أسباب نزيف الأنف من فتحتين

أسباب نزيف الأنف من فتحتين تتوقف على بعض العوامل المؤثرة، حيث إن نزيف الأنف أو ما يعرف بالرعاف هو أحد الأمراض الخطيرة التي قد تصيب الشخص، بالإضافة إلى أنه ينقسم إلى العديد من الأنواع المختلفة، لذا سنعرض لكم من خلال موقع جربها أسباب نزيف الأنف من فتحتين.

أسباب نزيف الأنف من فتحتين

نزيف الأنف أو ما يعرف بالرعاف هو أحد الأمراض التي ينتج من خلالها ظهور الدم من خلال الأنسجة التي تبطن الأنف من الداخل، ويعتبر الرعاف هو أحد الأمراض الشائعة، وهذا لأن الأنف يقع في منتصف الوجه ويوجد من حوله الكثير من الأوعية الدموية التي تجعل الإصابة بنزيف الأنف من الأمور السهلة.

كما توجد الكثير من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث نزيف الأنف، وقد تتلخص أسباب نزيف الأنف من فتحتين في الآتي:

1- الهواء الجاف

يعتبر الهواء الجاف هو من أكثر الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى الإصابة بنزيف الأنف، حيث يؤدي استنشاق الهواء الجاف إلى خروج الدم من الأنف، وهذا لأن التواجد في مناخ جاف واستخدام وسائل التدفئة المختلفة قد يؤثر على الأوعية للدموية للأنف ويجعلها رقيقة ومتشققة، وعند لمسها أو نفخ الأنف ينتج عنها خروج الدم من الأنف.

اقرأ أيضًا: أسباب نزيف الأنف عند الأطفال أثناء النوم

2- يظهر نزيف الدم كرد فعل تحسسي

هناك بعض الحالات التي يظهر بها نزيف الأنف كرد فعل للإصابة بأحد أنواع الالتهاب أو الحساسية، وتظهر هذه الحساسية من خلال استنشاق بعض المواد مثل المنظفات أو المنتجات التي تحتوي على مركبات كيميائية ضارة، أو الحساسية ضد أنواع معينة من الأدوية.

3- بعض العوامل الوراثية

أكد الأطباء على وجود بعض العوامل الوراثية التي يمكن أن ينتج عنها نزيف الأنف، وتعتبر هذه الحالة من الحالات النادرة، وتعرف باسم توسع الشعيرات النزفي الوراثي، وتعتبر حالة مرضية تؤثر على الأوعية الدموية للأنف، ويعتبر النزيف من الفتحتين من أهم أعراضها.

4- الإصابة بارتفاع مستوى ضغط الدم

في حالة كان الشخص مصاب بارتفاع مستوى ضغط الدم من الممكن أن يحدث له نزيف الأنف الخلفي، ويكون هذا ناتج عن ضغط الدم على الأوعية الدموية الرقيقة حول الأنف.

5- انحراف الحاجز الأنفي

الحاجز الأنفي هو العظام التي تقسم تجويف الأنف إلى نصفين، وهناك بعض الحالات التي يكون فيها هذا الحاجز منحرفًا أو ملتوي قليلًا، وهذا الأمر قد يؤدي إلى صعوبة التنفس، ومن ضمن أشهر أعراض انحراف الحاجز الأنفي هي نزيف الأنف.

6- التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية هو عبارة عن تورم في الأنسجة التي تبطن الجيوب الأنفية، والجيوب الأنفية هي عبارة عن فراغات مجوفة الشكل توجد داخل العظام بين العينين وخلف الوجنتين في الجبهة، بالإضافة إلى أن العمل الرئيسي للجيوب الأنفية هو إخراج المخاط الذي يساهم في الحفاظ على رطوبة الأنف، وحماية الأنف من الغبار وجميع الملوثات.

7- وجود جسم غريب في الأنف

من ضمن أهم أسباب نزيف الأنف من فتحتين هو وجود جسم غريب عالق في الأنف، حيث إن هذا الجسم من الممكن أن يؤدي إلى حدوث جرح في الأنف وهذا الجرح من الممكن أن ينتج عنه نزيف الأنف.

8- أسباب نادرة ينتج عنها نزيف الأنف

توجد بعض الأسباب التي تعتبر نادرة الحدوث وقد ينتج من خلالها الإصابة بنزيف الأنف، وقد تتلخص الأسباب النادرة التي ينتج عنها نزيف الأنف في الآتي:

  • الإصابة بأحد أمراض الدم مثل سرطان الدم أو الهيموفيليا.
  • إصابة الشخص بأي نوع من أنواع أورام تجويف الأنف.
  • الإصابة بمرض أوسلر (توسع الشعيرات النزفي الوراثي).

9- أسباب مختلفة للإصابة بنزيف الأنف

بجانب الأسباب التي ذكرناها مسبقًا توجد بعض الأسباب المختلفة التي قد ينتج عنها نزيف الأنف، وقد تشمل هذه الأسباب الآتي:

  • استخدام بخاخات الأنف بكثرة.
  • تناول الأدوية المميعة للدم مثل الأسبرين أو الوارفارين.
  • استخدام الكحول أو استنشاقه بشكل مفرط.
  • قلة عدد الصفائح المناعية.

اقرأ أيضًا: نزيف الأنف للحامل وجنس الجنين

أنواع نزيف الأنف

من خلال التشعب في معرفة أسباب نزيف الأنف، يجب العلم أنه يوجد نوعان من نزيف الأنف، وأن لكل نوع من أنواع نزيف الدم أعراضه الخاصة به وأسباب، وتنقسم أنواع نزيف الأنف في الآتي:

1- نزيف الأنف الأمامي

هو النوع الذين يعاني منه أغلب الأشخاص المصابين بنزيف الأنف، وينتج هذا النوع من الحاجز السفلي داخل الأنف، ويعتبر هذا النوع من نزيف الأنف شائع بين الأطفال، وينتج هذا النوع من خلال العديد من الأسباب التي يمكن التطرق إليها من خلال النقاط الآتية:

  • في حالة خدش الأنف من الداخل.
  • عند حدوث إصابة طفيفة في الأنف.
  • في حالة انسداد الأنف وينتج من البرد أو الأنفلونزا.
  • الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية الخاصة باحتقان الأنف.
  • ارتفاع درجة الحرارة.

2- نزيف الأنف الخلفي

الرعاف الخلفي هو نوع نزيف الأنف الذي يحدث في عمق الأنف، وينتج من فروع الشرايين التي تصل الدم إلى الفراغ الذي يوجد داخل الأنف بين سقف الفم والدماغ، وهذا النوع من النزيف ينتشر بين البالغين ويكون أكثر خطورة من نزيف الأمامي، وقد يحتاج الشخص إلى الرعاية الطبية، وقد ينتج هذا النوع من النزيف من خلال الأسباب الآتية:

  • الإصابة بضربة قوية على الرأس أو السقوط من مكان مرتفع.
  • الإصابة بكسر الأنف.
  • تصلب الشرايين الحادث مع التقدم في العمر.
  • الأدوية التي تسبب نزيف الأنف بسهولة مثل الأسبرين مضادات التخثر.
  • الإصابة بورم تجويف الأنف.
  • الإصابة بابيضاض الدم هو نوع من السرطان الذي يصيب كرات الدم البيضاء ويتقدم هذا الأمر ببطء، وفي أغلب الأحيان يُصاب بهذا المرض الأشخاص الذين يزيد عمرهم عن 60 عام.

طرق علاج نزيف الأنف

بعد الاطلاع على أسباب نزيف الأنف من فتحتين يمكن أن نطلع على طرق علاج نزيف الأنف، حيث ينقسم علاج نزيف الأنف إلى بعض الخطوات التي يمكن القيام بها من أجل إيقاف نزيف الأنف، بالإضافة إلى بعض العلاجات التي ينصح بها الطبيب في حالة التعرف إلى سبب نزيف، يمكن أن نتطرق إلى معرفة طرق علاج نزيف الأنف في الآتي:

1- الخطوات المتبعة من أجل إيقاف نزيف الأنف

هناك بعض الخطوات التي ينصح بها الطبيب من أجل إيقاف نزيف الأنف، وقد تتلخص الخطوات المتبعة من أجل إيقاف نزيف الأنف في الآتي:

  1. الالتزام بالاسترخاء.
  2. الجلوس في وضع مستقيم وإمالة الجسم والرأس للأمام قليلًا.
  3. التنفس من الفم.
  4. استخدام منديل أو قطعة من القماش المبلل لامتصاص الدم.
  5. استخدام الإبهام والسبابة لشد الجزء الناعم من الأنف على الحافة العظمية الصلبة التي ينتج من خلال شكل جسر الأنف.
  6. الضغط على هذا الجزء للمساعدة على إيقاف النزيف.
  7. الاستمرار بالضغط لمدة 5 دقائق على الأقل.
  8. يمكن وضع كيس من الثلج على الأنف ليساهم في تقليص الأوعية الدموية وإبطاء النزيف.

2- العلاجات الطبية المستخدمة لنزيف الأنف

عند الذهاب للطبيب وقيامه بالتشخيص والتعرف إلى السبب الناتج عنه نزيف الأنف، يقوم الطبيب بوصف أحد الأدوية العلاجية التي يمكن استخدامها للتقليل من نزيف الأنف، وقد تنحصر العلاجات الطبية المستخدمة لنزيف الأنف في الآتي:

  • استخدام الكي وهو إجراء يتم من خلال استخدام نترات الفضة لغلق الأوعية الدموية المصابة بالنزيف.
  • تعبئة الأنف من خلال وضع قطعة من الشاش أو إسفنج الأنف داخل مكان النزيف وتترك لمدة 24 ساعة قبل أن يقوم الطبيب المختص بإزالتها.
  • إجراء عملية إزالة الجسم الغريب من الأنف إذا كان هو ما يسبب نزيف الأنف.
  • إجراء عملية الإصلاح الجراحي للأنف المكسور أو من أجل تصحيح انحراف الحاجز الأنفي.

اقرأ أيضًا: أسباب نزول دم من الفم

طرق الوقاية من الإصابة بنزيف الأنف

بعد أن استطعنا عرض أسباب نزيف الأنف من فتحتين، يمكن أن نتطرق إلى معرفة طرق الوقاية من الإصابة بنزيف الأنف، حيث إن نزيف الأنف من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض الأخرى، وتشتمل طرق الوقاية من الإصابة بنزيف الأنف على الآتي:

  • استخدام رذاذ الأنف الملحي من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، بمعدل قطرتين في كل فتحة.
  • تشغيل جهاز الترطيب في غرفة النوم لإضافة رطوبة للهواء في الليل.
  • الابتعاد عن نفخ الأنف بقوة.
  • عدم وضع أي شيء صلب في الأنف.
  • الحرص على العطس مع وضع الفم مفتوحًا.

نزيف الأنف هو أحد الأمراض التي تصيب الأشخاص والتي قد ينتج عنها الإصابة بالكثير من المخاطر، ويجب الحرص على إيقاف النزيف بأسرع وقت ممكن.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.