أسباب انسداد الأنف بدون زكام وطرق علاجها

أسباب انسداد الأنف بدون زكام وطرق علاجها مشكلة تواجه الكبار والصغار وتزعجهم، وهذا لأننا نعرف أن الأنف دورها الرئيسي السماح للهواء بالدخول والخروج، وهذا لجعل عملية التنفس سهلة حيث تقوم بإدخال الأكسجين للجسم وتخرج منه غاز ثاني أكسيد الكربون، لهذا عند حدوث خلل في الجهاز التنفسي يؤثر على الجسم ووظائفه بشكل كامل من خلال موقع جربها.

أعراض الإصابة بانسداد الأنف

أسباب انسداد الأنف بدون زكام وطرق علاجها

يجب معرفة الأعراض التي تصاحب مشكلة انسداد الأنف قبل التطرق لمعرفة أسباب انسداد الأنف بدون زكام وطرق علاجها، ومن أشهر هذه الأعراض التي تصاحب انسداد الأنف:

  • يواجه الشخص الذي يعاني من انسداد في الأنف صعوبة كبيرة في التنفس، ولا يستطيع التنفس بصورة طبيعية.
  • يشعر الفرد المصاب بانسداد الأنف بوجود جفاف وبخاصة في منطقة كلا من : الأنف والحلق أو أحد منهما.
  • الشعور بوجود آلام متفرقة وبخاصة في منطقة الصدر، ومنطقة الجبهة.
  • يرغب الفرد المصاب بحك الأنف بصورة دائمة ومستمرة.
  • يلاحظ المصاب أنه يخرج قدر كبير من البلغم، الذي يختلف لونه فقد يظهر بلون أخضر، أو لون أصفر.
  • قد يحدث للمصاب رعاف بصورة متكررة، تؤدي لخروج كميات دم كبيرة من الأنف.
  • يواجه المصاب بانسداد في الأنف حدوث سعال بصورة متكررة.

شاهد أيضا: علاج الرشح عند الأطفال وأسبابه وأعراضه وبعض النصائح الهامة

أسباب انسداد الأنف بدون زكام وطرق علاجها

نعرف جيداً أن المشاكل المتعلقة بالجهاز التنفسي تعتبر من أكثر المشاكل الصحية التي تنتشر كثيراً بين الأشخاص التي تعد أشهرها انسداد الأنف، ويحدث عندما تصاب الممرات التنفسية بتورمات أو التهابات، لهذا نجد أن الإجابة على هذا : أسباب انسداد الأنف بدون زكام وطرق علاجها تكون كما يلي :

التهاب الأنف الأرجي ( التهاب الأنف التحسسي )

  • يعتبر هذا الالتهاب من أهم الأسباب الرئيسية التي ينتج عنها إصابة الأنف بالانسداد.
  • ويصاحب الإصابة بهذا الالتهاب العطس المتكرر، وبخاصة إذا مااستنشق المصاب مادة فواحة مثل : التراب، الغبار، العطور.

التهاب الجيوب الأنفية

هذا الالتهاب يعتبر من أهم أسباب وعوامل الانسداد بالأنف، حيث أن الالتهاب  يصيب بالتحديد العظام التي توجد في الأنف.

أسباب خلقية

من الممكن أن تتسبب في إصابة الفرد بانسداد في الأنف وهذا يرجع لتشوهات أو عيوب خلقية يولد بها الشخص.

انحراف الحاجز الأنفي

  • هذا السبب يحدث للشخص منذ طفولته، حيث يصاب جدار الغضروف العظمي بانحراف الموجود بالأنف، الذي ينتج عنه إصابة الأنف بالانسداد، وهذا يؤثر بدوره على عملية التنفس.

تضخم اللحمية

  • عندما يتعرض التجويف الداخلي للأنف للإصابة بأي ورم أو انتفاخ معين، ويؤدي بدوره لتعرض الأنف بالإصابة بانسداد.

أورام سرطانية

  • في حالة ماكان انسداد الأنف مصحوب بحدوث عدد من الأعراض التي تكون مثل : وجود رعاف بصورة متكررة، أو نقص في السمع، وأيضاً تغير حاسة الشم.
  • وفي هذه الحالة يجب على الشخص المصاب أن يجري فحص طبي حتى يفحص تجويف وأنسجة الأنف بصورة دقيقة بالإضافة إلى جزء البلعوم العلوي الموجود خلف الأنف، تحسباً لوجود أورام سرطانية خبيثة.
  • حيث نجد أن اكتشاف هذه الأورام الخبيثة بصورة مبكرة قبل تطورها، يساعد بصورة كبيرة في تحديد الحالة المرضية بالتحديد وتناول الأدوية والعلاج الذي يناسب مدى تطور هذه الحالة.

التهاب الجيوب الأنفية الحاد والمزمن

من الممكن أن تكون هذه الحالة تعرص الأنف للانسداد، وعندما يصاب الفرد بهذا الالتهاب المزمن يكون له عدة أعراض منها :

  • يشعر الفرد دائماً بالصداع بشكل مستمر.
  • يشعر الفرد بوجود تغيرات في بعض الروائح التي تصل للأنف، وهذا ينتج عنه حدوث تغير في حاسة الشم عنده.
  • وهذه الحالات تحتاج دائماً لعلاج دوائي بشكل مكثف حتى يتخلص الفرد منها ومن الأعراض المصحوبة بها، وعندما تكون الحالة أكثر تعقيداً وصعوبة يتطلب ذلك تدخل جراحي من قبل الطبيب الجراحي المختص.

العمليات الجراحية التي تحدث للأنف

  • في بعض الأمور قد تتعرض الأنف للانسداد الذي يكون ناتجاً عن أحد المضاعفات الناتجة عن قيام الفرد بأي من العمليات الجراحية التي أجريت في الأنف، وتتمثل في حالة وجود مايعرف بالالتصاقات، وأيضاً عند وجود ( ثقب في الحاجز )، أو ( ثقب في تجويف الأنف )، هذا كله بجانب إصابة الفرد بحالة ضيق في فتحة الأنف التي تعيق عملية التنفس الطبيعية.

أسباب أخرى لانسداد الأنف

  • يوجد عدد من الأسباب والعوامل المتنوعة الأخرى التي ينتج عنها إصابة الأنف بالانسداد، ومن أهم هذه الأسباب حدوث اضطرابات في مجموعة من الغدد التي توجد في جسم الفرد مثل : الغدة الدرقية.
  • بالإضافة إلى وجود زوائد بداخل الأنف، وقيام الفرد بأخذ مجموعة من الأدوية أشهرها : الحبوب التي تساعد في منع الحمل، والتعرض للتدخين أو حتى القيام بالتدخين، هذا بجانب استخدام البخاخات التي تؤخذ عن طريق الأنف بشكل كبير مبالغ فيه.

شاهد أيضا: علاج الجيوب الأنفية للحامل بـ 5 أعشاب طبيعية مجربة

علاج الإصابة بانسداد الأنف

نجد أن علاج إصابة الفرد بانسداد الأنف يعتمد بشكل رئيسي على السبب الذي أدى للإصابة بذلك، وهذا يكون كما يلي:

  • في حالة ما كان العامل الذي أدى لإصابة الفرد بانسداد الأنف وجود حساسية من تناول أي أدوية، فيكون العلاج آنذاك هو عدم تناول أو أخذ هذه العلاجات مرة ثانية، حيث تتسبب في حدوث عدد من الآثار الجانبية التي نتج عنها حدوث انسداد في الأنف.
  • استخدام الفرد مجموعة أدوية وعقاقير مضادة، التي تؤخذ على شكل حبوب أو بخاخات.
  • قيام الفرد من حين إلى آخر بفتح أي ممرات هوائية التي توجد في الأنف بشكل مستمر، وهذا يتم من خلال استخدام مادة ساخنة أو باردة، سواء أكان هذا على هيئة كمادات، أو على هيئة مادة سائلة، أو على هيئة بخار وكل هذه الأشياء يقوم المصاب باستنشاقها.
  • وفي كثير من حالات إصابة الفرد بانسداد في الأنف يكون علاج هذه الحالة الوحيد هو التدخل الجراحي، وبخاصة عند وجود زوائد في الأنف، أو وجود لحمية بداخل الأنف.

شاهد أيضا: الفرق بين البرد والانفلونزا والأعراض الأكثر شيوعا

علاج انسداد الأنف بالأعشاب

من الأشياء المؤكدة والمعروفة عن الأعشاب أنها تعد أبرز علاجات متميز لأمراض الأنف المختلفة، مثل : انسداد الأنف، والشيء المميز في الأعشاب أنها لا تتسبب في حدوث أي أمراض، ومن ضمن الأعشاب نجد التالي :

خل التفاح

  • يعد خل التفاح من أكثر العلاجات المفيدة التي تساعد على علاج انسداد الأنف، وهذا لأن له خصائص كثيرة مضادة للميكروبات.
  • هذا بجانب أنه يساعد في زيادة معدل البكتيريا النافعة الموجودة في ممرات الأنف، وهذا يؤدي لفتح ممرات الهواء في الأنف.
  • ويعمل خل التفاح أيضاً في تجفيف الأنف، وهذا من خلال توفيره لكميات كبيرة من عنصر الكالسيوم.
  • ويمكن استخدام خل التفاح عن طريق وضع في كمية من الليمون والعسل بجانب كمية ماء فاتر، والقيام بشرب هذا الخليط بصورة يومية وهذا ليتم القضاء على العدوى بصورة تامة.

مستخلص بذور الجريب فروت

  • يعد مستخلص بذور الجريب فروت من أبرز الأعشاب التي تحتوي على كثير من المضادات الحيوي التي تساعد في القضاء على الاحتقان الذي يصيب الأنف، هذا بجانب التخلص من العدوى التي تصيب الجيوب الأنفية.
  • هذا بالإضافة إلى أنه واحداً من مضادات الأكسدة التي تمتلك فاعلية كبيرة في قتل الفيروسات والجراثيم.
  • ويتم استخدام هذا المستخلص عن طريق وضعه في بخاخة مناسبة، ويستخدم على هيئة رذاذ يوضع في الأنف بشكل مستمر.

الفلفل الأحمر

  • يعتبر الفلفل الأحمر من العلاجات الرائعة التي تعالج مشكلة انسداد الأنف، وأيضاً تخفيف الالتهابات التي تصيب الأنف.
  • لهذا ينصح أن يتم استخدام الفلفل الحار بعد تجفيفه عن طريق إضافته لأي أطعمة يتناولها الشخص المصاب.
  • أو يستخدم عن طريق وضع كمية من الفلفل الأحمر بعد تجفيفه لكوب ماء بعد أن يغلى، ثم يتم تناوله يومياً بمعدل ثلاث مرات بشكل يومي، وهذا للقضاء على كافة التورمات التي تصيب الأنف، هذا بجانب أنه يقوي الجهاز المناعي للجسم.

عندما يصاب الفرد بانسداد الأنف غير مصحوب الزكام يجب عليه في البداية أن يستخدم الأعشاب للتخلص من هذه الحالة بالطرق المتبعة، أما إذا استمرت الحالة المرضية دون تحسن يجب عليه على الفور أن يتوجه للطبيب المختص حتى يصف له الأدوية المناسبة لحالته.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.