أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات المراهقات

أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات المراهقات قد تكون راجعة لمواجهة بعض المشكلات الوراثية أو صحية أو قد تكون منها النفسية.

كما أن الفتيات في سن المراهقة يتعرضن للكثير من التغيرات الفسيولوجية في مرحلة واحدة مما قد يسبب خللًا بموعد نزول الدورة الشهرية، لذا سيعرض لكم موقع جربها كافة أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات المراهقات.

أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات المراهقات

هناك العديد من التغيرات التي يحدث بجسد المراهقات في تلك المرحلة العمرية، مما قد يسبب بعض الاضطرابات وعدم الانتظام في مواعيدها، لذلك لا يوجد سبب للقلق من حدوث تلك الظاهرة.

كما قد يكون التأخير الحادث أيضًا يعني تأخر المرة الأولى لحدوث الدورة أي البلوغ، وهذا النوع من التأخير قد يكون راجعًا لأسباب أخرى.

ويجب العلم أن السن المناسب الذي تبدأ فيه الدورة هو عند بلوغ الفتاة من العمر اثنا عشر عامًا إلى خمسة عشر عامًا، وفي حال تأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات المراهقات عن سن خمسة عشر سنة يفضل في هذه الحالة استشارة أحد الأطباء المختصين للتأكد مما إذا كانت الأسباب صحية تحتاج للعلاج، أم أنها أسبابًا وراثية طبيعية لا تدعو للقلق

بشكلٍ عام أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات المراهقات تتلخص فيما يلي:

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

الوزن الزائد

في مرات الحيض الأولى يحتاج جسم الفتاة لكمية معينة من الدهون التي تسهل حدوث الدورة الشهرية بشكلٍ طبيعي في سنٍ طبيعي، وعند حدوث أي زيادة بالوزن يسبب ذلك تأخر في الدورة الشهرية.

نقصان الوزن

يعمل نقصان الوزن أيضًا كسبب من أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات المراهقات، ففي حالة نقص الوزن عن الوزن الصحي المطلوب تناسبًا مع الطول، يحدث ذلك بعض الخلل بعمل الهرمونات وإفرازها مما يسبب تأخر الدورة الشهرية في تلك المرحلة العمرية.

التاريخ العائلي

قد يستبعد الطبيب المعالج الإصابة بأية مشكلات صحية في حين وجود تاريخ عائلي يعمم حالة تأخر الدورة الشهرية لأول مرة بعائلتك، ففي حالة تأخر الدورة الشهرية عند الأم عندما كانت بسن المراهقة قد يكون ذلك سببًا في تأخر الدورة الشهرية عند بناتها، ويزداد الطبيب تأكدًا أن الأمر طبيعي في حالة تعم العائلة تلك الحالة من تأخر الدورة الشهرية لأول مرة في سن المراهقة.

كثرة ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة الرياضة البدنية بشكل مفرط يعمل على ارتفاع نسبة حرق الدهون بالجسم، وبالتالي تقل نسبة الدهون التي يحتاجها الجسم لأول مرة بالدورة الشهرية مما يجعل ذلك سببًا من أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات المراهقات اللاتي يمارسن الرياضة البدنية بشكل مستمر.

أمراض مزمنة

قد يرجع سبب تأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات إلى الإصابة السابقة ببعض الأمراض المزمنة، ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • مرض السكري: قد تؤدي سوء المتابعة والسيطرة على مرض السكري إلى بعض الاضطرابات الهرمونية التي قد تحدث للجسم وينتج عنها تأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات.
  • مرض سيلياك: هو مرض يعني الإصابة بالحساسية تجاه القمح بكل صوره ومنتجاته، ويحدث هذا المرض بالأمعاء الدقيقة ويضعف من قدرة الجسم على امتصاص الكثير من المواد الغذائية التي يحتاج إليها، مما يضعف الجسم بشكل عام ويؤدى إلى تأخر الدورة الشهرية في السن المبكر للفتيات.
  • تكيسات المبايض: تعتبر تكيسات المبايض من أكثر الأمراض شيوعًا التي يصاب بها النساء وتسبب خللًا كبيرًا في إفراز الهرمونات، وتعتبر تكيسات المبايض من أول أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات المراهقات، كما أن لها الكثير من الأعراض الجانبية مثل: ظهور حب الشباب بالجسم وزيادة الوزن وغيرها.
  • أمراض الغدة الدرقية: أي خلل أو اضطراب يحدث للغدة الدرقية يسبب بدوره تأخرًا في عملية التبويض داخل جسم الفتيات، مما يسبب تأخرًا بالدورة الشهرية في سن المراهقة، وفي هذه الحالة يجب أن تلجأ الفتيات لطبيب النساء والتوليد ليصف أدوية الغدة الدرقية التي لا تؤثر على أجسامهن بشكلٍ سلبي.

السبب النفسي لتأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات المراهقات

في حالة تعرض الفتيات للضغط النفسي أو الاكتئاب أو التوتر المستمر، قد يكون ذلك من أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات المراهقات، كما أن الإجهاد الشديد والصدمات النفسية أيضًا يعتبران من الأسباب النفسية لذلك التأخير.

أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات المراهقات

هناك بعض الأسباب الأخرى التي قد يعود لها تأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات في سن المراهقة المبكر، ومنها:

  • وجود مشكلة بالجهاز التناسلي الأنثوي.
  • وجود قصور في أجزاء معينة من المخ.
  • تناول بعض الأدوية المعالجة للسرطانات مثل العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي.
  • الداء الزلاقي.
  • أمراض التهابات الأمعاء.

اقرأ أيضًا: طريقة تنزيل الدورة في يوم بوصفات طبيعية

حالات انقطاع الدورة الشهرية لدى الفتيات

كما ذكرنا فإن أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات المراهقات عديدة، وتلك الحالات من التأخر أو الانقطاع تنقسم إلى حالتين:

انقطاع الدورة الشهرية الأولى:

ويعني انقطاع الدورة الشهرية الأولى أن تتأخر الدورة الشهرية لديهن حتى بعد بلوغ سن الخامسة عشر، وفي تلك الحالة قد يستمر انقطاع الطمث مدى الحياة، لذا يجب سرعة اللجوء للطبيب إذا بلغت الفتاة سن الخامسة عشر ولم يأتها الحيض.

انقطاع الطمث الثانوي:

يعني هذا تأخر الدورة الشهرية لعدة شهور متتالية، وتكون الدورة الشهرية ثابتة في الطبيعي في فترة ما قبل انقطاعها وما بعد انقطاعها، وقد يرجع ذلك للعديد من الأسباب التي سبق ذكرها.

علاج تأخر الدورة الشهرية عن الفتيات المراهقات

تعرف هذه الحالة من تأخر أو انقطاع الدورة الشهرية طبيًا باسم انقطاع الطمث، وفي هذه الحالات يجب استشارة طبيب النساء والتوليد، وفي حالة حدوث أي مشكلات طبية قد يتطلب الأمر استشارة أطباء التغذية والأشعة والغدد.

كما أن هناك بعض العوامل التي تحدد طريقة علاج تأخر الدورة الشهرية، منها:

  • السن.
  • التاريخ المرضي للمراهقة والتاريخ المرضي للعائلة.
  • مدى قدرة جسم المراهقة على تحمل الأدوية والعلاج.
  • الأسباب التي ترجع إليها الحالة.
  • حالة الانقطاع ما إذا كانت أولية أو ثانوية.
  • مدى استجابة الجسم للعلاج.
  • شدة سوء الحالة.

على أساس هذه العوامل يتم تحديد طريقة العلاج، والتي منها:

تغير أسلوب الحياة العام

يجب على الفتيات اتباع النظام الصحي السليم يساعد بشكل كبير في ترتيب وتنظيم ميعاد الدورة الشهرية وعدم تأخرها، ونمط الحياة يشتمل على الكثير من النقاط منها الغذائي والرياضي، ونوضح ذلك في التالي:

المحافظة على وزن صحي:

الوزن الصحي الذي يتناسب مع الطول من أهم العوامل التي تساعد على الحفاظ على نسب الهرمونات وإفرازها بالجسم، لذا يجب على الفتيات بسن المراهقة اتباع أنظمة غذائية صحية تساعدهم على المحافظة على وزن مناسب.

كما يجب على الفتيات اللذين يعانون من النحافة ونقص الكثير من العناصر الغذائية بالجسم محاولة الموازنة في الأطعمة وتناول ما هو مفيد لأجسامهم.

التمارين الرياضية

كما ذكرنا سابقًا فإن الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية له الكثير من الأضرار على هرمونات وجسم المرأة، لذا يجب على الفتيات في سن المراهقة محاولة الموازنة في ممارسة التمارين الرياضية بشكل متوازن.

فالرياضة تلعب دورًا هامًا في تنظيم هرمونات الجسم كما تساعد على فقدان الوزن الزائد.

الابتعاد عن الضغط النفسي

يجب محاولة الابتعاد عن مسببات الضغط النفسي والتوتر قدر المستطاع مما يساعد بشكل كبير على تحسين النفسية والمزاج وبالتالي تنظم هرمونات الجسم وتساعد في انتظام الدورة الشهرية عند المراهقات.

العلاجات الهرمونية

في حال فشل اتباع أنظمة حياة صحية يلجأ الأطباء في هذه الحالة للعلاجات الهرمونية التي تحتوي على هرمون البروجسترون، أو قد يلجأ في حالة أن الفتاة متزوجة إلى وصف أدوية منع الحمل المحتوية على كلًا من هرمون البروجسترون وهرمون الأستروجين.

حيث تعمل هذه الأدوية الهرمونية إلى تحقيق التوازن في هرمونات الجسم، وتقوم بتحفيز الهرمونات التي تساهم في انتظام ونزول الدورة الشهرية.

لكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول أيٍ من هذه العلاجات الهرمونية حيث إنها قد تكون سببًا في خلل الجسم إن تم تناولها دون داعي.

كما توجد بعض طرق العلاج الأخرى، منها:

  • علاج أي مرض صحي سابق قد كان سببًا في تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات في سن المراهقة.
  • علاج الأنيميا وفقدان الشهية.
  • اللجوء للعلاج الدوائي في حالة كان السبب وراء تأخر الدورة الشهرية تناول الأدوية الكيميائية أو الإشعاعية المعالجة للسرطانات وغيرها.

اقرأ أيضًا: حبوب تنزل الدورة بنفس اليوم

حالات يجب فيها مراجعة الطبيب

في حال حدوث أي من الآتي يجب عليك فورًا مراجعة طبيب النساء والتوليد:

  • عدم تطور علامات البلوغ بصورتها الطبيعية.
  • تباطؤ في معدل نمو الجسم.
  • عدم ظهور أي علامة من العلامات الدالة على البلوغ حتى سن الرابعة عشر.
  • في حالة لم يحدث البلوغ وتأخرت الدورة الشهرية بعد سن الخامسة عشر أو السادسة عشر.

بعد الحديث عن أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات المراهقات، ننصح بضرورة استشارة الطبيب في حالة الشعور بعدم اتزان هرمونات الجسم أو الشعور بأيٍ من الأعراض المذكورة أعلاه.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.