رجيم كامبردج في رمضان

رجيم كامبردج في رمضان لخسارة الوزن الزائد خلال وقت الصيام، هو أحد الأنظمة المُتبعة والتي تم ابتكارها في مركز كامبردج لإدارة السمنة، حيث يتم هذا الرجيم بالتركيز على تقسيم الوجبات إلى 3 وجبات رئيسية، وعلى الرغم من أن هذا النظام متوفر في بعض البلدان العربية إلّا أنه باهظ الثمن لعدد وجباته، فيما يحتوي على كافةً العناصر والاحتياجات اللازمة بكميات وبدائل محددة مع ملاحظة أنه نظام غير ثابت، وإليكم تفاصيل هذا النظام فيما يلي عبر موقع جربها.

اقرأ أيضًا: رجيم رمضان مجرب ومضمون 30 كيلو كل يوم كيلو

رجيم كامبردج في رمضان

يعد نظام كامبردج أحد أهم طرق الرجيم المبتكرة لمرضى السمنة، لمساعدتهم على إنقاص العديد من الكيلوجرامات خلال 30 يوم فقط، ويقوم رجيم كامبردج لخسارة الوزن الزائد في شهر رمضان على وجبات الإفطار والسحور فقط، مع إمكانية استخدام بعض بدائل في هذا النظام باتباع التعليمات الآتية:

  • قم بتناول الوجبات الأساسية في وقت الإفطار بكمية بسيطة مع التنويع في الأطعمة، مثل تناول الدجاج المشوي أو المسلوق أو قطعة لحم مشوي أو سمك مشوي.
  • كما يمكن تناول 5 ملاعق أرز أو معكرونة إلى جانب طبق سلطة خضار.
  • ثم قم بتناول وجبة بعد الإفطار بحوالي 2 ساعة، مع شرب مقدار كافي من المياه.
  • قم بتناول 3 لتر من الماء خلال وقت الإفطار.
  • ثم قم بتناول الوجبة الثانية بعد 1 ونصف ساعة من الوجبة الأولى.
  • قم بتناول وجبات من الطعام الخفيف في وقت السحور وبكمية بسيطة وتكون سريعة الهضم مثل كوب زبادي خالي الدسم، 1 قطعة توست بني مع بيضة مسلوقة وقطعة جبن قريش وثمرة فاكهة.
  • ويمكن تبديل ما سبق بعلبة تونة خالية من الدسم، وكوب عصير برتقال بدون سكر.

ما هو رجيم كامبردج؟

هناك البعض من الذين يعانون من السمنة المفرطة ويتبعون برامج مختلفة من الحميّات الغذائية، قد لا يصادفهم رجيم كامبردج في رمضان ولا يعرفون كثيرًا عن هذا النظام، فلنتعرف معًا على ماهية هذا النظام ومعلومات مهمّة على النحو التالي:

  • رجيم كامبردج عبارة عن مسحوق من البودر يتم تصنيعه بطريقة معينة تحتوي على مجموعة مختلفة من البروتينات.
  • ويتم استعمال هذه الخلطة أو المسحوق لمن لديه مشكلة في الوزن ربما تصل إلى حدّ السمنة المفرطة، نظرًا لاحتوائه على سعرات حرارية عالية.
  • يعمل هذا الرجيم على التحكم في كميات السكر التي تدخل الجسم في محاولة للتخلص منها لتخفيف الوزن بدون أي مشكلات.
  • ينبغي عند اختيار هذا النظام اتباعه بوصف الطبيب أو خبير التغذية لتجنُب التعرض لأي مخاطر صحية.
  • إذا تم استخدام برنامج كامبردج لإنقاص وزن الجسم الزائد بطريقة خاطئة، فسوف يتعرض الشخص لمضاعفات خطيرة.
  • يتوفر هذا المسحوق بأكثر من طعم مختلف ليتناسب مع كافةً الأذواق ما بين نكهة الخضار ونكهة الفواكه وغيرها.

اقرأ أيضًا: رجيم لإنقاص الوزن 10 كيلو في أسبوع في رمضان

التوصيات الواجب مراعاتها عند اتباع رجيم كامبردج

توجد عدةً نصائح وتوصيات للراغبين في اتباع رجيم كامبردج في رمضان لتخفيف الوزن الزائد نذكرها لكم فيما يلي:

  • يوصى بتناول كميات كبيرة من المياه والسوائل طيلة فترة البرنامج بحوالي 3 لترات.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تعمل على حرق الدهون بالجسم خلال اتباع هذا النوع من الرجيم.
  • يجب تقسيم الوجبات والسماح بفترة معقولة بين كل وجبة وأخرى تتراوح بين 2-3 ساعات.
  • يُنصح بتناول العصائر الطبيعية والطازجة بدون أي محليّات أو سكريات.
  • يجب تناول المكملات الغذائية أثناء مدة اتباع نظام رجيم كامبردج، ولكن تحت إشراف طبيب مُتخصص.
  • يوصى بتناول المنتجات الخالية من الدسم مثل الألبان ومشتقاته.

الفئات الممنوع عنها اتباع رجيم كامبردج

لمن يرغب في اتباع رجيم كامبردج في رمضان، فإنه يلزم التعرّف على الأشخاص الغير مناسب لهم هذا البرنامج لتجنُب التعرض لأي مخاطر صحية، ومن بين هذه الفئات ما يلي:

  • السيدات الحوامل.
  • الأطفال ما قبل البلوغ.
  • الفئات التي تتناول أدوية علاجية لإنقاص الوزن.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، مثل الكلى، الكبد، السكري، والنقرس.
  • الأشخاص المصابون بمرض كسل المعدة ومشكلات الإمساك.
  • المصابون بأمراض القلب والسكتات الدماغية.
  • المدمنون على المواد الكحولية.

الأطعمة الغير مرغوب تناولها أثناء رجيم كامبردج

يتم الحذر من تناول بعض أطعمة أثناء اتباع رجيم كامبردج في رمضان، قد لا تتناسب مع البرنامج وربما ليست في صالح هذا النوع من أنواع الحميّات الغذائية، نذكر منها الآتي:

  • يُمنع تناول البنجر، البطاطس، الذرة، والباذنجان.
  • يُحذر تناول جميع أنواع الصوص أو الصلصات أو الزيوت بمختلف أنواعها.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة النشويّة، مثل المعكرونة والأرز الأبيض.
  • يجب عدم تناول الفواكه بكل أنواعها خلال برنامج رجيم كامبردج.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع رجيم لو كارب

فوائد اتباع نظام رجيم كامبردج في رمضان

يتضمن رجيم كامبردج في رمضان العديد من الفوائد والمميزات التي تساعد على تقليل وزن الجسم بشكل آمن والتي تتمثل فيما يلي:

  • يُفيد استخدام رجيم كامبردج في ترطيب البشرة والجلد بسبب التوصيات بتناول كميات كبيرة من المياه أثناء الرجيم.
  • يساعد الجسم على أن يصل للقوام المناسب دون إجراء أي عمليات تتعلق بتخسيس الوزن.
  • يعمل برنامج رجيم كامبردج على توقف تلقي الجسم لمزيد من السعرات الحرارية حتى عند تناول من 3-4 وجبات.
  • يساعد البرنامج أيضًا على تخفيف وزن الجسم دون إلزام باتباع التمارين الرياضية.
  • يوفر على الشخص عناء الاختيار من بين العديد من الأطعمة الشهيّة التي تتسبب في زيادة وزن الجسم، حيث أن رجيم كامبردج محدد في وجباته.
  • يعمل على سدّ شهيّة النفس والابتعاد عن الكثير من الأطعمة الغير صحية.
  • رجيم كامبردج سهل الاستخدام فهو عبارة عن خلطة مطحونة سهلة التحضير.
  • يساعد على مدّ الجسم بكافةً العناصر الغذائية والمعادن المُفيدة.
  • سيلاحظ الشخص بأن وزن الجسم أثناء اتباع الرجيم ينخفض بشكل سريع، حيث يمكن التخلص من 10 كيلو جرام من الوزن في وقت قياسي.

الآثار السلبية الناتجة عن رجيم كامبردج

على الرغم من توافر المميزات العديدة نتيجة اتباع رجيم كامبردج في رمضان، إلّا أنه توجد بعض السلبيات التي تظهر على الشخص إذا تم اتباعه بشكل خاطئ نذكر منها الآتي:

  • يتسبب رجيم كامبردج في الإحساس بالغثيان والدوخة والتعب والإعياء والكسل.
  • يؤدي رجيم كامبردج إلى الشعور بحالة من الملل نتيجة الحرمان من تناول الأطعمة المفضلة.
  • هذا البرنامج من الحميّات التي تتطلب الكثير من المال نظرًا لارتفاع تكلفة الوجبات والبدائل، حيث يتم تناول 4 وجبات أساسية مع تغير الأطعمة حسب النظام الخاص لكل شخص.
  • قد يتسبب اتباع رجيم كامبردج في ظهور رائحة غير مُستحبة بالفم ناتجة عن بعض المشكلات التي يسببها في الجهاز الهضمي.
  • يؤدي هذا الرجيم إلى خفض حجم العضلات ونقص في معدلات الدهون نتيجة أنه يقوم بحرق المخزون الأساسي داخل الجسم.
  • في حالة التوقف بدون سابق إنذار، فإن هذا الأمر قد يتسبب في زيادة الوزن من جديد دون الاحتفاظ بالوزن القديم.

اقرأ أيضًا: رجيم الفواكه والخضار لمدة 5 أيام

وبذلك نكون قد انتهينا من توضيح رجيم كامبردج في رمضان لتخفيف وزن الجسم بطريقة آمنة وسريعة خلال مدة قصيرة تصل إلى 1 شهر، وجدير بالذكر أن برنامج رجيم كامبردج قد لا يمكن وصفه لأي شخص بجانب أنه لا يتم وصف نفس نوع الوجبة لكل الأشخاص، حيث أن لكل جسم احتياجات معينة ونظام مختلف في حرق الدهون الزائدة عن غيره.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.