أسباب ألم الرجلين عند النساء وعلاجه

أسباب ألم الرجلين عند النساء وعلاجه مختلفة ومتنوعة، حيث تعاني النساء في فترات عمرية مختلفة من ألم في الرجلين، ويختلف ذلك الألم وطبيعته من امرأة إلى أخرى وبالتالي تختلف الطريقة العلاجية المتبعة، حيث إن ذلك الألم قد يكون عرض لمرض آخر تعاني منه السيدة، لذلك من خلال موقع جربها سنتعرف إلى أسباب ألم الرجلين عند النساء وعلاجه.

أسباب ألم الرجلين عند النساء وعلاجه

ألم الساق يتراوح ما بين الخفيف إلى الأكثر شدة، حيث تشعر السيدة كأن أحد يطعن ساقها بالسكين، والسبب الأول في ذلك قد يرجع إلى كثرة استخدام الساق مثل المشي الكثير أو الوقوف عليها لفترات زمنية طويلة، وقد يكون السبب راجع إلى الإصابات التي تتراوح بين الخفيفة إلى الحادة.

غالبًا ما يذهب ذلك الشعور بعد مدة زمنية قصيرة ولا يكن مستمر إلى فترات زمنية طويلة، ويمكن استخدام مجموعة من العلاجات المنزلية من أجل تخفيف الألم مثل استخدام مسكن موضعي على هيئة كريم أو استخدام وصفات عشبية مختلفة، التي تستخدم كشرب.

أو حتى تطحن ويصنع منها كريم موضعي من أجل أن يتم وضعه على مكان الألم، لكن في نفس الوقت يوجد مجموعة من الحالات المرضية والتي تكون فيها المريضة تعاني من ألم شديد جدًا ومستمر، حيث يستلزم الأمر الذهاب إلى الطبيب من أجل التعرف إلى سبب علتها.

ذلك الأمر ضروري جدًا في تلك الحالة حتى يحد من المشاكل التي قد تأتي مستقبلًا بسبب ذلك الألم، وأيضًا إذا كان الألم الذي تشعرين به ألم طفيف ويأتي كل فترة ولكن ليس بشكل مستمر يمكنك أيضًا اللجوء للطبيب، والذي بدوره سوف يعطيكِ علاج سريع وفعال.

اقرأ أيضًا: أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء

التشنجات ودورها في الشعور بألم الساقين

هو واحد من الأسباب الرئيسية في الشعور بألم في الساق لدى السيدات، والاسم الشائع له هو التشنج العضلي، حيث تصاب السيدة بتقلص مفاجئ في عضلة الساق بالإضافة إلى ألم مفاجئ وحاد جدًا، في بعض الأحيان نجد أن هناك تورم في الساق مكان التشنج، بالإضافة إلى احمرار حول تلك المنطقة.

التشنج له العديد من الأسباب المؤدية له ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • إجهاد العضلات وذلك عن طريق الرياضة المفاجئة والمستمرة أو الجري لفترات طويلة أو الوقوف لفترات زمنية طويلة.
  • تناول بعض الأدوية التي يكون التشنج هو أثر جانبي لها مثل مدرات البول.

التشنج قد تصاب به السيدات أثناء وقوفهن للطهي أو حتى عند تنظيف المنزل بدون توقف أو أثناء النوم نتيجة لإجهاد العضلات طوال اليوم، والتشنج أيضًا قد يأتي بسبب نقص مجموعة من العناصر الغذائية وبالأخص الفيتامينات والتي تسبب تلك الحالة من التشنجات.

ألم الساق علامة لأمراض أخرى

قد يكون السبب الرئيسي في ألم الساق هو التعرض للإصابة مسبقًا، ومن تلك الإصابات ما يلي:

  • التهاب الأوتار: والتي بدورها تسبب الإحساس بألم شديد، وذلك لأنها عبارة عن حبال سميكة وقوية تقوم بالربط بين العظام والعضلات، وبالتالي عندما تلتهب يشعر المريض بألم شديد وعدم القدرة على الحركة، وذلك لأن الأوتار الموجودة في الساق عند التهابها.

تؤثر أيضًا على الأوتار المتواجدة بالقرب من عظمة الكعب، بالإضافة إلى الأوتار المتواجدة في الركبة، وبالتالي يكون الألم صعب تحمله.

  • إجهاد عضلات الساق وهي عبارة عن حالة مرضية تنتج عند الزيادة في تمدد العضلات بدرجة كبيرة بالتالي يحدث تمزق الألياف العضلية في الساق.
  • الالتهاب الكيسي وهو عبارة عن التهاب يصيب منطقة الركبة، حيث يتم فيها التهاب الأكياس المملوءة بالسوائل المتواجدة حول الركبة، وهي تسبب ألم في الساق من أعلى لأسفل وعدم القدرة على الحركة، وفى تلك الحالة المرضية يحدث انتفاخ وتورم في منطقة الركبة والساق.
  • الألم الناتج من جبائر الساق المعرضة للكسر.
  • عند الإفراط في استخدام الساق تتعرض العضلات التي تحيط بالقصبة للتمزق.
  • تعرض ساق السيدات لكسور الإجهاد، ولكنها كسور صغيرة متواجدة في عظمة الساق.

الحالات الطبية المتسببة في ألم الساقين

يوجد مجموعة من الأمراض أو ما يطلق عليها الحالات الطبية التي تكون السبب الرئيسي لإصابة الساقيين، ومن تلك الحالات الطبية ما يلي:

  • التهاب المفاصل: حيث يظهر احمرار وألم وتورم في منطقة المفاصل لدى الكثير من السيدات، والمفاصل الشائع إصابتها هي مفاصل الوركين والركبتين.
  • مرض النقرس وهو عبارة عن تراكب حامض البوليك بشكل كبير في الجسم، مما يترتب عليه التهاب في مفاصل الساق وبشكل خاص الجزء السفلى منها.
  • تصلب الشرايين: وهي عبارة عن حالة مرضية يعاني فيها المريض من تراكب الكوليسترول والدهون في الأوعية الدموية التي تحمل الدم الغني بالأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم، والتي عندما تنسد، فإن معدل تدفق الدم في الجسم وخاصة عند الأطراف يقل، بالتالي بسبب عدم وصول القدر الكافي من الدم إلى الساقين تشعر المريضة في تلك الحالة بألم في كلتا ساقيها.
  • الجلطة الدموية وهي أن يكون الدم في أسفل الساق في حالة صلبة، مما يترتب عليه تورم واحمرار الساق مع الشعور بألم شديد في الساق.
  • الدوالي الوريدية وهي حالة مرضية تنشأ عندما تمتلئ الأوردة الساقية بالدم، مما يترتب عليه تكون عروق متضخمة ومعقودة أيضًا.
  • إصابة المريضة بعدوى في الساقين سواء في الأنسجة أو حتى العظام، مما يترتب عليه التورم والاحمرار والشعور بالألم الشديد.
  • تلف الأعصاب المتواجدة في الساق وذلك يرجع إلى الكثير من العوامل مثل تعرض المصابة بحادث أليم أو النقص الشديد في الفيتامينات التي تحتاجها الأعصاب مثل فيتامين B complex أو بسبب الإصابة بداء السكري الذي يترتب عليه الشعور بالوخز الشديد في الساق مع الحرقان والتنميل، وفي بعض الحالات قد تتعرض الساق إلى التورم.

اقرأ أيضًا: أسباب آلام العظام عند النساء

أسباب أخرى لألم الساقين للسيدات

في إطار التعرف إلى أسباب ألم الرجلين عند النساء وعلاجه، فألم الساقين هو عبارة عن مؤشر صريح لوجود علة أو أكثر في الجسم، فقد يكون المريض مصاب بأحد الأمراض التالية:

  • المحلول الكهربائي للمريضة يكون غير متوازن أي به خلل، ذلك المحلول الكهربائي يتكون من الإلكتروليتات، وهي عبارة عن مجموعة من المعادن المختلفة مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم أيضًا، تلك المعادن لها دور كبير في عمل العضلات بطريقة صحيحة.

يفقد الجسم بعض من تلك المعادن مع خروج العرق من الجسم أثناء الحركات التي بها جهد مثل ممارسة الرياضة، وعندما تزداد الكمية من فقد تلك المعادن تبدأ الساقين في التخدير والتشنج، يمكن علاج تلك المشكلة عن طريق تناول المشروبات الرياضية المحتوية على الإلكتروليتات.

هناك طريقة أخرى لعلاج تلك المشكلة وهي تناول المياه مع الأطعمة الغنية بالعناصر السابقة.

  • مشكلة في العمود الفقري حيث يعاني المريض من تضيق بين المسافات في العمود الفقري، وذلك يعمل على التأثير بالسلب على أعصاب تلك المنطقة مما يترتب عليه ضعف في كلا الساقين وألم شديد بها.
  • عرق النساء وهو من أكثر الأمراض شيوعًا عند السيدات، حيث السبب فيه هو عصب مقروص في الفقرات الأخيرة في العمود الفقري، وقد يحدث بسبب انزلاق الفقرات أو انزلاق غضروفي، هو يسبب الشعور بألم مبرح عند الوقوف وحتى الجلوس.

في تلك الحالة يلجأ طبيب العظام بإعطاء المريضة مسكن بالإضافة إلى علاج طبيعي في الكثير من الأحيان، وفي بعض الحالات المرضية المستعصية يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي.

العلاج المنزلي لألم الرجلين

يوجد مجموعة من الخطوات يمكنك تجربتها وذلك لو كنت تعاني من ألم في الساقين خفيف، حيث يمكنك إتباع الخطوات التالية:

  • عليك في البداية أن تريح ساقك بقدر المستطاع.
  • ثم ارفع ساقيك بواسطة مجموعة من الوسائد المريحة.
  • يمكنك أن تتناول مسكنات خفيفة في ذلك الوقت مثل الأسبرين.
  • ارتدي الرباط الضاغط في تلك الفترة، فإنه يكون بمثابة داعم للساق عند السير عليها في ذلك الوقت.
  • ضع الثلج على موضع الألم، بشكل يومي أربع مرات، ويتم ترك الثلج على موضع الألم لمدة ربع ساعة.
  • قم بأخذ حمام دافئ ومريح وقم بتدليك المنطقة موضع الألم.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم الرجلين قبل الدورة وطرق علاجها ونصائح لتجنبها

الحماية من التعرض لألم بالساقين

يجب عليك قبل الدخول في التمرين أن تقوم بالإحماء، ذلك من أجل أن تضع عضلاتك في وضع الاستعداد، وعليك أيضًا بعد الانتهاء من التمرين أن تأخذ الوقت الكافي من أجل تمديد عضلات جسمك، ويجب عليك أيضًا أن تقوم بتناول المواد الغذائية الغنية بالمعادن اللازمة لعضلات جسمك.

مثل الدجاج والموز فكلاهما غنيان بالكالسيوم، ويجب أن تحافظ على وزنك حيث يكون مثالي، مع مراقبة الكوليسترول في جسمك وأيضًا ضغط الدم.

مثلما يتواجد الكثير من أسباب ألم الرجلين عند النساء، يتوفر أيضًا طرق العلاج والوقاية منه، لذلك عليك إذا كان الألم لا يحتمل الذهاب إلى الطبيب المختص.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.