أسباب صوت الأنف عند الأطفال

أسباب صوت الأنف عند الأطفال تؤدي إلى عدم القدرة على التنفس بشكل سليم، مما يؤدي إلى قلق الأم بشكل كبير، فإن الأطفال معرضون بشكل كبير إلى الإصابة ببعض المشكلات الصحية، وذلك يرجع إلى أن الجهاز المناعي لديهم يكون أضعف مقارنة بالبالغين، لذلك من خلال موقع جربها سوف نتعرف إلى أسباب هذه المشكلة، وأعراضها، وطريقة حلها.

أسباب صوت الأنف عند الأطفال

في بعض الأحيان يتعرض الأطفال إلى إصدار صوت صفير أو خنفرة من الأنف، وذلك الأمر غالبًا يكون بسبب انسداد الأنف، أو مشكلة في الجهاز التنفسي، وفيما يلي سوف نتعرف إلى أسباب الصوت الذي يصدر من الأنف عند الأطفال:

1- التهاب القصيبات

يمكن القول إن التهاب القصيبات من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى إصدار صوت الأنف لدى الأطفال الذين هم أقل من عمر سنة واحدة.

اقرأ أيضًا: استمرار الحرارة عند الأطفال أسبوع

2- عدوى الجهاز التنفسي

يمكن اعتبار عدوى الجهاز التنفسي أحد أسباب صوت الأنف عند الأطفال وفي الغالب تصيب تلك العدوى الأطفال بين عمر سنة و4 سنين، والجدير بالذكر أن تلك العدوى تأتي عندما يصاب الطفل بنزلة برد.

3- الإصابة بالربو

يمكن أن يكون الربو أحد المسببات لإصدار صوت من أنف الطفل، ومن الجدير بالذكر أن الربو يتم علاجه بمجرد البلوغ، ولكن لا يجب إهمال العلاج.

4- توسع القصبات

إن توسع القصبات مرض يصيب الطفل عندما يعاني من السعال الرطب الذي يدوم لعدة أسابيع، كما أنه يمكن أن ينتج صفير أو صوت من الأنف.

5- استنشاق جسم غريب

في بعض الأوقات يستنشق الأطفال جسم غريب يؤدي إلى صفير الأنف، ويمكن التعرف إليه بعد التعرض لنوبة من الاختناق.

6- احتقان الأنف في فصل الشتاء

يتعرض معظم الأطفال إلى احتقان في الأنف، خصوصًا في فصل الشتاء، وفي تلك الحالة فإن الطبيب ينصح ببعض الأدوية التي تساعد على علاج انسداد الأنف.

من الممكن أن تتضمن تلك العلاجات شفاط الأنف الذي يعمل على سحب السائل المخاطي الذي يتسبب في انسداد الأنف.

أسباب نادرة لصوت الأنف عند الأطفال

من الجدير بالذكر أن هناك بعض الأسباب نادرة الحدوث تؤدي إلى إصدار صوت الأنف، وغالبًا تنشأ تلك الأسباب منذ أن يتم ولادة الطفل، ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بمرض التليف الكيسي.
  • الإصابة ببعض أمراض المناعة.
  • الإصابة بتشوهات في الأوعية الدموية.
  • كما أن ضعف الحبل الصوتي من شأنه أن يتسبب في إصدار صوت من الأنف.

أعراض الخنفرة وصفارة الأنف عند الأطفال

انطلاقًا من التعرف إلى أسباب صوت الأنف عند الأطفال، فمن الجدير بالذكر أن هناك بعض الأعراض التي تصاحب خنفرة الأنف، وتتمثل تلك الأعراض فيما يلي:

  • انسداد الأنف، أو سيلان الأنف.
  • عدم قدرة الطفل على الرضاعة بشكل طبيعي.
  • سماع صوت الخنفرة أو الصفارة خلال الضحك، أو البكاء.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم باستمرار

متى تستدعي الخفرة عند الأطفال زيارة الطبيب؟

بالإضافة إلى معرفة أسباب صوت الأنف عند الأطفال، فمن الجدير بالذكر أنه لا بد من زيارة الطبيب في حالة ملاحظة الأعراض التالية:

  • التنفس بشكل سريع، وإصدار الصوت في الشهيق والزفير.
  • بذل مجهود كبير على عضلات الصدر أثناء التنفس.
  • زيادة عرض فتحات الأنف أثناء التنفس.
  • زرقة اللون حول الشفتين.
  • الإصابة باضطرابات في الأكل.

طرق تشخيص صوت الأنف عند الأطفال

انطلاقًا من التعرف إلى أسباب صوت الأنف عند الأطفال، فمن الجدير بالذكر أنه لا بد من زيارة الطبيب في حالة ملاحظة إصدار صوت من الأنف لدى الطفل، ويتم التشخيص من خلال الإجراءات التالية:

1- تصوير الصدر

يلجأ الطبيب إلى تصوير الصدر، وذلك من أجل اكتشاف أي مشكلة صحية في الشعب الهوائية والرئتين، وبعد التصوير يمكن أن يحدد الطبيب العلاج المناسب للحالة.

2- الفحص البدني

بعد أن تعرفنا إلى أسباب صوت الأنف عند الأطفال، فمن الجدير بالذكر أن صوت الأنف من الممكن أن يكون إشارة إلى إصابة الطفل بضائقة تنفسية.

3- اختبار الربو

يجري الطبيب فحص الربو من أجل التأكد من أن وظائف الرئة تعمل بشكل جيد ولا مشكلة فيها، وخصوصًا إذا كان هناك تاريخ وراثي للإصابة بهذا المرض.

4- الأشعة بالرنين المغناطيسي

إلى جانب معرفة أسباب صوت الأنف عند الأطفال، فيمكن القول إن الأشعة بالرنين المغناطيسي من الطرق التي تساعد في تشخيص صفير الأنف أثناء التنفس.

حيث يقوم بإجرائها الطبيب من أجل اكتشاف وجود أورام أو التهاب رئوي أدى إلى انسداد الأنف وإصدار صوت منها.

علاج صوت الأنف

بالإضافة إلى ذكر أسباب صوت الأنف عند الأطفال، فمن الضروري معرفة الطرق التي تساعد في علاج صفير الأنف أو إصدار صوت منها، وتتمثل تلك العلاجات فيما يلي:

1- استخدام المرطبات

إن المرطبات من العوامل التي تساعد في حل مشكلة التنفس وصوت الأنف لدى الأطفال، فإن الأطباء ينصحون دائمًا بمرطبات الهواء البارد من أجل مساعدة الطفل على التنفس وعدم إصدار صوت من الأنف.

2- نظافة الأنف بشكل مستمر

قد ينصح الأطباء باستخدام المحلول الملحي، وذلك من أجل تنظيف الأنف من المخاط، ويتم هذا الأمر عادةً في حالة إصابة الطفل بنزلات البرد القوية.

3- المضادات الحيوية

من الممكن أن تكون المضادات الحيوية هي الحل الأمثل لمشكلة صوت الأنف لدى الأطفال، وذلك من أجل القضاء على البكتيريا التي تسبب هذا الصوت.

اقرأ أيضًا: علاج صوت خرخشة في الأذن

4- بعض الإجراءات العلاجية

استكمالًا لعرض أسباب صوت الأنف عند الأطفال، فإن هناك الكثير من الأدوية التي يصفها الطبيب من أجل علاج تلك الحالة الصحية، مثل البخاخات، وأدوية علاج التليف الكيسي.

إن صوت الأنف عند الأطفال ناتج عن الكثير من الحالات الصحية، ولا يمكن القول إن هذا المؤشر خطر، ولكن لا بد من استشارة الطبيب بمجرد تعرض الطفل لتلك الحالة، من أجل علاج الحالة وعدم تفاقمها.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.