خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد

خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد تساعد على التفكير بشكل سليم كما أنها تساعد على التحليل الموضوعي للعديد من الحقائق الموجودة في الواقع إلى حُكم صائب، حيث تم تناول التفكير الناقد بواسطة العديد من العلماء الذين أكدوا أن هذا النوع لا يتحيز إلى طرف معين ويكون عادلًا إلى حد كبير، لذلك سنتعرف على الخريطة المرتبطة بذلك من خلال موقع جربها.

خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد

قد ظهر أسلوب التفكير الناقد نظرًا لحاجة المفكرين والعلماء إلى التعمق في فهم الأشياء والتعمق والتأمل في الأحداث من حولهم للكشف عن الحقائق المؤكدة والوصول إلى النتائج المثالية، حيث مكّنهم من ذلك عن طريق اتباع أسلوب التفكير السليم والمنهجي وتحليل النتائج على نطاق واسع وصحيح، ويوجد عدد كبير من الخرائط التي توضح كيفية استخدام أسلوب التفكير الناقد والتي تظهر في الصور الآتية:

  • تحتوي الصورة الآتية على بنية التفكير الناقد.

خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد

  • تظهر أشكال التفكير الناقد من خلال الصورة الآتية:

خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد

تعريف التفكير الناقد

من خلال التعرف على خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد فيرجى العلم أنه يمثل القدرة على التفكير بطريقة أكثر عقلانية ووضوح وربط الأفكار ببعضها البعض للقدرة على استيعاب العلاقات المنطقية بينهما، وبالإضافة إلى ذلك تحليل وتقييم الحجج من قبل علماء النفس المتخصصين مثل أفلاطون وسقراط، حيث يتكون التفكير النقدي من مكونين أساسيين وهما:

  • المكون الأول: مجموعة متكاملة من المهارات والمعلومات اللازمة لتوليد ومعالجة المعتقدات.
  • المكون الثاني: العادة التي تعتمد على الالتزام الفكري من أجل تأكيدها.

الجدير بالذكر أنه قد تختلف هذه المهارات والمعلومات في توجيه السلوك أو التفكير النقدي حسب الدافع الذي تم الاعتماد عليه في الموافقة، حيث يمكن أن يكون دافع أناني لتحقيق مصلحة شخصية للمفكر.

اقرأ أيضًا: ما هو التفكير الناقد

أهمية أسلوب التفكير الناقد

يملك التفكير الناقد أهمية كبيرة في كافة جوانب الحياة، والتي تظهر من خلال ما يلي:

  • يعتبر من المهارات العامة: حيث يعطي المفكر المهارة في التفكير بشكل أكثر عقلانية وتجعله يبعد عن التحيز؛ مما يمكنه من حل المشكلات بطريقة مثالية ودون تعقيد.
  • أهمية اقتصادية: فيجب أن يكون المفكر قادر على التعامل مع التغيرات والتطورات من حوله حيث إن اقتصاد المعرفة مزود بكم كبير من المعلومات والتكنولوجيا ويضع العديد من الطلبات التي يلزمها مهارة فكرية ومرونة والقدرة على تحليل المعلومات وحل المشكلات.
  • يطور من مهارات اللغة والعرض التقديمي: حيث إن الاعتماد على التفكير الناقد يعمل على تحسين الأسلوب الذي يعبر به الفرد عن أفكاره ويحسن قدراته على فهم الأمور، كما يجعله يتعلم كيفية تحليل البنية المنطقية للنصوص.
  • يطور من الإبداع لدى المفكر: فيساعد الشخص على ابتكار أفكار جديدة والوصول إلى الحلول الإبداعية للعديد من المشكلات، حيث يتضح من خلال ذلك أهمية الدور الذي يلعبه التفكير الناقد في تقييم الأفكار الجديدة للفرد.
  • يعطي فرصة للتأمل الذاتي: فإذا أراد الإنسان أن يعيش في حياة منظمة فإنه يحتاج إلى تبرير قيمه الخاصة وقراراته والتفكير بشكل جيد فيها، حيث يوفر ذلك التفكير الأدوات اللازمة للتقييم الذاتي.
  • يعتبر أساس للعلم والديموقراطية: يحتاج العلم دائمًا إلى استخدام أسلوب التفكير النقدي وعمل خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد في التجارب وتأكيد النظريات، كما تتطلب تحقيق الديموقراطية التفكير السليم للمواطنين وبعدهم عن التحيز.

خطوات التفكير الناقد

للتمكن من استخدام التفكير الناقد وتصبح ناقدًا مميزًا فيجب الحرص على تطبيق الخطوات الخاصة بالتفكير الناقد على أكمل وجه، وتتمثل تلك الخطوات فيما يلي:

  1. في بداية الأمر يجب أن يكون لديك القدرة على التمييز بين الأشياء الجيدة والرديئة حتى يصبح لديك القدرة على الحكم بشكل صحيح.
  2. يجب أن تتمتع بقدر عالٍ من المعرفة وسعة الأفق، كما يلزم قيامك بالعديد من الأبحاث والدراسات التي يكون لها ارتباط وثيق بالموضوع أو المشكلة التي تتناولها من خلال التفكير النقدي.
  3. الحرص على تحقيق الموازنة بين الموافقة على الأمور بجانب تقبل الآراء المختلفة الخاصة بموضوع المناقشة.
  4. يجب أن يكون لديك القدرة على مناقشة الآراء المختلفة التي قمت بتحديدها كي تتمكن من اختيار الصحيح منها والبعد عن غير الصحيح.
  5. أن تملك القدرة على التمييز والمقارنة بين نقاط القوة ونقاط الضعف في الموضوع الذي تقوم بانتقاده.
  6. الحرص على المحافظة على موقف الموضوعية وعدم التحيز لرأي معين أو لعقيدة معينة والبعد عن تحقيق المصالح الشخصية.
  7. تقديم كافة البراهين والإثباتات التي تؤكد صحة وجه النظر الخاصة بالناقد.

اقرأ أيضًا: خطوات التفكير الناقد

تعريف خرائط التفكير

في ضوء التعرف على خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد فيرجى العلم إن خرائط التفكير بشكل عام تمثل رسومات توضيحية تتكون من ثمانية أدوات بصرية تعبر عن ثمان عمليات من عمليات التفكير، ويمكن التعرف عليها بوضوح من خلال النقاط الآتية:

  • تعتبر خرائط التفكير من وسائل المساعدة للمتعلم التي تسهل عليه فهم الأمور في المجالات العلمية والحياتية.
  • تعمل على تنمية قدرة المتعلم أو المفكر على توليد الأفكار الجديدة.
  • تساعد على جمع وترتيب المعلومات بسهولة وتقييم الأفكار بالشكل السليم مما يولد القدرة على مواجهة المشكلات والصعاب.
  • تتميز خرائط التفكير بالمرونة مما يسمح للمفكر اختيار الأفضل بالنسبة له.
  • يمكن توسيع الخرائط بشكل يناسب المفكر ويساعده على إتمام مهمته والوصول إلى أهدافه.

أنواع خرائط التفكير

تساعد خرائط التفكير في تنمية المهارات الخاصة بالأفراد الكبار والأطفال أيضًا، حيث تساعدهم على تفريغ أفكارهم ومقترحاتهم على أوراق مما يمكنهم من اتساع التأمل، وتتمثل أنواع الخرائط فيما يلي:

  • الدائرة: تتكون هذه الخريطة من دائرتين لهما مركز واحد ولكنها تختلف في القطر، حيث يتم وضع أي أفكار مراد فهمها أو تعريفها في الدائرة الأولى.

خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد

  • الفقاعة: تعتبر من أهم خرائط التفكير وتكون عبارة عن خريطة على شكل عنقودي مفتوح للنهاية، وتتكون من دائرة مركزية كبيرة يحيط بها عدد من الدوائر الفرعية.

خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد

  • الفقاعة المزدوجة: يتم استخدام تلك الخريطة في إجراء المقارنات بين شيئين، وتعتبر امتداد لخريطة الفقاعة بأشكال مختلفة.

خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد

  • الشجرة: يتم الاعتماد على هذه الخريطة بغرض تحديد الأفكار الرئيسية والفرعية موضوع الدراسة.

خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد

  • خريطة التحليل أو الدعامة: تستخدم بغرض تنمية التفكير وفهم طبيعة العلاقات بين الأشياء، وتتكون من جزئين حيث يتم كتابة الموضوع على اليمين وكتابة الأجزاء الفرعية على اليسار.
  • خريطة التدفق: تتكون من مستطيلات متعددة ومتتالية، حيث يتم كتابة اسم الموضوع في المقدمة ثم تسلل باقي الأحداث الفرعية.

خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد

  • خريطة الجسر: تتكون هذه الخريطة من طرفين، حيث يتم وضع المعلومات الجديدة ناحية اليمين ووضع العناصر المشابهة لها في ناحية اليسار.

اقرأ أيضًا: معايير التفكير الناقد

أنواع التفكير

قد حدد المفكرين خمس أنواع أساسية من التفكير، ويتم إيضاح كل نوع منهم من خلال الجدول الآتي:

أنواع التفكير أهداف التفكير طبيعة التفكير
التفكير الموضوعي استخدامه لحل مشكلة معينة والتعرف عليها يحتوي هذا التفكير على المعلومات وكافة الأحداث التي ترتبط بموضوع المشكلة
التفكير الواقعي الإعلان عن أحد القرارات التي تم اتخاذها. يمثل التفكير الواقعي أهم الخطوات اللازمة لاتخاذ قرار مناسب بشكل واقعي.
التفكير الإبداعي يعتمد على ابتكار أفكار جديدة، وإعادة تنظيم المشكلة وتحديد الاحتمالات التي يمكن توافرها تقييم الأفكار الجديدة من خلال مهارات التفكير الناقد.
التفكير الناقد تقييم الآراء المختلفة والمعاكسة، والتعرف على الحالات والأفكار وتقييم الأدلة. يتم النظرة الموضوعية للأمور مع عدم التحيز لطرف على حساب الآخر.

 

الاعتماد على خريطة مفاهيم عن التفكير الناقد في عمليات البحث والتحليل تساعد المفكر على التحليل الدقيق وتحديد القرارات الصائبة، كما أنها تساعده على تنمية قدراته الذهنية والقدرة على التفرقة بين الجيد والرديء.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.