هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت

هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت؟ وكيف يمكن استعمال حبوب منع الحمل؟ فقد تعتبر حبوب منع الحمل من أنواع الحبوب الهرمونية التي تعتمد بشكل أساسي على تناولها وفق مواعيد محددة، لذا سنجيب على كافة المعلومات التي ترتبط بالوقت المناسب لتناول تلك الحبوب على موقع جربها.

هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت؟

صنفت حبوب منع الحمل كواحدة من أكثر الوسائل الفعالة الموثوق بفاعليتها، بشرط أن يتم تناولها وفق مجموعة من المعايير الخاصة، التي يمكن على أساسها تحقيق نتائج مؤكدة، حيث يمكن لتلك الحبوب أن تمنع الحمل بنسبة تصل إلى 99.7% بالنسبة للحمل غير المخطط له.

إذ إن الجانب الذي يجيب عن سؤال هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت يكمن في تحديد وقت استعمال تلك الحبوب، ولكن بشكل عام يمكن الإجابة على هذا السؤال بأنه نعم.

جدير بالذكر أنه يمكن البدء في تناول تلك الحبوب بأي يوم في الأسبوع، ولكن ذلك يتطلب الاستمرار على تناولها في الموعد الذي تم فيه أخذ تلك الحبوب لأول مرة، دون تقديم أو تأخير في هذا الموعد، كما يمكن تناولها خلال نزول الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: ‏وقت تناول حمض الفوليك للحامل

أفضل وقت لتناول حبوب منع الحمل

تصنف حبوب منع الحمل إلى نوعان طبقًا لتلك الهرمونات الصناعية التي تتواجد بداخلها، فالنوع الأول منها هو الذي يحتوي على هرموني البروجسترون والإستروجين معًا ويمكن اعتباره أكثر الأنواع شيوعًا من تلك الحبوب

أما النوع الآخر هي حبوب من الحمل التي تحتوي على هرمون البروجيستين فقط، لكن بوجه عام وبغض النظر عن أنواع تلك الحبوب يمكن تناول أيًا منها بأي وقت وذلك في حالة البدء فقط، ولكن الاستمرار في تناولها يتطلب اتباع الوقت الذي تم فيه تناول تلك الحبوب لأول مرة.

إلا أن أفضل وقت يمكن خلاله تناول تلك الحبوب هو اليوم الخامس من نزول دم الدورة الشهرية، حيث يعتبر ذلك هو الوقت المناسب للوقاية من حدوث الحمل، كما أن بعض الأطباء تنصح بإمكانية تناول تلك الحبوب في اليوم السابع لنزول دم الدورة الشهرية، وذلك بخصوص حبوب منع الحمل المركبة التي تم الإشارة إليها سابقًا كأحد لأنواع حبوب منع الحمل بشكل عام

أما في حالة تناول حبوب البروجستين فيمكن اعتبار أن الوقت المناسب للوقاية بالنسبة لها هو خلال 48 ساعة من البدء في تناولها، بمعنى أن مفعولها يبدأ بعد مرور تلك الفترة، ولكن لا بد من تناول تلك الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجستين فقط بشكل يومي، منعًا من حدوث الحمل بجانب الحفاظ على مفعولها، وبالتالي لم يصبح هناك حالة لأحد الوسائل الأخرى.

اقرأ أيضًا: أضرار حبوب منع الحمل على المدى البعيد

مواعيد تناول حبوب منع الحمل حسب عدد الأقراص

يمكن تحديد مواعيد تناول حبوب منع الحمل حسب عدد الأقراص طبقًا لأنواعها، إذ إن آليه تناول تلك الحبوب قد يختلف كثيرًا طبقًا لتلك الهرمونات الصناعية التي تتواجد بها، والتي تؤثر على الجسم وتبدأ في فاعليتها بشكل متباين، بعد فترات معينة من تناولها، وعلى أساس هذا يمكن تحديد مواعيد تناول حبوب منع الحمل حسب عدد الأقراص كما هو على النحو التالي:

أولًا الحبوب المركبة

يمكن اعتبار تلك الأنواع من الحبوب هي الأكثر تداول من قبل العديد من النساء، وهي التي سبق الإشارة إليها بأنها تحتوي على نوعان من الهرمونات لمنع الحمل، إذ إن هذه الأنواع يمكن تناولها في أي وقت خلال اليوم بشكل منتظم يوميًا.

يوجد من تلك الحبوب أنواع عديدة منها ما يحتوي على 28 قرصًا بالشريط، ومنها ما يحتوي على 21 قرصًا ونوع آخر يحتوي على 91 قرصًا، وقد يختلف مواعيد تلك الأنواع عن بعضها البعض كما سوف نوضح فيما يلي:

1- الحبوب المركبة المكونة من 28 قرصًا

يتم تناول قرص واحد من تلك الحبوب بشكل يومي على مدار 28 يومًا ويتم البدء في العلبة الجديدة في اليوم 29، وهذا يعني أن تناولها يكون بشكل متواصل دون انقطاع حتى ولو يوم واحد، وهذا النوع من الحبوب خالي من الهرمونات باعتبار أنها واحدة من الحبوب الوهمية.

جدير بالذكر أن هناك ما يقرب من 7 أقراص من هذا النوع خالية من هرمون الإستروجين وكذلك البروجستيرون، ولكن تلك الحبوب تحتوي على مجموعة من المكملات الغذائية البديلة لتلك الهرمونات كالحديد، كما أنها لا تؤثر على قدرة الهواء على منعه للحمل، إذ إن تلك الحبوب الوهمية الموجودة ضمن الشريط هي تلك الحبوب التي يتم تناولها خلال الدورة الشهرية.

2- الحبوب المركبة المكونة من 21 قرصًا

هي واحدة من أنواع حبوب منع الحمل التي تتألف من هرموني البروجستيرون والاستروجين ولكن خلال تناول تلك الحبوب يتم أخذ راحة لمدة سبعة أيام من تناولها.

كما أنها لا تحتوي على حبوب وهمية، إلا أن الالتزام بمواعيد أخذها من الأمور الهامة التي يجب أن تولى لها المرأة اهتمامًا بالغًا لأن التغير في مواعيد تناولها قد يتسبب في العديد من المشكلات الصحية لدى المتناولة لها.

خلال أسبوع الدورة الشهرية لا يتم تناول هذا النوع من الحبوب، وهو وقت الراحة الذي يتم خلاله التوقف عن تناول تلك الحبوب، وحتى إن تم ممارسة العلاقة الزوجية في الأسبوع الأخير لا يمكن أن يتم حمل.

3- الحبوب المركبة المكونة من 91 قرصًا

في سياق التعرف على إجابة سؤال هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت يمكن الإشارة إلى تلك النوع من الحبوب التي تحتوي على 91 قرص، حيث يتم تناولها بشكل يومي على مدار 12 اسبوعًا من بدء تناولها أول مرة.

جدير بالذكر أن خلال تناولها سوف تأتي الدورة كل ثلاثة أشهر فقط، وفي الأسبوع الأخير من تناول تلك الحبوب سيكون تناول لحبوب وهمية، إذ لا يمكن حدوث حمل بالأسبوع الأخير إذا تم جماع.

اقرأ أيضًا: أسباب نزول الدورة بعد 18 يوم

ثانيًا: حبوب البروجستيرون

في إطار توضيح إجابة سؤال هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت يجب الإشارة إلى النوع الثاني من حبوب منع الحمل، حيث تحتوي حبوب البروجستين أو الحبوب الصغيرة على هرمون واحد فقط هو البروجسترون، والتي يجب أن تؤخذ حبوب البروجستين في غضون 3 ساعات من نفس الوقت كل يوم.

على سبيل المثال ، إذا تم تناول حبوب منع الحمل في الساعة 7 مساءً ، فيجب تناولها بين الساعة 7 مساءً و 10 مساءً في اليوم التالي.

إذا كنت تأخذين حبوب منع الحمل خارج الإطار الزمني المسموح به ، فقد تحملين، لذلك يوصى باستخدام منبه لتذكيرك بموعد تناول حبوب منع الحمل.

تحتوي الحبوب التي تحتوي على البروجستين فقط على 28 حبة يجب أن تتناولها لأنها تحتوي جميعها على هرمونات ولا توجد منتجات مزيفة.

يمكن أن يكون لديك دورتك الشهرية في الأسبوع الرابع ، وعندما تتناولين حبوب البروجستين ، قد يكون لديك نزيف متقطع أو فوات الدورة الشهرية خلال الشهر.

أهمية تحديد موعد تناول حبوب منع الحمل يعتمد على الموعد الذي تم تناولها به في المرة الأولى والذي على أساسه يجب الأنتباه إلى موعد تناولها بشكل يومي منعًا لحدوث أي نتائج عكسية.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.