، ولعلك تركت عملك عندما زاد هذا الشعور أو تفكر في اتخاذ تلك الخطوة.

أيضًا إصابتك بالاكتئاب بعد تلك العلاقة كان سبب في رفضك للطعام، وفي بعض الأحيان يصاب البعض بالإقبال المفرط على الطعام مما يتسبب في زيادة الوزن الملحوظ.

لهذا أول شيء يجب أن تقوم بفعله هو قطع جميع طرق التواصل التي تجمع بينك وبين هذا الشخص الذي تسبب في تدمير حالتك النفسية ووصولك إلى نقطة الشك وعدم الثقة في النفس، وهذا أمر طبيعي، ولا يعني أنك بالفعل شخص معدم الثقة.

لكن تلك الصدمة هي السبب في ذلك الشعور، لأنك بكل بساطة قمت بتسليط اهتماماتك على من أحببت مقابل إهمال نفسك وإعطائها حقوقها، ونسيت السبب الأساسي الذي جعلك تخوض تلك العلاقة وهو الحصول على السعادة.

أعلم أنك خارج من تلك العلاقة تشعر بالهزيمة والتحطم على كافة المستويات والحالات المرتبطة بك، ولكن دعنا نفكر الآن في الطريقة التي يمكن بها استعادة حياتك، لأن كل شيء قد حدث بالتأكيد ولا يمكن إعادة الماضي لإصلاحه، لذا لا تبكي على اللبن المسكوب.

اقرأ ايضًا: كيف اعالج نفسي من الاكتئاب

ما سبب الألم الشديد بعد الانفصال والبعد

في إطار الحديث عن الاكتئاب بعد علاقة حب فاشلة ينبغي أن أعلمك بشيء هام وهو أن استمرار عقلك في استرجاع الذكريات الجميلة التي قضيتها مع من تحب هي أكثر الأمور المؤلمة التي تجعلك لا تستطيع تخطي تلك الفترة الصعبة، وقد يكون في بعض الأحيان كم الإهانات التي تعرضت لها هي السبب في حزنك الشديد على نفسك.

ولكن بغض النظر عن رغبتك التي ما زالت موجودة في الاستمرار في تلك العلاقة السامة أو غير المناسبة لك، أو حتى السبب الذي أدى إلى الانفصال، ومن منكما هو المخطئ، فالسبب في شعورك بالألم هو واحد من تلك الأسباب التالية:

1ـ الشعور بالخسارة

بالكاد شعورك بالخسارة خلال فترة الاكتئاب بعد علاقة حب فاشلة سواء إن كنت المطالب بانتهاء العلاقة أو الطرف الآخر هو سبب من الأسباب التي تجعلك تشعر دومًا بالألم، وذلك ليس فقط للبكاء على الأطلال كما يقول البعض عند تذكر الذكريات، ولكن بكائك وألمك يكون على السنوات أو الفترة الطويلة التي قضيتها وخسرتها مع هذا الشخص الخطأ والغير مناسب توقعًا منك على أن الأمور سوف تتحسن.

2ـ انقلاب عالمك رأسًا على عقب

ستشعر بهذا إن كان قرار البعد مفاجئ منك أو من الطرف الآخر دون أي تفكير، وهو ما يجعلك تشعر وكأنك تائه في عالم لا تعرف أحد فيه، تفكر كيف ستبدأ من جديد، وكيف ستقابل الناس، وكأنك كالطفل الذي يبدأ أن يستوعب العالم الذي حوله لأول مرة، وهذا أمر طبيعي نتيجة الانغلاق التام الذي تسببت فيه تلك العلاقة.

3ـ الخوف من المستقبل والشك في النفس

بعد انتهاء تلك العلاقة التي تسببت في شعورك بالألم أو التحطم، ستعاني من بعض المشاعر المتقلبة المتضاربة، وكأنك لا تستطيع وصف ما بداخلك من شعور، أعلم ما يدور الآن بداخلك وأنت تبكي وتشعر بالخوف من المستقبل خصوصًا إذا كانت تلك العلاقة استهلكت فترة طويلة من عمرك، وجعلت ليس أمامك وقت لتبدأ من جديد مع شخص آخر.

كذلك شعورك بعدم الثقة في الذات والخوف من أنك ستندم بعد إنهاء تلك العلاقة هي واحدة من أكثر الأمور التي ستواجهها في حالة الاكتئاب بعد علاقة حب فاشلة، لكن دعني أقول لك أنه لو كان خيرًا لك لبقى، ولكن انظر إلى ما مررت به وكأنها تجربة تؤهلك لما ستواجهه بعد ذلك، فلعلك كنت تحتاج إلى هذا الدرس لتفهم به ما هو آتي.

الإنسان الطبيعي سيتعرض لشعور الألم نتيجة أحد تلك الأسباب وهي فترة انتقالية، لكن المهم ألا تتركها تستمر لفترة طويلة للعودة إلى حياتك الطبيعية.

اقرأ ايضًا: علامات حزن الرجل على فراق حبيبته

كيف يمكن أن أستعيد نفسي وأنسى العلاقة الفاشلة

إن التعافي من العلاقات السامة لا يأتي في يوم وليلة، بل إن الأمر كالجروح التي تحتاج إلى فترة استشفاء واستعادة الجسم حالته الطبيعية، وذلك يحتاج إلى اتباع الآتي:

1- تجنب الدخول في علاقات عاطفية

بالتأكيد أنت خارج من تلك العلاقة الفاشلة مصاب بشعور الهزيمة الذي تسبب في انعدام الثقة في ذاتك، وبالتالي فمهما إن كنت شخص قوي فشعورك الآن يقول لك أنك هش، فتفكير الدخول في علاقة عاطفية بغرض التخلص من الوحدة التي تخشاها أو حتى بغرض الانتقام سينقلب عليك، لأن الشخص الآخر الذي ستبدأ في الارتباط به قد يكون السبب في مضاعفة كسرك وانعدام ثقتك بشكل زائد، وقد يزيد لديك هذا شعور الخزل وكأنك شخص غير مرغوب فيه.

لهذا لا تحاول بأي شكل من الأشكال الدخول في علاقات الآن إلى أن تبدأ حالتك في التحسن التدريجي واستعادة الثقة، واتخاذك لأي قرار في هذه الفترة سيكون غير مناسب وقد يكون خطأ، بل سيزيد لديك شعور العبء لدرجة أنك ستفقد تعلقك بالحياة، لهذا ابتعد عن التفكير بتلك الطريقة لتعويض ما فقدته من تلك العلاقة الفاشلة.

2- اهتم بذاتك واعطها كل الاهتمام

خلال تلك الفترة من حياتك نفسك هي الأولى والأهم، فأمنحها كل التقدير والحب الذي تحتاجه، فكر في جميع الأشياء التي كنت تقوم بها قبل أن تقابل هذا الشخص، استرجع الاحداث التي كانت بالتأكيد سبب في سعادتك بدونه، وابدأ بالرجوع إليها.

من الممكن أن تمارس التمارين الرياضية، وتهتم بكيانك ومظهرك، فتلك هي الطريقة الوحيدة التي ستساعدك في استعادة نفسك من جديد.

3- تخيل حياتك بدونه مع شخص أفضل منه

أعلم أن ذلك في بعض الأحيان يكون صعب على بعضنا، لكن هذا في البداية فقط، لأن تلك الطريقة كفيلة أن تجعلك تتخلص من الأحلام الوردية التي قمت برسمها في علاقة الحب الماضية، حتى ولو كنت تتخيل شخص دون ذكر اسمه أو أي بيانات عنه، ولكن فقط تتخيل أنك كونت حياة وأسرة أخرى ومع شخص أفضل منه في جميع الأشياء، واستمر على هذا التخيل أسبوع على الأقل.

الهدف من هذا التدريب هو أن تتقبل الحياة بدونه، وتعلم بأن هناك بالتأكيد أشخاص أفضل منه يتناسبون مع شخصيتك وطبيعتك ويقبلك كما أنت دون أي تعديل أو تغيير، بل أن هناك من يبحث عنك بذاتك وستقابله يومًا ما وتنسى كل هذه الأوجاع.

اقرأ ايضًا: تصرفات الرجل بعد الانفصال

4- تقبل الوضع الحالي

تقبلك للوضع الحالي بعد معاناتك من الاكتئاب بعد علاقة حب فاشلة هو واحد من الأشياء التي تدل على بداية فهمك لكل ما هو يدور معك بعد الصدمة الكبيرة التي تعرضت لها، بالتأكيد لست بمفردك من تعرض للعلاقة الفاشلة بل إن هناك الكثير من الأشخاص الذين مروا بظروف أسوأ من ذلك.

كما أن إصابتك بالمشاعر المختلطة بين الحب والكراهية أو انعدام الرغبة في الشخص مرة أخرى، هو أمر طبيعي، فأحيانًا ستشعر بالغضب وأحيانًا ستشعر بالافتقاد والحنين على ما كنت فيه، وأحيانًا سترغب في الخروج وبعد قليل ستريد العزلة، وهكذا.

هذا أمر طبيعي لذا ينبغي أن يكون لديك داعم كبير لك، قد يكون صديقك المقرب أو شخص تثق في الحديث معه، ليكشف لك كل الأمور ويرتب لك تلك المشاعر ويتفهم أمرك، فالبعض يقول إن الاحتفاظ بالحديث أفضل لكن في بعض الأحيان نحتاج إلى من يدعمنا ويجعلنا نرى أنفسنا من جديد صالحين وبخير لتعزيز الثقة بداخلنا مرة أخرى.

لكن من الأفضل ألا تترك الاستسلام يتمكن منك لفترة طويلة، بل دع الأمر لله وحده وحاول أن تنسى كل الذكريات مهما كانت جميلة أو قاسية، يمكنك الحزن والبكاء لاستخراج الطاقة بداخلك ولكن لا تدع الأمر يستمر لفترة طويلة حتى لا يستحوذ عليك ويجعلك في إطار دائرة الاكتئاب.

بمفردك ستعرف كيف يمكن أن تخرج من حالة الاكتئاب التي تمر بها بعد العلاقة الفاشلة، وذلك بتولي شأنك ونسيان الماضي بكل ما فيه والبدء في حياة جديدة مع ناس تُقدر وجودك وتعتبرك نعمة يجب المحافظة عليها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.