حالات شفيت من بطانة الرحم المهاجرة

حالات شفيت من بطانة الرحم المهاجرة بأكثر من طريقة، حيث تعتبر بطانة الرحم المهاجرة من الأمراض المنتشرة عند النساء وتسبب الكثير من المضاعفات، فهي نسيج يتكون خارج الرحم نفسه في مناطق مختلفة في الجسم، ويؤثر على قدرة المرأة على الحمل والإنجاب، حيث تعاني 10 بالمئة من النساء من هذا المرض، وهو ما يتضح من خلال موقع جربها.

حالات شفيت من بطانة الرحم المهاجرة

لقد شعرت بالكثير من الآلام الشديدة أثناء الدورة وعدم انتظامها، فقد كنت أرغب في إنجاب طفل وحدوث حمل، ومن ثم ذهبت إلى الطبيب النساء للاطمئنان على نفسي.

شخص الطبيب حالتي بأني مصابة ببطانة الرحم المهاجرة، وبدأ معي الطبيب بالعلاجات الهرمونية والأدوية، ولكن لم تنجح الأدوية فقد أخبرني الطبيب بضرورة إجراء عملية جراحية لإزالة جميع الأنسجة الرحمية المهاجرة، وبالفعل خضعت للجراحة وبعد ذلك حملت بعد عدة أشهر.

يوجد الكثير من حالات شفيت من بطانة الرحم المهاجرة عند الالتزام بالعلاجات التي يفرضها الطبيب، وحيث يتضمن العلاج:

  • العلاج الهرموني لبطانة الرحم المهاجرة: العلاج الهرموني يعمل على تقليل مفعول هرمون الأستروجين ويشمل على: (حبوب منع الحمل، هرمون البروجسترون، دواء الدانازول في حالة المريضة تريد الحمل)
  • علاج بطانة الرحم المهاجرة بالجراحة: وذلك عن طريق شق البطن أو من خلال المنظار الطبي.

اقرأ أيضًا: كيف عرفتي عندك بطانة الرحم المهاجرة

أنواع بطانة الرحم المهاجرة

تحكى جارتي أن دورتها الشهرية ليست طبيعية فقد كانت تصاحبها بألم شديد، وزارت الكثير من الأطباء وخضعت للسونار والتحاليل الطبية ولم يتم التوصل لشيء، فقد تم اعتبار الألم مرتبطًا بدورتها، ويجب عليها تحمل الألم.

لكنها لم تستطع تحمل الألم فقد زارت الكثير من الأطباء، وقد قام أخيرًا أحد الأطباء بتشخيصها قبل 5 سنوات انها مصابة ببطانة الرحم المهاجرة.

حيث يوجد الكثير من أنواع بطانة الرحم المهاجرة على حسب المرحلة أو درجة البطانة المهاجرة، وتختلف كل مرحلة من حيث المكان والعدد وعمق الالتصاق والحجم، وسوف نوضح أنواع بطانة الرحم المهاجرة:

  • المرحلة الأولى: حدوث جروح صغيرة وسطحية على المبيض، ونتيجة لهذه الجروح يحدث التهابات في الحوض أو حول تجويفه، ويوجد الكثير من السيدات في المرحلة قد شفيت بنسبة كبيرة.
  • المرحلة الثانية: في هذه المرحلة تكون الإصابة بقروح خفيفة، وتكون بطانة الرحم سطحية على المبيض أو الحوض، وهذا يسبب ألم في الأمعاء والمثانة.
  • المرحلة الثالثة: في هذه المرحلة يزداد عمق الالتصاق بالمبيضين والحوض، ويؤدي إلى نزيف شديد وتبقع دموي، وأنه في حالة تمزقها في البطن تسبب الكثير من الآلام الشديدة.
  • المرحلة الرابعة: تعتبر من أصعب المراحل، حيث يزداد عمق الالتصاق أكثر بالمبيضين والحوض، فقد تصل إلى الأمعاء وقناة فالوب، وهذا يؤدى إلى التهابات شديدة وإصابة بالعقم.

اقرأ أيضًا: حالات تعاني من بطانة الرحم المهاجرة وحملت

أسباب بطانة الرحم المهاجرة

تسرد إحدى السيدات على جروب نسائي أنها قبل حوالي 7 سنوات، بدأت ظهور

حبوب كبيرة الحجم في الوجه، فقد لاحظت أن الحبوب تظهر مع الدورة

الشهرية.

ثم بدأت الدورة تنقطع شهرين أو ثلاث أشهر، فقد ذهبت إلى طبيب جلدية

ولكنه حولها على طبيبة نسائية.

فقد شعرت بالصدمة عند معرفتها أنها مصابة ببطانة الرحم المهاجرة، فقد أعطتها

الطبيبة حبوب لتنظيم الدورة الشهرية، ومن وأسباب البطانة الرحم المهاجرة هي:

  • انتقال خلايا بطانة الرحم إلى أماكن أخرى في الجسم من خلال الأوعية الدموية.
  • خروج دم الدورة الشهرية بصورة عكسية إلى الحوض أو البطن بدلا من تدفقه خارج الجسم.
  • بسبب الندب الجراحية تحدث التصاقات بطانة الرحم بأي من أعضاء الحوض.
  • أن بعض الخلايا البريتونية أو الجنينية تتحول لخلايا مشابه لخلايا بطانة الرحم.
  • حيث إن أمراض جهاز المناعة لها دور في عدم قدرتها على التخلص من الخلايا المشابهة للرحم التي تنمو خارجه.
  • الوراثة، حيث تكررت الكثير من الحالات في نفس العائلة التي تحمل المرض.
  • زيادة هرمون الأستروجين قد يكون من أسباب بطانة الرحم المهاجرة.

أعراض بطانة الرحم المهاجرة

قرأت على الإنترنت إن إحدى الفتيات في السنة الأولى لبداية دورتها الشهرية

كانت طبيعية، ثم بدأت السنة الثانية بألم خفيف ثم حادًا ثم أصبح أكثر شدة.

فالكثير من المسكنات لا تعطى نتيجة لهذا الألم الشديد، فعند الذهاب لإحدى

الأطباء أخبرها أنه أمر طبيعي مع الدورة الشهرية.

استمرت للذهاب لكثير من الأطباء حتى أخبرتها إحدى صديقتها بالذهاب إلى

طبيب بروفيسور فقد أخبرها أنها مصابة ببطانة الرحم المهاجرة.

تعتبر أعراض بطانة الرحم المهاجرة تختلف من امرأة لأخرى حسب طبيعة

الجسم ومن الأعراض المنتشرة هي:

  • ألم في منطقة الحوض.
  • ألم أثناء الحيض وغزارته.
  • ألم أثناء التبول والتبرز.
  • نزول بعض قطرات الدم بين الدورات الشهرية.
  • انتفاخ البطن والشعور بالغثيان.

اقرأ أيضًا: هل بطانة الرحم المهاجرة تسبب السرطان

طرق مكافحة مرض بطانة الرحم المهاجرة

إحدى صديقاتي كانت تعاني من إفرازات مهبلية مستمرة غير طبيعية اللون فقد ذهبت إلى الطبيب للاطمئنان وقامت بعمل سونار وجدت نفسها مصابة ببطانة الرحم المهاجرة، فهناك عدة خطوات يجب اتباعها لمكافحة مرض بطانة الرحم المهاجرة وهي:

  • تناول الدهون الصحية الغنية أوميجا 3 فهي مضادة للالتهاب، وتوجد في الأسماك الدهنية والكثير من المصادر الحيوانية والنباتية.
  • تجنب عدم تناول اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة، لأنها تحتوي على الكوليسترول.
  • تناول الكثير من الفاكهة التي تساعد الجسم وتمده بمضادات الاكسدة، التي تعمل على مكافحة الالتهابات.
  • تناول الكثير من الخضروات التي تحتوي على الفيتامينات فهي تعتبر من مضادات الاكسدة التي تساعد في شفاء الجسم ومكافحة بطانة الرحم المهاجرة.

حالات شفيت من بطانة الرحم المهاجرة تمنح العديد من السيدات الأمل للشفاء من هذا المرض والحمل والإنجاب بسهولة، لكن يجب الحرص على المتابعة المستمرة مع الطبيب.