أسباب انحراف العين المفاجئ عند الأطفال

تتعدد أسباب انحراف العين المفاجئ عند الأطفال، وانحراف العين أو النظر يعد من قبيل أكثر المشكلات المنتشرة التي تؤثر بدورها على العين وحاسة البصر، فهي حالة مرضية ينتج عنها عدم وضوح في الرؤية حيث تكون منحرفة إما أفقيًا أو عموديًا أو حتى بشكل قطري، ومن خلال موقع جربها سنشير إلى تلك الأسباب مع توضيح أعراض الإصابة والطرق العلاجية المنوطة بها.

أسباب انحراف العين المفاجئ عند الأطفال

يحدث هذا الأمر جراء توقف عضلات العين المسؤولة عن حركتها باتجاهات مختلفة وبطريقة متناسقة، فعندما تتوقف تلك العضلات يصبح هناك خلل واضح بالرؤية فلا تتحرك عينا المصاب بصورة صحيحة.

ربما يكون انحراف العين ملازمًا لصاحبه منذ الولادة، بيد أن هناك من الإصابات المتعددة التي تسبب تلك الحالة، كذلك الحال تعتبر من توابع إجراء العمليات الجراحية بصورة خاطئة، وأيضًا أثبتت بعض الحالات وجود تلك الحالة كنتيجة للإصابة ببعض الأمراض.

يظن البعض أن حالة مثل انحراف العين من الممكن أن تنتج بسبب الجلوس لفترات طويلة أمام أجهزة الحاسوب والتلفاز أو بسبب القراءة في إضاءة غير كافية، لكن الأمر بعيد كل البعد عن الصحة فتلك لا تعد من أسباب انحراف العين المفاجئ عند الأطفال.

على أن أسباب انحراف العين المفاجئ عند الأطفال تتضح في النقاط التالية:

  • تعرض العين إلى صدمة قوية غير محتملة
  • وجود أورام في المخ
  • حالة الطفل المنغولي
  • يعود الأمر إلى أسباب وراثية في تاريخ العائلة المرضي
  • ضعف عضلات العين بشكل مفاجئ
  • حالات معاناة الطفل من أنواع الشلل
  • وجود خلل في انكسار الضوء الذي ينعكس على عدسة العين
  • تجمع المياه البيضاء
  • أي أخطاء ناتجة عن عملية جراحية
  • ضعف العصب البصري بشكل حاد

اقرأ أيضًا: هل يتحسن طول النظر عند الأطفال؟

أنواع انحراف العين عند الأطفال

علاوة على ذكر أسباب انحراف العين المفاجئ عند الأطفال علينا أن نشير إلى الأنواع التي من الممكن أن يتعرض الطفل إليها، فلكل نوع طرق علاجية تختلف عن الآخر، وتأتي كما يلي:

  • الإنسي تكيفي: الذي يظهر على الطفل من عمر عامين إلى ثلاثة ويرجع إلى إصابته بطول النظر.
  • العدسي: أي تكون إحدى حافتي عدسة العين غير قادرة على الانحناء بالشكل السليم.
  • المتجانس إلى أسفل: عندما ينحرف بؤبؤ العين إلى الاتجاه الأسفل.
  • القرني: هنا لا تستطيع إحدى حافتي قرنية العين على الانحناء بصورة صحيحة.
  • المتجانس إلى أعلى: الانحراف في العينين يكون باتجاه أعلى.
  • التصاحبي: تكون كل زاوية من زوايا انحراف العين ثابتة في كافة اتجاهات النظر.
  • غير التصاحبي: على خلاف النوع السابق، حيث تختلف زاوية الانحراف باختلاف اتجاه الرؤية.
  • الوحشي الخارجي: عندما تنحرف العين إلى الخارج باتجاه الأذن.
  • الأنسي الداخلي: عندما تنحرف العين إلى الداخل باتجاه الأنف.

اقرأ أيضًا: متى يرى الطفل حديث الولادة

أعراض انحراف العين المفاجئ عند الأطفال

من ضمن ما يؤكد المعاناة من إحدى أسباب انحراف العين المفاجئ عند الأطفال هو مصاحبة بعض الأعراض للطفل تدل على الأمر، منها ما يلي:

  • عدم القدرة على التركيز في زاوية مستقيمة
  • تكون إحدى العينين في ميل عن اتجاه نظر الأخرى
  • تكرار إغماض الجفون
  • الإحساس بالصداع الدائم
  • إجهاد العينين بشكل كبير
  • ربما تكون الرؤية غير واضحة
  • مشكلات الرؤية الليلية
  • مشكلات عند النظر إلى ضوء الشمس

أما عن الأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب فهي تلك المضاعفات التي تظهر نتاجًا لإهمال الحالة دون علاج، على أنها تتضح فيما يلي:

  • إصابة العصب البصري الذي يستتبع العمى أو ضعف الرؤية بشكل حاد.
  • نزيف في ملتحمة العين.
  • وجود التهابات حادة في العين.

علاج انحراف العين المفاجئ عند الأطفال

بعد العلم بأسباب انحراف العين المفاجئ عند الأطفال علينا أن نذكر طرق العلاج المعنية بالأمر والتي أتت على النحو التالي تبعًا لطبيعة الحالة:

1- حقن البوتكس

من الممكن أن يذهب أطباء العيون إلى ضرورة حقن الطفل بالبوتكس الذي من شأنه أن يعمل على شد عضلات العين، بيد أنه ينبغي الإشارة أن نتائج هذا النوع من العلاج ليست دائمة، بالتالي لا تنتهي من مجرد جلسة واحدة بل يحتاج الأمر إلى الاستمرارية من وقت لآخر.

2- العلاج بالنظارة

ربما يصف الطبيب وضع عدسات متخصصة لعلاج انحراف العين، هذا في حال كان الأمر ناتج عن حالات اضطرابات العين، أو كسل العين أو ما شابه ذلك من الأسباب، من هنا يمكن إلى جانب ارتداء النظارة ممارسة بعض التمارين الطبية للعين ليتم علاج الإصابة بشكل فعال.

اقرأ أيضًا: ‏هل انحراف العين يزيد مع الوقت

3- العملية الجراحية

ربما يكون الحل كامنًا في إجراء عملية جراحية للطفل في حالة تجمع المياه البيضاء في عينيه مسببة لها الانحراف، من هنا يكون دور الجراحة في سحب الماء من العين والتخلص من العتمة، كذلك تعمل على إرخاء عضلة العين.

لا يصاب الطفل بواحدة من أسباب انحراف العين المفاجئ عند الأطفال بل ربما تجتمع عدة أسباب معًا مكونة الإصابة، من هنا كان لزامًا على والديه التشخيص المبكر للحالة تجنبًا لأي مضاعفات محتملة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.