شروط الزكاة وعلى من تجب

إن سؤالك عن شروط الزكاة وعلى من تجب فيه إشارة صريحة إلى حرصك على إقامة فروض الله واتباع أوامره وأحكامه، فإن الزكاة وعلى الرغم من بساطتها إلا أنها واحدة من أثقل وأهم أحكام الدين، فهي ثالث أركان الإسلام الخمسة، وفيها عظيم الفائدة في حال تأديتها والحرص عليها، لذلك ومن خلال موقع جربها سنستعرض كل ما يخص شروط الزكاة وعلى من تجب.

شروط الزكاة وعلى من تجب

على الرغم من أن أحكام الزكاة منزلة منذ بداية نزول الإسلام إلا أننا وحتى يومنا هذا ما زلنا نستقبل تلك التساؤلات حول ما هي شروط الزكاة وعلى من تجب، فالزكاة ليست فقط هو ذلك المال الذي يخرج بنسبة معينة لأناس معينين، إنما هو ركن أساسي ومتأصل من أركان الإسلام الخمسة.

نعم فإن الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام، فالتقصير بها يعد بمثابة تقصير في ركن أساسي من أركان الإسلام ويؤثم صاحب ذلك الفعل، وانطلاقًا من ذلك فها نحن نستعرض أهم شروط الزكاة من خلال الفقرات التالية:

1- الملكية المطلقة للمال

يعد مصطلح الملكية المطلقة وعلى الرغم من كونه غير مألوف للبعض إلا أنه مصطلح شائع في الفقه الإسلامي، والذي يشير إلى كون صاحب المال أو الملك هو المالك الحقيقي لكل شيء، فقد منح البشر تلك النعمة لتكن كما هي نعمة فهي حجة على صاحبها إن كان المالك الحقيقي للمال ولم يخرج منه زكاته.

حيث إن شرط الملكية المطلقة واحد من أهم شروط الزكاة، وذلك يعود إلى أن الشخص المنتفع من الزكاة يجب أن يحصل عليها على هيئة منفعة حقيقية فهي تنتقل من ملكية صاحب الزكاة إلى المحتاج أو الفقير.

استخلاصًا مما ذكر فإن كل ما هو أصول مدارة بالنيابة عن أشخاص أو بالنيابة عن المجتمع إلى جانب الممتلكات الواردة في الوصايا العامة أو المكاسب الغير حقيقية أو الغير مشروعة لا توجب الزكاة على صاحبها فهي حق غير مطلق له ليخرج منها.

اقرأ أيضًا: بحث عن الزكاة كامل مع المراجع

2- أن تتسم الثروة بالنماء

قسم علماء الشرع ممتلكات الشخص إلى شقين، الشق الأول هو الأصل الذي ينتج عنه الربح أو المنفعة، أما هم الشق الثاني فهو العائد أو المال الناتج عن النمو أو الزيادة في الشق الأول من المال وهو الأصل.

هنا تجب الزكاة في حال ما توفر الشق الثاني والذي يتمثل في الأموال التي ينطبق عليها شرط النماء، حيث يوجد الدين الحنيف على المرء دفع جزء بسيط من الشق الثاني من المال والذي يطلق عليه فائض النمو، فلا يتم فرض الزكاة على أصل الماء أو الأصول التي تستخدم بشكل فعلي مثل السيارة أو الملابس أو الأثاث، إنما تفرض الزكاة في حالة ما كانت تلك العناصر تتسبب له في دخل ينمو مع الوقت وتفرض على الدخل الفائض.

فعلى سبيل المثال قد يدفع المزارع الزكاة الواجبة من المحاصيل الناتجة من الأرض فور الحصاد، حيث إن المحصول بطبيعة الحال ينمو بشكل دائم ويمكن الاستفادة منه، فحتى لو مر على تخزين المحصول سنوات تجب عليه الزكاة.

3- الحد الأدنى من الزكاة

الحد الأدنى هو ما أطلق عليه شرعًا وفقهًا النصاب، وهي القيمة التي في حال ما بلغتها الأموال فإنها تستحق الزكاة، وهو ما حدده الرسول الكريم وأعاد فقهاء الأمة صياغته طبقًا لمستجدات العصر، وهو ما سنتطرق في الحديث عنه فيما بعد.

4- الفضل في الحوائج الرئيسية

هنا يختلط الأمر على العديد من الناس، لذا سنعيد صياغة أو شرح تلك النقطة بطريقة بسيطة كما يلي:

تستحق الزكاة عند بلوغ فائض النمو من الثروة المملوكة ملكية مطلقة لصاحبها، ولكن في بعض الأحيان قد يبلغ فائض النمو وهو ما يزيد عن حاجة الأسرة أو المصاريف الرئيسية عن حد النصاب في حال أن الأصول أو موارد الدخل لا تكفي أو تشبع الأسرة نفسها.

في تلك الحالة لا تستحق الزكاة، حيث إن أصول النمو أو أصول الشق الثاني كما ذكرناها مسبقًا ليست هي ما يحدد على أساسه حساب الزكاة أو ما إذا كانت الزكاة تستحق من عدمه.

ببساطة في حال ما كان بيتك وأسرتك وعائلتك غير مكتفية من الأساس فلا يجوز دفع الزكاة، حتى لو كانت الأصول الناتجة عن التزايد كالمحاصيل الزراعية كما ذكرنا مسبقًا قد بلغت النصاب.

5- انقضاء عام قمري أو انقضاء الحول

لعل من المعروف أن الزكاة تدفع مرة وحيدة في السنة، وهي التي يتم دفعها عند مرور عام قمري كامل أو سنة هجرية كاملة على المال الممتلكات الواجب عليها الزكاة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • إما مقتنيات ناتجة عن النمو في الأصول، والتي يمكن أن تتمثل في معادن أو أحجار كريمة أو أموال.
  • أو تصبح على أرباح المحاصيل الزراعية مثل الفواكه أو كل ما يخرج من الأرض بوجه عام.

اقرأ أيضًا: كم عدد مصارف الزكاة في القرآن الكريم؟

مصارف الزكاة

ما زال في حديثنا حول عرض أهم شروط الزكاة وعلى من تجب، وقد حان الوقت للاستفاضة في الحديث حول على من تجب الزكاة، فقد أوجب الله تعالى الزكاة على بعض الأشخاص والذين ذكروا في الآية 60 من السورة الكريمة سورة التوبة، حين قال الله تعالى: (إِنَّمَا ٱلصَّدَقَٰتُ لِلۡفُقَرَآءِ وَٱلۡمَسَٰكِينِ وَٱلۡعَٰمِلِينَ عَلَيۡهَا وَٱلۡمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمۡ وَفِي ٱلرِّقَابِ وَٱلۡغَٰرِمِينَ وَفِي سَبِيلِ ٱللَّهِ وَٱبۡنِ ٱلسَّبِيلِۖ فَرِيضَةٗ مِّنَ ٱللَّهِۗ وَٱللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٞ) صدق الله العظيم.

انطلاقًا من الآية الكريمة، وفيما يلي من سنستعرض الشرح الوافي للأصناف المذكورة في الآية الكريمة كما يلي:

  • الفقراء: الفقير اصطلاحًا هو من خلت زمته من مال أو أملاك تكفيه وأسرته للمأكل والملبس والمشرب.
  • المساكين: أتى تعريف المسكين على أنه ما يجد كفايته بالكاد ولكنها لا تسد حاجته أو حاجة أهل بيته.
  • العاملون عليها: المقصود بالعاملون عليها هم العمال الذين يقومون بعملية تجميع وتوزيع الزكاة، حيث شرع لهم الدين الحنيف أن يأخذوا أجورهم من مال الزكاة نظرًا لكونها وظيفتهم الأساسية.
  • المؤلفة قلوبهم: المؤلفة قلوبهم هم الفئة التي لا تزال حديثة عهد بالإسلام، فالدين لا يزال غير مترسخ في قلوبهم، من هنا أتى الشرع وأحل لهم قسطًا من أموال الزكاة بهدف استمالة قلوبهم وكف أذاهم عن المسلمين.
  • فك الرقاب: قديمًا كانت العبودية مسيطرة على الأذهان ونظرًا لكون الإسلام نهى عن العبودية فقد شرع الله تعالى أن يؤخذ من أموال الزكاة بهدف عتق رقاب العبيد وتحريرهم.
  • الغارمون: الغارمون اصطلاحًا هم من غرقوا في الديون حتى تراكمت عليهم، فلا هم قادرون على دفعها ولا هم قادرون على توفير قوت أسرهم.
  • في سبيل الله: أما عن الفئة السابعة من الفئات المستحقة للزكاة فهم المجاهدون في سبيل الله، وهم من أهم الفئات المستحقة لتلك الزكاة فهم متطوعون للجهاد في سبيل الله.
  • ابن السبيل: ابن السبيل هو الشخص المسافر لبلد غير بلده ونفذ مالة، فقد أحل له الشرع أن يأخذ من مال الزكاة بهدف العودة إلى بيته.

كيفية حساب زكاة المال

استمرارًا في حديثنا حول شروط الزكاة وعلى من تجب فها نحن نتعرض لذكر كيفية حساب زكاة المال، فكما ذكرنا مسبقًا يجب أن يبلغ المال النصاب، وطبقًا لما ذكرنا في الشروط الواجبة أن يمر عليه حول كامل، حيث تبلغ نسبة الزكاة النقدية ربع العشر أي ما تم تقديره بنسبة 2.5%.

يوجد أكثر من طريقة تساعد على حساب زكاة المال، أما عن الطريقة الأولى فهي أن يتم تقسيم المبالغ المراد إخراج الزكاة منها على 40، والطريقة الثانية تتمثل في أن يجمع المبلغ المراد ويتم قسمته على مائة ومن ثم ضربه في 2.50.

كيفية حساب زكاة المال في الذهب

يختلف حساب النصاب في النقود عن النصاب في الذهب، حيث حدد المختصون أن النصاب في الذهب ما يعادل 85 جرامًا، ففي حالة ما كانت تمتلك السيدة هذا القدر فيتوجب عليها الزكاة بنسبة ربع العشر، أما إذا أردت الطريقة الصحيحة لحسابه فيمكنك الضرب بسعر الجرام والنتيجة يخرج منها ربع العشر، مع التأكيد على أن الزكاة لا تجب على المغشوش أو الاكسسوار أو الذهب المستخدم فعليًا أو الملبوس.

اقرأ أيضًا: لمن تعطى الزكاة من الأقارب

فضل الزكاة

لعل واحدة من أهم العناصر الواجب التحدث عنها بينما نتحدث عن شروط الزكاة وعلى من تجب هي التطرق لذكر فضل الزكاة بوجه عام، فهي تعود على صاحبها وعلى المجتمع بالنفع والخير، وهو ما سيتم ذكره فيما يلي:

  • تطهر الزكاة النفس من مرض الشح أو البخل، فهي تكفر الذنوب والخطايا، وهذا ما يظهر في قول الله تعالى: (خُذۡ مِنۡ أَمۡوَٰلِهِمۡ صَدَقَةٗ تُطَهِّرُهُمۡ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيۡهِمۡۖ إِنَّ صَلَوٰتَكَ سَكَنٞ لَّهُمۡۗ وَٱللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) [التوبة: 103].
  • بتطبيق الزكاة فسيقل عدد الفقراء والمساكين في الدول الإسلامية.
  • واحدة من أهم فوائد الزكاة أنها تعود النفس على الإنفاق في سبيل الله.
  • الزكاة سببًا في نيل رضا الله ورحمته.

مما لا شك فيه أن في تأديتك لفريضة الزكاة العظيمة خير وبركة لك لا محال، فما وجد من شخص اتبع أوامر الله ونواهيه وخاصةً في تلك المسألة الحساسة إلا ورزقه الله من حيث لا يحتسب وأفاض عليه من نعمه وبركاته.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.