تحذير من دواء كلارينيز

تحذير من دواء كلارينيز يجب أن يُؤخذ في الحسبان، فعلى الرغم من فعاليته الكبيرة إلا أن استخدامه في بعض الحالات يُعطي نتائج عكسية بل وآثار خطيرة قد تُلحق بأصحابها، لذا كان من الضروري إجمال المحاذير المختلفة بشأن تعاطى هذا العقار مع التطرق لدواعي استعمالاته المختلفة وهذا ما سوف نتعرف عليه باستفاضة من خلال موقع جربها.

تحذير من دواء كلارينيز

على الرغم من مدى فعالية دواء كلارينيز كأحد أهم أنواع مُضادات الحساسية ترجع فعاليته إلى مادتين تُمثل أحدهما مضاد قوى للهستامين وتُسمي loratadine، أما المادة الأخرى شديدة الفعالية في علاج حالات الاحتقان الناجمة عن الحساسية وتُسمي pseudoephedrine، وعلى الرغم من أهميته الكبرى إلا أن هناك العديد من المحاذير بشأن استخدامه يُمكن التطرق إليها في بعض النقاط الآتية:

  • يُحذر من تناوله من قبل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الثانية عشر عامًا، كذلك لمن تجاوز عمرهم الخمسة وستين عامًا.
  • كما لا يجب التطرق لتعاطيه نهائيًا دون استشارة الطبيب مع ضرورة الالتزام بالجرعات المُحددة مع الحرص الشديد على إخبار الطبيب بشأن تواجد أي أمراض أو في حالات تعاطى الأدوية المختلفة.
  • يجب أخبار الطبيب في حالة ما إذا كان الشخص يُعاني من أحد أمراض الضغط وخاصة في حالة ارتفاع ضغط الدم مع تعاطى أحد أدوية الضغط.
  • إذا كان الشخص يعاني من أي أعراض تُشبه سلس البول وغير قادر على التحكم في المثانة أو كان يُعاني من احتباس في البول لا يُحذر عليه تناول هذا الدواء.
  • حالات أمراض القلب المختلفة وغيرها من الحالات المرضية التي يُعاني فيها الشخص من أي مشاكل متعلقة بكفاءة عمل الأوعية الدموية، وخاصة في حالات تعاطي أدوية القلب.
  • كما يُحذر الأطباء من تناول هذا الدواء من الأشخاص الذين يُعانون من بعض الاضطرابات أو الأمراض الخاصة بالغدد الدرقية وخاصة في حالات فرط نشاط الغدة.
  • يجب أيضًا تجنب استعمال هذا الدواء في حالة التحسس لأي من مكوناته الفعالة والتطرق لاستخدام أنواع بديلة.
  • ويُحذر أيضًا من استعماله في حالات الحمل والرضاعة والتأكد من الرجوع للطبيب بشأن التوصل لأكثر العقارات أمانًا على صحة الحمل والجنين.
  • كما يتم التحذير من دواء كلارينيز في حالة ما إذا كان الشخص مريض اكتئاب ويتعاطى أي نوع من مجموعات مُضادات الاكتئاب المُثبطة لمجموعة (MAOs).
  • في حالة حدوث أي اضطرابات بالمعدة كحالات قرحة المعدة، وخاصًة إذا كان الشخص يأخذ أحد أنواع مضادات الحموضة.
  • هذا بالإضافة إلى امتناع استخدامه في حالة حدوث أي مشاكل متعلقة بصحة الأمعاء وخاصة في حالات انسداد الأمعاء.
  • كما يجب إخبار الطبيب في حالة ما إذا كان هذا الشخص يُعاني من مرض السكري ويأخذ بعض العلاجات الأخرى.
  • كذلك في حالة حدوث أي مشاكل بالعين وخاصًة الحالات التي يرتفع فيها ضغط حول الضغط بشكل كبير، ويجب إعلام الطبيب فورًا.
  • يجب الامتناع التام عن استعماله في حالة ما إذا كان الشخص مُصاب بتضخم في البروستاتا.
  • يُحذر من تناوله بشأن بعض الحالات الصحية التي ينتج عنها حدوث اختلالات كبيرة مُتعلقة بوظائف الكبد أو الكلى وغيرها من اضطرابات الجهاز الهضمي.

اقرأ أيضًا: مشروبات لعلاج الحساسية الجلدية

الآثار الجانبية لتعاطي كلارينيز

هذا ويتم التحذير من دواء كلارينيز بسبب ما قد ينتج عنه من آثار جانبية قد تتفاقم في بعض الحالات إلى حدوث مضاعفات خطيرة وخاصة في حالة التداخلات الدوائية، ومن تلك الآثار نجد أن يُمكن أن تُظهِر الجرعات الزائدة أو الاستخدام الخاطئ الآثار الجانبية الآتية:

  • حدوث مشاكل في الاتزان مع الشعور بالدوار الشديد.
  • كما يُمكن أن تُظهر الجرعات العالية منه بعض الأعراض النفسية كالهلاوس السمعية أو البصرية.
  • يرتبط استخدامه غالبًا بحدوث اضطرابات في دورات النوم والتي ينتج عنها حدوث أرق.
  • فرط العصبية وقد يتطور ذلك بحدوث تشنجات عصبية ورعشة بالجسم.
  • زيادة حدة القلق والتوتر بشكل كبير.
  • صعوبة في التركيز والانتباه والرؤية الضبابية الناجمة عن التشتت الذهني.
  • اضطرابات كبيرة بضغط الدم فقد يرتفع في بعض الحالات أو ينخفض تمامًا في حالات أخرى.
  • زيادة الشعور بالعطش والتي تترافق مع زيادة مُعدل تعّرق الجسم مع الهبات الساخنة وارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير.
  • مضاعفات ينتج عنها انهيار كامل للأوعية الدموية ويُلاحظ ذلك بما ينتج عنه من زُرقة بالوجه.
  • حدوث اضطراب كبير في معدل ضربات القلب والمصحوبة بحدوث خفقان كبير.
  • التعرض للجفاف وخاصة جفاف الفم.
  • حدوث طنين بالأذن.
  • كما يُمكن أن ينتج عنه حدوث مشاكل مُتعلقة بالجهاز التنفسي بما ينتج عنها ضيق التنفس والتي قد تؤدى إلى الدخول في غيبوبة.
  • تتفاقم بعض المضاعفات الأخرى بالتأثير الحاد على الجهاز العصبي المركزي بما يُمكن أن يؤدي إلى حدوث شلل.
  • حدوث صداع مزمن وقد يُصاحب ذلك حدوث قيء مع ضعف عام بالجسم.
  • كما يُمكن أن يؤدي إلى حدوث إمساك.

دواعي استعمال دواء كلارينيز

في نطاق التحذير من دواء كلارينيز كان من الضروري التطرق لمعرفة الحالات التي يُسمج فيها بتناول هذا الدواء بعد التعرف على الجرعات والحدود المسموح بها، وتُستخدم الجرعات المختلفة من هذا الدواء في الحالات المرضية الآتية:

  • علاج الأعراض المختلفة لنزلات البرد والمُتمثلة في سيلان الأنف وكثرة إدماع العينين واحمرارها.
  • جميع الأعراض الناجمة عن الجيوب الأنفية.
  • أي علامات تُنذر بتحسس الجهاز التنفسي العلوي.
  • الحالات الحساسية الجلدية المختلفة للحد من أعراض الالتهاب والطفح الجلد.
  • الأعراض المختلفة للزكام وكذلك في حالات الكحة الشديدة واحتقان الأنف.

اقرأ أيضًا: جرعة زائدة من دواء الحساسية

بدائل كلارينيز

من الجدير بالذكر توفر عدد من الأدوية البديلة لمن يعانون من فرط التحسس لأحد مكونات كلارينيز، وعلى الرغم من أنه لا يوجد دواء مُحتوي على نفس المجموعتين الفعالتين إلا أنه يوجد مجموعتين من الأدوية بما يحتوي كل منهما على مادة من المواد الفعالة وهم كالآتي:

أولًا: مجموعات الأدوية الحاملة للسودوإيفيدرين كمادة فعالة

في الغالب لم يتم التوصل لمنتج يحوي تلك المادة فقط بل يوجد جانبًا إلى كمُكوّن ضمن مكونات بعض الأدوية الأخرى مثل بعض الأدوية المُسكنة للألم وغيرها من أنواع مُضادات الهستامين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب انتابرو

ثانيًا: مجموعة الأدوية المُحتوية على اللوراتادين  

تضم مجموعة كبيرة من الأدوية الداعمة لتأثيرات اللوراتادين ومنها لورين، تيديلور، هستاكير، كلارا وإيريوس وغيرها من الأدوية.

لابد من تتبع ما ورد في قائمة التحذير من دواء كلارينيز للتقليل من فرص ظهور الآثار الجانبية المختلفة التي قد تتفاقم بحدوث مضاعفات خطيرة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.