أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة

أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة نزول الدم بعد انتهاء فترة الدورة الشهرية أمرًا ليس بطبيعي، بالأخص وإن كان الدم ينزل بكميات كبيرة ومرافق له بعض الأعراض مثل “الشعور بالدوخة، آلام بالمعدة، إغماء” وغيرها من أعراض، وخلال مقالنا سنوضح التفاصيل الكاملة عن الموضوع ومن أبرزها أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة الشهرية من خلال موقع جربها.

ما هي أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة؟

أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة

هناك مسببات عدة من الممكن أن يكون واحد أو أكثر سبب بنزول الدم من جديد بعد انتهاء فترة الدورة الشهرية، وعن تلك المسببات:

خلل في التوازن الهرموني

جسد كل سيدة يعمل على تصنيع ما يسمى “بالهرمونات”، وهي عبارة عن مواد كيميائية تساعد في تنظيم الكثير من العمليات بالجسد ومن أبرزها “الدورة الشهرية”، وفي حال تعرضت تلك الهرمونات إلى الاختلال فيولد بدوره أثار غير محمود عواقبها ومن أبرزها الدم بعد انقضاء فترة الدورة الشهرية، وعن الأعراض فتتمثل في:

  • عدم الانتظام بفترات الحيض، فالدماء تنزل على غير التوقيتات الخاصة بها في كل شهر.
  • الدماء تارة تكون فيفة وتارة تكون كثيرة.
  • أيضًا تساقط الشعر وبكميات كبير.
  • تعرض المهبل إلى الجفاف.
  • حدوث ألم خلال الجماع.
  • التعرق الشديد خلال فترة الليل مع الهبات الساخنة بالجسم بالكامل.

شاهد أيضا: نزول دم مع حبوب منع الحمل مارفيلون أسبابه وأهم مشاكل استخدامه

العدوى

العدوى من الممكن أن تسبب نزول الدم في غير موعده، العدوى تأتي من خلال الأمراض الجنسية والتي تسبب التهاب بالمهبل، ومن ثم يتعرض المهبل إلى التورم مع تورم الأعضاء التناسلية جميعها، وعن أبرز ما يسبب تلك العدوى:

الكلاميديا، واحدة من أبرز أنواع العدوى الجنسية، تلك التي تسبب إصابة للجهاز التناسلي، ومن الممكن أن يتم الكشف عنها بوقت مبكر، وعن أعراضها التي تشعر بها السيدة:

على أن تكون تلك الأعراض من أسبوع إلى ثلاث أسابيع من وقت التعرض للعدوى:

  • آلام عند التبول.
  • آلام بأسفل البطن.
  • إفرازات بالمهبل.
  • النزيف بين كل فترة دورة شهرية والأخرى.

من بين أمراض العدوى أيضًا “السيلان”، واحد من بين أنواع العدوى البكتيرية ومن أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة وأعراضه تظهر بعد الإصابة بالعدوى ب10 أيام، وعن تلك الأعراض فتتمثل في:

  • الإفرازات السميكة ذات الرائحة الكريهة.
  • الإفرازات لا تميل للون الأبيض أو الأصفر فحسب، بل قد تكون دموية بالكثير من الأحيان.
  • الشعور بحرقة شديدة خلال التبول.
  • نزيف فترة الحيض بوقت الحيض نفسه وما بين فترات الحيض بعضها البعض.
  • الشعور بحكة مستمرة في منطقة الشرج.

من بين مسببات العدوى وسبب أيضًا من أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة الشهرية الالتهاب في عنق الرحم، التهاب يصيب به الطرف السفلي الضيق بعنق الرحم، وهو ينفتح مباشرة على المهبل، وتصاب به السيدة من خلال العلاقة الجنسية، ومع الوقت يتطور في حال لم يتم علاجه، وعن أعراض الالتهاب في عق الرحم:

  • الإفرازات الغير طبيعية من حيث اللون والرائحة والكمية.
  • الشعور بألم مستمر خلال التبول.
  • النزيف لفترة بعد انقضاء فترة الحيض.
  • بعد العلاقة الجنسية يحدث نزيف مهبلي.

أيًا كانت العدوى سواء أكانت بكتيرية أم كانت فيروسية فهناك نزيف خلال الحيض وبعد الحيض.

الإباضة

  • الإباضة من أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة الشهرية، فالإباضة هي ذاك النزيف البسيط القادم من المهبل وخلال وقت بسيط من بدء الدورة الشهرية.

فهو يحدث خلال 11 إلى 21 يومًا بعد انتهاء فترة الدورة الشهرية، من خلال رؤية دماء حمراء أو وردية اللون، على أن تستمر تلك العملية لمدة يومان، وترافق للعملية ظهور بعض الأعراض التي تتمثل في:

  • الزيادة في مقدار الإفرازات الصادر من الرحم.
  • بجانب واحد فقط من البطن هناك شعور بآلام بسيطة.
  • تنخفض درجة حرارة الجسم وبعد انقضاء فترة الإباضة ترتفع من جديد.
  • مع زيادة في الرغبة الجنسية.

جرح في المهبل

من أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة جروح بالمهبل، تلك التمزقات والتشققات المهبلية الخفيفة أمر وارد حدوثه، فهي تحدث عندما يتم القيام بعادة ما أو أمر من الممكن أن يؤثر على نسيج المهبل وعن الجزء المحيط به، وعن الأسباب وراء تلك التمزقات:

  • إزالة الشعر بواحدة من الطرق العنيفة نوعًا ما.
  • ممارسة العلاقة الجنسية.

مع العلم أنه عرض يصاحب النساء ممن يعانون من التغيرات الهرمونية والجلدية، فهنا المهبل سيكون أكثر تعرضًا للإصابة، ومن الممكن أن:

  • يتم شفاء تلك الجروح الطفيفة دون أي تدخل طبي.
  • وبعض الجروح تكون بحاجة إلى العناية الصحية بالأخص وإن كانت عميقة ومسببة لنزيف مستمر.

وعن العلامات الأكيدة التي تدل على المعاناة من جروح وتشققات المهبل:

  • ألم خفيف بمنطقة المهبل والشعور بالحكة والانزعاج الشديد، هذا من الممكن أن يدوم ليوم أو اثنان على حسب الحالة.
  • الشعور بآلام بكل مرة يتم التبول بها.
  • النزيف المهبلي بصورة غير مبررة.

ومن الجدير بالذكر أن الإصابة بالتمزق بأنسجة المهبل قد تعمل على نزول الدم بشكل مفاجئ وغير متوقع، وفي حال كانت التشققات والتمزق كبير فهذا قد يعمل على التسبب بالعدوى مع الإصابة بالمضاعفات.

شاهد أيضا: طريقة تنزيل الدورة في يوم بوصفات طبيعية

الأورام الليفية

الأورام الليفية من أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة فالأورام الليفية هي عبارة عن نتؤات في الخلايا بجدار الرحم، وتراكم يختلف من سيدة لأخرى بالعضلات المكونة للرحم، نموها يكون على السطح الخارجي.

في الأغلب هي غير مسرطنة، ولكن الفحص الطبي هو الفيصل، وعن أعراض الأورام الليفية فتتمثل في:

  • النزيف المهبلي الغير طبيعي، وهنا نصل إلى أقصى وأكبر درجات النزيف ما بين المسببات السابق ذكرها.
  • النزيف يكون غزيرًا للغاية بالفترات بين كل دورة شهرية والأخرى.
  • مع آلام شديدة في الحوض، تلك التي تكون مصاحبة لفترة الجماع.
  • الشعور بفترة النزيم بآلام مبرحة في الظهر، بالتحديد أسفل الظهر.
  • مع بعض المشكلات المتعلقة بالمسالك البولية.

وبالطبع في حال الشعور بالأعراض السابقة من الضروري اللجوء إلى الطبيب المختص على الفور، فالورم الليفي حجمه يزداد مع الوقت ويكون سبب في بعض المضاعفات بالمستقبل من أبرزها “العقم”، “العمل على انسداد المسالك البولية”.

اقتراب سن اليأس

اقتراب سن اليأس من أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة الشهرية، ففي الغالب عند دخول المرأة الخمسين من عمرها قد تدخل بمرحلة اليأس، ليبدأ بشكل رسمي الأعراض التي تصاحب هذا، وتختلف تلك الأعراض على حسب شدتها من كل سيدة لأخرى، وعن الأعراض المصاحبة لتلك الفترة:

  • التغيرات التي تطرأ على بطانة الرحم، والتي تعمل على زيادة في نسب الأنسجة الغير طبيعية.
  • تلك التي يُطلق عليها من قبل الطب بالزوائد الرحمية، وبسببها نزول الدم يكون على غير موعده خلال الدورة الشهرية.
  • مع الشعور بالتهابات شديدة “التهابات ساخنة”.
  • صعوبة على النوم والشعور بأرق.
  • بعض التغيرات المزاجية.

من أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة مجموعة من الأسباب النادرة الحدوث، تلك التي تتمثل في إدخال أجسام غريبة أو أدوات إلى المهبل، الإصابة بالسكري، الإجهاد الشديد مع اضطرابات بالغدة الدرقية.

شاهد أيضا:نزول إفرازات بنية بعد تأخر الدورة وطرق طبيعية للتخلص منها

كل سبب من الأسباب السابقة حرصنا على توفيره من خلال ذكر الأعراض أيضًا، ليكون من السهل التعرف على السبب من خلال الأعراض، وبالطبع الاستشارة الطبية بدورها تحدد السبب الرئيسي وبشكل مباشر وراء نزول الدم بعد انتهاء فترة الدورة الشهرية، وأيضًا من الضروري المتابعة الطبية في حال كان دم الحيض متواجد بصورة كبيرة وبغزارة شديدة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.