مكونات الحاسب المادية والبرمجية

مكونات الحاسب المادية والبرمجية كثيرة ومتنوعة على حسب الوظيفة التي سيستخدم الحاسوب فيها، فالحواسيب حاليًا تقوم عليها كثير من الأعمال في شتى المجالات، مثل التعليم والاقتصاد وحفظ المعلومات، إذ يعتمد العالم أجمع على الحاسوب اليوم في تخزين المعلومات وتسجيلها ويمكننا معرفة كثير من المعلومات عن مكونات الحاسب المادية والبرمجية من خلال موقع جربها.

مكونات الحاسب المادية والبرمجية

تنقسم مكونات الحاسب إلى مكونات مادية Hard wear)) ومكونات برمجية (Soft wear) وكل مكون من تلك المكونات ينقسم ويندرج تحته كثير من الأدوات المختلفة التي تسهل استخدام الحاسوب والتي قد تختلف من حاسوب لآخر حسب استخدامه، هي كالآتي:

أولًا: مكونات مادية ( (Hard Wear

المقصود بالمكونات المادية المكونات الملموسة في الحاسوب والتي تستخدم في عمليات إدخال وإخراج وتسجيل البيانات سواء كان يمكننا أن نراها مباشرةً أو تكون داخل الحاسوب نفسه، وتنقسم المكونات المادية إلى ثلاثة أنواع وهي وحدات الإدخال ووحدات الإخراج ووحدة النظام، ونفصلها في الآتي:

1- وحدات الإدخال

تنقسم وحدات الإدخال إلى عدة أنواع تتعلق بإدخال البيانات المختلفة من صور مرئية ونصوص كتابية وأصوات وصور متحركة وصور مدمجة بالأصوات، وتلك الوحدات تتنوع وتختلف أحجامها واستخداماتها وذلك تفصيلًا في الآتي:

  • لوحة المفاتيح: تستخدم لوحة المفاتيح في إدخال النصوص الكتابية إلى الحاسوب وإعطاء الأوامر المختلفة حيث أن كل مكونٍ فيها يختص بفعل وظيفة معينة.
  • الفأرة: تستخدم في إعطاء الكثير من الأوامر للحاسوب وإدخال البيانات وقد تستبدل بشاشة اللمس أو ما يشابهها.
  • الكرة الدوارة: هي تشبه إلى حد كبير الفأرة لكنها تتميز بصغر حجمها، فنجد الفرق بينها وبين الفأرة الحجم فقط لكن كلتيهما يستخدمان في إدخال المعلومات بنفس الطريقة تقريبًا.
  • الماسح الضوئي: يعمل على إدخال الصور إلى الحاسوب بسهولة وبجودة عالية ومنه نوعان اليدوي والمكتبي.
  • الكاميرا الرقمية: تستخدم في نقل البيانات المصورة، كتصوير مناسبة ما ثم نقلها إلى الحاسوب، فالكاميرا الرقمية هي المنوطة بتلك الوظيفة.
  • شاشة اللمس: تلك التي توجد خاصةً في ماكينات البنوك، حيث يضغط المستخدم على الأيقونات بلمسها بأصابعه.
  • لوحة اللمس: وهي بديل الفأرة في اللاب توب حيث يمكن استخدامها للتحكم في مؤشر الفأرة وإعطاء الأوامر إلى الحاسوب.

اقرأ ايضًا: أين يوجد نظام التشغيل في الحاسب الآلي؟

2- وحدات الإخراج

البيانات المخرجة هي الجزء الذي يستفيد به مستخدمي الحواسب الآلية، ولا شك أن وحدات الإخراج في الحاسوب أقل كثيرًا بشكل ملحوظ عن وحدات الإدخال، ويمكننا تقسيم وحدات الإخراج في الحاسوب على النحو الآتي:

  • الشاشة: تستخدم الشاشة في إخراج البيانات المصورة بصورة حية للمستخدم وتختلف أنواع الشاشات من حيث الحجم والجودة والأسعار بشكل ملحوظ ومتغير.
  • الطابعة: تستخدم الطابعة في إخراج النصوص والصور على هيئة ورقية ملموسة.
  • السماعات: تستخدم في إخراج البيانات الصوتية وتختلف أنواعها حسب حجمها وجودة الصوت المخرج منها.

ثانيًا: مكونات برمجية ( (Hard Wear

المقصود بها المكونات الغير ملموسة والتي لا تُرى بالعين المجردة في الحاسوب والتي تجعل الحاسوب يقوم بوظائفه المرجوّة منه، إذ أن الحاسوب مع تطور العصور المختلفة أصبح له دور كبير في تلك الحقبة الزمنية، وفي سياق حديثنا عن مكونات الحاسب المادية والبرمجية نجدهم نمطين:

  • النمط الأول: برامج التشغيل وهي التي تعجل الحاسوب قادرًا على الاستجابة لأوامر المستخدم من حيث تشغيله وإيقافه وإظهار وإخفاء المعلومات على الشاشة بالإضافة إلى التحكم في الأجزاء المادية للحاسوب فلا يمكن بأي شكل من الأشكال استخدام الحاسوب بدونها.
  • النمط الثاني: التطبيقات وبرامج الخدمات والتي تجعل الحاسوب يفعل أمورًا معينة وتلك البرامج مثل برامج الأوفيس والفوتوشوب والألعاب وبرنامج الآلة الحاسبة وبرامج الوسائط وغيرها من البرامج، ذلك في سياق التعرف على مكونات الحاسب المادية والبرمجية.

اقرأ ايضًا: أفضل مواصفات لاب توب hp

أنواع الحواسيب

يمكن التفرقة بين أنواع الحواسيب المختلفة عن طريق أكثر من معيار مثل مبدأ التشغيل وحجم البيانات المعالجة وحسب الاستخدام ونعرض كالآتي:

1- الحاسب الآلي بمعيار مبدأ التشغيل Operational Principle

يمكن أن نقسم الحواسيب حسب مبدأ التشغيل إلى أكثر من نوعٍ حسب مبدأ التشغيل طريقة معالجة البيانات المدخلة والمخرجة منه، ويمكن أن حصرهم في ثلاثة أنواع وهم:

  • الحواسيب تناظرية: التي يمكنها إجراء أكثر من عملية حسابية في آنٍ واحد وبدأ ذلك النوع من الحواسيب في الاختفاء في عصرنا الحالي.
  • الحواسيب الرقمية: يستخدم هذا النوع من الحواسيب في معالجة البيانات وحل العمليات الحسابية المعقدة للغاية ويتميز بسرعة فائقة في معالجتها كما أنه يتميز في سهولة برمجته.
  • الحواسيب الهجينة: ذلك النوع من الحواسيب يتميز بالجمع بين إمكانيات الحواسيب التناظرية والرقمية إذ إنه يستخدم في تحويل الإشارات الرقمية إلى تناظرية والعكس.

2- الحاسب الآلي حسب الحجم وقدرات المعالجة

يمكننا أن نقسم الحواسيب في سياق التفرقة بين مكونات الحاسب المادية والبرمجية إلى عدة أنواع؛ لتنوع أحجام صناعة الحاسوب وتنوع أشكال وأنماط البيانات وحجمها وطرق معالجتها، ويمكن حصرها في نوعين وهما:  

  • الحواسيب المركزية: يتميز ذلك الحاسوب عن غيره من الحواسيب بعدة مميزات ومنها حجمه الكبير وسعة تخزينه الضخمة وقدرته على معالجة البيانات بدقة شديدة؛ لذلك نجد أكثر المنظمات والشركات الكبرى تستخدم هذا النوع من الحواسيب.
  • الحواسيب الصغيرة: يتميز ذلك النوع من الحواسيب بصغر حجمه فنجده مناسب للاستخدام الشخصي ويرفق بوحدات إدخال مثل لوحة المفاتيح والفأرة لذلك يتناسب وضع ذلك الحاسوب على مكتب أو ما يشبهه.

اقرأ ايضًا: حل مشكلة بطئ الكمبيوتر ويندوز 7 بدون فورمات

3- الحاسب الآلي حسب الاستخدام Based on Usage

تنقسم الحواسيب حسب الاستخدام إلى أنواع كثيرة للغاية وكلها تكون تبعًا للاستخدام التي صنعت له سواء كانت لمعالجة بيانات لشركات أو مصانع، أو تسجيل بيانات مكان أصغر أو استخدامه في التعلم عن بعد أو حتى استخدامه في الترفيه، ونجد أن أشهر أنواع الحواسيب تبعًا للاستخدام يمكن حصرها في تسعة أنواع، وهم:

  • حواسيب مكتبية Desktop Computers: هو أكثر أنواع الحواسيب شيوعًا في الاستخدام الشخصي في المكاتب والمنازل ونجد أن قطع غياره موجودة ومتوفرة بكثرة.
  • اللاب توب Laptops: طريقة عمله تشبه إلى حد كبير الحواسيب المكتبية، ويشبه الحاسوب المكتبي في صغر حجمه ولكن يتميز عنه بميزة هامة وهو إمكانية التنقل به من مكان لآخر وقدرته على العمل على بطارية بالإضافة إلى وجود شاشة متصلة به ولوحة لمس تحل محل الفأرة.
  • النت بوك :Netbooksيشبه اللاب توب إلى حد كبير ولكنه أصغر حجمًا وأغلى ثمنًا، ويمكن التنقل به من مكان لآخر ومنذ ظهوره عام 2008 بدأ النوت بوك في الاستيلاء على أكبر نسبة مبيعات بين أنواع الحواسيب.
  • أجهزة المساعد الرقمي الشخصي PDA : يعرف باسم آخر وهو حاسوب راحة اليد وبه شاشة لإدخال البيانات، ويمكن حفظ البيانات فيه في كارت ميموري، ويمكن استخدامه في تصفح الانترنت عن طريق توصيله بشبكة الواي فاي.
  • الحاسب الصغير :Minicomputersيقع هذا الحاسوب في المنتصف بين الحواسيب الكبيرة والصغيرة ويجمع بين مميزاتهما وهو أقل تكلفة من الحواسيب الصغيرة، وفي نفس الوقت به إمكانيات الحواسيب الكبيرة في دقة معالجة البيانات.
  • الحواسيب القابلة للارتداء Wearable Computers: يعتبر ذلك النوع من الحواسيب طفرة في صناعة الحواسيب حول العالم وأكثر من يستخدم تلك الفئة من الحواسيب العسكريون والأطباء والمهندسون، حيث يساعدهم في أداء الكثير من الوظائف بسهولة ويسر.
  • الحواسيب الفائقة Supercomputers: يستطيع ذلك النوع من الحواسيب حل المسائل الحسابية المعقدة بالإضافة إلى دراسة الفيزياء والميكانيكا والتنبؤ بالطقس بالإضافة إلى سعة ذاكرته الضخمة، وقدرته الفائقة على معالجة المعلومات.
  • الحاسب اللوحي Tablets: هو حاسوب يمكن التنقل به في أي مكان يستعمل شاشة لمس لإدخال المعلومات بالإضافة إلى وجود مايكروفون لإدخال الصوت وكاميرا لإدخال الصورة وهو رخيص الثمن مقارنةً باللاب توب.

الحاسب الآلي أصبح من الاختراعات التي لا غنى عنها إذ أنه ينوب عن العقل البشري في المسائل المعقدة ويساعده في كثير من الأمور لم يكن الإنسان ليستطيع فعلها دون وجوده.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.