أعشاب طارد للبلغم وموسع للشعب الهوائية

أعشاب طارد للبلغم وموسع للشعب الهوائية تُعطي مفعول جيد للغاية، حيث إن هناك الكثير من الأشخاص لا يحبون تناول الأدوية المختلفة، أو لا يتمكنون من ذلك، وهذا ما يجعلهم يبحثون عن أفضل الأعشاب الطبيعية التي يمكنها أن تساعدهم على التخلص من البلغم المتراكم عند القصبة الهوائية؛ لذلك عن طريق موقع جربها نتحدث حول الأعشاب التي تساهم في إذابة البلغم.

أعشاب طارد للبلغم وموسع للشعب الهوائية

يعاني العديد من الأفراد من تراكم البلغم داخل الحلق خاصةً في فصل الشتاء، وهذا نتيجة الإصابة بنزلات البرد، ويجدون صعوبة في التخلص منه عندما يستخدمون بعض الأدوية الخاصة بطرد البلغم، ولكن لا تظهر عليهم أي علامة تدل على التحسن.

لهذا يذهبون إلى البحث عن أعشاب طارد للبلغم وموسع للشعب الهوائية تساعدهم على التخلص منه بصورة طبيعية، ودون تعريض الجسم إلى أي ضرر يمكن أن يحدث، والتخفيف من السعال في حال عدم الرغبة في تناول الأدوية التي تحتوي على مواد كيميائية.

لذلك نقوم بتوضيح أفضل الأعشاب التي يمكن استخدام مشروبها في القضاء على البلغم المتراكم في الحلق وطرده خارج الجسم، وفي ذات الوقت تساعد على توسيع الشعب الهوائية بشكل جيد، ونذكر تلك الأعشاب خلال السطور التالية:

1- أوراق الجوافة

تُعطي أوراق الجوافة مفعول جيد بدرجة كبيرة في إذابة وطرد البلغم من جسم الإنسان، بجانب توسيع الشعب الهوائية، والتخلص من السعال المستمر بصورة فعالة للغاية وطبيعية، ويعتبر من أهم المشروبات الطبيعية التي تساهم في تحسن صحة الجسم بوجه عام.

بالإضافة إلى أنه آمن الاستخدام أثناء شهور الحمل، وأيضًا خلال فترة الرضاعة الطبيعية بدون المعاناة من أي ضرر، كما أنه يمكن استعمال مشروب أوراق الجوافة في الصباح بشكل يومي؛ وهذا من أجل الحصول على أفضل النتائج.

اقرأ أيضًاأعشاب لطرد البلغم من الرئتين

2- عشبة الزنجبيل

تعتبر عشبة الزنجبيل من أبرز أعشاب طارد للبلغم وموسع للشعب الهوائية، وتراكم البلغم داخل الحلق، حيث إنه يمتاز بفاعليته الكبيرة في طرد البلغم ومعالجة كافة المشكلات التي تتعلق بالرئتين، ويُزيل احتقان الحلق، ويحد من ظهور آثاره، علاوة على ذلك فإنها تحارب الفيروسات والجراثيم التي من الوارد أن تدخل الجهاز التنفسي للإنسان.

كما أنه يمكن إضافة الزنجبيل إلى الشاي وتحلية المشروب بواسطة عسل النحل، وتناول ذلك المشروب مرتين كل يوم، كما أنه يمكن استخدام الليمون مع الزنجبيل، والاستفادة من خصائصه التي تتعلق بحماية وتقوية الجهاز المناعي للإنسان، وتعزيز صحة الإنسان بشكل عام.

بالإضافة إلى أن الزنجبيل يساهم في الحد من معدل المخاط المتواجد داخل الأنف، ويعمل على إذابة وطرد البلغم بصورة فعالة، كما أنه يشتمل على فيتامين “C”، والذي يعد مهم جدًا لجسم الإنسان من أجل مقاومة ومكافحة الكثير من أنواع العدوى التي يمكن أن يُصاب بها الجسم.

3- الريحان المقدس

يكون الريحان المقدس نوع من ضمن أفضل الأعشاب التي يمكن استخدامها في إذابة البلغم، وهي من العلاج الطبي البديل الذي يكون من المسموح استعماله في توسيع الشعب الهوائية بشكل جيد وطبيعي، حيث إنه يقوم بمعالجة الالتهاب الرئوي والالتهاب الناتج من الشعب الهوائية.

علاوة على ذلك فإنه يكون من الممكن مضغ الأوراق الخاصة به؛ لأنها تساعد على الوصول إلى أفضل نتيجة والتي تكون مطلوبة، ويمتلك قدر عالي من الفاعلية في طرد البلغم من الجسم والقضاء على الاحتقان أيضًا بصورة طبيعية ودون الشعور بأي ألم.

4- عشبة اليانسون

يعتبر اليانسون من ضمن أفضل أعشاب طارد للبلغم وموسع للشعب الهوائية، وانتشر استخدامه في المجال الطبي على نطاق واسع، وتعددت استخدامات تلك العشبة، ويكثر استعمالها أثناء فصل الشتاء؛ وهذا من أجل معالجة نزلات البرد، والمساهمة في إذابة البلغم وتقليل المخاط الموجود في الحلق والأنف.

بالإضافة إلى المساعدة على مكافحة الميكروبات والجراثيم، بجانب أنه يمكن إضافة عشبة اليانسون إلى عصير الليمون، ويكون آمن الاستخدام من قِبل الأطفال الصغار، ويتم تقديمه للرضع بدون إضافة السكر أو العسل.

5- عشبة الزعتر

يمكن أن يتعجب بعض الأشخاص من إمكانية استخدام عشبة الزعتر في إذابة البلغم وتوسيع الشعب الهوائية، حيث إنه انتشر استعمال تلك العشبة في معالجة الالتهاب الشعبي، والتقليل من حدة وقوة السعال بكافة أنواعه مثل: (الديكي – التشنجي).

علاوة على ذلك فإن الزعتر يساهم في علاج عسر الهضم، والعديد من الالتهابات، كما أنه يساعد على التخلص من الالتهابات الفطرية الموضعية، وكونه من ضمن أهم وأبرز العلاجات في ذلك الاتجاه.

اقرأ أيضًاأفضل شراب للكحة والبلغم للكبار

6- عشبة الختم الذهبي

تعد عشبة الختم الذهبي من ضمن أعشاب طارد للبلغم وموسع للشعب الهوائية، وتم استخدامها أول مرة من قِبل الأمريكيين الأصليين، وتم إثبات من خلال الدراسات والأبحاث أن تلك العشبة تساعد على معالجة الشعب الهوائية.

بالإضافة إلى أنها تستعمل في علاج الالتهابات التي تتسبب نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية، وتساهم أيضًا في إذابة وطرد البلغم من الجسم، وتقوية صحة جسم الإنسان وتعزيز الجهاز المناعي بشكل جيد وطبيعي.

7- عشبة Trikatu

تعد من ضمن الأعشاب التي يمكن استعمالها في معالجة الزكام واحتقان الحلق، بجانب امتلاكها قدرة كبيرة وفعالة على تقوية وتعزيز الجهاز المناعي في الجسم، وتتمكن من مكافحة ومحاربة نوبات الالتهاب الحادة التي من الوارد أن تُصيب الشعب الهوائية.

علاوة على ذلك فإنها تظهر في صورة مزيج من أعشاب طارد للبلغم وموسع للشعب الهوائية، مثل: (التوابل المتنوعة – الزنجبيل – الفلفل الأسود)، وتعالج البلغم بصورة طبيعية دون اللجوء إلى الأدوية الكيميائية.

8- عشبة اللوبيليا

تعتبر عشبة اللوبيليا من ضمن أهم وأفضل الأعشاب التي يتم استخدامها في الطب البديل؛ وذلك لأنها تتمتع بمجموعة من المميزات والفوائد التي تختلف عن غيرها، حيث إنها تساعد على التخلص من البلغم وإذابة بصورة أسرع.

بالإضافة إلى أنها مهمة في محاربة ومقاومة نزلات الإنفلونزا والزكام أيضًا، وتشتمل على معدل كبير من مادة Isolobelanine التي تساهم في التقليل من المخاط والبلغم بشكل فعال للغاية، بجانب المساعدة على معالجة التهاب الشعب الهوائية، والتقليل من حدة السعال.

9- عشبة مالابار

يمكن أن يستخدم الشخص الذي يعاني من البلغم والتهاب الشعب الهوائية عشبة مالابار، وهذا عن طريق مضغها أو تناول ملعقتين صغيرتين منها حوالي 3 مرات خلال اليوم بجانب إضافة العسل الأبيض عند تناولها.

علاوة على ذلك من خلال إجراء مجموعة من الدراسات تم إثبات أنها فعالة في معالجة الالتهاب الذي يُصيب الشعب الهوائية، وطرد البلغم المتراكم على الرئتين بسرعة.

10- عشبة الأوريجانو

يعتبر الأورجانو والزيت العطري المستخرج من تلك العشبة من أبرز أنواع الأعشاب التي يتم استعمالها في إذابة البلغم المتراكم في الرئة، كما أنها تشتمل على مجموعة من المضادات الحيوية التي تساعد على علاج مشكلات الرئة، وتوسيع الشعب الهوائية بطريقة جيدة وفعالة للغاية.

بالإضافة إلى أن تلك العشبة من ضمن العلاجات العشبية التي تساهم في وقاية وحماية الجسم من الإصابة بالإنفلونزا والالتهاب الشعبي إلى حد كبير عن باقي الأعشاب الأخرى، بجانب أنه من الممكن استخدامها في التخلص من الالتهابات والبكتيريا.

11- عشبة الراسن

لقد انتشر استعمال عشبة الراسن في الطب البديل على نطاق واسع، وهذا بناءً على مجموعة من الفوائد والمزايا التي تتمتع بها تلك العشبة، حيث إنه يتم استخدام جذورها؛ لأنها تشتمل على مذيبات فعالة لإذابة البلغم والمخاط المتراكم.

علاوة على ذلك فإنها تحتوي على نوع خاص من الكربوهيدرات المعقدة والتي يُطلق عليها اسم “Mucilage”، وتتميز بهيئتها اللزجة في حال تعرضت إلى المياه، وتساعد على تغطية الأغشية المخاطية، وتساهم في الحد من التهيج بشكل جيد.

12- عشبة الكركم

يلعب الكركم دورًا فعالًا في مكافحة ومقاومة الالتهابات، ويمكن أيضًا أن يتم استخدامه عن طريق إضافة ملعقة واحدة صغيرة إلى كوب من اللبن وتناوله حوالي 3 مرات خلال اليوم الواحد.

كما أنه يُستحب تناول ذلك المشروب في الصباح على الريق قبل تناول أي شيء آخر؛ وذلك من أجل الحصول على أفضل فائدة والوصول إلى النتيجة المطلوبة.

13- عشبة Umcka

تساهم عشبة Umcka مثل غيرها من الأعشاب في حماية جسم الإنسان من الإصابة بالالتهابات المتنوعة التي تهاجم الشعب الهوائية والجيوب الأنفية أيضًا، وهذا لأنها تعتبر من إحدى المستخلصات العشبية الطبيعية، والتي تشتمل على الكثير من العناصر المُذيبة للبلغم والمخاط.

أسباب تكوين البلغم في الرئة

بعد التطلع إلى أعشاب طارد للبلغم وموسع للشعب الهوائية، من الجدير بالذكر أن نوضح العوامل التي تؤدي إلى تراكم البلغم في الرئة، والتي أيضًا ينتج عنها الإصابة بالسعال الشديد، ونذكر تلك الأسباب عبر السطور الآتية:

1- المعاناة من التليف الكيسي

يعتبر التليف الكيسي من ضمن الأمراض التي يتم وراثتها من تاريخ العائلة، مما يترتب عليه تليف الجهاز الهضمي والرئتين أيضًا، والعديد من أجزاء الجسم المتنوعة، ويرجع السبب الأساسي والأول في الإصابة به هو العامل الوراثي.

كما أنه ينتج عن هذا التليف إحداث تأثير كبير على الخلايا التي تعمل على إفراز المخاط، مما يؤدي إلى زيادة معدل تلك الإفرازات، ويترتب عليه زيادة لزوجة المخاط، وهذا يلعب دورًا كبيرًا في إغلاق القصبة الهوائية، مما يجعل الفرد يعاني من صعوبة خروج ودخول الهواء إلى الرئتين.

2- التهاب الشعب الهوائية

يعد التهاب الشعب الهوائية من ضمن الأمراض التي تُسبب الإصابة بالسعال الشديد، ومن يعاني من ذلك المرض فإنه يواجه السعال الجاف، والتي يرافقها البلغم، ويمكن أن يظهر بعض الدماء مع ذلك البلغم.

كما أنه يعاني مرضى التهاب الشعب الهوائية من السعال لمدة حوالي 21 يوم في حال كان الالتهاب حاد، بينما في حال كان المرض مزمن لدى المريض، فهذا يعنى أنه يُصاب بالسعال لمدة كحد أدنى 180 يوم.

اقرأ أيضًاأسباب الكحة المستمرة مع البلغم

3- الالتهاب الرئوي

يعتبر الالتهاب الرئوي من ضمن المشكلات الصحية التي يتعرض إليها عدد كبير من الأفراد، ويصاحب ذلك الالتهاب السعال الشديد المرفق بالبلغم، ويتم الإصابة بالالتهاب الرئوي بسبب حدوث الالتهاب في بعض الحويصلات الهوائية.

علاوة على ذلك فإن التهاب الحويصلات ينتج من التعرض للعدوى الفطرية أو البكتيرية، أو العدوى الفيروسية، ويظل السعال مستمر مع مرضى الالتهاب الرئوي بضعة أسابيع، وذلك حسب حالة كل مريض التي تختلف من شخص إلى آخر.

من المهم أن يتجنب الأشخاص التدخين؛ لأن ذلك الأمر بمثابة السبب الأساسي في تراكم البلغم في الرئة، وضرورة المواظبة على تناول المشروبات العشبية في حال لم يتم الوصول إلى النتيجة المطلوبة من الأدوية الكيميائية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.