سبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع

سبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع يمكن أن يكون طبيعي أو ناتج عن أسباب أخرى جعلت النزيف إشارة لوجود اضطراب ما، وفي كلتا الحالتين يجب على المرأة أن تتبع بعض الأمور التي تساعدها في توقف النزيف.

لكن إن لاحظت بعض الأعراض الخطيرة يجب أن تذهب للطبيب، ومن خلال موقع جربها سنتعرف إلى سبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع.

سبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع

تتعرض المرأة الحامل إلى الكثير من التغيرات خلال فترة الحمل، والتي تختلف من مرحلة لأخرى مع نمو الجنين وعند وصولها للشهر السابع من الحمل فإنها تلاحظ خروج النزيف من الأنف وهذا ما يجعلها تشعر بالقلق الشديد، ولكن لا داعٍ للقلق فإن ذلك الأمر طبيعي في فترة الحمل، ما لم يزدد النزيف عن المقدار الطبيعي.

إن سبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع يكون ناتج عن ارتفاع هرمونات الحمل التي تؤدي إلى اتساع الأوعية الدموية، مما يجعل الأوردة الضعيفة المتواجدة بالأنف تقوم بطرد الدماء عندما يزداد ضغط الدم بها.

تلك الحالة تسمى بالرعاف، حيث إن أوردة الأنف صغيرة وضيقة وهذا يجعلها لا تتحمل الضغط، ولمعرفة السبب بشكل تفصيلي يتم توضيح كافة الأسباب المحتملة كالآتي:

1- زيادة ضغط الدم بفترة الحمل

من ضمن الأعراض التي تشعر بها الحامل في فترة الحمل هي زيادة ضغط الدم، حيث كلما زاد الجنين في الحجم بالتالي تجد المرأة صعوبة في التنفس، لأن الضغط يزداد على القلب مما يجعل القلب يضخ الدم في جميع أجزاء الجسم، ولكن صغر حجم الأوعية الدموية بالأنف تجعلها لا تتحمل الضغط الحادث بها.

في تلك اللحظة يسبب ضغط الدم المرتفع تلف للأوعية الدموية بالأنف، وهذا ما يجعلها تتمزق مما يجعل النزيف يتكرر لعدة مرات.

اقرأ أيضًا: أسباب نزيف الأنف من فتحتين

2- تغير مستوى الهرمونات بجسم الحامل

يعتبر سبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع هو التغيرات الهرمونية التي تمر بها الحامل في بداية الثلث الأخير من الحمل، وهذا ما يجعلها تتعرض لنزيف واضطرابات أخرى بالجسم لوصولها هي والجنين إلى مرحلة مختلفة.

لكن لا داعٍ للقلق إن استمر النزيف بضع ثوانٍ، فإن كمية تدفق الدم تختلف من امرأة لأخرى حسب طبيعة جسمها وحالتها الصحية، فيمكن أن يكون النزيف من فتحة أنف واحدة أو كلاهما معًا، ومدة تراوحه إن تجاوزت أربع دقائق فيجب أن تذهب المرأة الحامل للطبيب.

3- أسباب أخرى لنزيف الأنف للحامل

هناك بعض الأسباب الأخرى التي تجعل الحامل تنزف من الأنف بشكل متكرر، وفي تلك الحالة يجب أن تقوم بإجراء الفحوصات اللازمة، حتى تقوم بعلاج سبب النزيف الأصلي والذي يمكن أن يكون كالآتي:

  • الاصطدام بجسم صلب في منطقة الأنف.
  • تعرض المرأة لحساسية الأنف التي تجعلها هشة.
  • إصابة المرأة بنزلة برد شديدة تجعل المخاط سميك، مما يؤدي إلى حدوث التهابات بالأنف وبالتالي يظهر النزيف.
  • الإصابة بالأنيميا أو سيولة الدم يجعل الحامل تتعرض للنزيف المتكرر.
  • نزيف الأنف يمكن أن يكون بسبب أن جسم الحامل يجد صعوبة في وصول الأكسجين للأنف.

أمور تساعد بإيقاف نزيف الأنف للحامل طبيعيًا

في حالة تعرضت المرأة الحامل للنزيف من الأنف أثناء الحمل بشكل طبيعي، لسبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع فيجب عليها أن تقوم ببعض الأمور التي تستطيع منها السيطرة على نزيف الأنف، حتى لا يزداد تمزق الأوعية الدموية الذي تعرض له أنف الحامل، حيث إن تلك الأمور تكون عبارة عن الآتي:

سبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع

  • الجلوس مع الاهتمام أن تكون الرأس أعلى مستوى القلب، لأن الميل للأمام سوف يزيد من مقدار تدفق نزيف الأنف.

سبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع

  • احذري من العودة للخلف بمقدار كبير حتى لا يدخل دم النزيف إلى الفم، وعندها يجب ألا تستلقي على الظهر أو تتمايل للوراء.

سبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع

  • يجب أن تقوم الحامل بالضغط على الأنف أو الإمساك بها، وتظل هكذا لمدة ثلاث دقائق، وإن لاحظت أن النزيف يزداد تقوم بالضغط على الأنف مرة أخرى.

سبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع

  • التنفس من الفم أمر واجب، فيجب على الحامل أن تتوقف من التنفس عبر الأنف حتى لا يزداد تمزق الأوعية الدموية.
  • في حالة شعرت المرأة الحامل بالدوار أثناء خروج النزيف، فيفضل أن تقوم بالاستلقاء على جانبها وليس على الظهر، حتى لا يصل الدم إلى الفم وتشعر بالاختناق الشديد.
  • يفضل أن تقوم الحامل بمراقبة الفترة التي تستغرقها حتى يتوقف النزيف، فإن تجاوزت 20 دقيقة فيجب عليها الذهاب للطبيب.

اقرأ أيضًا: نزيف الأنف للحامل وجنس الجنين

أعراض عند الشعور بها يجب زيارة الطبيب

في بعض الأحيان يكون سبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع مصاحب لبعض الأعراض، والتي تجعل نزيف الأنف يتحول من عرض طبيعي إلى شيء مقلق، وملاحظتها لأحد منها يوجب عليها الذهاب للطبيب حتى لا تتفاقم الإصابة، حيث إن تلك الأعراض تتمثل في الآتي:

  • في حالة وجدت المرأة صعوبة في التنفس من الفم.
  • ملاحظة خروج كمية كبيرة من الدم أثناء النزيف عن المقدار الطبيعي.
  • تكرار نزيف الأنف لأكثر من أربع مرات في اليوم الواحد.
  • إن قامت الحامل ببلع كمية من دم النزيف الأنف.
  • إصابة الحامل بارتفاع في درجة حرارة الجسم، مع شعورها بالقشعريرة.
  • يجب أن تذهب الحامل للطبيب في حالة قامت باتباع الطرق التي تساعدها في توقف النزيف، وبالرغم من ذلك لم يتوقف.
  • إن كانت المرأة مصابة بارتفاع في ضغط الدم، فيجب عليها أن تذهب للطبيب فور ملاحظة النزيف.

اقرأ أيضًا: هل المطبات تؤثر على الحامل في الأشهر الأولى

نصائح لتفادي تكرار النزيف للحامل

اتباع المرأة الحامل لبعض النصائح يساعدها في تقليل المرات التي يظهر فيها النزيف من الأنف، وهذا يكون له دور كبير في الحفاظ على الأوعية الدموية المتواجدة الأنف من التلف أو التمزق، حيث إن تلك النصائح تتمثل في:

  • يجب أن تقوم الحامل بتناول السوائل بكثرة، مثل الماء والعصائر الطبيعية وغيرها، فإن احتواء السوائل على قيم غذائية هامة يساعد في ترطيب الأغشية المخاطية المتواجدة بالأنف، مما يجعلها أكثر ارتخاء حتى لا تتعرض أوعية الأنف للتلف الشديد.
  • احذري من تنظيف الأنف بعنف عند التعرض للنزيف، فيجب أن تستخدم منديل وتنظيف الأنف بشكل لطيف.
  • في حالة شعرت المرأة أن لديها رغبة في العطس أثناء خروج النزيف، فيجب أن تقوم بفتح فمها حتى يتم تقسيم ضغط العطس على الأنف والفم، بدلاً من أن يكون بالأنف فقط فيزداد التمزق.
  • الحفاظ على رطوبة الغرفة التي تجلس بها الحامل.
  • يجب أن تبتعد الحامل على أن روائح تهييج الأنف مثل التدخين والبخور والعطور النفاذة وغيرها.
  • يفضل أن تستخدم الحامل الفازلين والزيوت الطبيعية الغير عطرية ذات الأساس المائي طوال اليوم، حتى ترتخي الأوعية الدموية ولا تتعرض للتمزق الشديد أثناء النزيف.
  • في حالة تتعرض المرأة للنزيف بمقدار زائد عن الحد الطبيعي يمكن لها أن تستخدم بخاخات الأنف الطبية أو القطرات.
  • الامتناع عن أخذ بخاخ الأنف الطبي أو مزيل الاحتقان بدون استشارة من الطبيب، لأن الإفراط به يجعل الحامل في خطر بسبب جفاف الأنف أو تهيجها.

تحديد سبب نزيف الأنف للحامل في الشهر السابع إن كان طبيعي أو مرضي، يجعل الحامل تذهب إلى الطبيب إن شعرت ببعض الأعراض الخطيرة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.