هل يحدث حمل مع خمول الغدة الدرقية

هل يحدث حمل مع خمول الغدة الدرقية؟ وما هو تأثير نشاط الغدة الدرقية على الحمل؟ من الجدير بالذكر أن الغدة الدرقية تؤثر بشكل كبير على جسم الإنسان بشكل عام، وذلك لأنها الغدة المسؤولة عن إفراز أغلب الهرمونات وخاصةً الهرمونات الخاصة بالحمل، لذلك سنعرض لكم إجابة سؤال هل يحدث حمل مع خمول الغدة الدرقية من خلال موقع جربها.

هل يحدث حمل مع خمول الغدة الدرقية

كما سبق القول إن الغدة الدرقية تلعب دورًا أساسيًا في الجسم بأكمله، وذلك لأنها هي المسؤولة عن إفراز الهرمونات التي تعمل على تعزيز عمل أغلب أعضاء الجسم، مثلها مثل الغدة النخامية التي تعمل أيضًا على تعزيز عمل الأعضاء.

لكن الغدة الدرقية هي المسؤولة عن إفراز الهرمونات الخاصة بالحمل، والتي تعمل بدورها على تكوين أو حدوث الحمل بشكل عام، لذلك عند الإجابة عن سؤال هل يحدث حمل مع خمول الغدة الدرقية، ستكون الإجابة نعم، وذلك لأن الغدة الدرقية تؤثر على التخصيب بشكل عام، الذي يكون هو أساسا الحمل.

حيث يحدث الحمل كالتالي: في فترة الإباضة الخاصة بالمرأة وهي خروج البويضة الناضجة من المبيض ووصولها إلى عنق الرحم استعدادًا لحدوث التخصيب، الذي يحدث عند وصول الحيوان المنوي إلى البويضة الناضجة، ويتم التخصيب، ففي خلال هذه العملية يحتاج الجسم إلى نسبة أكبر من النسبة المعتادة لهرمونات الحمل البروجيستيرون، الأستروجين.

من الجدير بالذكر أن خمول الغدة الدرقية لا يؤدي إلى منع حدوث الحمل، بل يُمكن أن يؤخر الحمل قليلًا، أو يُسبب بعض الحالات المرضية للمرأة خلال فترة حملها، ومن هذه الحالات ما سنعرضه لكم في النقاط التالية:

  • ارتفاع معدل خطر الولادة المبكرة.
  • ارتفاع خطر الإجهاض أثناء الحمل.
  • حدوث اضطراب في موعد الدورة الشهريّة، أو كمية النزيف الناتج عنها أما بالزيادة أو بالنقص.
  • حدوث اضطراب أو خلل في عمليّة الإباضة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الغدة الدرقية والحمل

علاج قصور الغدة الدرقية

استكمالًا لحديثنا حول إجابة سؤال هل يحدث حمل مع خمول الغدة الدرقية، فلكل داء دواء، ففي حالة إصابة المرأة بالقصور في الغدة الدرقية، لا بد من اتباع هذه الطرق حتى تُزيد فرص الإنجاب لديكِ، وهذا ما سنعرضه لكم في النقاط التالية:

  • يُعد من أشهر العلاج المُستخدم لقصور الغدة الدرقية هي مادة الليفوثيروكسين، وهي عبارة أقراص يتم تناولها بشكل يومي مع وجوب إجراء فحص للدم بين 4-6 أسابيع، حتى يتم قياس مستويات هرمون الغدة الدرقية والتأكد من الحصول على الجرعات المناسبة.

لا بد من حرص المرأة التي سوف تتناول هذا النوع من العلاج، أن تحرص على امتناع تناول الأدوية التي تحتوي على الحديد والكالسيوم أو الأدوية المخصصة لعلاج الحموضة على الأقل بـ 4 ساعات لأنه قد يؤثر على الامتصاص أيضا، بالإضافة إلى أنه يحدث بعض التفاعلات بين نوعين الدواء ويؤثروا بالسلب على المريضة.

  • كما يُمكن تناول العقارات التي تعمل على خفض مستوى هرمون TSHفي الجسم، والذي يتسبب في تأخر الحمل بشكل عام، ولكن قبل تناول هذه العقارات لا بد من إجراء فحص دم لقياس نسبة الهرمون ومعرفة ما إذا كان خمول الغدة هو السبب وراء تأخر الحمل أم لا.
  • يُمكن استخدام الهرمون المشابه للثايروكسين، والذي يُمكن تناوله قبل 30 – 60 دقيقة من وجبة الإفطار على معدة فارغة لأن وجود الطعام قد يؤثر على امتصاص العلاج،

من خلال حديثنا حول إجابة سؤال هل يحدث حمل مع خمول الغدة الدرقية، فمن الجدير بالذكر أن اضطراب الحمل الناتج عن قصور الغدة الدرقية، يكون بسبب الخلل الحادث في الهرمونات اللازمة لحدوث الحمل، والتي تكون ناتجة عن الاضطراب الحادث في الغدة الدرقية.

يجب على المرأة التي تُعاني من قصور الغدة الدرقية، وبعد تناول العلاج الذي نصحها به الطبيب بالجرعة المطلوبة، لا بد أن تقوم بعمل تحليل مستوى الهرمون المنبه للدرقية TSH بشكل دوري، حيث يجب أن تكون نسبة هذا الهرمون في الجسم بالنسبة للمرأة التي ترغب في حدوث الحمل، أن تكون أقل من 2.5 mIU، ففي حالة كانت المرأة حامل بالفعل، وكانت نسبة هذا الهرمون أقل من هذه النسبة فسوف تُجهض هذه المرأة بالتأكيد.

اقرأ أيضًا: هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية وكيف؟

الأعراض المُصاحبة لقصور الغدة الدرقية

من خلال حديثنا حول هل يحدث حمل مع خمول الغدة الدرقية، فيوجد العديد من الأعراض التي تُصاحب حدوث قصور في الغدة الدرقية، وهذا ما سنعرضه لكم في النقاط التالية:

  • الإجهاد الشديد، والشعور بالتعب العام في الجسم بأكمله.
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال على حسب طبيعة جسم المرأة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية، مع حدوث خلل في مواعيدها، أو في كمية النزيف النازل من خلال المهبل في فترة الدورة الشهرية.
  • فقدان الرغبة الجنسية لفترات طويلة.
  • التعرض لتساقط الشعر.
  • حدوث تقصف في الأظافر.
  • التعرّق الزائد.
  • حدوث جفاف في الجلد، مع الرغبة المُلحة في الحكة.
  • صعوبة التعلم، مع فقدان التركيز بشكل كبير.
  • ضعف الذاكرة.
  • تضخم في أسفل الرقبة، يصاحبه ألم.
  • الإصابة بالعقم، ويُعد هذا العرض من آخر المراحل التي يُمكن أن تصل إليها المرأة بسبب قصور الغدة الدرقية.
  • حدوث اضطرابات في ضربات القلب.
  • الإجهاض المتكرر، وذلك يحدث بسبب عدم إفراز الغدة الدرقية للهرمونات اللازمة للحمل بشكل كافي.
  • الإصابة باضطرابات عصبية.
  • عدم القدرة على النوم، أو النوم لفترات طويلة، أي حدوث اضطرابات في النوم.

أسباب حدوث خمول في الغدة الدرقية

استكمالًا لحديثنا حول إجابة سؤال هل يحدث حمل مع خمول الغدة الدرقية، فيجدر بنا الذكر أن لهذه الحالة المرضية العديد من العوامل التي تتسبب في حدوثها، لذلك سنعرض لكم الآن بعض الأسباب التي ينتج عنها هذه الحالة المرضية في النقاط التالية:

  • الإصابة السابقة بأي من أمراض الغدة الدرقية الأخرى، أو وجود أعراض اضطرابات الغدة الدرقية بشكل عام، بالإضافة إلى العوامل الوراثية التي تؤثر بالتأكيد على الإصابة بقصور الغدة الدرقية.
  • التعرض لإجراء عملية سابقة في الغدة الدرقية.
  • حدوث تضخم في الغدة الدرقية، أو ارتفاع في نسبة الأجسام المضادة للغدة الدرقية، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة المواد الضارة فيها.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع الأول.
  • الإصابة بأي من الأمراض مناعية، أو أمراض الجهاز التنفسي بشكل عام.
  • حدوث إجهاض أو الولادة المبكرة أو العقم، من قبل وتم العلاج منها، فهذه العوامل تُزيد من خطر الإصابة بقصور الغدة الدرقية.
  • التعرض للسمنة المفرطة، أي أن يكون مؤشر كتلة الجسم فوق 40 كلغم/م2.
  • في حالة تجاوز سن المرأة عن 30 عام، أي اقترابها من سن اليأس الذي يبدأ تقريبًا عند أغلب النساء عند الوصول إلى سن 50 عامًا.
  • قلة نسبة عنصر اليود في الجسم، فاليود يُساعد بشكل عام في نشاط الغدة الدرقية، وذلك لأنه يُعزز إنتاج هرمون الغدة الدرقة الذي يعمل بدوره على تنشيطها، ويمكن أخذ اليود من المحار، أسماك المياه المالحة، البيض، منتجات الألبان، الأعشاب البحرية.
  • الإصابة بمرض اضطراب المناعة الذاتية، وهو عبارة عن إنتاج الجسم أجساماً مضادة تهاجم وتدمر الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى حدوث قصور في عملها.
  • تؤثر بعض الأدوية التي يتم تناولها لأجل علاج أو تثبيط حالة أي من الأمراض التالية: مشاكل القلب والحالات النفسية والسرطان، بالإضافة إلى تأثير الأدوية التي تحتوي على هذه المادة الفعالة: الأميودارون، والأنترفيرون.
  • حدوث اضطراب أو خلل في الغدة النخامية الذي تعمل على إنتاج هرمون الغدة الدرقية الذي يعمل على تعزيز نشاط هذه الغدة كما سبق القول.
  • اضطراب ما تحت المهاد وهي المنطقة التي تتواجد في الدماغ، وتكون مسؤولة عن إفراز هرمون TRH وهو الهرمون الذي يعمل على إنتاج الهرمونات تؤثر على الغدة الدرقية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع استئصال الغدة الدرقية

نصائح للوقاية من خمول الغدة الدرقية

بعد أن عرضنا لكم إجابة سؤال هل يحدث حمل مع خمول الغدة الدرقية، فوجب علينا أن نعرض لكم بعض النصائح التي يجب اتباعها حتى نتمكن من الوقاية من حدوث الخمول في عمل الغدة الدرقية، وهذا ما سنعرضه لكم في النقاط التالية:

  • اتباع نظام غذائي صحي، ولا بد من أن يحتوي هذا النظام على الكثير من الخضروات والفواكه بشكل عام، بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على اليود كالمحار، والبصل، والثوم، والأطعمة البحرية بوجه عام.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على السكر المُصنع، وجميع الأطعمة المُصنعة، وذلك لأنها تُساعد على حدوث هذا الخمول في الغدة الدرقية.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة دهون عالية، ومن أهمها اللحوم التي تحتوي على دهون، والتوجه إلى تناول اللحوم الخالية من الدهون بشكل كامل.
  • المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية، وذلك لأن الرياضة تُساعد على التخلص من السموم والهرمونات الزائدة في الجسم، كما تُساعد بوجه عام على حدوث الحمل.
  • الابتعاد عن التدخين والمنبهات عامةً، وذلك لأنها تؤثر بالسلب على عمل الغدة الدرقية، حيث تحتوي السجائر على مادة السيانيد التي تمنع امتصاص اليود في الجسم.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة التي تحتوي على فول الصويا، وذلك لأنها يؤثر بالسلب على إفراز هرمون الغدة الدرقية، فبالتالي عمل على حدوث خمول فيها.
  • حماية الرقبة عند التعرض للأشعة السينية لمنطقة العمود الفقري، أو الرقبة، أو الصدر.
  • لا بد من إجراء الفحص المستمر للرقبة والغدة الدرقية للكشف عن وجود كتل، أو أورام، أو انتفاخ.

عند الحديث عن إجابة سؤال هل يحدث حمل مع خمول الغدة الدرقية، فلا بد من ذكر أن للغدة الدرقية العديد من الآثار الجانبية الأخرى التي تؤثر من خلالها على الجسم عامةً.