حساب موعد الدورة الشهرية والحمل

حساب موعد الدورة الشهرية والحمل من الأمور الهامة التي يجب العلم بها، وخاصةً للمرأة التي تسعى للإنجاب، وسيكون هذا الأمر بطريقة سهلة وبسيطة، ومن خلال موقع جربها سوف يتم التعرف إلى حساب موعد الدورة الشهرية والحمل بطريقة بسيطة على عكس ما تظن النساء من صعوبة هذا الأمر.

حساب موعد الدورة الشهرية والحمل

إذا كنتِ من النساء اللاتي تخطط من أجل الحصول على طفل، فيجب عليكِ أن تقومي بحساب موعد الدورة الشهرية والحمل من خلال تتبع الدورة الشهرية والتعرف إلى مواعيد التبويض.

لأن هذا الأمر يساعدك على الفهم الجيد حيث إن أغلب النساء تظن أن أفضل وقت للحمل يكون فترة التبويض، ولكن في الواقع أن هذا الظن خاطئ.

أغلب الأطباء يقومون بنصح المرأة التي تريد الإنجاب بممارسة العلاقة الحميمة في الأيام التي تكون بعد أيام الإباضة بثلاثة أيام فقط، وينصحون النساء أيضًا أن يقمن بممارسة العلاقة الحميمة في الفترة السابقة لأيام الإباضة بثلاثة أيام أيضًا.

يصبح بهذا الشكل متاح للمرأة فرصة كبيرة للحمل فترة تقرب من 10 أيام، وتعرف هذه الأيام التي تحمل الفرصة الأكبر للحمل باسم “نافذة الخصوبة”.

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

حساب الحمل للدورة الشهرية المنتظمة

يتم الحساب في هذه الحالة بداية من أول يوم تم نزول الدورة الشهرية به في آخر مرة، وذلك يكون عندما تكون الدورة الشهرية منتظمة، ويتم اعتبار الحمل هنا 36 أسبوع من هذا اليوم، اتفق على هذه الطريقة الأطباء المتخصصون.

البداية الفعلية التي يتم بها تكوين الجنين في هذه الحالة من اليوم ال 14 ببداية الدورة الشهرية، وأغلب الأطباء يقومون بالتعرف إلى بداية الحمل من خلال حساب اليوم الأول الذي أتت به الدورة الشهرية المرة الأخيرة، وذلك قبل أن يتم الحمل بالفعل.

حساب الحمل بناءً على الجماع

هذا الحساب يكون أدق من حساب الدورة الشهرية المنتظمة، ولكن بناءً على أن الجماع يتكرر فيُعد أمر حساب الحمل بناءً على الجماع أكثر صعوبة، ولكن يقوم الطبيب باستخدام هذه الطريقة في حالة تأكد المرأة من التاريخ الذي حدث به الجماع.

في هذه الحالة فقط يعتمد الطبيب على القيام بحساب الحمل على أساس تاريخ الجماع، ويكون فترة الحمل في هذه الحالة 38 أسبوعًا.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحمل المتأخر

حساب الحمل بناءً على الدورة الشهرية الغير منتظمة

يتم حساب موعد الدورة الشهرية والحمل بالنسبة للدورة الشهرية الغير منتظمة من خلال مراقبة درجة الحرارة التي يكون الجسم عليها.

يتم متابعة الدورة الشهرية ومعرفة المواعيد التي تأتي بها من أجل التعرف إلى الحالة الغير منتظمة التي تكون عليها، ومعرفة حالة تغير المواعيد التي تكون بها.

كما أنه يجب مراقبة الإفرازات في هذه الحالة، وتكون الإفرازات المخاطية الخاصة بعنق الرحم، حيث إن هذه الإفرازات تظهر بشكل قليل وبعد ذلك تكون في تزايد، حيث إنها أيضًا تأخذ ملمس أكثر لزوجة كلما اقترب موعد التبويض.

لا بُد أن تستعمل المرأة اختبار الإباضة الذي يوجد في الصيدليات وهو اختبار مُشابه لاختبار الحمل، ويتم وضع قطرات البول به على الشريحة المخصصة لذلك كما يحدث باختبار الحمل تمامًا، ومن خلاله يتم التعرف إلى إذ يوجد الهرمون المنشط للجريب بالجسم أم لا.

اقرأ أيضًا: طريقة الحمل بولد بعد الدورة

حساب التبويض من خلال العلامات

يتم حساب التبويض في هذه الطريقة من خلال ظهور بعض العلامات على المرأة، وخاصةً التي لا يكون لنزول الدورة الشهرية لها موعد منتظم، فيمكن لها أن تتنبأ بهذه العلامات، حيث تكون الأعراض كالآتي:

  • انتفاخ الجسم نتيجة احتباس السوائل به.
  • الرغبة في العلاقة الحميمة بشكل متكرر ومختلف عن المعتاد.
  • انتفاخ الثدي والشعور بالثقل به.
  • قد يحدث ارتفاع في درجة الحرارة بعض الأحيان.
  • ظهور الإفرازات المهبلية.
  • قد ينزل دم في بعض الحالات وليست في جميعها.

من الممكن أن يتم حساب الحمل من خلال التطبيقات الهاتفية العصرية التي أصبحت متواجدة على جميع الهواتف، والتي يمكن بها تدوين الموعد الأخير للدورة الشهرية، كما أن هذه التطبيقات تساعد على توفير معلومات ونصائح هامة في الحمل، وتحسب للمرأة الموعد الذي سوف يتم به الولادة.

من الأفضل للمرأة التي تريد الإنجاب أن تقوم بحساب موعد الدورة الشهرية والحمل من خلال متابعة طبية، لأن حساب الطبيب يكون أدق ويمكن من خلاله ضمان الحمل.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.