أسباب وجود كيس على المبيض

أسباب وجود كيس على المبيض تختلف من امرأة لأخرى، وذلك ما يعتمد على نوع الكيس نفسه والآلام التي يتسبب فيها، لذا عبر موقع جربها نتناول ذلك مع توضيح العوامل التي تزيد من احتمالية إصابة المرأة بتلك المشكلة الصحية بالضبط وكيفية تشخيصها.

أسباب وجود كيس على المبيض

تعد أكياس المبايض من المشكلات الصحية الشائعة لدى السيدات في أعمارهن المختلفة، وهي ما تظهر دون أي أعراض في البداية ولكن الأمر يزداد سوءً في بعض الحالات بمرور الوقت.

بعض من تلك التكيسات تختفي من تلقاء نفسها، بينما البعض الآخر قد تحتاج إلى العلاج وبعضها قد يصل إلى الجراحة، ولكن من الجدير بالذكر أن أقل من 5% من تلك التكيسات تُسبب الألم أو النزيف الغير منتظم.

يتواجد لتلك التكيسات أنواع مختلفة ولكل منها سبب في ظهوره، وفيما يلي نتناول الأسباب العلمية ككل لتلك التكيسات بكل نوع على حدا:

أولًا الأكياس الوظيفية

ذلك النوع من الأكياس على المبايض يرتبط بالدورة الشهرية، خاصةً بالمرحلة التي لم ينقطع بها الطمث ولكنه آمن ولا يعد من الأورام، كما أن أعراضه تتمثل في الشعر بألم بمنطقة الحوض فقط، وفيما يلي نتناول أنواعه وأسباب ظهورها:

1- الكيس الجريبي

من أشهر أنواع التكيسات على المبايض هي الجريبية حيث تعد شائعة بنسبة كبيرة بين النساء، فعندما تتكون البويضة في الجريبة فإنها تحتوي على سائل يحميها، ويساعد في نموها وعندما تخرج تلك البويضة فمن الطبيعي أن ينفجر الجريب.

من ثم تنتقل تلك البويضة من المبيض إلى الرحم لكي يتم التمكن من تخصيبها، وفي حالة ظهر الكيس الجريبي فإن سببه هو عدم قدرة الجريب على إخراج السوائل المتواجدة داخله فينتفخ بدلًا من أن ينكمش.

اقرأ أيضًا: شكل التكيس على المبيض بالصور

2- كيس الجسم الأصفر

ثاني أسباب وجود كيس على المبيض هو أن يكون هناك أنسجة تتركها البويضة التي تخرج من الجريب، وفي حالة كانت ممتلئة بالدم والسوائل فيتم تكون الجسم الأصفر

لكن من الجدير بالذكر أن ذلك النوع من التكيسات يختفي بمرور الوقت من تلقاء نفسه، ولكن في حالة انفجر فقد يتسبب في الشعور بالألم الشديد بمنطقة البطن.

ثانيًا: الأكياس المرضية

ثاني أسباب وجود كيس على المبيض أن يكون المبيض مرضي، وهو ما يختلف عن الأنواع السابقة بأن خلاياه تكون غير طبيعية، كما أنه لا يرتبط بالدورة الشهرية بل إنه يحدث بعد أن تنقطع دورة الطمث أو قبلها.

قد يكون ذلك النمو في تلك التكيسات حميد أو سرطاني، وفيما يلي نتناول أنواعه وأسباب كل منها على حدا:

1- الكيس الجلدي

إن ذلك النوع من التكيسات على المبيض في الغالب ما يصيب السيدات اللاتي تكن أقل من عمر الثلاثين، وفي أغلب الأحيان ما يكون ورم حميد ولا يستدعي القلق، ولكن من الممكن إزالتها من قبل الطبيب عن طريق الجراحة.

2- ورم غدي

من أسباب وجود كيس على المبيض أن يكون التكيس ورم غدي، وفي تلك الحالة ينتج الكيس خارج المبيض من خلال اتصاله به بواسطة جذع صغير، وهو ما يتسبب في فرط النمو والحجم، وتبدأ الخلايا المتواجدة في الغشاء المحيط بالمبيض بأن تنمو خارجه.

بعض من تلك الخلايا يكون يحتوي على سائل يشبه المخاط وكثيف، بينما الأنواع الأخرى من التكيسات تكون مملوءة بالماء فقط، ونسبة بسيطة من تلك التكيسات تكون سرطانية، ولكن بالرغم من ذلك فإن إزالتها تكون بالجراحة.

اقرأ أيضًا: علاج تكيسات المبايض بالقران

عوامل خطر الإصابة بالتكيسات

إكمالًا لعرض أسباب وجود كيس على المبيض فمن الجدير بالذكر التنويه أن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية ظهور تكيسات المبايض لدى السيدات، وهي ما تتمثل فيما يلي:

1- فترة الحمل

ببداية فترة الحمل يقوم جسم المرأة بتكوين كيس على المبيض وذلك حتى يكون داعم للحمل حتى يتم تكون المشيمة، لكن في بعض الحالات تستمر تلك الأكياس حتى بعدما تتكون المشيمة، وهو ما يتطلب إزالتها جراحيًا.

2- الاضطرابات الهرمونية

من ضمن العوامل التي تتسبب في زيادة احتمالية ظهور التكيسات على المبيض هي وجود خلل في الهرمونات بالجسم، وفي تلك الحالة في الغالب ما تزول الأكياس من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى تناول أي من العقاقير الطبية أو الجراحة.

3- الإصابة بعدوى

في حالة أصيبت المرأة بعدوى في الحوض قد تنتشر إلى المبيضين وفالوب، وذلك ما يتسبب في ظهور التكيسات على المبايض، وتعد التهابات الحوض الحادة هي أكثر تلك الأسباب.

4- الانتباذ البطاني الرحمي

من ضمن أسباب وجود تكيس على المبيض هي أن يكون هناك إصابة بمشكلة الانتباذ البطاني الرحمي، وهي حالة نمو الخلايا الخاصة ببطانة الرحم خارجه، وفي تلك الحالة يكون الأنسجة مرتبطة بالمبيض.

5عوامل أخرى

هناك بعض عوامل الخطر الأخرى التي قد تتسبب في زيادة احتمالية ظهور التكيسات لدى المرأة، ومنها ما يلي:

  • البلوغ المبكر عن العمر المعتاد
  • المعاناة من فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • وجود اضطراب في موعد الدورة الشهرية.
  • تناول أدوية موانع الحمل والتي تحتوي على كل من الاستروجين أو البروجسترون.
  • التدخين.
  • وجود تاريخ عائلي بالإصابة بمشكلة سرطان الثديين أو المبيضين.
  • المعاناة من مشكلة القصور في الغدة الدرقية.
  • الأدوية الهرمونية الخاصة بعلاج العقم.
  • الإصابة بالتكيسات في وقت سابق.

اقرأ أيضًا: هل تكيس المبايض يكبر البطن

مضاعفات تكيسات المبايض

من النقاط الهام تناولها في موضوعنا أسباب وجود التكيسات على المبايض أن هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث في حالة لم يتم تشخيص حالة التكيسات على المبايض، والتي تتمثل فيما يلي:

1- التواء المبيض

من الممكن أن يتسبب التضخم في حجم التكيسات في زيادة التواء المبيض، وهي حالة تتسبب في الكثير من الألم ومن الممكن أن تكون أعراضها مفاجئة، كما يصاحبها مشكلة الغثيان والتقيؤ، وتلك الحالة قد تؤدي إلى الانخفاض في تدفق الدم إلى المبايض.

2- حدوث التمزق

من ضمن الحالات التي قد يتسبب بها الكيس هو تمزقه والشعور بالألم الشديد والنزيف الداخلي، وكلما ازداد الحجم في الكيس يزداد تأثيره على الحوض.

اقرأ أيضًا: أعراض تكيس المبايض عند المتزوجات

كيفية تشخيص تكيسات المبيض

لكي يتم التعرف على أسباب وجود تكيس على المبيض بالشكل العلمي فمن الممكن إجراء أنواع مختلفة من الفحوصات الطبية، والتي تساعد في الكشف عن نوع التكيس والسبب وراء ظهوره بالضبط، ومن ضمن تلك الفحوصات ما يلي:

  • تنظير البطن: ذلك النوع من الفحص يتضمن إدخال أنبوب رفيع في البطن ومرن من خلال جرح بسيط، ومنه يتم توفير الرؤية الجيدة للمبيضين من قبل الطبيب، ولكنها تحتاج إلى التخدير لإتمامها.
  • فحص الحمل: نظرًا لأن الحمل قد يتسبب في ظهور التكيسات فمن الممكن إجراؤه لأجل الكشف عن كيس الجسم الأصفر.
  • الموجات فوق الصوتية: من ضمن الأشعة الدقيقة التي تساعد في الكشف عن سبب التكيس على المبيض بالشكل الجيد، حيث إنها تساهم في رؤية ما يتواجد في الرحم والمبيضين بالشكل الدقيق.
  • اختبار مستضد السرطان: من ضمن الفحوصات التي تساهم في الكشف عن المستوى للبروتين المستضد للسرطان المتواجد في جسم المرأة، وهو ما قد يكون مرتفع في حالة الإصابة بسرطان المبيض ويساهم في الكشف عنه.

أسباب وجود تكيس على المبيض تختلف من امرأة لأخرى، وذلك ما يحتاج إلى الانتباه وينصح بالتشخيص وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة لأجل التمكن من أخذ العلاج المناسب في وقت مبكر.

قد يعجبك أيضًا