كلمات عن موت طفل صغير

كلمات عن موت طفل صغير من الأمور التي يمكنها أن تواسي من يعانون من فقد صغير أو مولود جديد لهم، فهو حدث يوقع الحزن في القلب، ويجعل صاحب المصيبة مُصاب بنيران في صدره ولا يجد ما يطفئها سوى التضرع إلى الله وبعض الكلمات التي يمكنها أن تعبر عما يكمن في نفسه، وفيما يلي سوف نتعرف على بعض العبارات التي تخص ذلك من خلال موقع جربها.

كلمات عن موت طفل صغير

الأطفال الصغار الأبرياء فلذات الأكباد موتهم يترك في النفس أثرًا لا يمكن تخطيه بسهولة والتعامل معه على أنه أمر عادي، أو حادثة بسيطة، بل هو أمرُ جلل يهز صاحبه ويفتك به بشدة، حيث يسيطر الحزن على الأشخاص وعلى المكان الذي حلت به الواقعة ولا يداوي هذا الجرح إلا الصبر على حكمة الله ومواساة الأهل والحديث مع النفس.

من المعروف أن الكلمات المُعبرة عن المشاعر بشأنها أن تخفف من حدتها، وتجعل السيطرة عليها أمرًا أسهل مما هو عليه في الأساس، وفيما يلي نتعرف على بعض الكلمات التي بشأنها أن تساعد على ذلك:

  • كم افتقدك يا صغيري، وكم تحاوطني الوحدة من دون وجودك، كنت أنت الأُنس وكنت أنت النور الذي ينير حياتي.
  • صبرًا يا نفس، صبرًا يا أيها الناس، فلقد فقدناه في هذه الحياة الدنيا ولكنه سبقنا إلى الجنة بإذن الله وينتظرنا هناك.
  • كل ما أحتاج إليه أن يمنحني الله الصبر والحكمة لتقبل فقدانه.
  • الآن سُنكمل الرحلة من دونك، أغمضت جفونك وانتقلت إلى حيث لا نراك، ولا تعلم ما حل بنا بعد غيابك.
  • إن الفقدان الابن لا يمكنه أن يعوضه شيء، فلا أملك سوى التسلح بالصبر والسلوان، وأسال الله أن يثبتني عليهم.
  • إن لم نختبر مذاق الموت، فلن نعرف كيف تبدو الحياة.
  • ونحزن على فراقك يا صغيري.
  • رحل ولم يترك خلفه سوى ذكرى جميلة رائعة لا تغيب عن البال أو القلب.
  • لا يمكن أن يعرف أحد مدى مرارة أن تقبل طفلك قبل خروجه وتنتظر عودته فلا يعود.
  • الآن أعرف أنك لا تسمعني ولا تراني إلا أنك في مكان أفضل وفي رحمة الذي خلقك.

اقرأ أيضًا: هل يشتاق الطفل الميت لوالديه

كلمات حزينة عن فقدان الابن

إن فقدان الابن يؤلم النفس أشد ألم، وعلى وجه الخصوص إن كان صغيرًا في مقتبل العمر، ولا يجد المرء نفسه في مقابلة ذلك قادر على الصمود إلا بالاستعانة بالله تعالى، ومواساة المقربين، وبعض الناس يلجؤون إلى كتابة كلمات عن موت طفل صغير على الورق أو المدونات، وفيما يلي نتعرف على بعض الكلمات التي يمكنها أن تُستخدم في هذا الغرض:

  • لا يشعر أحد بفقدان صغيره بقدر شعور الوالدين بذلك.
  • ستمضي بنا الحياة وتمر ولكن بدون ابتسامتك وبدون وجودك حولنا وبجوارنا، فهل تشعر أو ترى ماذا حل بنا بعد غيابك.
  • إن رحيلك لا يمكنه أن يعوضه أي شيء في هذه الدنيا.
  • في كل سجدة اسجد فيها لله أتمنى منه أن يُرسل إلى ما يطمئنني عليك.
  • انتظرتك كثيرًا حتى يرزقني الله بك، ولكن له حكمة في استردادك مرة أخرى.
  • لا يمكننا قول إلا ما يرضي الله تعالى، ولكن الحزن والأسى فاق القدرة على الاحتمال.
  • غيابك كالسكين الذي يُمزق قلوبنا، فلا شكوى إلا لله تعالى، ولا يداوي الجرح غير جبر من الله.
  • لا يسعنا الاعتراض على قدر الله الذي فيه الخير بكل تأكيد، ولكن الألم كبيرًا، والفقد يقتل الروح.
  • لقد كان وجود هو الضوء الذي ينير الحياة، فبعد فقدانك حل الظلام على حياتنا، فلا لشيء طعم، ولا أمر يسير كما يجب أن يسير.
  • لقد كنت أنت قمر حياتي في ظلمتها، فبرحيلك صرت أتحسس الطريق وأتعثر في أحزاني وهمومي.
  • أخبرني كيف تنطفيء النيران التي خلفها رحيلك في قلبي.
  • أنت الآن في دار الحق، وأنا في دار الفناء، فأسأل الله أن يجمعني بك على خير عما قريب.

اقرأ أيضًا: ماذا ينفع الميت بعد موته

كلام مؤثر عن موت طفل صغير

لا ينضب الحزن الذي يخلفه فقدان الأبناء والأطفال في القلوب، ولا يسعنا قول إلا ما يرضي الله تعالى وعدم الاعتراض على قضائه، وقد أباح الله تعالى أن يقول المرء ما يعتمل في نفسه من مشاعر ومن أفكار سلبية، مثل كتابة كلمات عن موت طفل صغير، ومن هذه الكلمات التي يمكنها أن تواسي وتخفف الحزن ما يلي:

  • إن البيت الذي كان سعيدًا بقدوم الطفل الجميل الصغير، صار الآن حزينًا يسوده الكآبة بسبب فقدانه.
  • لا نسأل الله سوى أن يربط على قلوبنا ويمنحنا الصبر لتقبل الأمور التي لا يمكن تغييرها.
  • إن الله لا يفعل شيئًا مكروهًا يأذي الإنسان، إنما هو اختبار وابتلاء من الله تبارك وتعالى.
  • لا يمكن لأحد أن يعرف النيران التي تحرق صدر الأم التي فقدت صغيرها إلا من عانت مثل معاناتها.
  • إن هذه الدنيا فانية لا تدوم لأحد ولا يُخلد فيها أحد لا صغيرًا ولا كبيرًا.
  • تعلق الوالدين بصغيرهما لا يضاهيه تعلق، وعلاقة لا يمكن تشبيهها بشيء آخر.
  • لا يوقف النزيف من القلب المجروح بفقدان الصغير غير الصبر والاحتساب.
  • إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإن لفراقك لمحزونون (كلمة قالها الرسول – صلى الله عليه وسلم – بعد وفاة ابنه إبراهيم).
  • عسى أن يجعله الله سببًا لدخولنا الجنة وشفيعًا لنا يوم أن نلقى الله.
  • يعوض الله عبده الذي صبر واحتسب على ما كان من مصابه.

عبارات تعزية موت طفل صغير

عن أبي موسى الأشعري – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: إذا مات ولدٌ لعبدٍ قال اللهُ عزَّ وجلَّ لملائكتِه قبضتم ولدَ عبدي فيقولون نعم فيقولُ قبضتم ثمرةَ فؤادِه فيقولون نعم فيقولُ ماذا قال عبدي فيقولون حمَدك واسترجع فيقولُ ابنُوا لعبدي بيتًا في الجنَّةِ وسمُّوه بيتَ الحمدِ” [حديث صحيح أو حسن أو ما قربهما _ الترغيب والترهيب].

فالله تعالى يجازي عبده الصابر الراضي، ولا ضير في التعزية والمواساة من قبل الآخرين، أو من قبل النفس وكتابة العبارات التي تعبر عما يعتمل في النفس من خلال كلمات عن موت طفل صغير ومنها:

  • عظم الله أجركم في فقيدكم، وجعلها الله آخر الأحزان.
  • جعلكم الله من الصابرين المُحتسبين من يُجازون الخير كله على صبرهم.
  • البقاء لله تعالى وحده.
  • إنا لله وإنا إليه راجعون، رزقكم الله الصبر والسلوان.
  • استرد الله أمانته في الوقت الذي قدره وحدده، أنزل الله عليكم الصبر والسلوان.
  • تماسك واحتسب ولا تدع الحزن ينفذ إلى قلبك فيجعل إيمانك يهتز.
  • خالص التعازي والدعوات بالصبر والسلوان.
  • الصبر مثل العلقم، مر مثل الاسم المُشبه به، ولكن العواقب تستحق الصبر على ذلك.
  • اللهم اسكن اضطراب نفس قد أنهكها الحزن.
  • اللهم لا تجعل ما أصابني يصيب إيماني بالاهتزاز.
  • جعله الله شفيعًا لكم يوم القيامة، وأعطاكم الأجر والثواب لقاء ما جُزيتم.
  • رزقكم الله طول العمر والعافية، ورحم فقيدكم رحمة واسعة.
  • (يَٰٓأَيَّتُهَا ٱلنَّفۡسُ ٱلۡمُطۡمَئِنَّةُ* ٱرۡجِعِيٓ إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةٗ مَّرۡضِيَّةٗ) [سورة الفجر – الآيات 27 و28].

اقرأ أيضًا: هل يمكن الشفاء من الموت الدماغي

شعر عن وفاة الصغير

إن الشعر من شأنه أن يعبر عما يُحزن المرء ويؤلمه كما تعبر كلمات عن موت طفل صغير تمامًا، فكل منا يعبر عن مشاعره وحزنه بطريقته التي يتقنها، وفيما يلي نتعرف على بعض الأبيات الشعرية التي تُعبر عن ذلك:

يقول أحد الشعراء عن ابنه الذي مات:

يا ولدي قد صعب عليّ الفراق ,, وملء القلب لك اشتياق

والحزن قد لف من حولي رداءه ,, والدمع كالنهر شلال ورقراق

وعزائي انك عند رب عادل ,, وكنت للخير فعّـال وسبّـاق

فأدعو ربي ان تجازى جنانـه ,, وليدعو مثلي القارئ المشتـاق

كذلك يقول أحد الشعراء تعبيرًا عن حزنه على فقد ولده:

كَأنّ العينِ خالَطها قَذاها

لِحزنٍ واقعٍ أفنى كراها

عَلى ولدٍ وَزين الناس طرّاً

إِذا ما النارُ لَم ترَ مَن صلاها

لَئِن حَزنت بنو عَبسٍ عليهِ

فَقَد فَقدت بهِ عبسٌ فتاها

فَمَن لِلضّيفِ إِن هبّت شمالٌ

مُزعزعةٌ يُجاوِبها صَداها

أَسيّدكم وَحاميكم تَركتم

عَلى الغبراءِ مُنهدماً رحاها

تَرى الشمّ الجحاجحَ مِن بغيضٍ

تَبدّدَ جَمعُها في مُصطلاها

فَيَتركها إِذا اِضطربت بِطعنٍ

وَيَنهبها إِذا اِشتَجَرت قَناها

حَذيفةُ لا سُقيتَ مِنَ الغَوادي

وَلا روّتكَ هاطلةٌ نداها

كَما أَفجَعتني بِفتىً كريمٍ

إِذا وُزِنَت بنو عَبسٍ وفاها

فَدَمعي بعدهُ أبداً هطولٌ

وَعَيني دائمٌ أبداً بكاها

كذلك يقول أحد الشعراء الآخرين ممن عانوا من فقدان صغارهم:

لَقَد حَكَمَت بِفُرقَتِنا اللَيالي

وَلَم يَكُ عَن رِضايَ وَلا رِضاكا

فَلَيتَكَ لَو بَقيتَ لِضُعفِ حالي

وَكانَ الناسُ كُلُّهُمُ فِداكا

يَعِزُّ عَلَيَّ حينَ أُديرُ عَيني

أُفَتِّشُ في مَكانِكَ لا أَراكا

وَلَم أَرَ في سِواكَ وَلا أَراهُ

شَمائِلَكَ المَليحَةَ أَو حِلاكا

خَتَمتُ عَلى وِدادِكَ في ضَميري

وَلَيسَ يَزالُ مَختوماً هُناكا

إن فقدان الأبناء والصغار ليس أمرًا سهلًا على الإطلاق، بل شيء مؤلم، لا يقدر عليه إلا من منحه الله القدرة على ذلك، ولا يمكن أن يتقبله إلا من أعانه الله وأنزل عليه السكينة والصبر، وعلى المرء الذي يتعرض لذلك أن يحمد الله في وقتها ويُسكت أصوات اليأس وما يمكنه أن يكون اعتراض على قضاء الله.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.